You are on page 1of 28

‫مخ‬ ‫غير‬

‫صص ل‬
‫لبيع‬
‫عبدالله السالم العلي‬
‫ً‬
‫وكيال في مجلس الوزراء‬ ‫‪28‬‬

‫‪almustagbal‬‬
‫صفحة‬

‫علمت {املستقبل} أن م��رس��وم��ًا أم�ي��ري��ا سيصدر ح��ول ترقية‬


‫الشيخ عبدالله سالم العلي الصباح ملنصب وكيل وزارة أصيل‬ ‫‪100‬‬ ‫كويتية ‪ -‬يومية‪ -‬سياسية ‪ -‬شاملة‬
‫حيث يشغل حاليًا منصب وكيل وزارة مساعدفي مجلس الوزراء‬ ‫فلس‬
‫ح�ي��ث ق��ام س�م��و رئ�ي��س ال� ��وزراء ال�ش�ي��خ ن��اص��ر امل�ح�م��د الصباح‬
‫برفع املرسوم العتماده من حضرة صاحب السمو األمير الشيخ‬
‫‪Thuresday‬‬ ‫الخميس‬
‫صباح األحمد الصباح‪.‬‬ ‫عبدالله السالم العلي الصباح‬
‫‪17 Feb 2011 - issue 30‬‬ ‫‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬

‫مؤسسة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك واضعة كل امكانياتها لتعميق الدفاع عن الحريات‬
‫انضمام مؤسسة شيراك للتنمية وحوار الثقافات ملركز {فهد السالم}‬
‫■ امل��ؤس�س��ة ت��دع��م ج�ه��ود منظمات املجتمع امل��دن��ي وتعتبرها ف��ي ص�ل��ب أول��وي��ات�ه��ا‬
‫■ مرك ��ز {فه ��د الس ��الم} يش ��هد مزيدًا م ��ن االتص ��االت وتوقيع االتفاقي ��ات مع رم ��وز عاملية‬
‫العالم ورؤساء الحكومات في قارات العالم ‪ ،‬وتركز جهودها‬ ‫الدفاع عن حقوق االنسان والحريات تحت تصرف املركز ملا‬ ‫ان�ض�م��ت م��ؤس�س��ة ج��اك ش �ي��راك للتنمية وح ��وار الثقافات‬
‫لدعم الحوار بني ثقافات العالم والدفاع عن الحرايت وحقوق‬ ‫ت ��راه م��ن أه�م�ي��ة يشكلها امل��رك��ز ف��ي ال��دف��اع ع��ن ال �ح��ري��ات في‬ ‫وم�ق��ره��ا ب��اري��س وال �ت��ي ي��رأس�ه��ا ال��رئ�ي��س ال�ف��رن�س��ي ال�س��اب��ق‬
‫االنسان ‪ ،‬كما انها تعنى بالتنمية البشرية واالقتصادية في‬ ‫ه��ذا ال��وق��ت ال��ذي يشهد ث ��ورة عاملية ف��ي م�ج��ال اق ��رار حقوق‬ ‫جاك شيراك الى عضوية مركز فهد السالم لحوار الحضارات‬
‫دول العالم الثالث‪.‬‬ ‫االن�س��ان واط�ل�اق امل��زي��د م��ن ال�ح��ري��ات التي ي�ن��ادي بها العالم‬ ‫وال��دف��اع ع��ن الحريات ‪ ،‬وأب��دت املؤسسة استعداداها لوضع‬
‫جاك شيراك‬ ‫التفاصيل ص‪3‬‬ ‫ ‬ ‫أج� �م ��ع‪ .‬وي �ن �ض��م ف��ي ع �ض��وي��ة امل��ؤس �س��ة ال �ع��دي��د م��ن رؤس ��اء‬ ‫كل امكاناتها وخبراتها في مجال حوار الحضارات وقضايا‬ ‫فهد السالم العلي‬

‫إحالة شكوى املالك ضد‬ ‫صرخة إلى ضمائر مسؤولي الدولة‬ ‫قضية‬
‫{سكوب} والسعيد إلى القضاء‬
‫خاص‪}{ -‬‬ ‫سياسة أقل األسعار {حيلة} لشركات محروقة عامليا إلى جسر جابر‬ ‫قافلة اإلصالح تسير ‪..‬‬
‫ك�ش��ف م �ص��در م�ط�ل��ع ل �ـ" امل�س�ت�ق�ب��ل " ان‬
‫النيابة العامة أحالت الشكوى املقدمة من‬
‫محمد حسني‬
‫وأصحاب الرذيلة ّيدعون الفضيلة‬
‫أح��د ابناء اس��رة املالك الصباح ضد قناة‬ ‫ال يزال مشروع جسر جابر في سجال بني املسؤولني في‬
‫وزارة األش�غ��ال العامة وال��ذي��ن يطالبون م��ن طرفهم بطرح‬ ‫بدأت األذناب تظهر‪ ،‬وألسنة أصحاب الرذيلة بتاريخهم‬
‫" سكوب " الفضائية على خلفية االس��اءة‬
‫اليه والتطاول على تاريخ أجداده والسب‬ ‫املشروع ‪ ،‬في حني تبقى سياسة أقل األسعار خطرا جسيما‬ ‫األسود املتقلب األهواء بحسب من يدفع أكثر‪ ،‬ومعاهم‬
‫وال �ق ��ذف ف��ي ب��رن��ام��ج ق��دم��ه امل��ذي��ع ط�لال‬ ‫يهدد املشروع وحياة مستخدميه ويستنزف موارد الدولة‬ ‫معاهم ‪ ،‬عليهم عليهم‪ ،‬ب��دأت تنطق‪ ،‬وزف ��ارة لعابها‬
‫السعيد إلى القضاء‪.‬‬ ‫ويهدر املال العام‪.‬‬ ‫تسيل م��ع الكلمات ال�ت��ي تنطلق م��ن ألسنتهم ال��زف��رة‬
‫وق��ال املصدر‪ :‬إن الشكاوى التي قدمت‬ ‫وبعد أن تفجرت الخالفات بني مسؤولي الوزارة واللجنة‬ ‫والتي ب��دأت تظهر على شكل كتابات باطنها الرذيلة‬
‫م ��ن أب� �ن ��اء اس � ��رة امل ��ال ��ك ب �ل��غ ع ��دده ��ا ‪60‬‬ ‫الفنية التي أب��دت تحفظها على املشروع بسبب مخالفات‬ ‫السياسية‪ ،‬وظاهرها الوطنية والدعوة إلى االستمرار بنفس‬
‫شكوى فيما تقدمت قناة سكوب بشكوى‬ ‫قانونية من جهة ولجنة املناقصات من جهة أخرى والتي‬
‫ه��ي اآلخ � ��رى أب� ��دت ت�ح�ف�ظ�ه��ا م��ا ي�ج�ع��ل امل �ن��اق �ص��ة م �ه��ددة‬
‫امل�ن�ه��ج ال ��ذي ي �ح��اول ال�ت�ف��ري��ق م��ا ب�ين أب �ن��اء األس ��رة الكريمة‬
‫واح � ��دة وه ��ي االع� �ت ��داء ع �ل��ى م ��ال ال�غ�ي��ر‪،‬‬
‫وم��ازال��ت النيابة تباشر التحقيقات في‬ ‫ب��االل�غ��اء خ��اص��ة ب�ع��د وج ��ود ت�ه��دي��د ن�ي��اب��ي ف��ي ح��ال ط��رح‬ ‫والعمل ضمن فكر اآلراء الضيقة الرافضة للعمل الجماعي‬
‫ال �ش �ك��اوى وص � ��وال ال ��ى آخ ��ر م�س�ت�ج��دات‬ ‫املناقصة على الشركة أقل األسعارباعتبار أن الشركة لديها‬ ‫والرأي الجماعي ملصلحة الكويت وأهلها‪.‬‬
‫أو اث� �ب ��ات ل �ت �ب �ي��ان ص �ح��ة ادع � � ��اء ط��رف��ي‬ ‫سجل حافل باألخطاء خاصة في تنفيذ املشروعات املتعلقة‬ ‫ب� ��دأت ال �ك�ل�اب ت�ن�ب��ح وزف � ��ارة ال �ل �س��ان ت�ن�ط��ق‪ ،‬ول� ��ؤم العمل‬
‫التقاضي‪.‬‬ ‫بالبنية التحتية واالن�ش��اءات ما أدى الى وق��وع العديد من‬ ‫اإلعالمي يظهر من مدعي اإلصالح {املصلحجي} الضيق من‬
‫مجسم عن جسر جابر‬ ‫التفاصيل ص ‪2‬‬ ‫الضحايا بني قتيل وجريح ‪ .‬‬ ‫أصحاب الرذيلة للعمل على نفس العمل ال��ذي ينتهج الرذيلة‬
‫املسلم يطالب املالكي‬ ‫السياسية ضد أبناء الوطن وضد الكويت درة الخليج‪ ،‬والتي‬
‫ضاع بريقها بسبب املفسدين أصحاب الفكر الضيق ومدعي‬
‫بآلية لسداد الديون‬
‫الكويتية املتأخرة‬ ‫بنك التسليف يمنح األرامل واملطلقات ‪ 70‬ألف دينار‬ ‫الخبرة اإلعالمية من الذين يعملون أعماال مزدوجة املصالح‬
‫حيث يعملون مستشارين لبعض الوزراء‪ ،‬ويقبضون اإلتاوات‬
‫من وزراء آخرين على أساس أنهم {أبناء خاالتهم}‪.‬‬
‫تخفيض امل��دة الزمنية لقرض التوسعة‬ ‫الشيخ احمد الفهد ‪ :‬انه قد تمت املوافقة‬ ‫واف� � ��ق م �ج �ل��س ادارة ب �ن��ك ال�ت�س�ل�ي��ف‬ ‫"املستقبل" ظهرت ‪ ..‬ودع ��وات اإلص�ل�اح انطلقت‪ ،‬وملفات‬
‫فهد خلف‬ ‫وال �ت��رم �ي��م ال ��ى ث �م��ان��ي س� �ن ��وات‪ ،‬واع �ف��اء‬ ‫على اضافة شريحة جديدة للمقترضني‬ ‫واالدخ � ��ار ب��رئ��اس��ة ن��ائ��ب رئ �ي��س مجلس‬
‫التجاوزات انفتحت وشعار الكويت للجميع طبعت في قلوب‬
‫اصحاب القروض التكميلية لفئة ‪ 45‬الف‬ ‫وذل ��ك ب�م�ن��ح االرم �ل��ة وامل�ط�ل�ق��ة الكويتية‬ ‫للشؤون االقتصادية وزير الدولة لشؤون‬
‫كشف النائب فيصل املسلم عن أسفه‬ ‫دي�ن��ار م��ن خصم رص�ي��د ال�ق��رض السابق‬ ‫ال��وح�ي��دة واب �ن��اء ال�ك��وي�ت��ي االي �ت��ام وغير‬ ‫التنمية ووزي ��ر ال��دول��ة ل�ش��ؤون االس�ك��ان‬
‫كل أبناء الديرة واإلصالح واملكاشفة والعمل تحت شعاع النور‬
‫ل �ع ��دم ت �م �ك �ن��ه م ��ن ل �ق ��اء رئ �ي ��س ال� � ��وزراء‬ ‫وت�م��دي��د امل��دة الزمنية املطلوبة العتبار‬ ‫املتزوجني ول��م يكن ل��رب االس��رة املتوفى‬ ‫ال �ش �ي��خ اح �م��د ف �ه��د االح� �م ��د ع �ل��ى ح��زم��ة‬ ‫شعار نعمل ب��ه ون��ؤم��ن ب��ه م��ن أج��ل مستقبل وط��ن وشعب‪،‬‬
‫العراقي ن��وري املالكي ال��ذي زار مجلس‬ ‫ال�ع�ق��ار ارض ��ا يستحق ق��رض��ا قيمته ‪70‬‬ ‫عالقة سابقة بالبنك قرضا بمبلغ ‪ 70‬الف‬ ‫م� �ق� �ت ��رح ��ات ب ��ات� �ج ��اه ت �ي �س �ي��ر وت �س �ه �ي��ل‬ ‫وقافلة اإلصالح تسير‪ ،‬وموتوا بغيظكم أيها املتمصلحون ‪.‬‬
‫األم � ��ة ص �ب��اح أم � ��س‪ ،‬وق � ��ال إن ��ه ل ��م يبلغ‬ ‫الف دينار‪.‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫اجراءات تعامل املواطنني مع البنك‪ .‬وقال‬
‫ب �م ��وع��د ال � ��زي � ��ارة إال ق �ب ��ل ل �ح �ظ ��ات م��ن‬ ‫التفاصيل ص‪2‬‬ ‫ك � �م� ��ا واف� � � � ��ق امل � �ج � �ل� ��س ع � �ل� ��ى م� �ق� �ت ��رح‬ ‫ب �ي��ان ص ��ادر ع��ن امل��رك��ز االع�ل�ام ��ي ملكتب‬ ‫أحمد الفهد‬
‫مغادرته املجلس‪.‬‬
‫وأض � ��اف امل �س �ل��م‪ :‬أن ��ه ك ��ان ي��رغ��ب في‬
‫ن�ق��ل رغ �ب��ة ال�ش�ع��ب ال�ك��وي�ت��ي ف��ي إج��اب��ة‬
‫رئيس ال ��وزراء العراقي عن سؤاله حول‬
‫التزام العراق بسداد التعويضات املالية‬
‫امل�ف��روض��ة ع�ل��ى ال �ع��راق ب�م��وج��ب ق��رارات‬
‫صفر‪ :‬موقعان جديدان لحراج السيارات‬ ‫طلبتنا في البحرين بخير‬ ‫ تحتجب عن الصدور غدًا‬
‫م�ج�ل��س األم ��ن ال ��دول ��ي‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا يتجاهل‬ ‫ال�ك�م�ي��ات أت ��ى ب�ن��اء ع�ل��ى ت��وج�ي�ه��ات من‬ ‫سعود العنزي‬ ‫والدراسة مستمرة‬ ‫بمناسبة املولد النبوي الشريف‬
‫الحديث عن الديون األخرى التي قدمتها‬ ‫سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر‬
‫الكويت للعراق من أموال الدولة العامة‪.‬‬ ‫امل �ح �م��د الظ� �ه ��ار ال �ج��ان��ب االي� �ج ��اب ��ي م��ن‬ ‫أكد وزير االشغال ووزير الدولة لشؤؤن‬
‫ثامر السليم‬ ‫تحتجب ج��ري��دة "املستقبل " ع��ن ال�ص��دور غ��دا وذل��ك بمناسبة‬
‫وتمنى أن يعلن املالكي قبل مغادرته‬ ‫م �ج �ه��ود م��وظ �ف��ى ال �ب �ل��دي��ة وح �ت��ى تصل‬ ‫البلدية ال��دك�ت��ور فاضل صفر ف��ي تصريح‬ ‫امل��ول��د النبوي ال�ش��ري��ف‪ .‬وب�ه��ذه املناسبة تتقدم أس��رة "املستقبل"‬
‫الرسالة الى كل ضعاف النفوس بأن هناك‬ ‫خ � ��اص ل �ـ"امل �س �ت �ق �ب��ل " أن � ��ه ق ��د ت ��م ت �ح��دي��د‬ ‫ق��ال رئ�ي��س الهيئة اإلداري ��ة ف��ي االت�ح��اد‬
‫للبالد ع��ن آل�ي��ة س��داد ال��دي��ون الكويتية‬ ‫بأسمى آيات التهاني والتبريكات الى صاحب السمو أمير البالد‬
‫م��ن ي�ح��اس�ب�ه��م وس� ��وف ي �ك��ون��ون ع��رض��ة‬ ‫م��وق�ع�ين ت��م تخصيصهما م��ن قبل بلدية‬ ‫الوطني لطلبة الكويت فرع مملكة البحرين‬
‫املستحقه‪.‬‬ ‫ال�ش�ي��خ ص�ب��اح االح �م��د وس�م��و ول��ي ال�ع�ه��د ال�ش�ي��خ ن ��واف االح�م��د‬
‫الت �خ��اذ االج � � ��راءات ال �ق��ان��ون �ي��ة ال �ص��ارم��ة‬ ‫الكويت القامة حراج للسيارات بدل املوقع‬ ‫م �ش��اري ال�ع�ن��زي إن االت �ح��اد يطمئن كافة‬
‫وعميد األسرة الحاكمة سمو الشيخ سالم العلي والشعب الكويتي‬
‫بحقهم لتالعبهم بأرواح الناس‪.‬‬ ‫الحالى وس��وف يتم تنفيذ هما وف��ق نظام‬ ‫أهالي الطلبة الدارسني في مملكة البحرين‬
‫واالمة العربية واالسالمية‪ ،‬وكل عام وانتم بخير‪.‬‬
‫الدائرة الواحدة‬ ‫وأض � ��اف ص �ف��ر ‪ :‬وه �ن ��اك رس ��ال ��ة اخ ��رى‬
‫نود ايصالها الى املستهلكني من مواطنني‬ ‫فاضل صفر‬
‫ال �ـ ‪ ، boT‬مضيفا أن��ه س��وف يتم طرحهما‬
‫ع�ل��ى ال �ق �ط��اع ال �خ��اص الدارة س ��وق ح��راج‬
‫ف� ��ي م �خ �ت �ل��ف امل � ��راح � ��ل ال �ج��ام �ع �ي��ة ب�خ�ي��ر‬
‫وبصحة وعافية وأم��ن واستقرار‪ .‬واضاف‬

‫أزمة مقبلة ستنفجر‬ ‫ومقيمني حتى يكون لديهم فكرة ان هناك‬ ‫السيارات وأضاف الوزير صفر ‪ :‬ان البلدية‬
‫قد انجزت كافة الدراسات الخاصة واملتعلقة باملشروع‪ .‬مواد فاسدة ومن املمكن ان يقوم بعض التجار وضعاف‬
‫ال�ع�ن��زي أن األوض� ��اع ف��ي مملكة البحرين‬
‫مطمئنة وال��وض��ع ه��ادئ ولله الحمد‪ ،‬كما‬
‫يوسف الحجي‬ ‫وح��ول اس�ت�م��رار ضبط امل ��واد ال�غ��ذائ�ي��ة ال�ف��اس��دة ‪ :‬ال�ن�ف��وس بتسويقها والب��د م��ن ال�ت��أك��د م��ن صالحيتها‬
‫ان االع�ل�ان ع��ن ضبط امل��واد الغذائية الفاسدة بهذه قبل شرائها‪.‬‬
‫أن سلطات األمن تقوم بمهامها في حماية‬
‫ال�ب�ح��ري��ن الشقيق ‪ ،‬الف�ت��ا إل��ى أن ال��دراس��ة‬ ‫اليوم في‬
‫ف ��ي م �م �ل �ك��ة ال �ب �ح��ري��ن م �س �ت �م��رة ف ��ي ك��اف��ة‬
‫ع� ��اد م ��وض ��وع ال� ��دائ� ��رة ال� ��واح� ��دة ال��ى‬ ‫الجامعات الخاصة والحكومية من مرحلة‬
‫ال �ط �ف��و ع �ل��ى ال �س �ط��ح ه� ��ذه األي � � ��ام ب��دع��م‬
‫حكومي تقابله مباركة من أغلبية نيابية‪،‬‬ ‫الطاسة ضايعة في وزارة االعالم‬ ‫البكالوريوس إلى مرحلة الدكتوراه نافيا‬
‫م ��ا أش �ي��ع ف ��ي ب �ع��ض وس ��ائ ��ل اإلع� �ل��ام عن‬ ‫نوافذ‬
‫مصدر حكومي ق��ال ‪ :‬إن تحويل الدوائر‬
‫م��ن ‪ 25‬إل��ى ‪ 5‬ك��ان أله��داف م�ح��ددة وفعال‬
‫ن �ج �ح��ت‪ ،‬م �ش �ي��را ال ��ى أج ��ل ت�ف�ت�ي��ت ال�ك�ت��ل‬
‫العبدالله آخر من يعلم بتعيني الوكالء الجدد‬ ‫توقفها أو تعطيل أعمالها‪ .‬ودعا العنزي‬
‫ك��اف��ة ال�ط�ل�ب��ة إل ��ى االل �ت �ف��ات إل ��ى دراس�ت�ه��م‬
‫وم �ت ��اب �ع ��ة ت �ح �ص �ي �ل �ه��م ال �ع �ل �م��ي ال �ع �ل �م��ي‬
‫لتحقيق حلمهم األكاديمي والتواصل معه‬
‫وعد واملهندس‬
‫اإلسالمية داخل املجلس ‪.‬‬
‫وأوض� ��ح امل �ص��در أن ال�ح�ك��وم��ة تسعى‬
‫السؤال الذي يتبادر إلى الذهن كيف تريد الحكومة‬
‫أن تكون حكومة إصالح وتنمية وفيها وزير ال يعلم‬
‫يوسف الحجي‬
‫في حالة أي استفسار طالبي عبر الهواتف‬
‫ال �ت��ي خ�ص�ص�ه��ا االت� �ح ��اد ل�ت�ل�ق��ي م�ك��امل��ات‬
‫ويارا‪ :‬سنجتهد‬
‫إلى دعم الدائرة الواحدة أله��داف محددة‬
‫منها تفتيت الوجود القبلي داخل البرملان‬
‫شيئا ع��ن أم ��ور وزارت� ��ه ف ��إذا ك��ان ال يعلم ف��ي بعض‬
‫األمور فتلك مصيبة وإذا كان ال يعلم عن تعيني وكالء‬
‫ي�س�ت�م��ر وزي ��ر ال�ن�ف��ط وزي ��ر اإلع�ل��ام ال�ش�ي��خ أح�م��د‬
‫العبدالله بتجاهل أم��ور وزارت��ه {االع�ل�ام} إل��ى درجة‬
‫ال�ط�ل�ب��ة ‪ 97333337879‬او ‪97336665312‬‬
‫وح �ف��ظ ال �ل��ه م�م�ل�ك��ة ال�ب�ح��ري��ن وحكومتها‬
‫إلرضاء جمهور‬
‫أو أي تجمع تكون قراراته قوية وله قدرة‬
‫على التأثير‪.‬‬
‫مساعدين فاملصيبة أعظم‪ .‬ألن تعيني القياديني في‬
‫الدولة ال تكون على طريقة {طبق حنة‪ ..‬طبق ماش}‪.‬‬
‫أن��ه ل��م يكن يعلم بتعيني ‪ 4‬وك�ل�اء مساعدين‪ ،‬وه��ذا‬
‫ما أك��ده مصدر مطلع على خبايا ال��وزارة حيث قال‪:‬‬
‫وشعبها تحت قيادة امللك حمد حفظه الله‬
‫ورعاه‪.‬‬
‫«ليالي فبراير»‬
‫ف��ال��دائ��رة ال��واح��دة يجتمع عليها اآلن‬
‫أغ �ل �ب �ي��ة أع� �ض ��اء امل �ج �ل��س م ��ع ال �ح �ك��وم��ة‬
‫ويجب على سمو رئيس مجلس ال ��وزراء التأكد من‬ ‫إذا صحت هذه األنباء فتلك مصيبة يتحملها الوزير‬
‫ونعدهم باملفآجات‬
‫وس � �ي � �خ � �ت � �ل � �ف ��ون ع � �ن� ��دم� ��ا س� �ي� �ن ��اق� �ش ��ون‬
‫هذه الكارثة ألنها حقا مصيبة بكل ما تحمله الكلمة‬
‫من معنى‪ ،‬وتزيد "الطني بلة " غير أن الوزارة انتشرت‬
‫ورئيس الحكومة على حد سواء‪ ،‬مضيفا أن مستشار‬
‫رئيس الوزراء والوزير السابق لإلعالم فيصل حجي‬ ‫{الفتوى} تحرم بيع املواد‬
‫التفاصيل حيث إن أغلبية األعضاء الذين‬ ‫❚ ‪❚ 17‬‬
‫يوافقون على املشروع يفضلون أن تكون‬
‫فيها الواسطات واملحسوبيات‪.‬‬
‫باإلضافة إلى وجود وزراء سابقني ووزراء حاليني‬
‫ب��و خ �ض��ور وراء ه ��ذه ال�ت�ع�ي�ي�ن��ات وإذا ك ��ان ال��وزي��ر‬
‫العبدالله ال يعلم شيئا ف�ه��ذه ك��ارث��ة حقيقية بحقه‬
‫التموينية باملنحة األميرية‬
‫للناخب ع�ش��رة أص ��وات بينما الحكومة‬ ‫م��ن وزارات أخ� ��رى ي�م�ل�ك��ون ال �ق��رار وي�ت�ح�ك�م��ون في‬ ‫وت��اري �خ �ي��ة ف ��ي ج �ب�ين ح �ك��وم��ة س �م��و ال �ش �ي��خ ن��اص��ر‬
‫تريد صوتني وأن هناك اختالفا في بعض‬ ‫وزارة اإلعالم‪ .‬وكأن هذه الوزارة ال يوجد عليها وزير‪.‬‬ ‫املحمد‪ .‬كما أن الشيخ فهد األح�م��د أيضًا ذك��ر أن��ه ال‬
‫أص � � ��درت ه �ي �ئ��ة ال� �ف� �ت ��وى ف� ��ي وزارة‬
‫األوق � � ��اف وال � �ش� ��ؤون اإلس�ل�ام� �ي ��ة ب�ي��ان��ًا‬
‫رياضة‬
‫التفاصيل في املشروع‪.‬‬ ‫فسؤالي إل��ى رئ�ي��س ال ��وزراء ه��ل يصح أن يستمر‬
‫وزير في وزارته وهو ال يعلم عنها شيئا؟!‬
‫ي�ع�ل��م ع��ن م�ث��ل ه��ذه ال�ت�ع�ي�ي�ن��ات‪{ ,‬ال �ط��اس��ة ض��اي�ع��ة}‬
‫والوزارة تدار من الخارج وال ولي عليها‪.‬‬
‫أم��س أك ��دت ف�ي��ه ع��دم ش��رع�ي��ة التصرف‬
‫ب��امل �ن �ح��ة األم �ي ��ري ��ة ف ��ي م � ��واد ال�ت�م��وي��ن‬
‫هل يضحي املطوع‬
‫هبوط طائرة عسكرية‬ ‫ال �ت��ي يتسلمها امل��واط��ن م�ج��ان��ًا بقصد‬ ‫بالحرس‬
‫في مزرعة الشيخ فهد‬ ‫أول مارس آخر موعد لتلقي الطلبات في صندوق املتعثرين‬ ‫أن يتصدق بها أو يبيعها لغيره‪ ،‬وجاء‬
‫ف��ي بيان الهيئة ‪ " :‬السلع املدعومة من‬ ‫الوطني لعيون‬
‫قبل ال��دول��ة‪ ،‬ال�ت��ي تصرفها للمواطنني‬
‫هبطت ط��ائ��رة عسكرية هليكوبتر‬
‫ف��ي م��زرع��ة ال�ش�ي��خ ف�ه��د س��ال��م العلي‬
‫ال�ش�م��ال��ي ف��ي ب�ي��ان ص�ح��اف��ي امل��واط�ن�ين إل��ى االل �ت��زام‬
‫بتقديم طلباتهم وفقا للموعد املذكور‪ ،‬مشيرا إلى أن‬
‫قال وزير املالية مصطفى الشمالي أمس‪ :‬إن األول‬
‫م��ن م ��ارس امل�ق�ب��ل ه��و ال �ي��وم األخ �ي��ر ل�ت�ل�ق��ي ال�ب�ن��وك‬ ‫مساعدة لهم على متطلبات الحياة من‬
‫م� ��واد ت�م��وي�ن�ي��ة أو إن �ش��ائ �ي��ة‪ ،‬ال ي�ج��وز‬
‫{العاملي}؟‬
‫ف��ي م�ن�ط�ق��ة ال �ع �ب��دل��ي وك��ان��ت م��راف�ق��ة‬ ‫عدد الطلبات التي تقدم بها املواطنون لالستفادة من‬ ‫املديرة طلبات التسوية من قبل املواطنني‪ ،‬لالستفادة‬
‫الصندوق منذ تاريخ العمل بالقانون رقم (‪ )51‬بلغ‬ ‫م ��ن ص� �ن ��دوق امل �ت �ع �ث��ري��ن‪ ،‬وف �ق��ا ل�لائ �ح��ة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة‬ ‫التنازل عنها أو بيعها‪ .‬‬
‫للموكب األميري مساء امس االربعاء‪.‬‬ ‫التفاصيل ص‪2‬‬
‫حتى العاشر من الشهر الجاري ‪ 12740‬طلبا‪.‬‬ ‫ألحكام القانون رق��م (‪ )51‬لسنة ‪ .2010‬ودع��ا الوزير‬
‫❚ ‪❚ 23‬‬
‫محليات‬

‫‪2‬‬ ‫أخبار‬
‫استقبل وزير األشغال وزير الدولة لشؤون البلدية الدكتور فاضل صفر ومدير عام البلدية املهندس أحمد الصبيح وفدًا‬
‫بلديًا سعوديًا برئاسة محمد العمرو الذي وجه لهما الدعوة باسم سمو األمير منصور بن متعب وزير البلديات باململكة‬
‫صفر استقبل‬
‫العربية السعودية لحضور فعاليات مؤتمر العمل البلدي الخليجي السادس املقرر عقده في العاصمة الرياض وذلك‬
‫خالل الفترة من ‪ 12‬مارس املقبل و حتى الخامس عشر منه وتم خالل املقابلة بحث السبل الكفيلة بدعم التعاون الثنائي‬
‫وفدًا بلديًا من السعودية‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬ ‫في مجال العمل البلدي في كل من البلدين على وجه الخصوص وبكافة دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام ‪.‬‬

‫ّ‬
‫سجل الشركة حافل باألخطاء الهندسية ومشاريعها في عدة دول تشهد على ذلك‬
‫مسؤولو وزارة األشغال يطالبون بتنفيذ جسر جابر‬
‫محمد حسني‬
‫ح� �ك ��وم ��ة ب� �ن� �غ�ل�ادي ��ش دع � � ��وى ع� �ل ��ى ا‬
‫لشركة تتهمها ب�س��وء االداء والغش‬ ‫¶ سياسة أقل‬ ‫واستعرض هؤالء الكثير من األمثلة‬
‫الكارثية والتي انتهت بسقوط ضحايا‬
‫في التصميم والتنفيذ‪.‬‬
‫ام��ا الجسر ال�ث��ال��ث فهو جسر نهر‬
‫ش �م �ب��اي ف� ��ي ك ��وت ��ا ب ��ال �ه �ن��د ف� ��ي ‪24‬‬
‫األسعار خطر يهدد‬ ‫أو وج � � ��ود أخ � �ط� ��اء ف �ن �ي��ة م �ث ��ل ج�س��ر‬
‫بوسانج في ماليزيا‪ ،‬وهو جسر بطول‬
‫‪13.5‬ك � ��م م�ع�ل��ق ب �ك��اب�لات اق��ام �ت��ه ه��ذه‬
‫ج �س��ر ج ��اب ��ر ال� ��ى أي � ��ن؟ س ��ؤال‬
‫ي � � �ط� � ��رح ن � �ف � �س� ��ه ف � � ��ي ال � �ف � �ت� ��رة‬

‫ديسمبر ‪ 2009‬وبينما كانت الشركة‬


‫تقوم بانشاء هذا الجسر انهار واحدث‬
‫املشروع‬ ‫الشركة واثناء تنفيذ املشروع قتل ‪20‬‬
‫عامال وقد فشلت الشركة في استكمال‬
‫الحالية خ��اص��ة بعد تفجر الخالفات‬
‫بني مسؤولي ال��وزارة واللجنة الفنية‬
‫ال �ت ��ي أب � ��دت ت�ح�ف�ظ�ه��ا ع �ل��ى امل �ش ��روع‬
‫اصابات وصلت الى ‪ 45‬قتيال من عمال‬ ‫بناء الجسر بحسب تصاميم السالمة‬ ‫وم �س ��ؤول ��ي ال� � � ��وزارة ال ��ذي ��ن ي � ��رون أن‬
‫االنشاء‪ ،‬وتم القاء القبض على مديرا‬
‫مل �ش��روع بتهمة التسبب ف��ي جريمة‪،‬‬
‫¶ شركة أقل سعر‬ ‫واالمن ومعايير الجودة‪.‬‬
‫وق � � ��ال ‪ :‬ان � ��ه ع �ن ��دم ��ا اك �ت �م ��ل ب �ن��اء‬
‫امل� �ش ��روع ال ت��وج��د ف �ي��ه اي م�خ��ال�ف��ات‬
‫ق��ان��ون�ي��ة م��ن ج�ه��ة ول�ج�ن��ة املناقصات‬
‫ول �ك��ن ح �ت��ى اآلن ل��م ت �ت��م ال�ت�ح�ق�ي�ق��ات‬
‫ال��رس�م�ي��ة امل�ن��اس�ب��ة ف��ي ه��ذه ال�ح��ادث��ة‬
‫متعثرة ماليًا‪..‬‬ ‫ال � �ج � �س� ��ر ع� � � ��ام ‪ 1985‬دارت ح ��ول ��ه‬
‫ال�ك�ث�ي��ر م��ن االق ��اوي ��ل وخ��اص��ة فيما‬
‫م ��ن ج �ه��ة أخ � ��رى وال� �ت ��ي ه ��ي اآلخ� ��رى‬
‫أبدت تحفظها‪.‬‬
‫واط �ل��ق س ��راح امل��دي��ر ف��ي ‪ 29‬ديسمبر‬
‫‪ ،2009‬وم��ازال ملف التحقيق مفتوحا‬
‫ومصائبها امتدت‬ ‫ي�ت�ع�ل��ق ب�ط��ري�ق��ة االن �ش��اء وج��ودت �ه��ا‪.‬‬
‫وق��د انتهجت ال�ش��رك��ة ط��رق��ا ملتوية‬
‫ما يجعل املناقصة مهددة بااللغاء‬
‫خ��اص��ة ب�ع��د وج ��ود ت�ه��دي��د ن�ي��اب��ي في‬
‫حتى اآلن‪.‬‬
‫واف � � ��اد امل ��راق� �ب ��ون ان ه� ��ذا ال�س�ج��ل‬
‫إلى قتل ضحايا‬ ‫لتخفيض ال�ت�ك�ل�ف��ة عليها واالل �ت��زام‬
‫ب �م��ا ق��دم �ت��ه ب��امل �ي��زان �ي��ة ف ��ي ال �ع �ط��اء‬
‫ح��ال ط��رح املناقصة على ال�ش��رك��ة أقل‬
‫األس �ع��ارب��اع �ت �ب��ار أن ال �ش��رك��ة ل��دي�ه��ا‬
‫ال � �ك� ��ارث� ��ي ال ي �ت �ن ��اس ��ب م � ��ع م� �ش ��روع‬ ‫وذلك من خالل تغييرات جسيمة في‬ ‫س �ج��ل ح ��اف ��ل ب ��األخ� �ط ��اء خ ��اص ��ة ف��ي‬
‫ض� �خ ��م م� �ث ��ل م � �ش� ��روع ج� �س ��ر ال �ش �ي��خ‬ ‫تصميم الجسر حيث غيرت وانشأت‬ ‫ت�ن�ف�ي��ذ امل �ش��روع��ات امل�ت�ع�ل�ق��ة بالبنية‬
‫ج��اب��ر األح �م��د ال� ��ذي س�ي�ع�ب��ره اآلالف‬ ‫ماكيت مشروع جسر جابر‬ ‫ح��ارت�ين ب ��دال م��ن ث�ل�اث ك�م��ا ج ��اء في‬ ‫التحتية واالنشاءات ما أدى الى وقوع‬
‫م��ن امل��واط �ن�ي�ن وامل �ق �ي �م�ين األم� ��ر ال��ذي‬ ‫التصميم املعتمدة‪.‬‬ ‫العديد من الضحايا بني قتيل وجريح‪.‬‬
‫قد يعرض ارواح�ه��م للخطر مطالبني‬ ‫ال�ش��رك��ة تصميم وان �ش��اء ه��ذا الجسر‬ ‫ه�ي �ئ��ة ال� �ط ��رق ال �س��ري �ع��ة ف ��ي م��ال�ي��زي��ا‬ ‫ف��ي ن �ق��اط ف�ن�ي��ة اه�م�ه��ا اخ �ت �ي��ار سيئ‬ ‫ف ��ي ال �ق �س��م ال��رئ �ي �س��ي ل�ل�ج�س��ر امل�ع�ل��ق‬ ‫وفي منتصف التسعينيات تشكلت‬ ‫وق��د أك��د ع��دد م��ن امل�ت��اب�ع�ين لسجل‬
‫الحكومة باعادة النظر في ترسية هذا‬ ‫ال ��ذي يعتبر خ��ام��س اط ��ول ج�س��ر في‬ ‫اس �ت �ب��دال ك��اف��ة ال �ك��اب�ل�ات ف��ي ال�ج�س��ر‬ ‫مل� � ��واد م �ن �خ �ف �ض��ة ال � �ج� ��ودة وال �ل �ج��وء‬ ‫بالكابالت‪.‬‬ ‫ل�ج�ن��ة م��ن ه�ي�ئ��ة ال �ط��رق ال�س��ري�ع��ة في‬ ‫هذه الشركة انها متعثرة ماليا نتيجة‬
‫العقد ‪.‬‬ ‫آس� �ي ��ا وط ��ول ��ه ‪4.8‬ك � � ��م الس �ت �خ��دام��ات‬ ‫من خالل طرح مناقصة مكلفة استمر‬ ‫ال��ى التحميل االق�ص��ى للكابالت‪ ،‬كما‬ ‫وأف � ��اد أن امل �س ��ؤول�ي�ن ع ��ن ال�ج�س��ر‬ ‫م��ال�ي��زي��ا ل��دراس��ة س�لام��ة ك��اب�لات ه��ذا‬ ‫ان �ت �ه��اج �ه��ا اس �ت��رات �ي �ج �ي��ة ت �ق��دي��م أق��ل‬
‫الجدير بالذكر ان الشركة فازت بعد‬ ‫ال � �ق � �ط ��ارات وال � �س � �ي� ��ارات‪ ،‬وب� �ن ��ي ه��ذا‬ ‫ال� �ع� �م ��ل ف� ��ي ت �ن �ف �ي��ذه��ا ع � ��دة س� �ن ��وات‬ ‫ت ��م اك �ت �ش��اف ان ال �ش��رك��ة اس�ت�خ��دم��ت‬ ‫طالبوا باالستبدال ال�ف��وري لعدد ‪12‬‬ ‫الجسر حيث أك��دت اللجنة انه في‬ ‫االسعار بشكل غير واقعي األمر الذي‬
‫ت�ق��دم�ه��ا ب �ع��رض أق ��ل األس �ع ��ار بكلفة‬ ‫الجسر ب��اس�ت�خ��دام اح�م��ال خرسانية‬ ‫وانتهت في ‪.2009‬‬ ‫مركبات في الخرسانة باستخدام ماء‬ ‫م��ن ال�ك��اب�لات االق�ص��ر وال�ت��ي تتعرض‬ ‫حال انقطاع احد من هذا الكابالت او‬ ‫أجبر العديد من البنوك على تعويمها‪،‬‬
‫ب�ل�غ��ت ن �ح��و ‪ 738‬م�ل�ي��ون دي �ن��اروك��ان‬ ‫جاهزة «كما في فكرة جسر الصبية»‬ ‫وب �ي�ن أن ال �ج �س��رال �ك��ارث��ي ال�ث��ان��ي‬ ‫البحر امللوث‪ ..‬وغيرها‪.‬‬ ‫الق � �ص ��ى ح� �م ��ول ��ة‪ ،‬وم� � ��ع ب� � ��دء ال �ع �م��ل‬ ‫اص �ط��دام مركبة ب��ه‪ ،‬ف��ان ذل��ك سيؤدي‬ ‫ك �م��ا أن �ه��ا ت�س�ع��ى ال ��ى ت�ض�خ�ي��م قيمة‬
‫البديل الثاني اح��دى الشركات والتي‬ ‫وب � �ع� ��د ع � � ��دة س� � �ن � ��وات م � ��ن امل � �ش� ��روع‬ ‫ف �ه��و ج �س��ر ب��ان �ج��وب��ون��دو ع �ل��ى نهر‬ ‫وق��ال انه مع هذه االكتشافات التي‬ ‫ف ��ي ه � ��ذا االس� �ت� �ب ��دال ظ� �ه ��رت اس �ب��اب‬ ‫ال � ��ى ان� �ه� �ي ��ار م� �ط ��رد ل �ل �ج �س��رم �ط��ال �ب��ة‬ ‫عقودها املستقبلية بهدف استقطاب‬
‫تقدمت بعرض ‪770‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وظ �ه��ور ت�ش�ق�ق��ات ف��ي ال �ج �س��ر رف�ع��ت‬ ‫جامونا في بنغالديش فقد اتمت هذه‬ ‫ظ�ه��رت اث�ن��اء عملية االس�ت�ب��دال ق��ررت‬ ‫ال �ح �م��ول��ة ع �ل��ى ال �ك��اب�ل�ات وت�ت�ل�خ��ص‬ ‫باجراء تحليل شامل لقوة الخرسانة‬ ‫شريك استراتيجي جديد‪.‬‬

‫برئاسة أحمد الفهد‬ ‫ال يجوز إهداؤها أو التصرف بها بأي شكل من األشكال‬
‫{التسليف} يقر حزمة تسهيالت للمواطنني‬ ‫ِّ‬
‫هيئة الفتوى تحرم التصرف باملواد التموينية للمنحة األميرية‬
‫واف��ق مجلس ادارة بنك التسليف واالدخ��ار برئاسة‬ ‫فهد خلف ‪:‬‬
‫نائب رئيس مجلس للشؤون االقتصادية وزير الدولة‬
‫لشؤون التنمية وزير الدولة لشؤون االسكان الشيخ‬ ‫أص��درت هيئة الفتوى في وزارة‬
‫اح �م��د ف �ه��د ع�ل��ى ح��زم��ة م�ق�ت��رح��ات ب��ات �ج��اه تيسير‬ ‫األوق� � ��اف وال� �ش ��ؤون اإلس�لام �ي��ة‬
‫وت�س�ه�ي��ل اج� � ��راءات ال �ت �ع��ام��ل م��ع ال �ب �ن��ك ل�ل�م��واط�ن�ين‬ ‫ب �ي ��ان ��ًا أم � ��س ح � ��ول ش ��رع �ي ��ة ال �ت �ص��رف‬
‫ب �م��ا ي�س�ه��م ف ��ي االن� �ط�ل�اق ب ��اه ��داف ال �ب �ن��ك ال ��ى اف ��اق‬ ‫ب��امل �ن �ح��ة األم �ي ��ري ��ة ف ��ي م � ��واد ال�ت�م��وي��ن‬
‫استثمارية‪.‬‬ ‫التي يتسلمها املواطن مجانًا بقصد أن‬
‫وقال بيان صادر عن املركز االعالمي ملكتب الشيخ‬ ‫يتصدق بها أو يبيعها لغيره هذا نصه‪:‬‬
‫احمد الفهد امس ان اهم املقترحات التي تمت املوافقة‬ ‫فتوى رقم ‪5‬هـ‪2011/‬م‬
‫عليها اضافة شريحة جديدة للمقترضني وذلك بمنح‬ ‫ال�ح�م��د ل �ل��ه‪ ،‬وال �ص�ل�اة وال �س�ل�ام على‬
‫االرملة واملطلقة الكويتية الوحيدة وابناء الكويتي‬ ‫رس � ��ول ال �ل ��ه‪ ،‬وع �ل��ى آل ��ه وص �ح �ب��ه وم��ن‬
‫االيتام وغير املتزوجني ولم يكن لرب االسرة املتوفى‬ ‫وااله‪ ،‬وبعد‪:‬‬
‫عالقة سبابقة بالبنك قرضا بمبلغ ‪ 70‬الف دينار‪.‬‬ ‫ف�ق��د ع �ـ��رض ع�ل��ى ه�ي�ئ�ـ��ة ال�ف�ت�ـ��وى في‬
‫واض � � ��اف ان امل �ج �ل��س واف� � ��ق اي� �ض ��ا ع �ل��ى م �ق �ت��رح‬ ‫اجتماعهـا املنعقـد صبـاح يوم األحد‪26‬‬
‫تخفيض املدة الزمنية التي يشترطها البنك للحصول‬ ‫م��ن ص �ف��ر‪1432‬ه �ـ امل� ��واف� ��ق‪2011/1/30‬م‪،‬‬
‫أحمد الفهد‬ ‫على قرض التوسعة والترميم من عشر سنوات الى‬ ‫في انتظار توزيع املواد التموينية بموجب املنحة األميرية‬ ‫عيسى العبدلي‬
‫االس �ت �ف �ت��اء امل� �ق ��دم ب ��واس �ط ��ة د‪.‬ع �ج �ي��ل‬
‫ثماني س�ن��وات م��ن ت��اري��خ اي�ص��ال التيار الكهربائي‬ ‫النشمي ونصه‪:‬‬
‫¶ نقل مديونية العقار إلى آخر‬ ‫او تخصيص البيت من قبل املؤسسة العامة لرعاية‬
‫السكنية واعفاء اصحاب القروض التكميلية لفئة ‪45‬‬
‫املواد املدعومة املباعة بموجب البطاقة‬
‫التموينية‪ ،‬بما فيها امل�ك��رم��ة األميرية‬
‫ج‪ )1‬إن م� ��ن ي �ت ��م ض �ب �ط��ه ب �ب �ي��ع أو‬
‫التنازل عن امل��واد التموينية للغير يتم‬
‫األميرية األخيرة‪ ،‬نود أن نستفسر منكم‬
‫عن اآلتي‪:‬‬ ‫هل يجوز التصرف باملنحة األميرية‬
‫في مواد التموين التي يتسلمها املواطن‬
‫الحالية بمنح تموين مجاني ملدة تزيد‬ ‫إيقاف بطاقته التموينية‪ ،‬وإحالته إلى‬ ‫(‪ )1‬هل منع التنازل للغير منصوص‬
‫¶ إنشاء شركة للرهن العقاري‬ ‫الف دينار من خصم رصيد القرض السابق او االعفاء‬
‫ويتم اقراضهم كامل املبلغ املقرر‪.‬‬
‫وبعد ذلك أجابت الهيئة بالتالي‪:‬‬
‫عن سنة كاملة‪.‬‬ ‫ال�ج�ه��ات امل�خ�ت�ص��ة‪ ،‬وب��ال�ت��ال��ي ف��إن ه��ذا‬
‫امل �ن��ع م �ل��زم ك ��ون ه ��ذا ال �ت �ص��رف ينافي‬
‫ع�ل�ي��ه ف��ي ال�لائ �ح��ة التنظيمية إلص ��دار‬
‫البطاقة التموينية‪ ،‬أو املرسوم بقانون‬
‫مجانًا بقصد أن يتصدق بها أو يبيعها‬
‫لغيره؟‬

‫تمول شراء السكن‬ ‫وذك ��ر ال�ب�ي��ان ان امل�ج�ل��س واف ��ق ع�ل��ى ت�م��دي��د امل��دة‬
‫الزمنية املطلوبة العتبار العقار ارضا يستحق قرضا‬
‫السلع املدعومة من قبل الدولة‪ ،‬التي‬
‫تصرفها للمواطنني مساعدة لهم على‬
‫ال �ه��دف ال� ��ذي أق� ��رت م��ن أج �ل��ه ال�ب�ط��اق��ة‬
‫التموينية‪ .‬وهو االستخدام الشخصي‬
‫رقم (‪ 10‬لسنة ‪ ،)1979‬أم هو قرار داخلي‬
‫صادر من وزارة التجارة له صفة اإللزام‪.‬‬
‫ث��م ت��م االس �ت �ف �س��ار م��ن السيدمحمد‬
‫مخلف العنزي‪ ،‬مدير إدارة التموين في‬
‫قيمته ‪ 70‬الف دينار للبناء من سنة الى سنتني وذلك‬ ‫وزارة التجارة بالتالي‪:‬‬
‫م�ت�ط�ل�ب��ات ال �ح �ي��اة م��ن م� ��واد تموينية‬ ‫فقط‪ ،‬فإذا كانت املواد التموينية فائضة‬ ‫(‪ )2‬هل يعد من ضمن التنازل املمنوع‬
‫¶ تخفيض مدة قرض‬ ‫مل��ن ي��رغ��ب ف��ي ه ��دم ال�ب�ي��ت واع � ��ادة ب�ن��ائ��ه ك�م��ا تمت‬
‫امل��واف�ق��ة على نقل املديونية م��ن عقار ت��م ش��راؤه الى‬
‫أو إن �ش��ائ �ي��ة‪ ،‬ال ي �ج��وز ال �ت �ن��ازل عنها‬
‫ألح��د وال يجوز ملن أخ��ذ شيئًا منها أن‬
‫ع� ��ن ح ��اج� �ت ��ه ف � ��األول � ��ى ع � ��دم ت�س�ل�م�ه��ا‬
‫حفاظًا على املال العام ( مادة ‪ 8،4‬قانون‬
‫للغير إه��داء هذه السلع للمحتاجني أو‬
‫التصدق بها على الفقراء بعد تسلمها‪.‬‬
‫س � �ب� ��ق أن اس � �ت � �ف � �س ��رن ��ا م� �ن� �ك ��م ع��ن‬
‫التعليمات املتعلقة بصرف بعض السلع‬
‫التوسعة إلى ثالث سنوات‬ ‫ع�ق��ار ت��م ش ��راؤه حديثا م��ن ال ��ورث وق�ب��ل ال�ت�ق��دم الى‬
‫البنك دون املطالبة بدفع اي فروق نقدية لبنك ‪.‬‬
‫يتصرف فيه ببيع أو هبة أو صدقة في‬
‫ٍ‬
‫‪. )79/10‬‬ ‫(‪ )3‬هل هذا املنع يشمل أو يسري على‬ ‫التي تتمتع بدعم مالي من الدولة التي‬
‫ي�س�ت�غ�ن��ى ع�ن�ه��ا‪ ،‬وص ��در ب��ذل��ك ال�ف�ت��وى‬
‫غير املقصد الذي أخذت من أجله‪ ،‬وذلك‬ ‫ج‪ )2‬إن ال � �غ� ��رض م� ��ن إق � � � ��رار ن �ظ��ام‬ ‫املكرمة األميرية الحالية بمنح تموين‬
‫نجاح فكرة شركة الرهن العقاري وتحقيقها لالهداف‬ ‫واوضح البيان ان الشيخ احمد تقدم بفكرة انشاء‬ ‫ذات ال��رق��م ‪6‬ه� � �ـ‪ (،2010/‬وق��د أف��دت��م أم��ام‬
‫حماية ل�لأه��داف ال�ت��ي ت��رع��اه��ا ال��دول��ة‪،‬‬ ‫ال�ب�ط��اق��ة ال�ت�م��وي�ن�ي��ة ه��و امل �س��اع��دة في‬ ‫مجاني ملدة سنة كاملة‪.‬‬
‫شركة للرهن العقاري لتكون ذراعا استثمارية لبنك‬ ‫اللجنة بالتالي‪( :‬بالنسبة للتنازل للغير‬
‫ال�ت��ي انشئت م��ن اجلها يساعد على بيعها للقطاع‬ ‫�اال ألم � ��ر ول � � ّ�ي األم � � ��ر‪ ،‬ف ��ي ق��ول��ه‬ ‫وام� �ت� �ث �‬ ‫مواجهة ارت�ف��اع األس�ع��ار وش��ح السلع‪،‬‬ ‫وقد ورد من وزارة التجارة التوضيح‬
‫الخاص وان�ش��اء شركات اخ��رى مؤكداالسعي الدائم‬ ‫التسليف وت�م�ث��ل ج�ه��ة ث��ال�ث��ة ت�ق��دم خ��دم��ات ال��رع��اي��ا‬
‫الل َه‬ ‫تعالى‪(َ :‬ي ًا أ ُّ‬ ‫أو إع��ادة بيعها فذلك مخالف للقوانني‬
‫ال�س�ك�ن�ي��ة ل�ل�م��واط�ن�ين وت�م�ك�ن�ه��م م��ن ال �ح �ص��ول على‬ ‫وا ّْ‬ ‫يع‬
‫ُ ْ‬ ‫ط‬ ‫ِ‬ ‫أ‬
‫َ‬ ‫وا‬‫ن‬ ‫آم‬‫َ‬ ‫ين‬ ‫ذ‬
‫َّ َ َّ َ ْ ُ ْ‬‫ِ‬ ‫ال‬ ‫ا‬ ‫ه‬ ‫ي‬ ‫َ‬ ‫َ‬
‫وتحقيقًا لألمن الغذائي‪ ،‬وبالتالي فإن‬ ‫التالي‪:‬‬
‫الى توسيع الية اق��راض املواطنني من بنك التسليف‬ ‫نكم)‬ ‫والغرض الذي خصصت من أجله)‪.‬‬
‫قرض لتمويل شراء السكن الخاص باقساط ميسرة‬ ‫األ ْم � ِ�ر ِم ُ‬
‫�ول و ُأو ِل ��ي َ‬
‫�وا ال��ر ُس� َ‬ ‫و َأ ِط�ي� ُ�ع� ْ‬ ‫إعادة بيع السلع أو التنازل عنها يعتبر‬ ‫باإلشارة إلى كتابكم بشأن التصرف‬
‫وب � � �ن� � ��اء ع � �ل � �ي� ��ه‪ ،‬وب� �م� �ن ��اس� �ب ��ة ت� �ك ��رر‬
‫بهدف تنويع مصادر توفير الرعاية السكنية بفكر‬ ‫اآلي ��ة ‪ 59‬م��ن س ��ورة ال �ن �س��اء‪ ،‬ف��إن فضل‬ ‫مخالفة يعاقب عليها (م ��ادة ‪ 8‬قانون‬ ‫ب��ال�س�ل��ع ال�ت�م��وي�ن�ي��ة ال�ت��ي تتمتع بدعم‬
‫متطور وتحقيق رغباتهم في تملك بيوت باجراءات‬ ‫وبمدد زمنية طويلة االجل‪.‬‬ ‫ب �ع��ض األس �ئ �ل ��ة م ��ن ب �ع��ض امل��واط �ن�ي�ن‬
‫منها ش��يء ك��ان ل��ه ال�ح��ق ف��ي التصرف‬ ‫‪.)79/10‬‬ ‫مالي من الدولة‪ ،‬تود ال��وزارة أن توضح‬
‫ميسرة‪.‬‬ ‫ونقل البيان عن الشيخ احمد الفهد في االجتماع ان‬ ‫ب�ه��ذا ال �خ �ص��وص؛ خ��اص� ً�ة ب�ع��د املكرمة‬
‫فيه في غير البيع‪.‬‬ ‫ج‪ )3‬إن املنع يشمل ويسرى على كافة‬ ‫ما يلي‪:‬‬

‫صفر ‪ 7:‬ماليني دينار النجاز مركز ضاحية املسيلة‬ ‫{األوقاف} تدشن اليوم مهرجان {فرحة ‪ }2‬بالصباحية‬ ‫إعــالن‬
‫أكد وزي��ر األشغال العامة وزي��ر الدولة لشؤون البلدية الدكتور فاضل صفر‬
‫حرص األشغال على تطوير ورفع كفاءة الخدمات في شتي مرافق الدولة والتي‬ ‫ت � � � �ش� � � ��ارك إدارة ال � �ث � �ق� ��اف� ��ة‬
‫تصب جميعها في صالح املواطنني عن طريق صيانة وتجديد هذه املرافق ‪.‬‬ ‫اإلس�لام �ي��ة ف��ي وزارة األوق ��اف‬
‫تقدم‬
‫ج��اء ذل��ك خ�لال توقيعه عقد ان�ش��اء وان�ج��از وصيانة مركز ضاحية املسيلة‬ ‫وال � � � �ش� � � ��ؤون اإلس �ل ��ام � � �ي� � ��ة ف��ي‬ ‫‪ -1‬غ � ��ان � ��م ش � �ع � �ب� ��ان إب � ��راه� � �ي � ��م‪.‬‬
‫بكلفة اجمالية بلغت نحو ‪ 7‬ماليني دينار الفتا الى أن أعمال العقد تشمل انشاء‬ ‫احتفاالت الكويت بمناسباتها‬ ‫‪ -2‬م � � � ��ري � � � ��م غ � � � ��ان � � � ��م م � � ��وس � � ��ى‪.‬‬
‫وانجاز وصيانة مركز ضاحية املسيلة على مساحة تبلغ نحو ‪72146‬مترا مربعا‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة خ �ل��ال ش �ه��ر ف �ب��راي��ر‬
‫‪ .‬وب�ين ان املبنى يتكون من مبنى السوق امل��رك��زي وامل�ح�لات ومبنى الخدمات‬ ‫ال� � � � � �ج � � � � ��اري وذل � � � � � � ��ك ب � �ت� ��دش�ي��ن‬ ‫(كويتيا الجنسية)‬
‫ومبنى مركز تنمية املجتمع والوحدة االجتماعية ومخفر الشرطة ومركز البلدية‬ ‫امل � �ه� ��رج� ��ان ال� �ث� �ق ��اف ��ي ال��وط �ن��ي‬
‫ومبنى محطة الكهرباء‪.‬‬
‫أص �ح��اب ش��رك��ة ‪ /‬ال �ق��ادة امل�ح�ل�ي��ة ل�ل�ت�ج��ارة‬
‫"فرحة ‪ "2‬اليوم ‪ ،‬وال��ذي تشارك‬
‫من ناحية أخرى بدأت الوزارة فعليا عقد مشروع تطوير طريق الغزالي حيث‬ ‫ف� �ي ��ه ث �ل��ة م �ت �م �ي��زة م ��ن ن �ج��وم‬ ‫ال �ع��ام��ة وامل � �ق� ��اوالت ‪ /‬ت ب �ط �ل��ب إل� ��ى إدارة‬
‫أك��د الوكيل املساعد لقطاع هندسة الطرق في وزارة األش�غ��ال املهندس حسني‬ ‫الترفيه العائلي واملنشدين من‬ ‫الشركات بهذه الوزارة‪:‬‬
‫املنصور‪ :‬ان تطوير املجرور سيقضي على طفح املياه املتكررحيث سيتم فصل‬ ‫أحمد الهاجري‬ ‫فهد الكندري‬ ‫داخل وخارج دولة الكويت‪.‬‬
‫مجرور طريق املطار ومحمد بن القاسم عن مجرورالغزالي لتقليل مشاكل طفح‬ ‫وب�ي�ن��ت اإلدارة أن الجمهور‬
‫‪ -‬ت �ع ��دي ��ل ال� �ك� �ي ��ان ال� �ق ��ان ��ون ��ي ل �ل �ش��رك��ة م��ن‬
‫األمطار املتكررفي املنطقة بنسبة التزيد عن ‪80‬في املئة ‪.‬‬ ‫ي��وم �ي��ا م ��ن ال �س��اع��ة ال �س��ادس��ة‬ ‫ومن دولة الكويت املنشد أحمد‬ ‫ال� � �ك � ��ري � ��م ع � �ل� ��ى م � ��وع � ��د ال � �ي� ��وم‬ ‫تضامنية إلى ذات مسؤولية محدودة‪.‬‬
‫وبني أن العمل جار لفصلهما وعمل مجارير خاصة بهما بكلفة اجمالية تبلغ‬ ‫وال ��رب ��ع م� �س ��اء‪ ,‬ح �ي��ث س�ي�ك��ون‬ ‫الهاجري‪ ،‬والقارئ الشيخ فهد‬ ‫(ال �خ �م �ي��س) ومل � ��دة ث�ل�اث ��ة أي ��ام‬ ‫‪ -‬ي��رج��ى ممن ل��ه اع�ت��راض أن يتقدم ل�ل�إدارة‬
‫نحو ‪17‬مليون دينار وسيخدم هذا املجرور ‪6‬مناطق سكنية في حني سيخدم‬ ‫ال �ح �ض��ور ع �ل��ى م��وع��د م�ت�ج��دد‬ ‫الكندري‪.‬‬ ‫متواصلة مع نجوم قناة املجد‬
‫مجرور املطار ‪ 6‬مناطق اخرى وأشار الى أن فكرة املشروع جاءت الرتفاع وزيادة‬ ‫وك ��ل م��ا ه��و ج��دي��د وش �ي��ق من‬ ‫وأوضحت اإلدارة أن فعاليات‬ ‫م��ن اململكة العربية السعودية‬ ‫امل��ذك��ورة خ�لال ستني ي��وم��ًا م��ن ت��اري��خ نشر‬
‫عدد السكان التي ترتبط به ما يؤدي الى ارتفاع كمية مياه الصرف الصحي التي‬ ‫ف � � �ق� � ��رات وع� � � � � ��روض ت��رف �ي �ه �ي��ة‬ ‫مهرجان "ف��رح��ة ‪ "2‬س��وف تقام‬ ‫امل� �ن� �ش ��دي ��ن ول � �ي� ��د ب � ��ا ص ��ال ��ح‪,‬‬ ‫اإلع �ل ��ان ب ��اع� �ت ��راض خ �ط��ي م��رف �ق��ا ب ��ه س�ن��د‬
‫تضخ عليه ما أدى الى حدوث مشاكل متكررة نتيجة عدم قدرته على احتواء تلك‬ ‫م � �ح � �ب � �ب ��ة ل� �ل� ��أع� � � ��زاء ال � �ص � �غ� ��ار‬ ‫بالتعاون م��ع منتزه م��رح الند‬ ‫وإبراهيم النقيب‪ ,‬وهاني مقبل‪،‬‬
‫الكميات خصوصا أثناء موسم األمطار‪.‬‬ ‫والكبار‪.‬‬ ‫العائلي في منطقة‪ ،‬الصباحية‪،‬‬
‫املديونية وإال فلن يؤخذ بعني االعتبار‪.‬‬
‫ونجمي الترفيه سهيل وإقبال‪,‬‬
‫محليات‬

‫‪3‬‬ ‫حوار الحضارات‬


‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬
‫تدعم منظمات المجتمع المدني‬
‫وتعتبرها من أولوياتها‬

‫ْ‬ ‫َ‬
‫ساحتها العالم أجمع‪ ..‬وتعمل على جسر الهوة بني شعوب القارات‬
‫مركز {فهد السالم} يشهد دعمًا دوليًا بانضمام {مؤسسة شيراك للتنمية}‬
‫الحوار بني ثقافات العالم والدفاع عن الحريات وحقوق االنسان‪ ،‬كما أنها تعنى بالتنمية البشرية واالقتصادية‬ ‫انضمت مؤسسة جاك شيراك للتنمية وحوار الثقافات ومقرها باريس والتي يرأسها الرئيس الفرنسي السابق‬
‫في دول العالم الثالث‪ .‬من الجميل ان نبدأ استعراضنا لهذه املؤسسة العاملية التي تعنى بحقوق االنسان والحوار‬ ‫جاك شيراك الى عضوية مركز فهد السالم لحوار الحضارات والدفاع عن الحريات‪ ،‬وأبدت املؤسسة استعداداها‬
‫بني الثقافات بنبذة عن مؤسسها وصاحب الفكر فيها‪ ،‬والذي وضع نصب عينيه دعم شعوب الدول الفقيرة في‬ ‫لوضع كل إمكانياتها وخبراتها في مجال حوار الحضارات وقضايا الدفاع عن حقوق االنسان والحريات تحت‬
‫قارات العالم‪ ،‬الرئيس الذي تفرغ من العمل كرئيس لدولة تعتبر من الدول التي لها شأنها والتي تعتبر مركز القرار‬ ‫تصرف املركز ملا تراه من أهمية يشكلها املركز في الدفاع عن الحريات في هذا الوقت الذي يشهد ثورة عاملية في‬
‫االوروب��ي الى العمل بأن ينشئ مؤسسة تعبر عن فكره الحر واملستنير ال��ذي يركز على قضايا حقوق االنسان‬ ‫مجال اقرار حقوق االنسان وإطالق املزيد من الحريات التي ينادي بها العالم أجمع‪.‬‬
‫وقضايا الفقر وحوار الحضارات والثقافات التي تجسر العالم وتردم الهوات بينه‪.‬‬ ‫وينضم في عضوية املؤسسة العديد من رؤساء العالم ورؤساء الحكومات في قارات العالم‪ ،‬وتركز جهودها لدعم‬

‫األوروب���������ي (ق���ائ���م���ة ال����دف����اع ع����ن م���ص���ال���ح ف���رن���س���ا ف��ي‬ ‫(حكومة بيير مسمير)‪.‬‬ ‫‪ :1968‬مستشار ع��ام لكانتون مايماك ‪ Meymac‬و‬ ‫ميدالية الطيران‪،‬‬ ‫ول���د ف��ى ‪ 29‬ن��وف��م��ب��ر‪ 1932‬ف��ي ال��ح��ي ال��خ��ام��س فى‬
‫أوروبا)‪ ،‬استقال من هذا املنصب في ‪.1980‬‬ ‫‪ :1974‬وزير الداخلية (حكومة بيير مسمير)‪.‬‬ ‫أعيد انتخابه في أعوام ‪ 1970‬و ‪ 1976‬و ‪.1982‬‬ ‫وس��ام االستحقاق ف��ي مجال ال��زراع��ة و ف��ي مجال‬ ‫باريس‪،‬‬
‫م���ن ‪ 20‬م����ارس ‪ 1986‬إل���ى ‪ 10‬م��اي��و ‪ :1988‬رئ��ي��س‬ ‫‪ 27‬مايو ‪ :1974‬رئيسًا للوزراء‪ ،‬من ديسمبر ‪1974‬‬ ‫‪ :1971- 1968‬وزي������ر دول������ة ل���ش���ئ���ون االق���ت���ص���اد و‬ ‫الفنون واآلداب برتبة فارس‪ ،‬وسام استحقاق النجمة‬ ‫والده هو فرانسوا شيراك‪ ،‬مدير لعدد من الشركات‪،‬‬
‫الوزراء (حكومة التعايش)‪.‬‬ ‫إلى يونيو ‪ :1975‬أمني عام حزب إتحاد الديموقراطيني‬ ‫امل��ال��ي��ة (ح��ك��وم��ات ج���ورج ب��وم��ب��ي��دو و م��وري��س ك��وف‬ ‫ال��س��وداء برتبة ف��ارس‪ ،‬ووس��ام االستحقاق فى مجال‬ ‫و والدته هي السيدة ماري‪-‬لويز فاالت‪.‬‬
‫‪ 7‬م���اي���و ‪ :1995‬ت���م ان��ت��خ��اب��ه رئ��ي��س��ًا ل��ل��ج��م��ه��وري��ة‬ ‫الجمهوريني ‪.UDR‬‬ ‫دو م��ورف��ي��ل و ج���اك ش���اب���ان‪-‬دي���ل���م���اس)‪ .‬م���ن ي��ون��ي��و‪/‬‬ ‫الرياضة برتبة فارس‪ ،‬وسام استحقاق الجراند كروا‬ ‫تزوج في ‪ 16‬مارس ‪ 1956‬من برناديت شودرون دو‬
‫الفرنسية‪.‬‬ ‫ي���ون���ي���و ‪ :1975‬أم��ي��ن ع�����ام ش���رف���ي ل���ح���زب إت���ح���اد‬ ‫ح��زي��ران إل��ى أغسطس ‪ :1968‬ن��ائ��ب ع��ن ح��زب إتحاد‬ ‫لجمعية مالطا‬ ‫كورسال‪ ،‬و له ابنتان‪ :‬لورانس و كلود‪.‬‬
‫‪ 17‬م���اي���و ‪ :1995‬ت���ول���ى م��ن��ص��ب��ه رس��م��ي��ًا ك��رئ��ي��س‬ ‫الديموقراطيني الجمهوريني ‪.UDR‬‬ ‫الديموقراطيني الجمهوريني ‪ UDR‬في إقليم كوريز‬

‫سيرة الرئيس‬
‫للجمهورية‪.‬‬ ‫‪25‬أغسطس ‪ :1976‬قدم استقالة حكومته‪.‬‬ ‫م���ن���ذ ‪ :1969‬أم���ي��ن ص����ن����دوق ف����ي م���ؤس���س���ة ك��ل��ود‬ ‫الحياة املهنية‬ ‫املرحلة املدرسية‪:‬‬
‫‪ 5‬مايو ‪ :2002‬أعيد انتخابه رئيسًا للجمهورية‪.‬‬ ‫من ‪ 1976‬إل��ى ‪ 15‬مايو ‪ :1995‬أعيد انتخابه نائبًا‬ ‫بومبيدو (و ه��ي جمعية تختص بتقديم ي��د العون‬ ‫‪ :1959 -1957‬طالب فى املدرسة الوطنية لإلدارة‪.‬‬ ‫مدارس ليسيه كارنو و لوي لو جران في باريس‪.‬‬
‫‪ 16‬م���اي���و ‪ :2002‬ت���ول���ى م��ن��ص��ب��ه رس��م��ي��ًا ك��رئ��ي��س‬ ‫عن إقليم كوريز (الدائرة االنتخابية الثالثة)‪.‬‬ ‫للمسنني ولألطفال املعوقني)‪.‬‬ ‫‪ :1959‬مراقب محاسبة في ديوان املحاسبة‪.‬‬
‫للجمهورية‪.‬‬ ‫م���ن ‪ 5‬دي��س��م��ب��ر ‪ 1976‬إل����ى ‪ 12‬ن��وف��م��ب��ر ‪ :1994‬تم‬ ‫من ‪ 1970‬إل��ى م��ارس ‪ : 1979‬رئيس املجلس العام‬ ‫‪ :1962‬مفوض بمهام لدى اآلمانة العامة للحكومة‪،‬‬ ‫الشهادات العليا‪:‬‬
‫مؤلفاته‪:‬‬ ‫انتخابه رئيسًا لحزب التجمع م��ن أج��ل الجمهورية‬ ‫إلقليم كوريز‪.‬‬ ‫مفوض بمهام لدى مكتب رئيس الوزراء السيد جورج‬ ‫دبلوم من معهد ال��دراس��ات السياسية فى باريس‬
‫بحث لدى معهد الدراسات السياسية حول تنمية‬ ‫‪.RPR‬‬ ‫‪ :1972 - 1971‬وزي�����ر م���ف���وض ب��ش��ئ��ون ال��ع�لاق��ات‬ ‫بومبيدو‪.‬‬ ‫و أخر من السامر سكول ‪ Summer School‬في جامعة‬
‫ميناء نوفيل‪-‬أورليان (‪.)1954‬‬ ‫من ‪ 20‬مارس ‪ 1977‬إلى ‪ 16‬مايو ‪ :1995‬تم انتخابه‬ ‫م��ع ال��ب��رمل��ان ال��ى ج��ان��ب رئ��ي��س ال����وزراء (حكومة جاك‬ ‫‪ :1993 -1965‬مستشار مقرر لدى ديوان املحاسبة‪.‬‬ ‫هارفرد في الواليات املتحدة األميركية‪.‬‬
‫{ خ��ط��اب لفرنسا ف��ى لحظة االخ��ت��ي��ار}‪ ،‬دار نشر‬ ‫رئيسًا لبلدية باريس‪.‬‬ ‫شابان‪-‬ديلماس)‪.‬‬ ‫م��ن م���ارس ‪ 1965‬إل���ى م���ارس ‪ :1977‬م��س��ت��ش��ار في‬
‫‪.)1978( Stock‬‬ ‫األول من مايو ‪ :1979‬تم انتخابه رئيسًا للجمعية‬ ‫‪ :1973 - 1972‬وزي����ر ال���زراع���ة و ال��ت��ن��م��ي��ة ال��ري��ف��ي��ة‬ ‫بلدية س��ان��ت‪ -‬فيريول ‪( Sainte-Féréole‬إقليم كوريز‬ ‫أوسمة‬
‫{ب��ص��ي��ص م��ن األم����ل‪ :‬ت��أم�لات ف��ي امل��س��اء م��ن أج��ل‬ ‫الدولية لرؤساء بلديات و مسئولي العواصم و املدن‬ ‫(حكومة بيير مسمير)‪.‬‬ ‫‪.)Corrèze‬‬ ‫وسام جوقة الشرف الجراند كروا‪،‬‬
‫الصباح}‪ ،‬دار نشر ‪.)1978( La Table Ronde‬‬ ‫الكبيرة الفرنكوفونية‬ ‫من ‪ 4‬مارس إلى ‪ 5‬مايو ‪ :1973‬أعيد انتخابه نائبًا‬ ‫من مارس إلى مايو ‪ :1967‬نائب عن إقليم كوريز‪.‬‬ ‫وسام االستحقاق الوطني الجراند كروا‪،‬‬
‫{فرنسا جديدة‪ ،‬تآمالت ‪ ،}1‬دار نشر ‪،)1994( Nil‬‬ ‫وشبه الفرنكوفونية ‪.AIMF‬‬ ‫عن إقليم كوريز‪.‬‬ ‫‪ :1968- 1967‬وزي����ر دول����ة ل��ل��ش��ؤون االج��ت��م��اع��ي��ة‪،‬‬ ‫وسام الكروا العسكري‪،‬‬
‫{فرنسا للجميع}‪ ،‬دار نشر ‪.)1995( Nil‬‬ ‫‪ 10‬يونيو ‪ :1979‬ت��م انتخابه ع��ض��وًا ف��ي البرملان‬ ‫‪ :1974 - 1973‬وزي�����ر ال����زراع����ة وال��ت��ن��م��ي��ة ال��ري��ف��ي��ة‬ ‫مكلف بمشكالت التوظيف (حكومة جورج بومبيدو)‪.‬‬

‫ومشكلة أمنية" حسب تصريح جاك شيراك‪ ،‬في حني تمثل األدوية املزورة وباء يهدد‬
‫الصحة العامة في أفريقيا‪.‬‬
‫توفر املؤسسة أيضا الدعم لخطة عمل في السنغال ومالي اللتني تعانيان من‬
‫ولقد تم التعبير عن هذه الكلمة بشكل مجسد عبر التظاهرة األولى التي ُنظمت‬
‫برعاية املؤسسة وتحت شعار برنامج "س��وروس��ورو" أو كيفية إنقاذ لغات العالم‪.‬‬
‫يعني هذا التعبير "نفحة‪ ،‬لفظة‪ ،‬لغة" في لغة األراك��ي‪ .‬أما األراك��ي‪ ،‬فهي لغة تنطق‬
‫"العمل لخدمة ال��س�لام"‪ :‬ه��ذا ه��و ال��ه��دف ال��ذي وضعته مؤسسة ش��ي��راك للتنمية‬
‫املستدامة ولحوار الثقافات والحضارات التي أسسها رئيس الجمهورية الفرنسية‬
‫مثل إطالق هذه املؤسسة الخاصة وذات املنفعة العامة في‬ ‫السابق جاك شيراك‪ ،‬ولقد ّ‬
‫«العمل لخدمة السالم»‬
‫الجفاف أو الفيضانات‪ ،‬من أجل تعزيز اإلمكانيات للحصول على ماء الشرب بشكل‬ ‫بها مجموعة بشرية م��ن ‪ 8‬أش��خ��اص فقط وتقيم ف��ي ج��زي��رة ف��ان��وات��و ف��ي منطقة‬ ‫قدمت لتوفير الرعاية‬ ‫‪ 9‬يونيو (حزيران) ‪ ،2008‬فرصة للقاء شخصيات دولية فذة ِ‬
‫دائ��م وعلى تنقيتها في املناطق الريفية ألن "ال حياة‪ ،‬وال صحة جيدة‪ ،‬وال زراع��ة‪،‬‬ ‫الباسيفيك حيث تتواجد أكبر كثافة للغات في العالم (‪ 106‬لغات لـ‪ 200‬ألف نسمة)‪.‬‬ ‫لها‪ .‬وت��م تحديد أرب��ع��ة م��ج��االت عمل ذات أول��وي��ة وبشكل ف��وري ف��ي املؤسسة هي‪:‬‬
‫وال غ��ذاء‪ ،‬ب��دون توفير امل��اء الصالح بكميات كافية"‪ .‬من املعروف أن أكثر من مليار‬ ‫تجدر اإلش���ارة ف��ي ه��ذا ال��ص��دد إل��ى تعايش ‪ 6000‬لغة محكية على كوكب األرض‪،‬‬ ‫والتصحر‪،‬‬
‫ّ‬ ‫الحصول على األدوية الجيدة‪ ،‬الحصول على املاء‪ ،‬مكافحة إزالة الغابات‬
‫شخص يشربون ماء غير صالح للشرب في العالم‪ ،‬وكل عام يموت ‪ 1.8‬مليار طفل‬ ‫لغة تندثر كل خمسة عشر يوما‪ .‬وقد تندثر أكثر من‬ ‫وتقول منظمة األونيسكو إن ً‬ ‫إنقاذ اللغات والثقافات املهددة باالندثار‪.‬‬
‫في العالم بسبب أمراض تنقلها املياه‪ ،‬كما هناك حوالي ‪ 2.8‬مليار شخص يفتقدون‬ ‫نصف اللغات خالل هذا القرن‪ ،‬إذ هناك ‪ 90‬باملائة من اللغات ال يستخدمها سوى‬ ‫أبصرت املؤسسة النور في مكان رمزي وتحديدا في قلب متحف "كاي دو برانلي"‬
‫األساسيات من املنشآت الصحية‪.‬‬ ‫‪ 10‬باملائة من سكان العالم‪ .‬في املناسبة‪ ،‬نالحظ أن ‪ 90‬باملائة من الصفحات التي‬ ‫في باريس املكرس لفنون وحضارات أفريقية وأوقيانيا واألميركتني‪.‬‬
‫أشار أعضاء لجنة الشرف في املؤسسة إلى أن "من بني الرهانات التي تخصنا‬ ‫تتضمنها شبكة أنترنت محررة بـ‪ 12‬لغة‪ ،‬وهناك ‪ 500‬لغة تستخدمها مجموعات‬ ‫رافقت الرئيس جاك شيراك خالل هذا االحتفال التدشيني لجنة شرف تألفت من‬
‫جميعا هناك مسألة زوال الغابات والتصحر التي تنجم عن زيادة املساحات الزراعية‬ ‫بشرية اليتجاوز عدد الناطقني بها ‪ 100‬نسمة!!‬ ‫‪ 19‬شخصية من كبار العالم‪ ،‬كان بينهم األم�ين العام السابق ملنظمة األم��م املتحدة‬
‫بشكل عشوائي في حني تعرف الكرة األرضية زيادة مطردة في عدد السكان‪ .‬وينجم‬ ‫لغة فقدان معارف تقليدية ال تنقل إال بطريقة شفهية (إذ ال شيء‬ ‫يعلن اندثار ٍ‬ ‫كوفي أنان‪ ،‬والرؤساء السابقون لجمهورية املوزامبيق يواكيم شيسانو‪ ،‬ولجمهورية‬
‫عن زوال الغابات والتصحر تغيرات في املناخ تؤدي من الناحية األمنية إلى نتائج‬ ‫ي��ح��ل م��ح��ل ه���ذا ال��ت��راث !)‪ ،‬ك��م��ا يعني م��س��اس��ا ب��ال��ت��ن��وع ال��ث��ق��اف��ي امل��رت��ب��ط بالتنوع‬ ‫السنغال عبدو دي���وف‪ ،‬أم�ين ع��ام منظمة الفرنكوفونية ال��دول��ي��ة‪ ،‬ووزي���ر الخارجية‬
‫وسينشأ للحد من التصحر االستوائي املسؤول عن حوالي ‪20‬‬ ‫ُ‬ ‫ال شك بخطورتها"‪.‬‬ ‫البيولوجي‪ .‬ولقد عرفنا أن بني تفاصيل البرنامج هناك في الغابون‪ ،‬البلد الغني‬ ‫البولوني السابق برونيسالف جيريميك‪ ،‬وم��دي��ر ع��ام منظمة األونيسكو السابق‬
‫باملائة من انبعاث غ��از االنحباس ال��ح��راري في العالم‪" ،‬مركز التفوق االجتماعي"‬ ‫بتنوع اللغات فيه حيث ُتستخدم حوالي ‪ 50‬لغة وتعيش حيوانات متنوعة ونباتات‬ ‫فيديريكو م��اي��ور‪ ،‬وال��ش��اع��ر وال��روائ��ي ف��رن��س��وا ش��ن��غ‪ ،‬عضو األك��ادي��م��ي��ة الفرنسية‪،‬‬
‫من أجل إدارة مستدامة للغابات في حوض الكونغو في أفريقيا الوسطى بدعم من‬ ‫اس��ت��ث��ن��ائ��ي��ة‪ ،‬ج���رى ت���دوي���ن ‪ 7000‬اس���م ل��ل��ح��ي��وان��ات امل��ع��روف��ة ه���ن���اك‪ ،‬وآالف أس��م��اء‬ ‫وم��دي��ر مكتبة اإلسكندرية إسماعيل س��راج ال��دي��ن؛ وم��ن ثالثة على األق��ل م��ن حملة‬
‫مؤسسة شيراك‪ ،‬على غرار تجربة ناجحة في جمهورية الكونغو‪ .‬تجدر اإلشارة إلى‬ ‫النباتات الخاصة في تلك املنطقة‪ ،‬بلغات مهددة باالندثار‪ ،‬في حني يجهل الغرب‬ ‫جائزة نوبل‪ ،‬كانت بينهم ريغوبيرتا منشو توم من غواتيماال‪ ،‬والتي حازت في الـ‪33‬‬
‫أن حوالي ‪ 800‬مليون نسمة يعتاشون في تلك املنطقة مما تعطيه الغابة االستوائية‪.‬‬ ‫تماما ه��ذا التنوع البيولوجي‪ .‬إلن��ق��اذ لغات ال��ع��ال��م‪ ،‬يدعم برنامج "س��وروس��ورو"‬ ‫من عمرها على الجائزة وكانت أصغر الحائزين عليها‪ .‬التنوع الثقافي هو املوضوع‬
‫كما سوف ُتنشأ إذاعة خاصة‪ ،‬كأداة فريدة من نوعها لتسهيل التبادل بني مختلف‬ ‫عمليات البحث الستخدام تكنولوجيات العصر الرقمي على شاكلة موسوعة رقمية‬ ‫األس��اس الذي اختاره الرئيس السابق في كلمة التدشني الحارة التي ألقاها‪ ،‬قائال‪:‬‬
‫الالعبني املعنيني باإلدارة‪ ،‬تنشطها مجموعات البيغمي السكانية في املنطقة‪ ،‬وهي‬ ‫وتحفظ لألجيال املستقبلية‪ ،‬عالوة على إنشاء قناة‬ ‫تستعمل كقاعدة بيانات ُ‬ ‫للغات‪َ ،‬‬ ‫"‪...‬في حني تفرض إعادة التفكير بمفهوم التقدم نفسها ملصالحة اإلنسان مع بيئته‪،‬‬
‫مجموعة غير متعلمة وشبه حضرية‪ .‬يطلق على هذه اإلذاع��ة اسم "بيزو نا بيزو"‬ ‫تلفزيونية للغات تطرح على شبكة أنترنت‪.‬‬ ‫علينا أن نضع الثقافة وتنوع الثقافات في صميم مشروع اإلنسانية نفسها (‪.)...‬‬
‫تمكن هذه الشعوب من ذوي الثقافة الشفهية من نقل‬ ‫لوحة سيراميك ترمز لصيد األسماك واألعمال الزراعية بجوار‬
‫(فيما بيننا)‪ - .‬صيغة جميلة ّ‬ ‫ثمة مشروع آخر توفر له مؤسسة شيراك الدعم واملساعدة وهو توسيع املختبر‬ ‫إنني على قناعة ب��أن لكل شعب رسالته الخاصة للعالم‪ ،‬وب��وس��ع ك��ل شعب إغناء‬
‫تراثهم وتبادل األحاديث بلغاتهم‪.‬‬ ‫الوطني لرقابة جودة األدوية في بنني "ألن الحصول على األدوية هو مشكلة أخالقية‬ ‫اإلنسانية عبر تقديم حصته من الجمال واإلبداع والحقيقة"‪.‬‬ ‫نهر الكونغو‬

‫¶ التنمية‬
‫البشرية‬
‫واالقتصادية‬
‫هدف عمل‬
‫ألجله شيراك‬ ‫فيديريكو مايور‬ ‫وانغاري موتا ماثاي‬ ‫لي كوان يو‬ ‫انريكى اجليسياس‬ ‫فيغديس فينبوغادوتير‬ ‫عبدو ضيوف‬ ‫جان كريتيان‬ ‫جواكيم شيسانو‬ ‫فرانسيس تشنغ‬

‫¶ خدمة‬
‫السالم‬
‫العاملي من‬
‫صميم أعمالها‬
‫وأهدافها‬ ‫محمد يونس‬ ‫فايرا فيكي فرايبرغا‬ ‫ولد محمد فال‬ ‫فيرناندو كاردوسو‬ ‫أندريا ريكاردي‬ ‫اندريس أرانغو‬ ‫راجندرا باشوري‬ ‫يوسو ندور‬ ‫ريغوبرتا منشو توم‬

‫للمياه ف��ي ال��ق��رن ‪ ."21‬ش���ارك ف��ي رئ��اس��ة "لجنة‬ ‫البشرية في ارت��ف��اع درج��ة ح��رارة االرض‪ .‬وهو‬ ‫املتحدة ف��ي ال��ع��ام ‪ ،2005‬رئ��ي��س م��ب��ادرة شبكة‬ ‫ومؤتمرات القمة التي تجلب اسبانيا وأميركا معا‪.‬‬ ‫امل���س���ت���دام���ة ل���ل���م���وارد‪ ،‬وال���ح���ف���اظ ع��ل��ى امل��ن��اظ��ر‬ ‫فيرناندو هنريكي كاردوسو‬
‫التكنولوجيا الحيوية ف��ي أفريقيا‪ .‬إسماعيل‬ ‫أيضا مدير معهد الطاقة واملوارد في نيودلهي‪.‬‬ ‫ل��ل��ع��ل��وم ف��ي أوروب������ا"‪ .‬ح��اص��ل ع��ل��ى ال��دك��ت��وراه‪،‬‬ ‫الطبيعية الفريدة والحياة البرية‪.‬‬ ‫رئيس جمهورية البرازيل االتحادية ‪1995‬‬
‫سراج الدين عضو في مجلس الشيوخ املصري‪.‬‬ ‫ال��خ��ب��ي��ر االق���ت���ص���ادي ال��ه��ن��دي ال��ت��ي أث���ي���رت في‬ ‫أستاذ الكيمياء الحيوية‪ ،‬وش��ارك في تأسيس‬ ‫لي كوان يو‬ ‫حتي ‪ 2002‬وك��ان عضو مجلس الشيوخ في‬
‫"ط��ب��ي��ع��ة م��ث��ال��ي��ة" م��ن س��ف��وح ج��ب��ال الهيمااليا‬ ‫مركز لعلم األحياء الجزيئي في جامعة مدريد‬ ‫رئ��ي��س وزراء ج��م��ه��وري��ة س��ن��غ��اف��ورة ‪1959‬‬
‫عبدو ضيوف‬ ‫والي���ة س��او ب��اول��و‪ ،‬وزي���ر ال��ش��ؤون الخارجية‬
‫ولد محمد فال‬
‫أعضاء الشرف‬

‫قبل عقود تكريس للحفاظ على البيئة‪ .‬خطاب‬ ‫املستقلة ف��ي ال��ع��ام ‪ 1974‬وك���ان وزي���ر التعليم‬ ‫ح��ت��ي ‪ .1990‬ت��ح��ت ق��ي��ادت��ه ‪ ،‬أص��ب��ح��ت ال���دول���ة‬ ‫خليفة سنغور كرئيس لجمهورية السنغال‬ ‫ووزي����������ر امل�����ال�����ي�����ة‪ .‬ع����ال����م اج����ت����م����اع م�����ن خ��ل�ال‬
‫رئ��ي��س ال��ج��م��ه��وري��ة اإلس�لام��ي��ة امل��وري��ت��ان��ي��ة‬ ‫ق��ب��ول��ه ج��ائ��زة ن��وب��ل ف��ي دي��س��م��ب��ر ‪ 2007‬كانت‬ ‫وال��ع��ل��وم م��ن ال��ح��ك��وم��ة االس��ب��ان��ي��ة و الهندسة‬ ‫ن��م��وذج��ا ل�ل�ازده���ار واالس���ت���ق���رار ف��ي آس��ي��ا‪ .‬من‬ ‫ب��ع��د رئ���ي���س وزرائ����ه����ا‪ ،‬ان��ت��خ��ب ف���ي ع����ام ‪.1981‬‬ ‫التدريب‪ ،‬وك��ان أستاذا في مدرسة الدراسات‬
‫‪ 2005‬ح�����ت�����ي ‪ ،2007‬وأك�����������د االن������ت������ق������ال إل�����ى‬ ‫صيحة تحذير من العواقب املأساوية واالحترار‬ ‫الكهربائية وامليكانيكية‪.‬‬ ‫أص����ل ص��ي��ن��ي‪ ،‬ت��ل��ق��ى ت��ع��ل��ي��م��ه ت��ح��ت ال��ت��ق��ال��ي��د‬ ‫وغ����ادر ال��س��ل��ط��ة ف��ي ‪ .2000‬وف���ي ‪ 2002‬انتخب‬ ‫هاوتس قصر أون العلوم االجتماعية وكلية‬
‫الديمقراطية واالنتخابات التي أجريت إرساء‬ ‫العاملي وتأثير ذلك على املجتمعات البشرية‪.‬‬ ‫اإلنجليزية‪ ،‬فقد تحولت احترام بالده للثقافات‬ ‫ب����اإلج����م����اع األم���ي���ن ال����ع����ام ل��ل��م��ن��ظ��م��ة ال���دول���ي���ة‬ ‫دو ف����ران����س‪ .‬ب��ع��د ت���رك���ه ل���ل���رئ���اس���ة‪ ،‬وق�����ال ان��ه‬
‫أسس الديمقراطية الحقيقية واستعادة هياكل‬
‫ريغوبرتا منشو توم‬ ‫املحلية عن طريق التوازن بني الطوائف املاليزية‬ ‫للفرانكوفونية‪ ،‬واعيد انتخابه في ‪ .2006‬مدافع‬ ‫انشأ "املؤسسة البرازيلية للتنمية الدائمة "‬
‫ال��دول��ة‪ ،‬ساعد ب�لاده الستعادة ثقة املؤسسات‬
‫اندريس باسترانا أرانغو‬ ‫في العام ‪ ، 1992‬وكانت في سن الـ ‪ ،33‬أصغر‬ ‫والصينية هو املفتاح لتحقيق تنمية متناسقة‪.‬‬ ‫قوي من البلدان الناطقة بالفرنسية في خدمة‬ ‫وم��ح��اض��رات على ن��ط��اق واس���ع‪ ،‬بما ف��ي ذلك‬
‫الدولية‪ .‬يركز اآلن على بعثات الوساطة في عدد‬ ‫رئ���ي���س ج���م���ه���وري���ة ك��ول��وم��ب��ي��ا ‪ 1998‬ح��ت��ي‬ ‫فائزة بجائزة نوبل للسالم‪ .‬قادمة من قرية فقيرة‬ ‫ال��دي��م��ق��راط��ي��ة وح��ق��وق اإلن���س���ان‪ ،‬ال��ت��ي ق���ام بها‬ ‫قضية إزالة الغابات‪.‬‬
‫من البلدان األفريقية التي تعاني من الصراعات‬ ‫‪ ،2002‬وكان سابقا رئيسا لبلدية بوغوتا‪ .‬وقد‬ ‫ف��ي غ��وات��ي��م��اال‪ ،‬وس��رع��ان م��ا واج��ه��ت م��ع الظلم‬ ‫وانغاري موتا ماثاي‬ ‫التنوع الثقافي واللغوي أول��وي��ة استراتيجية‬
‫التي لم تحل‪.‬‬ ‫تميزت فترة واليته للحوار مع املتمردين وقعت‬ ‫ضد شعب املايا‪ .‬قتل والدتها وشقيقها من قبل‬ ‫في العام ‪ ،2004‬فازت الكينية وانغاري موتا‬ ‫لعملها‪.‬‬ ‫فرانسيس تشنغ‬
‫م��ع��ه ات��ف��اق إن��س��ان��ي‪ ،‬م��ن خ�ل�ال م��وق��ف��ه��ا بشأن‬ ‫الجنود الذين احرقوا السفارة اإلسبانية حيث‬ ‫م���اث���اي‪ ،‬ب��ج��ائ��زة ن��وب��ل ل��ل��س�لام ل��ع��م��ل��ه ح��م��اي��ة‬ ‫ع��ض��و ف���ي األك���ادي���م���ي���ة ال��ف��رن��س��ي��ة م��ن��ذ ع��ام‬
‫فايرا فيكي فرايبرغا‬ ‫ح��م��اي��ة ال��ب��ي��ئ��ة ب��م��ا ف��ي ذل���ك ع��ن إزال����ة ال��غ��اب��ات‬ ‫ك��ان وال��ده��ا‪ .‬ناضلت من أج��ل اح��ت��رام الشعوب‬ ‫البيئة‪ .‬بدأت منظمتها‪ ،‬حركة الحزام األخضر‪،‬‬
‫فيغديس فينبوغادوتير‬ ‫‪ .2001‬ولد في الصني في أسرة علمية‪ ،‬واستقر‬
‫رئيسة جمهورية التفيا ‪ 1999‬حتي ‪.2007‬‬ ‫وتلوث التربة واملياه‪ .‬في عام ‪ ،2000‬ش��ارك في‬ ‫األصلية‪ .‬من خالل املؤسسة التي تحمل اسمه‬ ‫أكبر مشروع في أفريقيا ‪ ،‬وعملها على املستوى‬ ‫رئ���ي���س ج��م��ه��وري��ة أي��س��ل��ن��دا ألرب�����ع والي����ات‬ ‫ف��ي فرنسا بعد ال��ح��رب‪ ،‬وه��و م��ت��رج��م‪ ،‬خطاط‪،‬‬
‫وق����د أن���ج���زت دراس������ات ع��ل��م ال��ن��ف��س ال��ف��رن��س��ي��ة‬ ‫كتابته في "بيان لثقافة السالم والالعنف" تحت‬ ‫(ل‪ FRMT‬م��ؤس��س��ة)‪ ،‬وق��ال��ت ان��ه��ا الت���زال تعمل‬ ‫الوطني ف��ي ع��ام ‪ ،1977‬قبل عبور ال��ح��دود عن‬ ‫م��ت��ت��ال��ي��ة ‪ 1980‬ح��ت��ى ‪ .1996‬م��ل��ت��زم��ة ب��ح��م��اي��ة‬ ‫ب���اح���ث‪ ،‬م���ؤل���ف ال��ع��دي��د م���ن امل���ق���االت ف���ي ال��ف��ك��ر‬
‫دراسته الثانوية في املدرسة الثانوية الفرنسية‬ ‫رع��اي��ة األم���م امل��ت��ح��دة وال��ي��ون��س��ك��و‪ .‬وب��اس��ت��ران��ا‬ ‫م��ن أج��ل تنفيذ ال��ب��رام��ج واإلج�����راءات ف��ي مجال‬ ‫ط��ري��ق ش��ب��ك��ة ع��م��وم أف��ري��ق��ي��ا ال���ح���زام األخ��ض��ر‪.‬‬ ‫األط���ف���ال وال���ش���ب���اب‪ ،‬وح��م��اي��ة ال��ب��ي��ئ��ة‪ ،‬وح��م��اي��ة‬ ‫والجمال وال��ف��ن الصيني‪ .‬حصل على الجائزة‬
‫في الدار البيضاء‪ ،‬وعاشت أكثر من عشرين عاما‬ ‫كان محاميا وصحافيا‪.‬‬ ‫دعم حقوق اإلنسان‪ ،‬وحقوق السكان األصليني‪،‬‬ ‫ح��رك��ة ال��ح��زام األخ��ض��ر يجمع ب�ين النضال من‬ ‫التربة‪ُ ،‬منحن وسام سيريز من منظمة األغذية‬ ‫الكبرى للفرانكوفونية في األكاديمية الفرنسية‬
‫ف��ي ك��ن��دا‪ .‬انتخبت رئ��ي��س��ة لبلدها ف��ي دس��ت��ور‬ ‫وتعزيز الحوار والتفاوض كحل للصراع‪.‬‬ ‫أجل النضال البيئية والنسائية‪ .‬إن هذه الحركة‬ ‫والزراعة‪ ،‬الذي يمنح للنساء الذين تميزوا في‬ ‫في عام ‪ 2001‬عن مجمل أعماله‪.‬‬
‫أوروبا الجديدة من خالل االلتزام منظمة األمن‬
‫أندريا ريكاردي‬ ‫قادرة على تحسني مستوى معيشة النساء عن‬ ‫ال��ك��ف��اح ض���د ال���ج���وع‪ .‬س��ف��ي��رة ال��ن��واي��ا الحسنة‬
‫وال���ت���ع���اون‪ ،‬وم��ج��ل��س أوروب������ا‪ ،‬وم��ج��ل��س ال���دول‬ ‫أس���ت���اذ ال��ت��اري��خ امل��ع��اص��ر ف���ي ج��ام��ع��ة روم���ا‬
‫يوسو ندور‬ ‫ط��ري��ق ت��وف��ي��ر ال��ع��م��ل وال��ت��دري��ب‪ .‬وه���ي تساعد‬ ‫ملنظمة اليونسكو للغات منذ عام ‪ ،1998‬شاركت‬ ‫جواكيم ألبرتو شيسانو‬
‫املطلة على بحر البلطيق ‪ ،‬فضال ع��ن منظمة‬ ‫الثالثة‪ ،‬التي أسست ف��ي روم��ا ف��ي ‪ -- 1968‬في‬ ‫ي����وس����و ن�������دور ال����ف����ن����ان األف����ري����ق����ي امل����ع����روف‬ ‫على حماية البيئة من خالل زرع آالف األشجار‬ ‫فيغديس ف��ي إن��ش��اء م��رك��ز دول���ي ل��غ��ات العالم‪،‬‬ ‫رئ���ي���س ج��م��ه��وري��ة م���وزام���ب���ي���ق ‪ 1986‬حتي‬
‫حلف ش��م��ال األط��ل��س��ي واالت��ح��اد األوروب����ي في‬ ‫أع���ق���اب م��ج��م��ع ال��ف��ات��ي��ك��ان ال��ث��ان��ي –ي���دع���و ال��ى‬ ‫واملعترف به في جميع أنحاء العالم‪ ،‬وهو سفير‬ ‫ف��ي كينيا وت��ش��ج��ع ج��ي��ران��ه ل��ن��أخ��ذ م��ث��اال على‬ ‫وذل��ك في كلية معهد فيغديس فينبوغادوتير‬ ‫‪ .2005‬ي��ش��غ��ل اآلن م��ن��ص��ب رئ���ي���س "م��ؤس��س��ة‬
‫ع��ام ‪ .2004‬وفايرا فيكي فرايبرغا نائب رئيس‬ ‫ال�����ح�����وار ب��ي�ن األدي���������ان وال�����س��ل��ام‪ .‬وق�����د ات���خ���ذت‬ ‫للنوايا الحسنة لليونيسيف‪ ،‬منظمة األغذية‬ ‫ذل���ك‪ .‬م��ن خ�ل�ال ه���ذه املنظمة وم��واق��ف��ه��ا كثيرة‬ ‫من العلوم اإلنسانية في جامعة أيسلندا‪.‬‬ ‫شيسانو"‪ ،‬وه��و يرتدي مشاريع التنمية التي‬
‫امل���ج���ل���س ال���ع���ل���م���ي ل���ك���ن���دا‪ ،‬وت�����رأس�����ت م��خ��ت��ل��ف‬ ‫اإلج��������راءات‪ :‬ل��ب��ن��ان س��ان��ت إي��ج��ي��دي��و وأل��ب��ان��ي��ا‬ ‫والزراعة‪ ،‬ومنظمة العفو الدولية‪ .‬خلق مؤسسة‬ ‫ومتنوعة في املؤسسات واملنظمات العاملية من‬ ‫تنطوي على املشاركة النشطة من جانب السكان‬
‫املنظمات في مجال العلوم االجتماعية‪ .‬الكثير‬ ‫وكوسوفو وموزامبيق وغواتيماال‪.‬‬ ‫و‪ ،Youssou'NDour‬ال��ت��ي ه��ي أول���وي���ات حقوق‬ ‫أجل البيئة‪ ،‬وحقوق اإلنسان‪ ،‬والسيما حقوق‬ ‫انريكى أجليسياس‬ ‫وضمن منظور املصالحة بعد الحرب األهلية‪.‬‬
‫من أبحاثها تركز على الثقافة التقليدية واألدب‬ ‫األطفال في أفريقيا ومكافحة املالريا‪ .‬في العام‬ ‫املرأة‪ ،‬والحكم الرشيد والعدالة و السالم‪.‬‬ ‫رئيس بنك التنمية للبلدان األميركية ‪1988‬‬ ‫التزم التزاما كامال لخدمة ثقافة السالم‪.‬‬
‫والهوية في التفيا‪ .‬وقد نشرت تسعة كتب‪.‬‬ ‫إسماعيل سراج الدين‬ ‫‪ ، 2008‬كان هو الذي أنشأ أيضا شركة القروض‬ ‫ح��ت��ى ‪ ،2005‬وق����د ق����دم ه����ذه امل��ؤس��س��ة امل��ص��در‬
‫إس����م����اع����ي����ل س����������راج ال������دي������ن م�����دي�����ر م��ك��ت��ب��ة‬ ‫الصغيرة "‪.Birima‬‬ ‫فيديريكو مايور‬ ‫ال��رئ��ي��س��ي ل��ت��م��وي��ل ال��ت��ن��م��ي��ة امل��ت��ع��ددة األط����راف‬ ‫جان كريتيان‬
‫محمد يونس‬ ‫اإلسكندرية‪ .‬وبعد تخرجه من جامعة هارفارد‬ ‫امل��دي��ر ال��ع��ام لليونسكو ‪ 1987‬ح��ت��ي ‪،1999‬‬ ‫في أميركا الالتينية ومنطقة البحر الكاريبي‪.‬‬ ‫رئ�����ي�����س وزراء ك�����ن�����دا ‪ 1993‬ح����ت����ى ‪،2003‬‬
‫حصل مؤسس ومدير مصرف غرامني‪ ،‬يطلق‬ ‫وجامعة القاهرة‪ ،‬وهو أستاذ‪ ،‬مهندس معماري‬
‫راجندرا كومار باشوري‬ ‫أس����س ب���رن���ام���ج "ث���ق���اف���ة ال����س��ل�ام" وح���ص���ل على‬ ‫ف���ي ال���س���اب���ق ك����ان وزي�����ر خ���ارج���ي���ة ال��ب��ل��د ال���ذي‬ ‫خ�ل�ال والي��ات��ه ع��م��ل ع��ل��ى أن ك��ن��دا ت��ص��دق على‬
‫ع��ل��ي��ه��ا اس���م "م��ص��رف��ي ال���ف���ق���راء"‪ ،‬وج���ائ���زة ن��وب��ل‬ ‫وك��ات��ب‪ .‬شغل منصب ف��ى البنك ال��دول��ي‪ ،‬حيث‬ ‫رئ���ي���س ال���ف���ري���ق ال��ح��ك��وم��ي ال����دول����ي امل��ع��ن��ي‬ ‫ال��ج��م��ع��ي��ة ال��ع��ام��ة ل�لأم��م امل��ت��ح��دة أع��ل��ن��ت سنة‬ ‫ت��ب��ن��اه‪ ،‬وأوروغ��������واي‪ .‬وك����ان ف��ي ‪ ،1981‬واألم�ي�ن‬ ‫ب����روت����وك����ول ك���ي���وت���و وإن����ش����اء م��ك��ت��ب ل��ت��س��وي��ة‬
‫ل��ل��س�لام ف���ي ع����ام ‪ .2006‬ول����د ف���ي ب��ن��غ�لادي��ش ‪،‬‬ ‫ت���رأس ال��ف��ري��ق االس��ت��ش��اري للبحوث ال��زراع��ي��ة‬ ‫بتغير امل��ن��اخ التي وضعتها األم��م املتحدة في‬ ‫‪" 2000‬ال���س���ن���ة ال����دول����ي����ة ل��ث��ق��اف��ة ال�����س��ل��ام"‪ .‬ف��ي‬ ‫ال���ع���ام مل��ؤت��م��ر األم����م امل��ت��ح��دة ل��ل��ط��اق��ة ال��ج��دي��دة‬ ‫مطالبات الشعوب األصلية املتعلقة ب��األرض‪.‬‬
‫ومحمد يونس لديه دكتوراه في االقتصاد‪ ..‬آخر‬ ‫الدولية واملجموعة االستشارية ملساعدة األكثر‬ ‫ع��ام ‪ ،1988‬وق���ال إن��ه ي��ش��ارك ف��ي ‪ ،2007‬جائزة‬ ‫الع����ام ‪ ،2000‬أن��ش��أ "م��ؤس��س��ة ل��ث��ق��اف��ة ال���س�ل�ام"‪.‬‬ ‫وامل���ت���ج���ددة‪ .‬وه���و ح��ال��ي��ا األم��ي�ن ال��ع��ام ل�لأم��ان��ة‬ ‫ف���ي أك��ت��وب��ر ‪ 2002‬اع��ل��ن ان ك��ن��دا س���وف تخلق‬
‫مؤلفاته كتاب بعنوان "نحو الرأسمالية الجديدة‬ ‫ف��ق��را (س��ي��ج��اب)‪ .‬م��ن ‪ 1996‬ح��ت��ي ‪ ،2000‬ت��رأس‬ ‫ن��وب��ل ل��ل��س�لام م���ع آل غ����ور ل��ت��ن��ظ��ي��م ال��ع��م��ل من‬ ‫ع�ين الرئيس امل��ش��ارك ملجموعة "مستوى ع��ال"‬ ‫العامة األيبيرية األميركية‪ ،‬ومقرها في مدريد‪،‬‬ ‫عشرة متنزهات وطنية جديدة خالل السنوات‬
‫‪ ،‬ويدعو إلى ثورة في مجال األعمال التجارية‪.‬‬ ‫"ال��ج��م��ع��ي��ة ال��ع��امل��ي��ة ل��ل��م��ي��اه"‪" ،‬ال��ل��ج��ن��ة ال��ع��امل��ي��ة‬ ‫العثور على خبراء احتمال مسؤولية األنشطة‬ ‫لتحالف الحضارات من قبل األمني العام لألمم‬ ‫التي تنص على خبرتها في تنظيم املؤتمرات‬ ‫ال��خ��م��س ال���ق���ادم���ة ل���ض���م���ان‪ ،‬م���ن خ��ل�ال اإلدارة‬
‫محليات‬

‫‪4‬‬ ‫أمن ومحاكم‬ ‫{العلوم الصحية} تحتفل‬


‫تحتفل كلية العلوم الصحية قسم العلوم الطبيعية بالذكرى الخمسني ‏الستقالل دولة‬
‫الكويت‪ ،‬والعشرين ليوم التحرير من االحتالل العراقي‪.‬‬
‫ويقام الحفل في الساعة التاسعة ‏والنصف صباحا ي��وم الثالثاء املقبل بمبنى الكلية‬
‫‏بالشويخ‪.‬‬ ‫باألعياد الوطنية‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬
‫إعداد‪ :‬سعود العنزي‬

‫املشاركون في ندوة جمعية املحامني عن تأثير {املخلة بالشرف}‬


‫االمتناع عن العقاب جريمة ‪ ..‬وأحيلوا الخالف للمحكمة الدستورية‬
‫فرضية بان سمعتي ليست جيدة‪ ،‬وليس لدي سوابق‬ ‫ال��س��ق��وط م��ن اي ال��ن��واح��ي ات��ي��ت��ه‪ ،‬ف���ان امل��ح��ك��وم عليه‬ ‫مناف العبدالله‬
‫جنائية فمن ال��ذي سيحكم علي االن؟ وماهو املعيار‬ ‫باالمتناع عن النطق بالعقاب من عقوبة جناية فانه‬
‫من التحقق بان السمعة تحسنت بعد ذلك؟‬ ‫اليستطيع االفالت من جريمة مخلة بالشرف واالمانة‪،‬‬ ‫مناف العبد الله‪ :‬اكد استاذ القانون العام بجامعة‬
‫وبعد ان طرح تساؤالت عن ماهية الخطوط العامة‬ ‫وان اف��ل��ت م��ن االث��ن�ين ف��ان��ه ل��ن يفلت م��ن ش��رط حسن‬ ‫الكويت الدكتور فيصل الفهد ان الدستور حدد شروط‬
‫ف��ي ق��ان��ون ال��ج��زاء ‪ ،1960/16‬اوض���ح ان ه��ن��اك عيوبا‬ ‫السمعة‪ ،‬مطالبا ف��ي ال��وق��ت نفسه ب��اح��ال��ة امل��وض��وع‬ ‫املرشح النتخابات مجلس األمة‪ ،‬مؤكدا انه يحرم من‬
‫ضخمة في الصياغة‪ ،‬وان املشرع الكويتي عندما اخذ‬ ‫املثار للجدل حاليا بشان اح��د ال��ن��واب املحكوم عليه‬ ‫االن��ت��خ��اب امل��ح��ك��وم ع��ل��ي��ه ب��ع��ق��وب��ة ج��ن��اي��ة او جريمة‬
‫هذا القانون من مصر في سنة ‪ 1960‬فان مصر كانت‬ ‫باالمتناع عن النطق بالعقاب الى املحكمة الدستورية‪،‬‬ ‫مخلة بالشرف واالمانة‪.‬‬
‫متقدمة في ذلك الوقت‪ ،‬مبينا ان االمر واضح قانونيا‬ ‫الن االختصاص في هذه الحالة ملجلس االمة باالعالن‬ ‫واوض��ح في الندوة التي اقامتها اللجنة الثقافية‬
‫ف��ال��ع��ق��وب��ات االص��ل��ي��ة ه���ي االع������دام وال��ح��ب��س امل��ؤب��د‬ ‫عن االسقاط في العضوية اما الفصل فهو للمحكمة‪،‬‬ ‫ف��ي جمعية املحامني بعنوان‪" :‬تأثير الجرائم املخلة‬
‫وامل���ؤق���ت‪ ،‬ك��ذل��ك ذك���ر امل���ش���رع ف���ي ال��ق��ان��ون ال��ع��ق��وب��ات‬ ‫مختتما ح��دي��ث��ه‪ :‬الي��ج��وز ان يمثل االم���ة م��ن شرخت‬ ‫ب��ال��ش��رف واالم���ان���ة ع��ل��ى ع��ض��وي��ة ال���ن���ائ���ب"‪ :‬ان ش��رف‬
‫التكميلية والتبعية ولم يذكر االمتناع‪.‬‬ ‫ام��ان��ت��ه وع��ل��ى مجلس االم���ة ان يبتعد ع��ن املجامالت‬ ‫م���ج���ل���س االم�������ة ال ي��س��ت��ح��ق��ه م����ن ي����خ����دش ف����ي ش��رف��ه‬
‫وق��ال ان هناك رأي��ا فقهيا يؤكد ان االمتناع عبارة‬ ‫التي اغرقتنا طوال السنوات املاضية‪.‬‬ ‫وكرامته‪ ،‬كما انه اعتبر النطق القضائي باالمتناع عن‬
‫عن االقرار بالذنب وبالتالي املحكمة تقرر عدم إصدار‬ ‫وب�������دوره ق����ال امل���ح���ام���ي م��ح��م��د م���ن���ور امل���ط���ي���ري ان‬ ‫النطق بالعقاب ادانة وليس براءة‪ ،‬واذا كان السؤال هل‬
‫العقوبة‪ ،‬كما ان هناك رأيا آخر يوضح ان االمتناع ورد‬ ‫الخالف املطروح واملثار حاليا يعتبر محكوما فيه من‬ ‫هو عقوبة ام ال ؟ فإن االجابة تكون عقوبة‪.‬‬
‫في نصوص اخ��رى‪ ،‬مؤكدا انه يفترض ان يتم الربط‬ ‫الناحية القانونية والدستورية‪ ،‬الننا امام حكم بات‬ ‫وأض���اف ق��ائ�لا‪ :‬بالنسبة للجرائم املخلة بالشرف‬
‫بني النصوص‪.‬‬ ‫ونهائي‪ ،‬خصوصا وان التزوير يعتبر اس��وأ مظاهر‬ ‫واألمانة‪ ،‬فإنه لم يرد تعريف لها‪ ،‬وماهو متفق عليه‬
‫وت����س����اءل ق���ائ�ل�ا‪ :‬ه���ل ج��ري��م��ة ال���ت���زوي���ر غ��ي��ر مخلة‬ ‫خيانة االمانة‪ ،‬النطوائه على كذب‪ ،‬موضحا ان االمور‬ ‫ان االفعال التي ترجع لضعف الخلق هي جرائم مخلة‬
‫ب���ال���ش���رف واالم�����ان�����ة؟ االج����اب����ة ال‪ ،‬ول���ي���س ل��ه��ا م��ج��ال‬ ‫(تصوير‪ :‬حمدي شوقي)‬ ‫املشاركون في الندوة ‬ ‫تقاس من معيارين االول هو عقوبة الجناية والثاني‬ ‫بالشرف واالمانة وذل��ك وفق احكام محكمة التمييز‪،‬‬
‫للمجادلة‪ ،‬لكن هل املعيار انها مخلة بالشرف واالمانة‬ ‫غاية في التعقيد تم اسنادها الدارة االنتخابات‪.‬‬ ‫اختصاص مجلس االم���ة ف��ي ه��ذه القضية‪ ،‬موضحا‬ ‫الجريمة املخلة ب��ال��ش��رف واالم���ان���ة‪ ،‬مبينا ان معيار‬ ‫كما ان جريمة التزوير تعتبر مخلة بالشرف واالمانة‪.‬‬
‫وانتهى املوضوع؟ ام انه يفترض ان تنظر بالعقوبة‪،‬‬ ‫وم��ن جهته ق��ال اس��ت��اذ ال��ق��ان��ون الجنائي بجامعة‬ ‫ان ف��ق��دان العضوية ي��ك��ون قبل االن��ت��خ��اب��ات بعد فوز‬ ‫عقوبة الجناية هو االعدام او الحبس‪ ،‬والنص املشرع‬ ‫واش���ار الفهد ال��ى ش��رط "حسن السمعة"‪ ،‬موضحا‬
‫مؤكدا ان املشرع اخطا في تفسير املوضوع‪ ،‬موضحا‬ ‫الكويت الدكتور فايز الظفيري ان املحكمة الدستورية‬ ‫امل��رش��ح على ان يتقدم بالطعن ذوو ال��ش��أن خ�لال ‪15‬‬ ‫قصد اال يكون املرشح صدر عليه حكم بالحبس‪ ،‬كما‬ ‫ان��ه ش��رط مرتبط بعضوية مجلس االم��ة‪ ،‬الن النائب‬
‫ف���ي ال���وق���ت ن��ف��س��ه ان م��ج��ل��س االم�����ة ورئ���ي���س ال��ل��ج��ن��ة‬ ‫والح����ت����ى ب���اق���ي امل��ح��ك��م��ة الت���م���ل���ك م����ن ال����ش����روط غ��ي��ر‬ ‫يوما من اعالن النتائج‪.‬‬ ‫انه قط ينطبق املعيار الثاني‪.‬‬ ‫ه��و ف��ي ح��ك��م امل��وظ��ف ال��ع��ام‪ ،‬خ��ص��وص��ا وان املحكمة‬
‫التشريعية ال يملك طرح هذا املوضوع‪ ،‬ولكنه اذا جرت‬ ‫املوجودة في القانون كحسن السير والسلوك‪ ،‬مشيرا‬ ‫ونوه ان القضاء يتشدد دائما في شروط العضوية‪،‬‬ ‫واش���ار ال��ى ان الجهة املختصة بنظر ه��ذه املسالة‬ ‫الدستورية اشارت في حكمني سابقني الى هذا الشرط‬
‫ان��ت��خ��اب��ات ملجلس االم���ة وف���از فيها ال��ن��ائ��ب املحكوم‬ ‫الى ان فتح التفسيرات في هذا الباب يعتبر في غاية‬ ‫الن العضوية تعتبر شرفا عظيما ويجب أال يترشح‬ ‫تستحق البحث‪ ،‬على اعتبارا ان الجهة االصيلة هي‬ ‫واوضحت ان شرط السمعة تفرضه طبيعة الوظيفة‬
‫عليها باالمتناع عن النطق بالعقاب‪ ،‬فهنا من املمكن‬ ‫الخطورة‪ ،‬متسائال‪ :‬كيف تعلم املحكمة عن سمعتي‬ ‫ل��ه��ا اي ش��خ��ص ل��دي��ه س��اب��ق��ه جنائية او اي مخالفة‬ ‫مجلس االم���ة‪ ،‬ولكن امل��ش��رع اج��از ب��ان يعهد ف��ي نظر‬ ‫النيابية لعلو مكانتها وش��رف��ه��ا ويتعلق بالسلوك‬
‫ان ي��ت��م ال��ت��ق��دم ب��ال��ط��ع��ن ام����ام امل��ح��ك��م��ة ع��ل��ى عضوية‬ ‫ح��س��ن��ة ام غ��ي��ر ح��س��ن��ة؟ م��ض��ي��ف��ا ان����ه ي��ج��ب ان ي��ك��ون‬ ‫ق��ان��ون��ي��ة‪ ،‬م��ؤك��دا ف��ي ال��وق��ت ن��ف��س��ه ان م��س��أل��ة حسني‬ ‫امل��س��ائ��ل امل��ت��ع��ل��ق��ة ب��االح��ك��ام او ال��ع��ق��وب��ات ال���ص���ادرة‬ ‫الشخصي‪.‬‬
‫النائب‪.‬‬ ‫الفحص من خالل الصحيفة الجنائية‪ ،‬النه لو احدثنا‬ ‫ال��س��ي��ر وال��س��ل��وك للناخب تعتبر م��س��أل��ة موضوعية‬ ‫ض���د ال���ن���واب ال��ج��ه��ة ق��ض��ائ��ي��ة‪ ،‬وه�����ذا ال ي��ع��ن��ي سلب‬ ‫ورأى ال��ف��ه��د ان االم��ت��ن��اع ع��ن ال��ن��ط��ق ب��ال��ع��ق��اب هو‬

‫{التجارية} تسقط دعوى سداد مبالغ لشركة تأمني‬ ‫اجتماع بحث االستعدادات ليوم رجل اإلطفاء‬ ‫ضبط آسيوي‬
‫قضت ال��دائ��رة ال��ت��ج��اري��ة امل��دن��ي��ة باملحكمة الكلية بسقوط ال��دع��وى املرفوعة‬
‫من شركة تأمني ضد اح��دى الشركات ملطالبة االول��ى بسداد مبلغ كانت االخيرة‬ ‫بـ ‪{ 96‬محلية}‬
‫اقترضته منها ‪ .‬وق���دم دف���اع ال��ش��رك��ة امل��دع��ي عليها امل��ح��ام��ي علي م��ط��ر ال���واوان‬ ‫تمكن رج���ال أم��ن محافظة‬
‫صحيفة دعوى ومذكرات جاء فيها يطالب بادخال خصم آخر في القضية لتبيان‬ ‫ال�����ج�����ه�����راء م������ن ض����ب����ط واف������د‬
‫ان موكلته قامت بسداد كافة املبالغ محل النزاع وطلب من هيئة املحكمة القضاء‬ ‫اس���ي���وي م���ن ج��ن��س��ي��ة هندية‬
‫باعتبار الدعوى كأن لم تكن ودفع بسقوط الدعوى ورفضها واحالة الدعوى لالدلة‬ ‫وع���ث���ر ب���ح���وزت���ه ع��ل��ى ع��ش��رة‬
‫الجنائية للكشف ع��ن املستندات التي تؤكد س��داد الشركة كافة االم���وال للشركة‬ ‫ك���رات�ي�ن م��ع��ب��أة خ��م��را محلي‬
‫املدعية‪ .‬وقالت املحكمة في حيثيات الحكم ان الدعوى قد فات عليها اكثر من ثالث‬ ‫الصنع‪.‬‬
‫سنوات على استحقاق مبلغ املطالبة ويكون الدفع املبدى من دفاع املدعي عليها‬ ‫وف�����������ي ال�����ت�����ف�����اص�����ي�����ل ك���م���ا‬
‫قد اصاب صحيح القانون ومعه تقضي بسقوط الدعوى والزام املدعي املصروفات‬ ‫رواه�������ا م���ص���در أم����ن����ي ق�����ال ‪:‬‬
‫واتعاب املحاماة‪ .‬وعلق املحامي علي مطر ال��واوان على الحكم قائال بانه اصاب‬ ‫إن����ه وب��ت��وج��ي��ه��ات م���ن م��دي��ر‬
‫عني الحقيقة وجاء اقتناع املحكمة بعدما تقدمنا بأدلة ومستندات تثبت صحة‬ ‫أم����������ن م�����ح�����اف�����ظ�����ة ال�����ج�����ه�����راء‬
‫س����داد ال��ش��رك��ة امل��دع��ى عليها ل�ل�ام���وال امل���ن���ازع عليها ون��ش��ك��ر ال��ق��ض��اء الن��ص��اف��ه‬ ‫ال��ع��م��ي��د م��ح��م��د ط��ن��ا لضبط‬
‫علي مطر‬ ‫واظهاره للحق‪.‬‬ ‫امل��خ��ال��ف�ين وال���خ���ارج�ي�ن على‬
‫ال������ق������ان������ون ‪ ،‬وخ�����ل����ال ج���ول���ة‬

‫مجهول سطا على محل بمجمع مشهور‬ ‫جانب من االجتماع‬


‫أم��ن��ي��ة الح����دى دوري������ات أم��ن‬
‫امل���ح���اف���ظ���ة اب����ق����ي����ادة امل���ل��ازم‬
‫م������ب������ارك ال�����ح�����ج�����رف اش���ت���ب���ه‬
‫‪ ،‬كما قام اللص بتحطيم ماكينة الكاشير وسرقة مبلغ ‪400‬‬ ‫تمكن ل��ص مجهول الهوية م��ن السطو على اح��د املحالت‬ ‫الجيش ‪ ،‬إطفاء الحرس الوطني ‪ ،‬وإطفاء شركة النفط‬ ‫إعداد ‪ -‬سعود العنزي‬ ‫ب����اح����دى امل����رك����ب����ات ي���ق���وده���ا‬
‫دي���ن���ار م��ن��ه��ا ‪ ،‬وف����ور ت��س��ل��م ال���ب�ل�اغ ه��رع��ت دوري�����ة ش��رط��ة من‬ ‫بمجمع شهير بمحافظة الجهراء وسرقة ‪ 400‬دينار‪.‬‬ ‫ال��ك��وي��ت ‪،‬وش��رك��ة ن��ف��ط الخليج ‪ .‬وق���د ت��م االت��ف��اق على‬ ‫واف��د آسيوي تسير ببطء ما‬
‫املديرية يرافقها فريق من االدارة العامة لالدلة الجنائية قام‬ ‫وفي التفاصيل كما رواها مصدر أمني لـ"املستقبل " ان بالغا‬ ‫التوصيات من أهمها تقديم ورقة عمل تتوافق مع يوم‬ ‫بحث ع��دد من املسؤولني في االدارة العامة لإلطفاء‬ ‫أث��ار حفيظة رج��ال الشرطة ‪،‬‬
‫برفع البصمات واث��ار السارق تمهيدا للبحث عنه والتعرف‬ ‫ورد ال��ى غرفة العمليات ب���وزارة الداخلية من اح��د املواطنني‬ ‫رجل اإلطفاء بحيث يكون عمال مشتركا لجميع الجهات‬ ‫استعدادات اإلدارة لالحتفال بيوم رجل االطفاء التاسع‬ ‫وت��م��ت م��راق��ب��ت��ه ح��ت��ى وص��ل‬
‫عليه ‪ ،‬وسجلت قضية تحت بند جناية بحق اللص املجهول‬ ‫يفيد ب��أن محله الكائن بأحد مجمعات الجهراء الشهيرة قد‬ ‫املشاركة والتركيز على توعية جميع شرائح املجتمع‬ ‫والذي سيقام نهاية الشهر املقبل بمجمع سوق شرق‪،‬‬ ‫الى مكان يصعب عليه الفرار‬
‫واحيلت القضية الى جهة االختصاص ‪.‬‬ ‫تمت سرقته من قبل مجهول قام بكسر بابه الرئيسي بمطرقة‬ ‫بشكل عام والطفل بشكل خاص وس��وف يتم طرح ألية‬ ‫حيث عقد في االدارة اجتماع مساء أمس األول‪ .‬وشارك‬ ‫منه ‪ ،‬وطلب منه التوقف إال‬
‫العمل على أرض الواقع باالجتماع القادم ‪.‬‬ ‫في االجتماع ممثلون عن اإلدارة العامة لإلطفاء ‪ ،‬إطفاء‬ ‫أنه حاول الفرار لكن محاولته‬
‫ل�����م ت���ن���ج���ح ‪ ،‬وع����ن����د اي���ق���اف���ه‬

‫محاضرة عن املخدرات‬ ‫سرقة مركبتني‬ ‫وصول آسيويني بجوازين مزورين‬


‫واالستعالم عن بياناته تبني‬
‫ان���ه ح��م��ل الجنسية الهندية‬
‫‪ ،‬وق�����د ب���ان���ت ع��ل��ي��ه ع�ل�ام���ات‬

‫في اإلدارة العامة لإلطفاء‬ ‫في الجليب‬ ‫ان ال��ج��وازي��ن م�����زوران ع��ل��م��ا ب���أن االق���ام���ة صالحة‬
‫بكال ال��ج��وازي��ن م��ا اض��ط��ره ال��ى االستعانة برجال‬
‫أل���ق���ى رج�����ال االم�����ن ف���ي م���ط���ار ال���ك���وي���ت ال���دول���ي‬
‫القبض على وافدين آسيويني وصال بجوازي سفر‬
‫االرت�����ب�����اك م����ا ج���ع���ل ال��ش��رط��ة‬
‫يقومون بتفتيش دبة املركبة‬
‫وع���ث���روا ع��ل��ى ع��ش��رة ك��رات�ين‬
‫ت���������ق���������دم واف������������������������دان م����ن‬
‫امن شرطة مطار الكويت الذين القوا القبض على‬ ‫مزورين‪.‬‬ ‫معبأة بخمر محلي تحتوي‬
‫جنسية عربية إل��ى رج��ال‬
‫الوافدين وحجزهما واحالتهما الى مخفر شرطة‬ ‫وف��ي التفاصيل ق��ال م��ص��در أم��ن��ي لـ"املستقبل"‬ ‫ع����ل����ى ‪ 96‬زج������اج������ة م��ح��ل��ي��ة‬
‫ام�����ن م��ح��اف��ظ��ة ال���ف���روان���ي���ة‬
‫جليب الشيوخ‪ ،‬حيث أحيال الى الجهة املختصة‬ ‫ان واف��دي��ن م��ن جنسية بنغالية وص�لا ال��ى مطار‬ ‫ج����اه����زة ل��ل��ب��ي��ع وت�����م ح��ج��زه‬
‫وس���ج�ل�ا ب�ل�اغ���ا ع���ن س��رق��ة‬
‫ب��ع��د ان اع��ت��رف��ا ان��ه��م��ا ق��ام��ا ب��ش��راء ال��ج��وازي��ن من‬ ‫الكويت ال��دول��ي ق��ادم�ين على م�تن اح��دى الرحالت‬ ‫واح��ال��ت��ه ال���ى م��خ��ف��ر املنطقة‬
‫مركبتهما‪.‬‬
‫ع��ص��اب��ة ف���ي ب��ل��ده��م��ا وق�����ررا ال���ق���دوم ال����ى ال��ك��وي��ت‬ ‫من بالدهما وعند وصولهما الى كاونتر الجوازات‬ ‫وتسجيل قضية بالواقعة‪.‬‬
‫وف������ي ال���ت���ف���اص���ي���ل ق���ال‬
‫للبحث عن عمل‪.‬‬ ‫الن��ج��از عملية دخ��ول��ه��م��ا ت��ب�ين مل��وظ��ف ال��ج��وازات‬
‫مصدر امني ان واف��دا من‬
‫جنسية مصرية تقدم الى‬
‫رج�����ال ام����ن م��خ��ف��ر ش��رط��ة‬
‫ال��ج��ل��ي��ب واب��ل��غ ع��ن سرقة‬
‫مركبته من امام منزله في‬
‫القبض على سوري وسيالنية بسفاح وإجهاض‬ ‫لص نظف مركبة بالصليبية‬
‫منطقة جليب الشيوخ‪.‬‬ ‫أحال رجال االمن وافدا يحمل الجنسية السورية في العقد الثالث من عمره ‪ ،‬ووافدة‬ ‫ت���ق���دم م���واط���ن ال����ى رج�����ال ام����ن م��خ��ف��ر ش���رط���ة ال��ص��ل��ي��ب��ي��ة ‪،‬‬
‫املنصوري مكرمًا أحد املحاضرين‬ ‫م���ن ج��ه��ة أخ�����رى ت��ق��دم‬ ‫من جنسية سيالنية بتهمة زنا وحمل سفاح الى سرايا النيابة العامة‪.‬‬ ‫وسجل ب�لاغ��ا اف��اد فيه بتعرض مركبته للكسر والسرقة من‬
‫واف������������د س������������وري ب���ش���ك���وى‬ ‫وفي التفاصيل كما رواها مصدر امني لـ"املستقبل " ان وافدة من جنسية اسيوية‬ ‫قبل مجهول‪ .‬وفي التفاصيل كما رواها مصدر أمني ان بالغا‬
‫برعاية وح��ض��ور مدير ع��ام اإلدارة العامة لإلطفاء ال��ل��واء جاسم املنصوري‬ ‫م���م���اث���ل���ة ح����ي����ث أب����ل����غ ع��ن‬ ‫في منتصف العقد الثالث من عمرها حضرت الى مستشفي محافطة الجهراء بحالة‬ ‫ورد الى غرفة العمليات بوزارة الداخلية من احد املواطنني من‬
‫أقيم صباح أمس في اإلدارة العامة لإلطفاء محاضرة دينية وتوعوية حول آفة‬ ‫ت��ع��رض م��رك��ب��ت��ه الحديثة‬ ‫صحية سيئة جدا وعندما قام طبيب النساء بفحصها تبني انها تعاني من نزيف حاد‬ ‫سكان منطقة الصليبية يفيد بأن مجهوال قام بتحطيم زجاج‬
‫امل��خ��درات وتأثيرها على املجتمع والشباب‪ ،‬خاصة من مشاكل اجتماعية في‬ ‫للسرقة من مواقف العمارة‬ ‫اثر محاولة اجهاض فاشلة ‪ ،‬حيث قام الطبيب بانقاذها من موت محقق وتم استدعاء‬ ‫مركبته املتوقفة امام منزله في ساعة متأخرة من الليل وسرقة‬
‫تفكيك األسرة‪ ،‬وأيضا تأثيرها الصحي‪ ،‬حيث استضافت اإلدارة كال من د‪.‬عويد‬ ‫ال��ت��ي ي��ق��ط��ن ف��ي��ه��ا ‪ ،‬وذك���ر‬ ‫رجال االمن بمستشفى محافظة الجهراء وعند تماثلها للشفاء والتحقيق معها افادت‬ ‫ك��ل محتوياتها م��ن ال��داخ��ل وه��ات��ف�ين ن��ق��ال�ين واوراق رسمية‬
‫املشعان أس��ت��اذ علم النفس بجامعة الكويت ود‪.‬خ��ال��د شجاع العتيبي استاذ‬ ‫الوافد السوري انه وعندما‬ ‫انها حامل من صديق لها من جنسية س��وري��ة‪ ،‬وانها حملت منه سفاحا وق��د حاوال‬ ‫تخصه ‪ ،‬وف���ور تسلم االش����ارة الهاتفية م��ن العمليات هرعت‬
‫مساعد بكلية التربية األس��اس��ي��ه قسم ال��دراس��ات اإلس�لام��ي��ة‪ .‬وت��ح��رص اإلدارة‬ ‫ك�����ان ي���ق���وم ب�����زي�����ارة مل��ن��زل‬ ‫التخلص من الجنني‪ ،‬وزودت رجال االمن ببيانات صديقها وتم ضبطه واحالتهما معا‬ ‫دوري���ة شرطة ال��ى مكان البلغ وت��م اس��ت��دع��اء فريق م��ن االدارة‬
‫العامة لإلطفاء على إقامة مثل هذه املحاضرات بشكل دائم لتوعية منتسبيها‬ ‫احد اصدقائه الذي يسكن‬ ‫الى النيابة العامة‪.‬‬ ‫العامة لالدلة الجنائية لرفع اثار اللص املجهول وتم تسجيل‬
‫من رجال اإلطفاء واملدنيني‪ ،‬وفي ختام املحاضرة قام اللواء املنصوري بتقديم‬ ‫ع���م���ارة م���ج���اورة ل��ع��م��ارت��ه‬ ‫قضية بالواقعة واحالتها الى جهة االختصاص‪.‬‬
‫دروع لألساتذة األفاضل شاكرا لهم تلبيتهم الدعوة‪ ،‬ومتمنيا منهم االستمرار‬ ‫ف���وج���ئ ب��اخ��ت��ف��اء م��رك��ب��ت��ه‬
‫في مثل هذه الندوات والتي تعم بالفائدة على جميع شرائح املجتمع‪.‬‬ ‫م��ن موقفها ام��ام العمارة‪،‬‬
‫وق��د ق��ام ال��واف��دان بتزويد‬ ‫مواطنة تشهد سرقة سيارتها بأم عينيها‬ ‫أميركيان ممنوعان من الدخول‬
‫رج�����������ال االم�����������ن ب����ب����ي����ان����ات‬
‫تغيب فتاة عن منزل ذويها‬ ‫السيارتني ومواصفاتهما‬
‫‪ ،‬وت���������م ت����س����ج����ي����ل ق���ض���ي���ة‬
‫تقدمت مواطنة في العقد الثالث من العمر الى رجال امن محافظة العاصمة وسجلت‬
‫بالغا عن سرقة مركبتها من امام منزلها‪.‬‬ ‫منع موظفو الجوازات في مطار الكويت الدولي راكبني من‬
‫لكلتا الواقعتني في مخفر‬ ‫وف���ي ال��ت��ف��اص��ي��ل ذك���ر م��ص��در أم��ن��ي أن غ��رف��ة عمليات وزارة ال��داخ��ل��ي��ة تلقت بالغا‬ ‫جنسية اميركية من دخول البالد‪.‬‬
‫تقدم رجل في العقد الخامس من عمره ومن فئة الـ" بدون " الى رجال امن مخفر‬ ‫م���ن���ط���ق���ة ج���ل���ي���ب ال���ش���ي���وخ‬ ‫م��ن مواطنة من سكان منطقة كيفان تفيد فيه بتعرض مركبتها للسرقة من املوقف‬ ‫وفي التفاصيل قال مصدر امني إن وافدين في العقد الرابع‬
‫شرطة الصليبية ‪ ،‬وأبلغ عن تغيب ابنته منذ ثالثة أيام ‪ .‬وفي التفاصيل قال مصدر‬ ‫وت���م���ت اح����ال����ة ال��ق��ض��ي��ت�ين‬ ‫املخصص لها أمام منزلها ‪ ،‬كما افادت اثناء التحقيق معها أنها وفي أثناء خروجها‬ ‫من العمرويحمالن الجنسية األميركية ويتحدران من اصول‬
‫أمني لـ"املستقبل " ان وال��د الفتاة حضر ال��ى رج��ال االم��ن ‪ ،‬وسجل بالغا عن تغيب‬ ‫ال���ى رج����ال االدارة ال��ع��ام��ة‬ ‫في الصباح الباكر للتوجه نحو مقر عملها شاهدت شابني يرتديان الزي الوطني وهما‬ ‫عربية وص�لا ال��ى ال��ب�لاد على م�تن اح���دى ال��رح�لات ال��ق��ادم��ة من‬
‫ابنته البالغة من العمر ‪ 21‬عاما ‪ ،‬حيث افاد بأنها غادرت املنزل في ساعة مبكرة من‬ ‫ل��ل��م��ب��اح��ث ال��ج��ن��ائ��ي��ة وت��م‬ ‫بداخل املركبة وقد قاما بتشغيل محركها وعندما الحظا تقدم املواطنة نحوهما انطلقا‬ ‫اوروب���ا ‪ ،‬وعند وصولهما ال��ى كاونتر ال��ج��وازات تسلم موظف‬
‫الصباح منذ ثالثة ايام مضت إثر خالفات أسرية ‪ ،‬وانه قام باالتصال باقربائهم ‪،‬‬ ‫تعميم ب��ي��ان��ات املركبتني‬ ‫بسيارتها فارين باقصى سرعة ‪ ،‬ما استدعى اتصالها برجال االمن طلبا للنجدة ‪ ،‬وتم‬ ‫الجوازات جوازيهما الصدار فيزا دخول سياحية ‪ ،‬اال انه تبني له‬
‫ولكن دون جدوى ‪ ،‬كما زود رجال االمن ببيانات املتغيبة واوصافها واحال القضية‬ ‫وجار البحث عنهما‪.‬‬ ‫تسجيل قضية بالواقعة واحالتها الى رجال االدارة العامة للمباحث للبحث والتحري‬ ‫قد تم وضع اسميهما على الئحة املمنوعني ما اضطره ابالغهما‬
‫الى مباحث املنطقة ومازال البحث جاريا عنها ‪.‬‬ ‫عن اللصني املجهولني ومازال البحث مستمرا‪.‬‬ ‫بذلك وتم ارجاعهما من املطار وتسجيل اثبات حالة‪.‬‬
‫محليات‬

‫‪5‬‬
‫ق��ام وف��د أميركي بزيارة مجلس األم��ة يرافقه‬
‫وفد أميركي‬
‫أمة‬ ‫ال���ل���واء م��ت��ق��اع��د ول��ي��د ال��ن��ج��ار ل�ل�اط�ل�اع على‬
‫الديمقراطية الكويتية‪.‬‬
‫وال��ت��ق��ى ب��األع��ض��اء أح��م��د ال��س��ع��دون وص��ال��ح‬
‫زار مجلس‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬
‫املال وصالح عاشور وعدنان عبدالصمد‪.‬‬
‫األمة‬

‫العمير يقترح رفع بدل اإليجار إلى ‪ 250‬دينارًا‬ ‫انقسم أعضاؤها إلى ‪ 3‬مجموعات لتشويه صورته والتحدث باسمه‬
‫تقدم النائب د‪.‬علي العمير باقتراح برغبة جاء فيه‪ :‬نظرا‬
‫مل��ا يشهده ال��ع��ال��م ع��ام��ة وال��ك��وي��ت خ��اص��ة م��ن آث���ار التضخم‬
‫حملة قرصنة الكترونية ضد الراشد‬
‫ال����ذي ام��ت��د ال���ى اس��اس��ي��ات األس����رة وح��اج��ي��ات��ه��ا‪ ،‬وح��ي��ث ان‬ ‫أم���ا امل��ج��م��وع��ه ال��ث��ال��ث��ة ف��ت��ؤك��د امل��ص��ادر ان��ه��م مجموعة م��ن الصحافيني‬ ‫بعدما لوحظ نشاط النائب علي الراشد على شبكة التويتر في االيام‬
‫ت��ك��ال��ي��ف ال��س��ك��ن ل��دي��ن��ا يلتهم اك��ب��ر ج���زء م��ن دخ���ل امل��وظ��ف‪،‬‬ ‫املحسوبني على كتل ون��واب معينني واملنتشرين في الصحافه الورقية‬ ‫القليلة امل��اض��ي��ة واس��ت��م��رار ت��واص��ل��ه م��ع ج��م��ه��وره وامل��واط��ن�ين تعرض‬
‫ونظرا لالرتفاع الشديد ال��ذي تشهده االي��ج��ارات في السكن‬ ‫ويقتصر دور هؤالء على تأويل تصريحات النائب الراشد وتضمينها‬ ‫ال��ن��ائ��ب ال���راش���د لحملة ت��ش��وي��ه ت��ق��وده��ا م��ج��م��وع��ه م��ن ال��ق��راص��ن��ة حيث‬
‫االستثماري والخاص‪ ،‬وحتى ال يضطر املواطن الى اللجوء‬ ‫مضامني مخالفة ملا يقصده‪ .‬واكدت مصادر مطلعة ان عددا من االجراءات‬ ‫ت��وض��ح ال��ص��ور االول��ي��ة ان��ه��م م��ج��م��وع��ات منظمة ل��ه��ا ق��ي��ادة ت��وج��ه كال‬
‫لالقتراض لتوفير هذا االحتياج الضروري بحياة األسرة‪.‬‬ ‫ستتخذ بحق هؤالء بعد تحديد هوياتهم وباالتصال مع النائب الراشد‬ ‫منهم حسب تخصصه فاملجموعة االول��ى تخصصت بمهاجمة النائب‬
‫ل���ذا ن��ت��ق��دم ب��االق��ت��راح ب��رغ��ب��ة ال��ت��ال��ي ب��رج��اء ع��رض��ه على‬ ‫أكد لـ"املستقبل" لدى سؤاله عن االكاونت الجديد قائال انه لم ينته حتى‬ ‫الراشد في مواقع ومنتديات االنترنت والثانيه تخصصت باالستيالء‬
‫مجلس االم���ة امل��وق��ر ون��ص��ه ال��ت��ال��ي‪ :‬رف��ع ب��دل اإلي��ج��ار املقرر‬ ‫االن منه حيث انه وبعد سرقة حسابه السابق تم توزيع رقم حساب جديد‬ ‫على موقع النائب الراشد في التويتر وعندما تم كشف محاولتهم قاموا‬
‫للمتزوج الكويتي من ‪ 150‬الى ‪ 250‬دينارا‪.‬‬ ‫علي العمير‬ ‫له ولكن هو حساب ال يخصه وهو االن يعمل على انشاء حساب آخر‪.‬‬ ‫بإنشاء حساب جديد باسم الراشد في التويتر واخذوا يتحدثون باسمه‪.‬‬ ‫علي الراشد‬

‫نواب أكدوا لـ {} عدم قدرة الحكومة على إنجازها {رغم الوعود البراقة}‬
‫الخطة السنوية الثانية‪ ..‬تطمينات املحمد لم تبدد شكوك النواب‬
‫االق����ت����ص����ادي ل���ل���ب���ل���د‪ ،‬وش�������دد ال��ع��ن��ج��ري‬ ‫ل��ل��ك��ف��اءات ال��ش��اب��ة ف��ي ال��ك��وي��ت ل��ك��ي تقوم‬ ‫بلقيس العلي وفهد خلف‬
‫من أروقة المجلس‬ ‫على ع��دم قناعته بحكومة الشيخ ناصر‬ ‫ب���������أداء دوره���������ا ف�����ي ال���ع���م���ل���ي���ة ال��ت��ن��م��وي��ة‬
‫امل���ح���م���د‪ ،‬واص���ف���ا إي���اه���ا ب��ال��ح��ك��وم��ة غير‬ ‫وتحقيق تطلعات املجتمع‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫ت����ص����ري����ح س����م����و رئ�����ي�����س م��ج��ل��س‬
‫خاص بالتويتريني‬ ‫املنسجمة‪ ،‬وغير القادرة على تنفيذ خطط‬
‫واستراتيجيات وبرامج واضحة‪ ،‬مشيرا‬
‫حاجة الكويت إلى ضخ دماء جديدة وإلى‬
‫إع����ادة ال��ن��ظ��ر ف��ي إدارة هيكلة الحكومة‬
‫ال������������وزراء ال���ش���ي���خ ن����اص����ر امل��ح��م��د‬
‫األخ�������ي�������ر ال������������ذي أدل������������ى ب�������ه ع���ق���ب‬
‫• اج � ��واء م �ج �ل��س االم � ��ة ات �س �م��ت ب��ال�ح�ي��وي��ة‬ ‫إلى أنه آن األوان لكي تأتي حكومة جديدة‬ ‫وأدائ���ه���ا م��ن أج���ل تحقيق م��ا ت��ه��دف إليه‬ ‫االج��ت��م��اع امل��ش��ت��رك ب�ي�ن م��ج��ل��س ال�����وزراء‬
‫وال�ح��رك��ة اك�ث��ر م��ن االي��ام السابقة حيث اث��ار‬ ‫"م����ن راس���ه���ا ل��ك��ري��اس��ه��ا" ح��ك��وم��ة تحمل‬ ‫هذه الحكومة من سياسات‪.‬‬ ‫وامل���ج���ل���س األع���ل���ى ل��ل��ت��خ��ط��ي��ط وال��ت��ن��م��ي��ة‬
‫وج� � ��ود ال� ��وزي� ��ر اح� �م ��د ال �ف �ه��د ح �ف �ي �ظ��ة ع��دد‬ ‫رؤي����ة ج���دي���دة وب���أف���ك���ار ج���دي���دة‪ ،‬ح��ك��وم��ة‬ ‫وأض����اف����ت أن خ��ط��ة ال��ت��ن��م��ي��ة أك���ب���ر من‬ ‫ال���ذي ت��م خ�لال��ه م��ن��اق��ش��ة م��ش��روع الخطة‬
‫م��ن الصحافيني ودف�ع�ه��م للتربص ب��ه حتى‬ ‫ت��ط��ب��ق ه�����ذه ال���ن���ظ���ري���ات‪ ،‬وه������ذه ال��خ��ط��ط‬ ‫م���ج���رد ت��وق��ي��ع ع���ق���ود‪ ،‬وأن���ه���ا ع���ب���ارة عن‬ ‫التنموية السنوية الثانية ‪2012 / 2011‬‬
‫خروجه من اللجنة ملالحقته باالسئلة والتي‬ ‫التي ما زال��ت على ال��ورق ول��م ينفذ شيء‬ ‫ت��وج��ه��ات ورؤي�����ة ال���ك���وي���ت‪ ،‬وإع������ادة ب��ن��اء‬ ‫تطلع فيه املحمد إلى أن تكون خطة‬ ‫والذي ّ‬
‫ت �ه��رب م �ن �ه��ا م ��راوغ ��ا خ �ص��وص��ا ت�ع�ل�ي�ق��ات��ه‬ ‫منها حتى اآلن‪ ،‬مرجعا سبب هذا البطء‬ ‫ب����ل����د م������ن خ����ل���ال إص���ل���اح�������ات س���ي���اس���ي���ة‬ ‫التنمية السنوية الثانية أقرب إلى الواقع‬
‫على التويتر وال�ت��ي تتسم احيانا بالغموض‬ ‫ال��ح��ك��وم��ي ف��ي إن��ج��از خ��ط��ة ال��ت��ن��م��ي��ة إل��ى‬ ‫واقتصادية واجتماعية وتنموية‪ ،‬مؤكدة‬ ‫وأك��ث��ر قابلية ل�لإن��ج��از‪ ،‬ل��م يبدد الشكوك‬
‫البيروقراطية الحكومية والفساد اإلداري‬ ‫أن امل��س��أل��ة ت��ت��ع��دى ف���ك���رة ت��وق��ي��ع ال��ع��ق��د‪،‬‬ ‫النيابية ف��ي ق���درة ال��ح��ك��وم��ة ع��ل��ى ان��ج��از‬
‫وب�ح��اج��ة مل��زي��د م��ن االي�ض��اح��ات لكن ال��وزي��ر‬
‫والفساد في املشاريع القائمة‪ ،‬مضيفا ان‬ ‫على ال��رغ��م م��ن ك��ون ه��ذا التوقيع ج��زء ال‬ ‫ال��خ��ط��ة ال��ت��ي رآه���ا اك��ث��ر م��ن ن��ائ��ب وع���ودا‬
‫الفهد استطاع التملص من قبضة الصحافيني‬ ‫عبدالرحمن العنجري‬ ‫روال دشتي‬
‫ال��ك��وي��ت ب��ح��اج��ة إل���ى رؤي����ة ج��دي��دة وإل��ى‬ ‫يتجزأ من الخطة‪ ،‬وش��ددت على الحاجة‬ ‫براقة لن تتحول واقعا‪ ،‬وقد تباينت ردود‬
‫ورد على اسئلتهم بـ {م��ا اكتبه على التويتر‬ ‫قيادة جديدة في مجلس الوزراء‪.‬‬ ‫إل��ى إص�لاح��ات ك��ث��ي��رة‪ ،‬معربة ف��ي الوقت‬ ‫ال��ف��ع��ل ح����ول ذل����ك ح��ي��ث ط��ال��ب��ت ال��ن��ائ��ب��ة‬
‫خاص بالتويتريني فقط}‪.‬‬
‫• شهد املجلس ح�ض��ورا نيابيا ال ب��أس به‬
‫م��ن جهته رف��ض ال��ن��ائ��ب محمد هايف‬
‫ف���ي ت��ص��ري��ح ل��ـ"امل��س��ت��ق��ب��ل" ال��ت��ع��ل��ي��ق على‬
‫¶ روال لبعض املسؤولني‪" :‬كفيتوا ووفيتوا"‪ ..‬ويجب‬ ‫نفسه عن تمنياتها بأال تختزل الخطة في‬
‫مشاريع توقيع عقود ألنها لن تقبل بذلك‪.‬‬
‫د‪.‬روال دش��ت��ي ف���ي ت��ص��ري��ح ل��ـ"أمل��س��ت��ق��ب��ل"‬
‫ال���ح���ك���وم���ة ب�����اإلس�����راع ف����ي ت��ط��ب��ي��ق خ��ط��ة‬
‫حيث حرص النواب على الحضور الى اللجنة‬
‫االسكانية واملشاركة بها‪.‬‬
‫بيان مجلس ال���وزراء ح��ول خطة التنمية‬
‫إال بعد االطالع على ما تعرضه الحكومة‬
‫إعطاء الفرصة للوجوه الشابة‬ ‫ال���ن���ائ���ب ع���ب���دال���رح���م���ن ال���ع���ن���ج���ري ق���ال‬
‫ل��ـ"امل��س��ت��ق��ب��ل" إن����ه ك����ان م���ن امل��ف��ت��رض على‬
‫ال��ت��ن��م��ي��ة وال��ت��غ��ل��ب ع��ل��ى ال��ب��ي��روق��راط��ي��ة‬
‫ال��ح��ك��وم��ي��ة م���ن خ��ل�ال إع���ف���اء ال��ك��ث��ي��ر من‬
‫ع��ل��ى م��ج��ل��س األم������ة‪ ،‬وب���ع���د أن ي����رى ق���رار‬ ‫الحكومة تقديم تقرير نصف سنوي بما تم‬ ‫ال��ق��ي��ادات وع���دم التجديد لها على ضوء‬

‫ملل متبادل‬ ‫الحكومة وما الذي تقدمه في مجال تنفيذ‬


‫خ��ط��ة ال��ت��ن��م��ي��ة‪ ،‬وم����ا ت���م إن����ج����ازه‪ ،‬خ��اص��ة‬ ‫¶ العنجري‪ :‬ال حراك بال إقرار الخصخصة‪ ..‬وحكومة‬ ‫إنجازه في خطة التنمية بصورة مستمرة‪،‬‬
‫لكن ما حدث من مباشرة الحكومة والبدء‬
‫عدم قدرتها على تحقيق متطلبات خطة‬
‫ال��ت��ن��م��ي��ة‪ ،‬م����ش����ددة ع���ل���ى ض�������رورة ات���خ���اذ‬
‫• كان للنائب مسلم البراك بصماته املعتادة‬
‫من اث��ارة اج��واء حماسية من خ�لال توجيهه‬
‫ب��ع��دم��ا ص��رح��ت ال��ح��ك��وم��ة ب��أن��ه��ا واف��ق��ت‬
‫ع��ل��ى ال��ب��دء ف��ي امل��رح��ل��ة ال��ث��ان��ي��ة م��ن ه��ذه‬ ‫املحمد غير مقنعة‬ ‫ف��ي اإلع����داد للخطة ال��س��ن��وي��ة ال��ث��ان��ي��ة من‬
‫خطة التنمية للعام ال��ق��ادم وقبل أن تقدم‬
‫الحكومة ملوقف جاد وجازم متى ما أرادت‬
‫لهذه الخطة أن تمضي قدما‪ ،‬مضيفة أن‬
‫الخطة‪.‬‬ ‫النصف الثاني للعام املاضي من التقرير‬ ‫امل��ن��ص��ب ال��ق��ي��ادي م��س��ؤول��ي��ة ول��ي��س ترفا‬
‫الحديث ل��وزي��ر االع�ل�ام والنفط الشيخ احمد‬
‫وتوقع النائب محمد هايف أن تعرض‬ ‫مازال يعاني من اختالالت هيكلية كبيرة‬ ‫وأض���اف أن��ه ال يعتقد ب��ق��درة الحكومة‬ ‫أم���ر م��س��ت��غ��رب‪ ،‬ك��اش��ف��ا ال��ن��ق��اب ع��ن تقديم‬ ‫كما يظن البعض‪ ،‬لذلك يجب على الجميع‬
‫العبدالله قائال له "بعد مو بس وزارة االعالم‬
‫ال���ح���ك���وم���ة ع���ل���ى م��ج��ل��س األم������ة ت��ق��ري��ره��ا‬ ‫وخ��ط��ي��رة ع��ل��ى ال���رغ���م م���ن ص����دور ق��ان��ون‬ ‫الحالية على تنفيذ خطة تنموية حقيقية‬ ‫الحكومة لتقريرها نصف السنوي للجزء‬ ‫تحمل مسؤولياتهم‪.‬‬
‫ملت منك حتى وزارة النفط وموظفينها ملو‬ ‫ال��خ��اص بخطة التنمية وم��راح��ل��ه��ا بعد‬ ‫األول من العام املاضي فقط‪ ،‬مؤكدا أن هذا‬
‫الخصخصة منذ قرابة العام‪ ،‬حيث اليزال‬ ‫تعتمد على امل����وارد البشرية ك��ث��روة وما‬ ‫كما خاطبت دش��ت��ي ه���ؤالء املسؤولني‬
‫منك" وذلك تعقيبا على تصريح الوزير احمد‬ ‫ع��ط��ل��ة م���ا ت���م إن���ج���ازه ف���ي خ��ط��ة التنمية‪،‬‬ ‫ه����ذا ال���ق���ان���ون ح��ب��ي��س أدراج ال��ح��ك��وم��ة‪،‬‬ ‫التقرير م��ع��روض على اللجنة املالية في‬
‫يرتبط بهذه املوارد من خدمات مصاحبة‬ ‫قائلة "كفيتوا ووفيتوا"‪ ،‬موجهة الدعوة‬
‫العبدالله بانه مل من وزارة االعالم‬ ‫مؤكدا قدرة املجلس من تقييم هذه الخطة‬ ‫م�����ؤك�����دا ض���������رورة ت���ف���ع���ي���ل ه������ذا ال���ق���ان���ون‬ ‫لها مثل اإلسكان والصحة والتعليم‪.‬‬ ‫املجلس ولم تتم مناقشته حتى اآلن‪ ،‬ولم‬ ‫ل��ه��م بتحمل امل��س��ؤول��ي��ة وإف���س���اح امل��ج��ال‬
‫وما تم فيها؛ سواء من إنجاز او إخفاق‪.‬‬ ‫باعتباره رأس الحربة في عملية اإلصالح‬ ‫وأك��د العنجري أن االق��ت��ص��اد الكويتي‬ ‫يعرض على البرملان‪.‬‬

‫ّ‬
‫السلطان‪ :‬نطالب بمحاسبة رعاة معرض السحر‬ ‫حذر من إقامة معرض السحر والشعوذة‬
‫استنكر النائب خالد السلطان إقامة عروض‬
‫للسحر وال��ش��ع��وذة وف���ق م��ا أع��ل��ن ع��ن إقامتها‬
‫هايف يسأل العبدالله عن قضايا {اإلعالم} ضد املسيئني للذات اإللهية‬
‫ب��ت��اري��خ ‪ 22‬ف��ب��راي��ر ‪ 2011‬بصالة ال��ت��زل��ج ضمن‬ ‫والشعوذة واملعلن عن اقامتها في‬ ‫اإللهية والرسول الكريم صلى الله‬ ‫اب���ن���اء ال��ك��وي��ت ال���ذي���ن ج��ب��ل��وا على‬ ‫ت�����ق�����دم ال�����ن�����ائ�����ب م����ح����م����د ه���اي���ف‬
‫فعاليات مهرجان هال فبراير‪ ،‬ما يعد مخالفة‬ ‫‪ 22‬الشهر ال��ح��ال��ي ضمن فعاليات‬ ‫عليه وسلم وآل البيت والصحابة‬ ‫امل��ح��اف��ظ��ة ع��ل��ى ال���ث���واب���ت ال��دي��ن��ي��ة‪،‬‬ ‫امل��ط��ي��ري ب��س��ؤال ب��رمل��ان��ي ال��ى وزي��ر‬
‫صريحة لتعاليم الشريعة اإلسالمية التي تحرم‬ ‫"ه���ل��ا ف����ب����راي����ر" ف����ي ص����ال����ة ال���ت���زل���ج‬ ‫رض���ي ال��ل��ه ع��ن��ه��م جميعا وث��واب��ت‬ ‫ولزاما على وزارة االع�لام ان تحكم‬ ‫اإلع��ل�ام وزي����ر ال��ن��ف��ط ال��ش��ي��خ أحمد‬
‫السحر وال��ش��ع��وذة بجميع ان��واع��ه‪ ،‬كما أن هذا‬ ‫غ��ي��ر مبالية ه��ي وال��ش��رك��ة ال��راع��ي��ة‬ ‫دي����ن����ن����ا ال����ح����ن����ي����ف‪ ،‬م������ع ت�����زوي�����دي‬ ‫رقابتها على وس��ائ��ل اإلع�ل�ام التي‬ ‫ال��ع��ب��دال��ل��ه‪ ،‬م��س��ت��ف��س��را ع���ن ق��ض��اي��ا‬
‫السلوك غريب على الشعب الكويتي الذي جبل‬ ‫ل��ه��ذا ال���ع���رض ل��خ��ط��ورة ه����ذا األم���ر‬ ‫ب��ص��ورة م��ن الطلبات ال��ت��ي تقدمت‬ ‫ت���م���ادت ف���ي االس�������اءة ال����ى ث��واب��ت��ن��ا‬ ‫وزارة االع�ل�ام ض��د وس��ائ��ل االع�لام‬
‫ع��ل��ى م���ع���اداة ك���ل م���ا ي��ن��اف��ي ال��ش��ري��ع��ة السمحة‬ ‫وم���خ���ال���ف���ت���ه ل��ل��ش��ري��ع��ة االس�ل�ام���ي���ة‬ ‫بها ال����وزارة لقيد ه��ذه القضايا او‬ ‫ال��دي��ن��ي��ة ال���راس���خ���ة وان��س��ج��ام��ا مع‬ ‫امل��س��ي��ئ��ة ل���ل���ذات اإلل��ه��ي��ة وال���رس���ول‬
‫والعادات والتقاليد‪ ،‬ونطالب الحكومة بإيقاف‬ ‫وآث������������اره ال���خ���ط���ي���ر ع����ل����ى امل��ج��ت��م��ع‬ ‫ك��ش��ف ي��ت��ض��م��ن ب��ح��ق م���ن ال��دع��وى‬ ‫ق�����رار م��ج��ل��س ال�������وزراء ال�����ذي كلفت‬ ‫الكريم‪.‬‬
‫الشركة الراعية لهذا املهرجان ومحاسبة كل من‬ ‫ال��ك��وي��ت��ي‪ ،‬م��ط��ال��ب��ا وزي����ر ال��داخ��ل��ي��ة‬ ‫وتاريخ االحالة والتهمة‪ ،‬وتزويدي‬ ‫م���ن خ�ل�ال���ه وزارة اإلع���ل��ام بسحب‬ ‫وجاء في سؤاله‪ :‬في ظل استمراء‬
‫ساعد للترويج لهذه املمارسات التي يرفضها‬ ‫املعروف عنه حزمه في هذه األمور‬ ‫ب��ك��ش��ف ي��ت��ض��م��ن ج��م��ي��ع ال���دع���اوى‬ ‫الدعاوى التي رفعتها ضد وسائل‬ ‫بعض وسائل االعالم التطاول على‬
‫مجتمعنا‪ .‬وح ّ���ذر السلطان م��ن إق��ام��ة املعرض‬ ‫وق�������ف ه�������ذه ال������ع������روض ال���خ���ط���ي���رة‬ ‫التي سحبتها ال���وزارة حسب ق��رار‬ ‫االع�ل�ام امل��رئ��ي واملسموع وامل��ق��روء‪،‬‬ ‫ال��ث��واب��ت ال��دي��ن��ي��ة‪ ،‬وذه���اب بعضها‬
‫كما هو مقرر له‪.‬‬ ‫خالدالسلطان‬ ‫وم��ح��اس��ب��ة امل���روج�ي�ن ل���ه���ا‪ ،‬ك��م��ا ان‬ ‫م��ج��ل��س ال�����وزراء األخ���ي���ر‪ ،‬متضمنا‬ ‫يشمل جميع الدعاوى باستثناء ما‬ ‫ال���ى اب��ع��د م��ن ذل���ك‪ ،‬اذا ت��م ال��ت��ط��اول‬
‫على وزي���ر االع�ل�ام ووزي���ر التجارة‬ ‫ب����ح����ق م������ن ال�������دع�������وى وت����اري����خ����ه����ا‬ ‫يتعلق باملساس بالثوابت الدينية‪.‬‬ ‫على الذات اإللهية والرسول الكريم‬

‫أسيل‪ :‬تعديالت الحريات اختبار‬ ‫امل��س��ؤول��ي��ة ف���ي م��ح��اس��ب��ة م���ن منح‬


‫ال���ت���رخ���ي���ص واإلع����ل���ان ع����ن ال��س��ح��ر‬
‫والتهمة؟‬
‫م����ن ج����ان����ب آخ�����ر ح�����ذر امل���ط���ي���ري‬
‫وط��ال��ب ه��اي��ف ب��إف��ادت��ه ع��ن ع��دد‬
‫ال��ق��ض��اي��ا امل��رف��وع��ة م���ن ق��ب��ل وزارة‬
‫ص��ل��ى ال��ل��ه ع��ل��ي��ه وس��ل��م وآل البيت‬
‫والصحابة رضي الله عنهم جميعا‪،‬‬
‫محمد هايف‬
‫إليمان الحكومة والنواب بحرية الرأي‬
‫املحرم شرعا واملمنوع قانونا‪.‬‬ ‫الحكومة من اقامة عروض للسحر‬ ‫االع�ل�ام ض��د م��ن ت��ط��اول على ال��ذات‬ ‫م���ا ك���ان ل���ه ع��ظ��ي��م األث����ر ف���ي ن��ف��وس‬

‫أش���ادت النائبة د‪.‬أس��ي��ل ال��ع��وض��ي ب��ال��ب��وادر‬


‫االي���ج���اب���ي���ة ال���ي���ت س�����ادت ال���س���اح���ة ال��س��ي��اس��ي��ة‬
‫‪ ..‬واملسلم يسأل العبدالله عما تنازل عنه من قضايا‬
‫م����ؤخ����را إث�����ر ق������رار ال���ح���ك���وم���ة س���ح���ب ال����دع����اوى‬ ‫ف��ي وق���ت م��س��ب��ق وت��ق��دم��ت ب��ه��ا ال���ى م��ج��ل��س ال�����وزراء‪،‬‬ ‫اياه بالكشف بشكل واضح عن املرتكزات واالعتبارات‬ ‫أعلن النائب د‪.‬فيصل املسلم عزمه توجيه اسئلة‬
‫القضائية ضد وسائل االعالم وأصحاب الرأي‪،‬‬ ‫مشددا على ضرورة تزويده بكشف تفصيلي بجميع‬ ‫التي استند اليها هذا التكليف‪ .‬وقال املسلم بتصريح‬ ‫برملانية ل��وزي��ر االع�ل�ام الشيخ أحمد العبدالله حول‬
‫وقالت العوضي‪« :‬في الوقت الذي نثمن فيه تلك‬ ‫القضايا التي تعتزم الوزارة سحبها او التنازل عنها‪،‬‬ ‫صحافي‪ :‬على وزير االعالم الكشف عن اسباب ودوافع‬ ‫ق����رار تكليف م��ج��ل��س ال������وزراء ل��ه ب��س��ح��ب أو ال��ت��ن��ازل‬
‫الخطوة‪ ،‬اال انه من املؤسف ان يكون الدافع هو‬ ‫وجميع القضايا التي رفعتها الوزارة للنيابة العامة‪،‬‬ ‫تكليف مجلس الوزراء له بسحب جميع القضايا التي‬ ‫ع�����ن ج���م���ي���ع ال������دع������اوى ال����ت����ي رف���ع���ت���ه���ا وزارت����������ه ض��د‬
‫مناسبة االعياد الوطنية‪ ،‬ما يعني ان الخطوة‬ ‫م��ع ت��زوي��ده بكشف للقضايا ال��ت��ي الت���زال قائمة ولم‬ ‫رفعتها وزارت��ه ضد بعض وسائل االع�لام‪ ،‬وهل جاء‬ ‫بعض وس��ائ��ل االع�ل�ام املرئية واملسموعة وامل��ق��روءة‪،‬‬
‫ال ت��ع��ب��ر ب��ال��ض��رورة ع��ن اي��م��ان ص����ادق بحرية‬ ‫تشمل بتكليف السحب او التنازل‪.‬‬ ‫هذا التكليف بناء على توصية ودراسة اعدتها وزارته‬ ‫باستثناء املتعلق منها ب��ال��ث��واب��ت ال��دي��ن��ي��ة مطالبا‬ ‫فيصل املسلم‬
‫ال���رأي والتعبير‪ ،‬وال��دل��ي��ل على ذل��ك ه��و تراجع‬
‫الحكومة ع��ن سحب بعض ال��دع��اوى عند أول‬
‫ت��ه��دي��د ن��ي��اب��ي ل���ه���ا»‪ ،‬وأض���اف���ت ال���ع���وض���ي‪« :‬ال‬
‫ي��ج��ب ع��ل��ى م���ب���ادئ ح��ري��ة ال�����رأي وال��ت��ع��ب��ي��ر ان‬ ‫لقطة اليوم‬ ‫املويزري‪ :‬لتوقف الحكومة هدر األموال العامة‬
‫ت��ظ��ل ره��ي��ن��ة م����زاج ال��ح��ك��وم��ة ف��ت��رف��ع ال���دع���اوى‬ ‫أسيل العوضي‬
‫وتسحبها متى ما شاءت‪ ،‬وينبغي اال تكون عرضة للتهديد النيابي‪ ،‬وينبغي‬ ‫أكد رئيس لجنة الداخلية والدفاع البرملانية النائب شعيب املويزري‬
‫اال ننتظر خمسني س��ن��ة اخ���رى ح��ت��ى ت��أت��ي امل��ن��اس��ب��ة ل��وق��ف م�لاح��ق��ة وس��ائ��ل‬ ‫أن القرارات األخيرة التي اصدرها مجلس الوزراء في اجتماعه يوم األحد‬
‫االعالم وأصحاب الرأي‪.‬‬ ‫الفائت هي خطوات طيبة يشكر عليها املجلس إلدراكه ومعالجته لبعض‬
‫ولذلك فقد تقدمت مؤخرا بعدة تعديالت على قوانني املطبوعات والنشر‬ ‫أخطائه‪ .‬وقال املويزري في تصريح صحافي‪ :‬إن املطلوب اآلن من مجلس‬
‫واملرئي واملسموع والجزاء من شأنها ان توسع مساحة الحرية وتلغي عقوبات‬ ‫الوزراء هو وقف عمليات هدر املال العام؛ سواء في ميزانية الدولة او في‬
‫الحبس من قضايا ال���رأي‪ ،‬واأله��م من ذل��ك ف��إن تلك التعديالت تخرج مبادئ‬ ‫خطة التنمية‪ ،‬الفتا الى ان أعضاء مجلس االمة سيبحثون مع الحكومة‬
‫حرية ال���رأي والتعبير م��ن دائ���رة املزاجية الحكومية والتهديدات النيابية»‪،‬‬ ‫كل ما يتعلق بالفساد املالي واإلداري في بعض وزارات الدولة وهيئاتها‬
‫الفتة الى ان مناقشة تلك التعديالت والتصويت عليها هي االختبار الحقيقي‬ ‫ملحاسبة املفسدين‪.‬‬
‫ملدى االيمان بتلك املبادئ‪ ،‬اذ ستكون فرصة للحكومة والنواب الذين رفعوا‬ ‫وت��اب��ع امل��وي��زري ق��ائ�لا‪ :‬إن��ن��ا سنحاسب الفساد ورم���وزه مهما كانت‬
‫شعار الحريات خالل الشهرين املاضيني كي يثبتوا للناس انهم يدافعون عن‬ ‫مناصبهم او قربهم من السلطة التنفيذية‪ ،‬مشيرا الى ان اعضاء السلطة‬
‫الحريات كمبدأ وليس موقف سياسي مؤقت‪.‬‬ ‫التشريعية وأه��ل الكويت جميعا سيقفون إج�لاال واح��ت��رام��ا للحكومة‬
‫عندما يرون رموز الفساد تتساقط بعد أن عبثت بمقدرات الوطن وأهله‪.‬‬
‫اجتماع لجنة اإلسكان بحضور الحكومة ممثلة بالوزير أحمد الفهد‬ ‫شعيب املويزري‬
‫محليات‬

‫‪6‬‬ ‫أخبار‬
‫أعلن املدير العام للهيئة العامة لشؤون ذوي االعاقة الدكتور جاسم التمار عن اجتماع يعقد االثنني املقبل‬
‫مع جمعيات النفع العام والناشطني واالندية العاملة في مجال االعاقة لتبادل اآلراء املختلفة‪ .‬وقال التمار في‬ ‫اجتماع للجهات‬
‫تصريح صحافي ان هؤالء املعنيني سيلتقون في جمعية املكفوفني الكويتية لتبادل اآلراء والطالع على سير‬
‫العمل وما تم انجازه واالستماع الى مقترحاتهم‪ .‬واضاف ان املجتمعني سيناقشون ما سيطبق في املستقبل‬
‫املعنية بمجال اإلعاقة‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬ ‫لهم مبينا ان ذلك يأتي ايمانا بمبدأ الشراكة االجتماعية في جميع ما يتعلق بفئة االشخاص ذوي االعاقة‪.‬‬ ‫االثنني املقبل‬

‫أكدت في مرتمر صحافي أمس وجود مشاورات معها بشأن معتقلي غوانتانامو‬ ‫أكد أن االستعدادت مستمرة إلنشاء اتحاد لطلبة الجامعات الخاصة‬
‫جونز‪ :‬مطالب الكويت تجاه العراق واضحة‬ ‫الصقعبي‪ :‬ننسق مع امللحق الثقافي إلنشاء منظمة طالبية في أستراليا‬
‫أك��دت السفيرة األميركية ل��دى الكويت ديبورا‬ ‫إن��ش��اء ف���رع ل�لات��ح��اد ب��اس��ت��رال��ي��ا ال��ن��ور‪.‬‬ ‫حوراء جودي‬
‫جونز أن املطالب الكويتية فيما يتعلق بالقضايا‬ ‫وب��ال��ن��س��ب��ة ل��ل��خ��ط��وات ال�ل�ازم���ة إلن��ش��اء‬
‫العالقة مع العراق واضحة‪ ،‬مشيرة في سياق آخر‬ ‫ف���رع ل�لات��ح��اد ف���ي ال���خ���ارج ف��ق��د أوض���ح‬ ‫ق����������ال ن�������ائ�������ب رئ�������ي�������س ال����ه����ي����ئ����ة‬
‫الى وجود مباحثات كثيفة بني اإلدارة األميركية‬ ‫الصقعبي أن��ه��ا عملية ليست بسيطة‬ ‫ال��ت��ن��ف��ي��ذي��ة ل�ل�ات���ح���اد ال��وط��ن��ي‬
‫وال���ح���ك���وم���ة ال���ك���وي���ت���ي���ة ف��ي��م��ا ي��ت��ع��ل��ق ب��م��ع��ت��ق��ل��ي‬ ‫ك��م��ا ي��ت��ص��وره��ا ال��ب��ع��ض‪ ،‬ح��ي��ث ت��وج��د‬ ‫ل���ط���ل���ب���ة ال����ك����وي����ت ع���ب���دال���ع���زي���ز‬
‫غوانتانامو الكويتيني وال���ى ان ه��ذا األم���ر معقد‬ ‫سلسلة من اإلج���راءات ال��واج��ب اتباعها‬ ‫ال��ص��ق��ع��ب��ي إن االت����ح����اد ي���ح���رص ع��ل��ى‬
‫ودقيق للغاية حيث ان هناك مباحثات دائمة حول‬ ‫والتي تسبق عملية التأسيس كدراسة‬ ‫متابعة أحوال جميع الطالب والطالبات‬
‫كيفية تهيئة األجواء املناسبة بما يحقق املصالح‬ ‫إح��ص��ائ��ي��ات ال��ط��ل��ب��ة ه��ن��اك وت��وزي��ع��ه��م‬ ‫ال��ك��وي��ت��ي�ين ال���دارس�ي�ن بمختلف أن��ح��اء‬
‫الكويتية واألميركية التي تساعد على تنفيذ ذلك‬ ‫الجغرافي‪ ،‬باإلضافة إل��ى التنسيق مع‬ ‫العالم‪ ،‬والوقوف على كافة متطلباتهم‬
‫ألن ه��ذا األم���ر يشكل تهديدًا ليس على ال��والي��ات‬ ‫السلطات املختصة بالدولة املراد إنشاء‬ ‫ب��ش��أن تيسير ال��س��ب��ل أم��ام��ه��م ودعمهم‬
‫املتحدة األميريكية بل على الحكومة الكويتية في‬ ‫الفرع بها التخاذ اإلج���راءات القانونية‬ ‫ملواصلة مسيرتهم الدراسية‪.‬‬
‫املقام األول‪.‬‬ ‫واإلداري���������ة امل��ت��ب��ع��ة ل���دي���ه���م‪ ،‬ن��اه��ي��ك عن‬ ‫وأض��������اف أن ال���ه���ي���ئ���ة ال���ت���ن���ف���ي���ذي���ة ال‬
‫ج��اء ذل��ك خ�لال املؤتمر الصحافي ال��ذي عقدته‬ ‫وج�������ود ب���ع���ض االش�����ت�����راط�����ات األم���ن���ي���ة‬ ‫تتوانى في اتخاذ كافة اإلجراءات الالزمة‬
‫ال��س��ف��ي��رة ج���ون���ز ام����س اول ب��م��ق��ر ال���س���ف���ارة ال���ذي‬ ‫ال��واج��ب استيفائها وتنفيذها حتى ال‬ ‫لتأسيس فروع لالتحاد في الدول التي‬
‫رحبت فيه ب��زي��ارة رئيس ال���وزراء العراقي ن��وري‬ ‫ي��ح��دث م��ا ق��د ي��ع��رق��ل ع��م��ل االت���ح���اد في‬ ‫عبدالعزيز الصقعبي‬ ‫محمد الهنيدي‬ ‫بها كثافة طالبية‪ ،‬حيث ت��ع��ددت ف��روع‬
‫السفيرة األميركية‬ ‫املالكي للكويت ودور الواليات املتحدة في تطوير‬ ‫املستقبل كما حصل في بعض الفروع‪.‬‬ ‫وأضاف أن هناك العديد من املجاميع‬ ‫ملحوظ‪ ،‬حيث كانت أعداد الطلبة هناك‬ ‫االتحاد لتشمل فرع الجامعة بالكويت‬
‫وعمل على دعم عملية السالم في املنطقة‪ ،‬مشيرة‬ ‫العالقات ب�ين البلدين حيث قالت ان ال��زي��ارة امر‬ ‫وأوضح الصقعبي أن الهيئة التنفيذية‬ ‫ال��ط�لاب��ي��ة ف���ي اس���ت���رال���ي���ا ع��ل��ى ت��واص��ل‬ ‫قبل عامني ال تتجاوز املئتي طالب‪ ،‬أما‬ ‫وف��رن��س��ا وال������دول امل����ج����اورة‪ ،‬ب��ري��ط��ان��ي��ا‬
‫ال��ى ان��ه��ا تعتقد ان��ه ل��م يكن يقظًا لبعض األم��ور‬ ‫رائع للغاية حيث زار الكويت قبل ذلك في إبريل‬ ‫على اتصال مع الدكتورعمار الحسيني‬ ‫مستمر مع الهيئة التنفيذية منذ سنة‬ ‫ال��ي��وم ف��ع��دد الطلبة ي��ف��وق األل���ف طالب‬ ‫وإيرلندا‪ ،‬أميركا‪ ،‬مصر‪ ،‬األردن واللجنة‬
‫ال���ت���ي خ��ل��ق��ت ح���ال���ة م���ن ع����دم ال���رض���ا ل����دى شعبه‬ ‫‪ 2008‬م��ع��ب��رة ع��ن اع��ت��ق��اده��ا ان ه��ن��اك ال��ك��ث��ي��ر من‬ ‫امل��س��ت��ش��ار ال��ث��ق��اف��ي ف��ي اس��ت��رال��ي��ا ال��ذي‬ ‫تقريبًا‪ ،‬وه��م م��ن خ��ي��رة ش��ب��اب الكويت‬ ‫وطالبة مما يستوجب ضرورة التحرك‬ ‫ال��ت��أس��ي��س��ي��ة الت���ح���اد ال��ب��ح��ري��ن وأخ��ي��رًا‬
‫ولقد ضرب الشباب املصري مثاال يحتذى به من‬ ‫األشياء التي يجب تنفيذها للتخلص من ترسبات‬ ‫أب������دى اس����ت����ع����داده ل���ل���ت���ع���اون م��ع��ن��ا ف��ي‬ ‫الذين يمألهم الحماس وال��ح��رص على‬ ‫ن��ح��و ت��أس��ي��س وإن����ش����اء ف����رع ل�لات��ح��اد‬ ‫فرع اإلمارات الذي تم إنشاؤه مؤخرًا‪.‬‬
‫التحضر مبينة اثر التكنولوجيا على املجتمعات‬ ‫املاضي وذلك لن يتم اال عن طريق الحوار ورغبة‬ ‫تسهيل أي إج����راءات الزم���ة إلن��ش��اء فرع‬ ‫مساعدة إخوانهم الطلبة هناك وتذليل‬ ‫ه����ن����اك ي����رع����ى أح���������وال ال���ط���ل���ب���ة وي��ه��ت��م‬ ‫وأكد الصقعبي أن عمليات التحضير‬
‫ع��ن ط��ري��ق ال��ت��وي��ت��ر وال��ف��ي��س��ب��وك ال��ذي��ن اصبحوا‬ ‫ك�لا البلدين ف��ي صنع مستقبل ج��دي��د للعالقات‬ ‫ل�لات��ح��اد ه��ن��اك وأه��م��ه��ا ال��ت��ن��س��ي��ق مع‬ ‫م��ا ق��د يعترضهم م��ن ص��ع��وب��ات‪ ،‬وه��ذه‬ ‫بشؤونهم األك��ادي��م��ي��ة‪ ،‬وه��ن��اك تنسيق‬ ‫ماضية لتأسيس فرع التحاد الجامعات‬
‫مقومات للتغيير حيث انها تصل بشكل اسرع من‬ ‫فاستقرار األوض���اع ف��ي ال��ع��راق ام��ر مهم للجميع‬ ‫ال��س��ل��ط��ات االس��ت��رال��ي��ة‪ ،‬م��ن أج���ل ضمان‬ ‫امل��ج��ام��ي��ع تسعى إلن��ش��اء ف���رع لالتحاد‬ ‫وتواصل مستمر بني الهيئة التنفيذية‬ ‫ال��خ��اص��ة‪ ،‬مضيفا أن الهيئة التنفيذية‬
‫تصريحات املسئولني مشيرة الى ان لديها حساب‬ ‫ب��ش��ك��ل ع����ام ول��ل��ك��وي��ت ب��ش��ك��ل خ����اص واع���ت���ق���د ان‬ ‫قانونية االتحاد وتالفي أي اعتراضات‬ ‫ه����ن����اك وال���ه���ي���ئ���ة ال���ت���ن���ف���ي���ذي���ة ح��ري��ص��ة‬ ‫وامل�����ل�����ح�����ق ال����ث����ق����اف����ي ل������دول������ة ال����ك����وي����ت‬ ‫قد رص��دت في العامني األخيرين زيادة‬
‫خاص على التويتر باسم سري ملتابعة ما يدور‬ ‫الكويت كانت واضحة جدًا فيما يتعلق بالقضايا‬ ‫أمنية ق��د تبديها أي جهة م��ن الجهات‬ ‫ع����ل����ى ال�����ت�����ع�����اون م���ع���ه���م ف������ي م��ط��ل��ب��ه��م‬ ‫بأستراليا إليجاد كيان طالبي شرعي‬ ‫غ��ي��ر ع���ادي���ة ألع�����داد ال��ط��ل��ب��ة ال��ك��وي��ت��ي�ين‬
‫بني الناس‪.‬‬ ‫العالقة بني البلدين‪.‬‬ ‫املعنية هناك‪.‬‬ ‫واملضي قدمًا معهم حتى ي��رى مشروع‬ ‫يمثل الطلبة هناك‪.‬‬ ‫ال����دارس��ي�ن ف���ي اس���ت���رال���ي���ا‪ ،‬وذل�����ك بشكل‬
‫وح�����ول اع��ت��ق��اده��ا ان ك����ان م���ا ح����دث ف���ي مصر‬ ‫وع����ن األوض�������اع ف���ي م��ص��ر ف���ي ظ���ل اح������داث ‪25‬‬
‫وتونس يمكن ان يطول انظمة اخرى قالت جونز‬ ‫يناير التي ادت الى اسقاط نظام الرئيس املصري‬
‫ان��ه��ا ال تعلم ال��غ��ي��ب ولكنها ت��ؤك��د ان ل��ك��ل شعب‬ ‫ح��س��ن��ي م���ب���ارك وال�����ذي ي��ع��رف ب��أن��ه ح��ل��ي��ف جيد‬
‫ظروفه وخصائصه والحكومات التي تفتقر الى‬
‫وجود قنوات اتصال بينها وبني الشباب يجب ان‬
‫ل��ل��والي��ات امل��ت��ح��دة األم��ي��رك��ي��ة لفتت ج��ون��ز ال��ى ان‬
‫باالحتفاالت الوطنية منذ نشأتها في كل عام‪ ،‬مشيرًا إلى‬
‫أن الجامعة قامت باالستعداد للمشاركة في االحتفاالت‬
‫ذك���ر األم�ي�ن ال��ع��ام امل��س��اع��د ل��ش��ؤون إدارة امل��راف��ق في‬
‫جامعة ال��ك��وي��ت ب��در ال��ذي��اب أن الجامعة ارت���دت أث��واب‬ ‫الذياب‪ :‬الجامعة‬
‫اس��ق��اط ال��ن��ظ��ام ف��ي م��ص��ر ج���اء ب�����إرادة شعبية ال‬ ‫الوطنية‪ ،‬وذلك من خالل قيام اإلدارات ذات االختصاص‬ ‫األع���راس الوطنية واكتست مبانيها بالزينة استعدادًا‬
‫تعرف ان عواقب ذلك سوف تكون وخيمة خاصة‬
‫ك��م��ا س��ب��ق ان ذك����رت ان ال��وس��ائ��ل ال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ة‬
‫امريكية "واود ان اقول ان الشعب املصري وعندما‬
‫اذك������ر ال���ش���ع���ب امل����ص����ري ي��ش��م��ل ذل�����ك امل���ؤس���س���ات‬
‫ب��ال��ج��ام��ع��ة م��م��ث��ل��ة ب������إدارة ال���ع�ل�اق���ات ال��ع��ام��ة واإلع��ل��ام‪،‬‬ ‫ل��ل��م��ش��ارك��ة ف����ي امل���ه���رج���ان���ات ال��وط��ن��ي��ة ال���ت���ي تعيشها‬ ‫أولى املؤسسات‬
‫وإدارة الخدمات العامة‪ ،‬وإدارة اإلن��ش��اءات والصيانة‪،‬‬ ‫ال��ب�لاد‪ ،‬وتعبيرًا منها للفرحة التي ستشارك فيها هذا‬
‫اصبحت تلعب دورًا بارزًا والشباب فئة ال يستهان‬
‫بها ف��ي مجتمعاتنا ل��ذل��ك يجب ان ن��ع��رف كيفية‬
‫امل��ص��ري��ة ب��م��ا ف��ي��ه��ا ال��ج��ي��ش ال����ذي ك���ان اداؤه في‬
‫التعامل مع املوقف مدهش للغاية وكيف ساهمت‬
‫بتتويج الجامعة باألعالم والبوسترات والصور والزينة‬
‫ال��وط��ن��ي��ة ف��ي جميع م��راف��ق ال��ك��ل��ي��ات وم��راك��ز ال��ع��م��ل في‬
‫الوطن الغالي بمناسبة احتفالها بمرور ‪ 50‬عامًا على‬
‫استقاللها و‪ 20‬عامًا على تحريرها من الغزو العراقي‬
‫التعليمية‬
‫استيعابهم وتلبية مطالبهم‪.‬‬
‫واوض��ح��ت ج��ون��ز ان��ه��ا تحلم ب���أن ت���رى سالما‬
‫ارادة الشعب في احداث تغيير"‪.‬‬
‫واستطردت جونز ان الرئيس املصري السابق‬
‫مختلف املواقع الجامعية‪.‬‬
‫وأوض���ح ال��ذي��اب أن الجامعة س��ت��ش��ارك ف��ي الكرنفال‬
‫الغاشم‪ ،‬و‪ 5‬سنوات على تسلم سمو أمير البالد الشيخ‬
‫صباح األحمد مقاليد الحكم‪.‬‬
‫التي تشارك في‬
‫ح��ق��ي��ق��ي��ا ب��ي�ن ك����ل م����ن اس����رائ����ي����ل وف���ل���س���ط�ي�ن وان‬
‫يعيشون في سالم حقيقي‪.‬‬
‫حسني مبارك صديق للواليات املتحدة األميريكية‬
‫وان��ه واج��ه العديد من التحديات بشجاعة كبيرة‬
‫الوطني املزمع إقامته يوم األحد ‪ 27‬فبراير الجاري على‬
‫شارع الخليج العربي‬
‫وقال الذياب‪ :‬إن جامعة الكويت كانت ومازالت أولى‬
‫املؤسسات التعليمية بالبالد التي تتسابق في املشاركة‬
‫االحتفاالت الوطنية‬

‫ملرحلتي الرياض واالبتدائي خالل عامني‬

‫بيج ماك‬
‫الداحس‪ :‬تخصيص أرض في الفروانية‬ ‫مم‬

‫إلنشاء مدرسة أملانية‬


‫من تدريس أبنائه على حساب الصندوق الخيري اال في حالة نقص‬ ‫علي الفرحان‬
‫كبير في البيانات املطلوبة لهؤالء الطلبة‪ ،‬وأهمها كشف حساب البنك‬
‫ال���ذي يفيد ب��رات��ب ول���ي األم���ر ال���ذي م��ن خ�لال��ه ي��ت��م تقييم ق��درت��ه على‬ ‫كشف مدير ع��ام اإلدارة العامة للتعليم الخاص في وزارة التربية‬
‫م��ح��م��د ال���داح���س ع���ن ت��خ��ص��ي��ص أرض ف���ي م��ن��ط��ق��ة ال��ف��روان��ي��ة إلن��ش��اء‬

‫قصة كبيرة‬
‫تدريس أبنائه‪.‬‬

‫ّ‬
‫وان النسبة االك��ب��ر ممن ت��م استبعادهم يعود ال��ى ع��دم إحضارهم‬ ‫مدرسة أملانية ملرحلتي الرياض واالبتدائي خالل عامني‪ ،‬بعد أن اطلع‬
‫هذه الورقة املهمة‪ .‬وامل الداحس ان يتم ايداع املبلغ الجديد وامليزانية‬ ‫قطاع التعليم الخاص على مشروع إنشاء مدرسة أملانية في أبوظبي‪،‬‬
‫بأكملها بنهاية ش��ه��ر م����ارس‪ ،‬وه���و م��وع��د ب���دء ال��س��ن��ة امل��ال��ي��ة ج��دي��دة‬ ‫وه��ي تجربة رائ���دة ف��ي ه��ذا امل��ج��ال‪ ،‬واص��ف��ا النظام التعليمي األملاني‬
‫خاصة من خالل النقص الحاد في ميزانية الصندوق الخيري الحالية‪،‬‬ ‫باملصداقية الكبيرة‪.‬‬
‫موضحا ان الصندوق لن يقبل أكثر من طالبني في األسرة الواحدة من‬ ‫وأض���اف ال��داح��س ف��ي تصريح صحافي أن إدارة التعليم الخاص‬
‫الجنسية العربية‪ ،‬وهو قرار جديد خاص بالطلبة العرب‪.‬‬ ‫ستنظر ف��ي ب��ع��ض ط��ل��ب��ات تسجيل الطلبة ال��ع��رب امل��س��ت��ج��دي��ن‪ ،‬حني‬
‫وذكر الداحس ان ‪ 34‬مدرسة خاصة سوف تستفيد من التعويضات‬ ‫ت��وف��ر امل��ب��ل��غ امل��رص��ود مل��ي��زان��ي��ة ال��ص��ن��دوق ال��خ��ي��ري وال��ب��ال��غ ‪ 6‬ماليني‬
‫املقدمة ألصحاب الرياض والحضانات الذين تضرروا من تأجيل العام‬ ‫دينار‪ ،‬مشيرا أنه لم يتم قبول أي طالب عربي مستجد في الصندوق‬
‫ال��دراس��ي املاضي بسبب انفلونزا الخنازير‪ ،‬وذل��ك خ�لال شهر مارس‬ ‫الخيري للفترة الحالية مع استمرار الطلبة العرب القدامى املسجلني‬
‫املقبل‪ ،‬الفتا ال��ى ان التعليم الخاص تحقق م��دى احقية ه��ذه امل��دارس‬ ‫بالصندوق الذي يدفع رسوم دراستهم‪.‬‬
‫بالتعويض وما اذا كانت تنطبق عليها الشروط املوضوعة من قبله‪.‬‬ ‫وعن استبعاد البعض قال الداحس‪ :‬لم يتم استبعاد مواطن عربي‬

‫خالل اللقاء التنويري الذي أقامته الكلية‬


‫الظفيري‪ :‬التربية العملية تصقل الطالب‬
‫وتؤهله ملهنة التدريس‬
‫األولى والثانية من التدريب تعلم الطلبة على‬ ‫أن فترة التربية العملية تساعد الطالب على‬ ‫ثامر السليم‬
‫معظم امل��ه��ارات املهنية املطلوبة منكم‪ ،‬ويتم‬ ‫التعرف أكثر على مهنة التعليم ومدى تقبله‬
‫متابعة هذا األمر مع رئيس القسم والوقوف‬ ‫االستمرار فيها بعد التخرج أو التوجه إلى‬ ‫أك��د م��دي��ر م��رك��ز التربية العملية ف��ي كلية‬
‫ع��ل��ى م��ا ي��ح��ت��اج��ه ال��ط��ال��ب امل��ع��ل��م ف��ي تطوير‬ ‫مهنة أخرى‪ ،‬وبالتالي تتكون صورة واضحة‬ ‫ال��ت��رب��ي��ة ب��ج��ام��ع��ة ال��ك��وي��ت د‪ .‬ف��اي��ز الظفيري‬
‫مهاراته التدريسية‪ .‬وأش��ار الفرج إلى وجود‬ ‫لدى الطالب حول مهنته وتقبله وحبه لهذه‬ ‫أهمية الخبرات التدريسية التي تعود على‬
‫نوعني من البرامج في مرحلة التربية العملية‬ ‫املهنة حتى يستطيع اإلبداع والعمل بسعادة‬ ‫ال���ط���ل���ب���ة امل���ع���ل���م�ي�ن م����ن خ��ل��ال م���ق���رر ال��ت��رب��ي��ة‬
‫األول مختص بطلبة البكالوريوس والتدريب‬ ‫وس���رور وداف��ع��ي��ة وب��ن��اء ات��ج��اه��ات إيجابية‪،‬‬ ‫ال��ع��م��ل��ي��ة‪ ،‬م��ش��ي��را إل���ى أن ه���ذا ي��ؤه��ل ال��ط��ال��ب‬
‫سيكون من األحد إلى الخميس‪ ،‬أما البرنامج‬ ‫مع التأكيد أن مركز التربية العملية حريص‬ ‫للتعرف على الجو العام ملهنة التدريس داخل‬
‫ال��ث��ان��ي ف��ه��و م��خ��ت��ص لطلبة امل��اج��س��ت��ي��ر من‬ ‫ع��ل��ى ال��ت��واص��ل وال��ت��ف��اع��ل م��ع��ك��م ألن��ك��م لبنة‬ ‫امل���درس���ة ب���إش���راف وت��وج��ي��ه إدارات م����دارس‬
‫خ�ل�ال ب��رن��ام��ج اإلرش����اد ال��ت��رب��وي وال��ح��ض��ور‬ ‫عملنا بالجامعة‪.‬‬ ‫وزارة التربية التي سيلتحقون بها‪.‬‬
‫فيه سيكون ف��ي ي��وم��ي األرب��ع��اء والخميس‪،‬‬ ‫م���ن ج��ه��ت��ه ق����ال م���وج���ه االج��ت��م��اع��ي��ات في‬ ‫ج�����اء ذل�����ك خ��ل��ال ال���ل���ق���اء ال���ت���ن���وي���ري ال����ذي‬
‫م���ض���ي���ف���ا‪ :‬ف���ي���م���ا ي��ت��ع��ل��ق ب���ال���غ���ي���اب ف����إن����ه ف��ي‬ ‫وزارة ال��ت��رب��ي��ة ف�����وزي ال����ف����رج‪ :‬ت��س��اع��د ف��ت��رة‬ ‫عقده مركز التربية العملية في كلية التربية‬
‫حالة تغيب الطالب ‪ 9‬أي��ام فإنه سيحرم من‬ ‫التدريب الطالب على االحتكاك والتعلم داخل‬ ‫بجامعة الكويت صباح أمس لطلبة التربية‬
‫ال��ب��رن��ام��ج األول‪ ،‬أم����ا ف���ي ال��ب��رن��ام��ج ال��ث��ان��ي‬ ‫امل����درس����ة‪ ،‬وس���ت���ك���ون ه���ن���اك س���اع���ات رس��م��ي��ة‬ ‫العملية بجامعة الكويت‪.‬‬
‫فالحرمان يأتي بعد غياب ‪ 5‬أيام‪ ،‬مع ضرورة‬ ‫للعمل مع وجود أمور مهمة في هذا الجانب‪،‬‬ ‫وق������ال ال���ظ���ف���ي���ري‪ :‬ت��ع��ت��ب��ر ف���ت���رة ال��ت��رب��ي��ة‬
‫مراعاة إجازات الوضع والطبيات التي يجب‬ ‫فيجب التعامل م��ع إدارة امل��درس��ة واملعلمني‬ ‫ال��ع��م��ل��ي��ة ف���ت���رة ح��س��اس��ة وأس���اس���ي���ة للطلبة‬ ‫للمشاركة‪ :‬ادخل على موقعنا اإللكتروني‬
‫أن تؤخذ ع��ن طريق إدارة امل��درس��ة‪ ,‬أم��ا فيما‬ ‫داخ�������ل امل�����درس�����ة ب���ش���ك���ل م���ب���اش���ر وم���س���ت���م���ر‪،‬‬ ‫وال��ت��ي م��ن خ�لال��ه��ا يستطيع ال��ط��ال��ب تقييم‬
‫يتعلق برصد الدرجات فمدير املدرسة يرصد‬ ‫وال��ت��ع��رف ع��ل��ى مبنى امل��درس��ة وال��ق��س��م ال��ذي‬ ‫نفسه وال��ت��ع��رف على ال��ن��واق��ص ال��ت��ي يعاني‬ ‫سجل أغنية‬
‫ّ‬ ‫قصتك مع بيج ماك أو‬
‫واكتب ّ‬ ‫مم‬

‫‪ 20‬درج���ة وامل��ش��رف املحلي ي��رص��د ‪ 40‬درج��ة‬ ‫يعمل ف��ي��ه م��ع ض����رورة ال��ج��د واالج��ت��ه��اد من‬ ‫منها‪ ،‬إض��اف��ة إل��ى كسر ال��ح��اج��ز النفسي ما‬
‫وامل��وج��ه ي��رص��د ‪ 40‬درج���ة‪ ،‬علما ب��أن الطالب‬ ‫أجل التميز وتقديم أفضل ما لديكم في مهنة‬ ‫بني الطالب واملعلم ويمكن للطالب املجتهد‬ ‫بيج ماك واربح العديد من الجوائز!‬ ‫مم‬

‫املعلم يتوجب عليه تدريس حصتني يوميا‬ ‫التعليم‪ ،‬بعيدا عن التخوف من مدير املدرسة‬ ‫أن يستفيد من هذه املرحلة من خالل احتكاكه‬
‫وأال ي���ت���ع���دى ‪ 10‬ح���ص���ص خ��ل��ال األس����ب����وع‪،‬‬
‫إضافة إلى حصة "احتياط" باليوم الدراسي‬
‫أو املسؤولني فيها ألنكم بالنهاية متدربون‬
‫واستغلوا ه��ذه امل��رح��ل��ة الك��ت��س��اب ك��ل م��ا هو‬
‫ب��ال��خ��ب��رات امل����وج����ودة ف���ي ال��ق��س��م‪ ،‬م���ن خ�لال‬
‫ح��ض��ور ال��ف��ص��ول ال��دراس��ي��ة املختلفة لكسب‬
‫‪www.McDonaldsArabia.com‬‬
‫الواحد في القسم الذي يتبع له‪.‬‬ ‫مفيد لكم‪ ،‬وستكون هناك تقارير خالل الفترة‬ ‫الخبرات ممن سبقوهم في مهنة التعليم‪ ،‬كما‬
‫محليات‬

‫‪7‬‬ ‫صحة‬
‫ترحب صفحة الشؤون الصحية بمشاركة القراء من املواطنني واملقيمني بأي شكاوى واستفسارات‬
‫تتعلق بالشؤون الصحية‪.‬‬
‫الصفحة الصحية‬
‫وتكون وسيلة االتصال عبر الحضور ملقر جريدة املستقبل في املنطقة الحرة‪ ،‬أو املراسلة عبر‬
‫املوقع االلكتروني للجريدة ‪editorial@almustagbal.com‬‬
‫ترحب بمشاركة القراء‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬

‫ً‬
‫تشهد في اآلونة األخيرة ضغطًا هائال عليها إلى درجة «الواسطة» بحثًا عن الخصوصية والتميز‬

‫الغرف الخاصة في املستشفيات الحكومية‪ ..‬مطلب «وطني»‬


‫محمد زايد‬
‫¶ املريض ينام بشكل‬
‫عميق بعيدًا عن شخير‬ ‫بعدما كانت الغرف الخاصة في املستشفيات‬
‫ال��ح��ك��وم��ي��ة ن���وع���ا م���ن ال���ت���رف وال��ب��ح��ث عن‬
‫وأنني اآلخرين‬ ‫الخصوصية ف��ي التعامل وإح��اط��ة النفس‬
‫باالهتمام سواء من الهيئة الطبية والتمريضية أو‬
‫من الزوار‪ ،‬صارت اليوم ضرورة إثر اإلقبال الكبير‬
‫عليها بني املواطنني الذين يريدون الحصول على‬

‫¶ مريض‪ :‬أشعر باألمان‬ ‫عناية أك��ب��ر‪ ،‬بعيدا ع��ن املستشفيات الخاصة ذات‬
‫التكاليف الباهظة التي ال يستطيع الجميع دفعها‬

‫والراحة فيها وأستقبل‬ ‫م���ن ج���ه���ة‪ ،‬ووس�����ط م���ا ت��ش��ه��ده ال���غ���رف ال���ع���ام���ة في‬
‫املستشفيات من انتقاد ال يعبر حقيقة عن واقعها‬

‫العائدين متى شئت‬ ‫الذي تطور بشكل الفت‪.‬‬


‫ال���غ���رف ال���خ���اص���ة وأم������ام اإلق����ب����ال ع��ل��ي��ه��ا تشهد‬
‫ضغطا كبيرا االمر الذي يدفع بالبعض الى البحث‬
‫ع���ن ال��واس��ط��ة ل��ل��ح��ص��ول ع��ل��ى غ��رف��ة ب��ات��ت مطلبا‬

‫¶ طبيب‪ :‬وجود أكثر‬ ‫ض���روري���ا مل��ن ي��ن��وي اج����راء ع��م��ل ج��راح��ي يقتضي‬
‫نومه في املستشفى عددا من الليالي‪.‬‬

‫من مريض في غرفة‬ ‫«امل��س��ت��ق��ب��ل» استطلعت آراء ع���دد م��ن امل��واط��ن�ين‬


‫ح��ول ال��غ��رف الخاصة ف��ي املستشفيات الحكومية‬
‫وأهميتها وم���ا يميزها ع��ن ال��غ��رف ال��ع��ام��ة فقالت‬
‫يسبب أمورًا سلبية‬ ‫س���ع���اد ال��ع��ل��ي ان���ه���ا ت���ؤي���د ن���ظ���ام ال���غ���رف امل��س��ت��ق��ل��ة‬
‫للمريض الس��ب��اب ع��دة اول��ه��ا ال��ح��ف��اظ على سرية‬
‫أقلها العدوى‬ ‫املعلومات‪ ،‬فليس معنى ان املريض دخل مستشفى‬
‫اجنحة مستشفى مبارك‬ ‫ان ت���ك���ون ح���ي���ات���ه م���ك���ش���وف���ة ل��ل�اخ����ري����ن‪ ،‬ك���م���ا ان��ن��ا‬
‫كمواطنني كويتيني لنا خصوصيتنا ولنا مكانتنا‬
‫واض��اف ان لذلك اث��رًا سيئًا ايضًا على االصحاء‬ ‫االجتماعية ومستوانا املادي‪ ،‬ومن حقنا كمواطنني‬
‫ال��ذي��ن ق��د ي��ل��ت��ق��ط��ون ال���ع���دوى م��ن خ�ل�ال ال��رش��ح او‬
‫الكحة او املالمسة ألدوات املريض امللوثة‪.‬‬
‫¶ ت �ت �ح��ول إل���ى م �ع��رض ب��أغ �ط �ي��ة خ��اص��ة وب� �خ ��ور ك �م �ب��ودي وش ��وك ��والت ��ة ف��اخ��رة‬ ‫وتوضح العلي التي ترافق شقيقة لها ترقد في‬
‫ان نحظى بغرف خاصة‪.‬‬

‫احدى الغرف الخاصة في مستشفى الصباح «نحن‬


‫ولفت د‪.‬األح��م��د إل��ى ان الغرفة الخاصة تحفظ‬
‫للمريض وألسرته الخصوصية بعيدا عن املواقف‬
‫امل��ح��رج��ة‪ ،‬خ��ص��وص��ا اذا ك���ان امل��ري��ض يكشف عن‬
‫¶ م� ��واط�� �ن� ��ون‪ :‬ت� ��ؤم� ��ن ل� �ن ��ا خ �ص��وص �ي �ت �ن��ا وم� �ك ��ان� �ت� �ن ��ا وم� �س� �ت���وان���ا امل� � ��ادي‬ ‫كمجتمع كويتي لنا ع��ادات��ن��ا وتقاليدنا الخاصة‬
‫حتى داخ��ل اروق��ة املستشفيات‪ ،‬ففي غرفة املريض‬
‫اجزاء من جسمه بسبب مرضه‪ ،‬فاالنسان العادي‬
‫بفطرته يميل الى ان يسكن بغرفة منفصلة بعيدا‬ ‫¶ آخ��رون يطالبون بغرف خاصة لجميع املرضى الكويتيني بغض النظر عن املادة‬ ‫م��ث�لا غ��ال��ب��ا م���ا ن��ج��ل��ب م��ع��ن��ا االغ��ط��ي��ة وال���غ���ي���ارات‬
‫ال����خ����اص����ة ب������االس������رة ب�������دال م�����ن امل�������وج�������ودة داخ�����ل‬
‫عن مشاركة االخرين له كغرفة النوم ودورة املياه‪،‬‬ ‫املستشفى‪ ،‬وكذلك استخدام البخور الكمبودي عند‬
‫فما بالك باملرضى الذين يكونون بأشد الحاجة‬ ‫ان ي��ن��ام��وا وي��س��ت��ي��ق��ظ��وا ف��ي وق���ت م��ح��دد‪ ،‬وامل��ث��ول‬ ‫من جانبه فيؤكد اختصاصي امراض الحساسية‬ ‫بعيدا عن ضوضاء وازع��اج املرضى االخ��ري��ن‪ ،‬كما‬ ‫زيارة اهلنا واقاربنا للمريض وتقديم انواع خاصة‬
‫لذلك نظرا لحالتهم النفسية والصحية معا‪.‬‬ ‫لتعليمات م��ن اج����راء تحاليل واش��ع��ة وادوي����ة في‬ ‫ف��ي م��رك��ز عبدالعزيز ال��راش��د للحساسية د‪.‬ن��اص��ر‬ ‫انه يستقبل زواره وقتما يشاء خصوصا اهل بيته‬ ‫من الشكوالته والحلو والقهوة العربية‪ ،‬وبالطبع‬
‫واشار الى ان الغرف الخاصة ليست نوعا من‬ ‫نفس الوقت‪ ،‬هذا باالضافة الى اجبارهم على تحمل‬ ‫االحمد ان تقاسم أكثر من مريض الغرف العمومية‬ ‫ال��ذي��ن ي��أخ��ذون راح��ت��ه��م داخ���ل ال��غ��رف��ة ويتحدثون‬ ‫ال نستطيع ممارسة ذل��ك ف��ي حالة وج��ود مرضى‬
‫الرفاهية غير املبررة انما هي حاجة طبية ملا لها‬ ‫صراخ وانني املرضى من حولهم في حاالت تدهور‬ ‫والتي تضم مابني ‪ 8‬و ‪ 10‬مرضى له تأثير سلبي‬ ‫معه بعيدا ع��ن الهمس واالش����ارات كما يحدث في‬ ‫اغراب من حولنا ومن جنسيات مختلفة‪.‬‬
‫من اعتبارات اليمكن تجاهلها والبد من أخذها‬ ‫صحتهم واس��ت��خ��دام نفس دورة امل��ي��اه‪ ،‬خصوصا‬ ‫ع��ل��ى امل���رض���ى ب��ش��ك��ل ع����ام‪ ،‬ح��ي��ث ي��م��ك��ن ف���ي اب��س��ط‬ ‫الغرف املفتوحة‪ .‬ويشير إلى ان الغرف املفتوحة ال‬ ‫وت��ؤي��د نشمية خ��ال��د‪ ،‬وه��ي رب��ة ب��ي��ت‪ ،‬م��ا ذهبت‬
‫على محمل الجد‪ ،‬للحد من انتشار امليكروبات‬ ‫ان املرضى من جنسيات مختلفة ومراعاة النظافة‬ ‫االح����وال ان تنتقل ال��ع��دوى فيما بينهم وبسرعة‬ ‫يجد فيها ال��زوار مكانا للجلوس اال كرسيا واحدا‬ ‫إل��ي��ه امل��واط��ن��ة ال��ع��ل��ي ف��ي ان ال��غ��رف ال��خ��اص��ة الب��د‬
‫وال���ج���راث���ي���م‪ ،‬ك��م��ا ت��ق��ل��ل م���ن ح�����دوث اح��ت��م��االت‬ ‫تختلف من مريض الى اخر على حسب بيئته مما‬ ‫خ���ص���وص���ا ان ج���س���م امل����ري����ض ض���ع���ي���ف وع���رض���ة‬ ‫ويضطر االخرون اما للوقوف او مجالسة املريض‬ ‫منها وال معنى لوجود نظام الغرف املفتوحة حتى‬
‫حصول اخطاء طبية في اعطاء االدوية للمرضى‪،‬‬ ‫يترتب على ذل��ك آث���ار نفسية وصحية ق��د تعرض‬ ‫الن��ت��ق��ال ال��ع��دوى‪« .‬ن��اه��ي��ك ع��ن قلة ال��راح��ة وان��ع��دام‬ ‫على نفس السرير ومزاحمته‪ ،‬فيضطر املريض إلى‬ ‫اليكون مرضانا عرضة النتقال العدوى واالمراض‬
‫وألن الطبيب يستطيع ان يتكلم بسهولة وبراحة‬ ‫املريض الى نكسة صحية‪.‬‬ ‫ال��خ��ص��وص��ي��ة ب�ي�ن امل���رض���ى الن���ه���م ي��ض��ط��رون إل��ى‬ ‫مجاملتهم حتى لو سبب له ذلك اآلالم‪.‬‬ ‫وااللتهابات وحتى ال تحدث اخطاء‪ .‬ففي االسبوع‬
‫م���ع م��ري��ض��ه وب��ق��ي��ة اف�����راد اس���رت���ه‪ ،‬م��ت��ن��اوال ادق‬ ‫املاضي وبينما تم تغيير الشفت بني املمرضني كاد‬
‫االسرار بعيدا عن مسمع االخرين الذين يبعدون‬ ‫احد املمرضني ان يقدم لوالدي دواء بالخطأ عندما‬
‫عنه مسافة قليلة خصوصا ان وج���ود املريض‬ ‫تم تغيير االس��رة دون علمه‪ ،‬وه��ذا بحد ذات��ه شيء‬
‫ب��امل��س��ت��ش��ف��ى ه����و ت���ج���رب���ة ص��ع��ب��ة وم����ؤث����رة ف��ي‬ ‫خطير ممكن ان ي���ودي بحياة االن��س��ان‪ ،‬الف��ت��ه الى‬
‫حياته‪.‬‬ ‫ان امل��ري��ض ع��ن��دم��ا ي��ن��ام ف��ي غ��رف��ت��ه ال��خ��اص��ة ينام‬
‫ول�����ف�����ت د‪.‬االح��������م��������د إل��������ى ان ش������رك������ات ال����ت����أم��ي�ن‬ ‫بطريقة اع��م��ق وي��أخ��ذ حصته وك��ف��اي��ت��ه م��ن ال��ن��وم‬
‫ف����ي ال�����والي�����ات امل���ت���ح���دة األم���ي���رك���ي���ة ت���ش���ت���رط ع��ل��ى‬ ‫بعيدا عن ازعاج املرضى االخرين‪ ،‬فمنهم من يشخر‬
‫املستشفيات الحفاظ على خصوصية املريض أثناء‬ ‫ومنهم م��ن يسعل ومنهم م��ن ي��ت��أوه ويتألم‪ ،‬وه��ذا‬
‫تواجده باملستشفى‪ ،‬علما ان لضغوطات املجتمع‬ ‫بحد ذاته مقلق ومزعج وال يوفر ساعات كافية من‬
‫واالف����راد دورًا كبيرًا ف��ي ه��ذا ال��ت��ح��ول ال��ض��خ��م‪ .‬لذا‬ ‫النوم‪.‬‬
‫اعتمدت العديد م��ن امل��راك��ز الصحية عمل توسعة‬ ‫وي����رى م��س��اع��د ال����ذي ي��ج��ل��س ب��ج��ان��ب وال�����ده في‬
‫لألجنحة وت��ح��وي��ل أغ��ل��ب‪ ،‬إن ل��م يكن جميع غرف‬ ‫احدى الغرف الخاصة في جناح الرجال بمستشفى‬
‫املرضى‪ ،‬الى غرف خاصة‪ .‬كذلك تتبنى العديد من‬ ‫الصباح ان كل مريض البد ان توفر له غرفة خاصة‬
‫الدول األوروبية هذا التوجه املعاصر‪.‬‬ ‫بغض النظر عن حالته املادية‪ ،‬فهل الكويتي الفقير‬
‫وب����ي���ن د‪.‬األح��������م��������د أن ت����ح����وي����ل غ��������رف امل����رض����ى‬ ‫واملحتاج عندما يتعرض لوعكة صحية ليس من‬
‫ب��امل��س��ت��ش��ف��ي��ات إل���ى غ���رف خ��اص��ة ي��ق��ل��ل م���ن أع���داد‬ ‫حقه ان يعالج في غرفة خاصة‪ ،‬وملاذا هذه التفرقة‪،‬‬
‫ال����غ����رف امل����ت����وف����رة وامل����خ����ط����ط ل���ه���ا أو امل��خ��ص��ص��ة‬ ‫وم��اذا يفعل الكويتي ال��ذي ال يستطيع توفير هذا‬
‫ل��ل��م��س��ت��ش��ف��ى‪ .‬م���ن���وه���ا ب����أن����ه ي��س��ت��ط��ي��ع أص���ح���اب‬ ‫املبلغ بالرغم من انه ال يساوي شيئا وان وفره فهو‬
‫ال��ق��رار تعويض ه��ذا النقص بالبناء ال��ع��م��ودي إن‬ ‫اليستطيع توفير واسطة لكي يقفز على االدوار النه‬
‫كما هو معروف حجز الغرف بالدور ملن ال يملكون‬
‫ل���م ت��ت��واف��ر امل��س��اح��ة ال��ك��اف��ي��ة ح���ول امل��س��ت��ش��ف��ى‪ ،‬أو‬
‫الواسطة اما اصحاب النفوذ فإن الغرف تظل فارغة‬
‫انشاء مستشفيات أخ��رى وتوزيعها على املناطق‬
‫لحني عودتهم خصوصا اذا كان مرضهم من النوع‬
‫امل��خ��ت��ل��ف��ة‪ .‬وق����د ي���ك���ون إن���ش���اء م��س��ت��ش��ف��ي��ات أخ���رى‬
‫املزمن‪.‬‬
‫ذا اي��ج��اب��ي��ات م��ت��ع��ددة كتخفيف ال��ض��غ��ط وت��ع��دد‬
‫أم���ا امل��ري��ض ث��ام��ر ال��خ��ال��دي ‪ -‬وه���و اح���د قاطني‬
‫الخدمات والتنوع بالخيارات وخلق روح تنافسية‬
‫طوارىء مستشفى مبارك‬ ‫الغرف الخاصة‪ -‬فيقول انه يحس باالمان والراحة‬
‫إيجابية بني املستشفيات‪.‬‬

‫تعج بدالل القهوة والتمور والحلوى بأنواعها‪ ..‬ووجبات سريعة‬


‫قانون منع التدخني‪..‬‬
‫صدر عام ‪1995‬‬ ‫أجنحة املستشفيات‪ ..‬ديوانية وسجائر وأغذية دسمة‬
‫وأحيانا يطلب مني أح��د امل��رض��ى ال��ذي��ن يشاركون وال���دي الغرفة‬ ‫محمد زايد‬

‫والتطبيق لم يحن‬ ‫كوبا من الشاي أو فنجانا من القهوة وأرفض إعطاءهم خاصة إذا‬
‫كانوا ممنوعني من شرب القهوة أو الشاي‪ ..‬واحيانا يطلب املرضى‬
‫مشاركتنا في شرب القهوة فنقدمها لهم من باب الكرم‪.‬‬
‫على ال��رغ��م م��ن أن التعليمات الطبية ال��ت��ي ت��ص��در ال��ى مرضى‬
‫امل��س��ت��ش��ف��ي��ات ب���ض���رورة االب���ت���ع���اد ع���ن ت���ن���اول ال���وج���ب���ات ال��دس��م��ة‬

‫بعد!‬ ‫وع��ن منع إدخ��ال امل��أك��والت وامل��ش��روب��ات إل��ى غ��رف املرضى قال‪:‬‬
‫بالعكس فأنا أق��وم بالتردد على املستشفى منذ ما يقارب شهرا‬
‫ولم يمنعني أحد‪ ،‬وأنا ال اقوم بإدخال األكالت الدسمة فما أدخله‬
‫والتدخني وض��رورة االلتزام بنصائح الطبيب املعالج‪ ،‬فإننا نجد‬
‫أح��ي��ان��ا ان كثيرا م��ن م��رض��ى املستشفيات وزائ��ري��ه��م ال يتقيدون‬
‫بهذه التعليمات الخاصة بالزيارة ومنها عدم إحضار األطعمة من‬
‫ال يتعدى الشاي والقهوة والتمر والحلويات وهذه األمور ال يوجد‬ ‫الخارج حرصا على سالمة املرضى‪ ،‬فيحمل الزوار انواعا مختلفة‬
‫ان للتدخني من تأثير سلبي على صحتها‪ .‬ورغ��م كل محاوالتها‬ ‫رغم مرور ستة أعوام على صدور قانون مكافحة التدخني لم يحن‬ ‫سبب ملنعها إذا كان من يتناولها الزوار فقط‪.‬‬ ‫م���ن األط��ع��م��ة وال��ح��ل��وى وال��ش��ك��والت��ه م��ب��رري��ن ذل���ك ب��ان��ه��ا ع���ادات‬
‫م��ن مخاطبة ال��زم�لاء ب��ض��رورة م��راع��اة االخ��ري��ن ووض��ع ملصقات‬ ‫الوقت لتطبيقه بعد! فبني ع��ام ‪ 1995‬وع��ام ‪ 2011‬لم يجد القانون‬ ‫اما محمد املري فيقول انه ال يعلم ملاذا يبالغ البعض في أحضار‬ ‫اجتماعية ال يمكن مخالفتها‪.‬‬
‫تدعو الى االمتناع عن التدخني لم تفلح محاوالتها في كبح جماح‬ ‫فرصة ليركب سكة التنفيذ فمازلنا نلحظ تدخني أف���راد كثيرين‬ ‫امل��أك��والت إل��ى امل��ري��ض واألم���ر ال يتوقف على القهوة وال��ش��اي بل‬ ‫وي��ؤك��د منصور العجمي ال��ذي جلب معه دالل ال��ش��اي والقهوة‬
‫التدخني في مقر عملها‪ .‬وأشارت الى أن التدخني ال يسبب مشاكل‬ ‫في األماكن العامة وخ��ارج الغرف املخصصة لذلك في املؤسسات‬ ‫إن بعض العائالت تقوم بجلب أك�لات دسمة للمريض مثل األرز‬ ‫والتمور والحلوى لزيارة أحد أقاربه املريض باملستشفى أن تلك‬
‫صحية فقط بل يؤثر على انتاجية املوظفني داعية الى تخصيص‬ ‫الحكومية أو الخاصة دون مراعاة ملشاعر اآلخرين‪.‬‬ ‫واللحم بحجة أن املريض ال يفضل طعام املستشفى على الرغم من‬ ‫املأكوالت واملشروبات ال تقدم للمريض بل هي إلكرام الضيوف من‬
‫غرف خاصة للتدخني كأفضل حل للمشكلة‪.‬‬ ‫بعض الجهود الخاصة آتت أكلها مثلما شاهدنا منع التدخني‬ ‫منع تلك االك�ل�ات على امل��ري��ض ول��ك��ن أه��ل امل��ري��ض ال م��ان��ع لديهم‬ ‫الزوار فمن غير املعقول أن يدخل الزائر إلى الغرفة دون أن نقدم له‬
‫خالد محمد‪ ،‬طالب جامعي‪ ،‬انتقد ظاهرة تدخني بعض األساتذة‬ ‫في مجمع االفنيوز وبعض الجمعيات التعاونية واألسواق‪ ،‬ولعل‬ ‫وحجتهم ال نستطيع أن نرفض مطالبه‪.‬‬ ‫القهوة أو الشاي فتلك األم��ور نعتبرها إكراما للضيف خصوصا‬
‫ف��ي ال��ج��ام��ع��ة وخ��اص��ة داخ����ل ق��اع��ات ال���دراس���ة ك��م��ا ان��ت��ق��د ظ��اه��رة‬ ‫أكثر ما يؤذي رؤية املدخنني بني اجنحة املستشفيات مما يسبب‬ ‫وي��ض��ي��ف‪ :‬اس��ت��م��رار مثل ه��ذه امل��خ��ال��ف��ات ال��ت��ي ي��ق��وم بها ال���زوار‬ ‫أن أكرام الضيف من عادة العرب مشيرا الى أنه ال يحبذ فكرة منع‬
‫السماح للطلبة بالتدخني داخل القاعة أثناء تأدية االختبارات‪.‬‬ ‫زيادة في األذى واملرض للنزالء‪.‬‬ ‫س��ب��ب��ه غ���ي���اب االج��������راءات ال����رادع����ة ض���د م���ن ي��ج��ل��ب اط��ع��م��ة دس��م��ة‬ ‫إدخ��ال الطعام واملشروبات إلى داخ��ل الغرف خاصة أن املريض ال‬
‫وتشاركه الطالبة ه��دى العلي مشيرة ال��ى أن الطلبة يدخنون‬ ‫"املستقبل" سألت بعض املواطنني عن الظاهرة فقالت أم حسني‬ ‫للمرضى‪ ،‬فليت األم��ر يتوقف على إدخ���ال امل��أك��والت ب��ل منهم من‬ ‫يتناولها فهي خاصة بالضيوف‪.‬‬
‫بكثافة في مقصف الجامعة املغلقة نظرا لحظر التدخني في قاعات‬ ‫التي تعمل موظفة في جهة حكومية انها تعاني كثيرا من الظاهرة‬ ‫يدخل السجائر واملشروبات الغازية واطعمة الوجبات السريعة‬ ‫أم��ا أحمد علي ال��ذي ي��زور وال��ده يوميا فيقول إن��ه يقوم بجلب‬
‫الدراسة التي تحوي أجهزة كشف الدخان‪.‬‬ ‫ال��ت��دخ�ين ف��ي مقر عملها م��ا أث��ر على صحة غير امل��دخ��ن�ين مبينة‬ ‫التي تضر باملريض‪.‬‬ ‫املشروبات مثل القهوة والشاي إلى والده يوميا وذلك إلكرام زوارنا‬
‫محليات‬

‫‪8‬‬ ‫مهرجان‬
‫يرعى وزير وزير الصحة د‪.‬هالل الساير مساء اليوم املؤتمر اإلقليمي األول للعالج الجزيئي املوجه لالوارم‬
‫مساء اليوم وينوب عنه الوكيل املساعد للشؤون الفنية د‪.‬خالد السهالوي‪.‬‬
‫الساير يرعى اليوم افتتاح‬
‫وقال رئيس قسم العالج الكيماوي لألورام بمركز الشيخة بدرية األحمد للعالج الكيميائي د‪.‬سالم الشمري إن‬
‫املؤتمر سيقام بالتعاون مع مركز ‪ MD Anderson‬لعالج األورام بتكساس بالواليات املتحدة األميركية بهدف‬
‫املؤتمر اإلقليمي األول‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬ ‫الوقوف على آخر التطورات واألبحاث في مجال عالج األورام عن طريق العالج الكيماوي‪.‬‬ ‫للعالج الجزيئي‬

‫اعتبروا أن توافر املسارح ّ‬


‫وتنوع األسواق من أهم مقومات نجاحه‬
‫اقتصاديون‪{ :‬هال فبراير} يدفع بالكويت لتكون دولة سياحية جاذبة في املنطقة‬

‫محالت مشاركة‬ ‫األسواق أنتعشت‬ ‫اقبال على االسواق‬

‫الكويت إل��ى دول��ة سياحية منافسة ل��دول مجاورة‬


‫إذا م��ا وج��ه��ت السلطتان التشريعية والتنفيذية‬
‫ق���رارات���ه���ا وق��وان��ي��ن��ه��ا إل����ى ج��ع��ل ت��ل��ك امل��ه��رج��ان��ات‬
‫تالقي خبرات القطاع الخاص والجهود الحكومية يخرج البالد من نفق الركود االقتصادي‬ ‫أب�����دت ال��ك��ث��ي��ر م���ن ال��ف��ع��ال��ي��ات االق��ت��ص��ادي��ة‬
‫أهمية م��ت��زاي��دة بمهرجان ه�لا ف��ب��راي��ر‪2011‬‬
‫"ح���ل���وة ي���ا ك���وي���ت" ف���ي ال���دف���ع ق���دم���ًا ب�����األداء‬
‫ص��ن��اع��ة ح��ق��ي��ق��ي��ة ق�����ادرة ع��ل��ى ت��ح��ق��ي��ق ال��ك��ث��ي��ر من‬ ‫ال��ت��اري��خ��ي وال��ت��ط��ور ال��ح��ض��اري وال��ج��غ��راف��ي��ا التي‬ ‫خ�لال استثمارها بشكل أفضل‪ ،‬موضحني ان دور‬ ‫زي���ادة حركة املشتريات‪ ،‬معتبرين ذل��ك م��ن األم��ور‬ ‫االقتصادي‪ ،‬من خالل تنشيط حركة مبيعات‬
‫العوائد املباشرة وغير املباشرة خالل فترة زمنية‬ ‫تتمتع بها الكويت في كل امليادين‪ ،‬مشيرين الى انه‬ ‫الدولة في تفعيل ه��ذا النوع من املهرجانات يأتي‬ ‫املهمة التي تعزز من وتيرة األداء االقتصادي‪ ،‬على‬ ‫التجزئة وزي���ادة أدائ��ه��ا‪ ،‬مستندين في ذل��ك إل��ى أن‬
‫مقبلة‪.‬‬ ‫م��ا م��ن ش��ك ب��أن الكويت لديها الكثير م��ن ال��ق��درات‬ ‫م��ن خ�لال إش���راك القطاع ال��خ��اص والتنسيق بينه‬ ‫اعتبار أن مبيعات التجزئة أحد أهم املحركات ألي‬ ‫توقيت انطالق املهرجان يشهد احتفاالت الكويت‬
‫البشرية التي يمكنها تحويل املستحيل إلى واقع‪،‬‬ ‫وب�ي�ن ال��ج��ه��ات ال��ح��ك��وم��ي��ة ال��ف��اع��ل��ة ل��ل��ح��ص��ول على‬ ‫اقتصاد‪.‬‬ ‫باليوبيل الذهبي الستقاللها ومرور ‪ 20‬عامًا على‬
‫تنوع االسواق‬ ‫م��ن خ�لال زي���ادة ق���درات امل��ه��رج��ان��ات مثل مهرجان‬ ‫أع���ل���ى م������ردود م��م��ك��ن‪ ،‬وب���م���ا ي���ع���زز وض����ع ال��ك��وي��ت‬ ‫الف��ت�ين إل���ى ان االق��ت��ص��اد ب��ح��اج��ة إل���ى م��ث��ل تلك‬ ‫التحرير‪ ،‬وكذلك االحتفال بذكرى مرور ‪ 5‬أعوام على‬
‫وب��ي��ن��وا أن ن��ج��اح امل��ه��رج��ان��ات ف��ي ج���ذب الكثير‬ ‫"هال فبراير" التي تأتي تزامنًا مع احتفاالت الكويت‬ ‫االقتصادي في املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫امل����ه����رج����ان����ات ال����ت����ي ت���ش���ه���د ال���ك���ث���ي���ر م����ن األن���ش���ط���ة‬ ‫تولي صاحب السمو الشيخ صباح األحمد مقاليد‬
‫م��ن ال��س��ي��اح يتطلب ب��ن��اء م��س��ارح وف���ن���ادق بشكل‬ ‫باليوبيل الذهبي لعيد االستقالل وم��رور ‪ 20‬عامًا‬ ‫وش�����ددوا ع��ل��ى أن اح��ت��ف��االت ال��ك��وي��ت ت��ع��زز من‬ ‫خ�لال فترة إقامتها‪ ،‬حيث تكون الكويت في أبهى‬ ‫ال��ح��ك��م ف���ي ال���ب�ل�اد‪ ،‬م��ش��ي��ري��ن إل����ى أن ج���و ال��ك��وي��ت‬
‫يتناسب مع زيادة عدد السياح الخليجيني‪ ،‬الفتني‬ ‫على التحرير‪ ،‬وه��و ما يساعد على زي��ادة الجذب‬ ‫ف��رص ت�لاق��ي خ��ب��رات ال��ق��ط��اع ال��خ��اص م��ع الجهود‬ ‫ص���وره���ا وت���ك���ون ج���اذب���ة ل��ل��ك��ث��ي��ر م���ن األس����ر ال��ذي��ن‬ ‫في ه��ذا التوقيت يعد جاذبًا للكثير من األس��ر في‬
‫إلى أن إم��ارة دبي كان بها يوما ما تراخيص بناء‬ ‫السياحي للكثير من مواطني الدول الخليجية‪.‬‬ ‫ال��ح��ك��وم��ي��ة ل��ت��ح��ق��ي��ق األه�������داف امل��ط��ل��وب��ة م���ن تلك‬ ‫ي��ف��دون لالستمتاع بمناخها وك��ذل��ك زي���ادة درج��ة‬ ‫الدول الخليجية املجاورة الذين يفدون إلى الكويت‬
‫ألك��ث��ر م��ن ‪ 400‬ف��ن��دق‪ ،‬وذل���ك إليمانها ببناء قاعدة‬ ‫امل����ه����رج����ان����ات وال����ت����ي ع���ل���ى رأس����ه����ا ت���ع���زي���ز األداء‬ ‫إنفاقهم على الكثير من السلع املتنوعة من املالبس‬ ‫للتمتع بمناخها‪ ،‬وكذلك االستمتاع بالتسوق الذي‬
‫دولة سياحية‬ ‫االقتصادي والخروج به من نفق الركود الذي كابده‬ ‫واملجوهرات بأنواعها‪.‬‬
‫سياحية متكاملة ق��ادرة على بناء ق��درات سياحية‬ ‫يشهد الكثير من الخصومات في هذا التوقيت من‬
‫متنوعة في منطقة الخليج‪.‬‬ ‫وأشاروا الى ان املطلوب من مثل تلك املهرجانات‬ ‫على وقع تداعيات األزمة املالية العاملية‪.‬‬ ‫وق��ال الخبراء إن إقامة تلك املهرجانات ض��رورة‬ ‫العام على الكثير من السلع والبضائع‪.‬‬
‫وق���ال ال��خ��ب��راء إن م��ا يجعل مهرجانات الكويت‬ ‫العمل على التوجيه السليم للموارد واإلمكانيات‬ ‫دوال‬ ‫اق��ت��ص��ادي��ة ف���ي امل��رح��ل��ة ال���راه���ن���ة‪ ،‬خ��اص��ة أن‬
‫ميراث تاريخي وثقافي‬ ‫ً‬ ‫مبيعات التجزئة‬
‫ناجحة هذا العام هو اعتدال املناخ وتنوع األسواق‬ ‫امل���ت���اح���ة ب��ش��ك��ل ي������ؤدي إل�����ى ت��ف��ع��ي��ل دور ال��ك��وي��ت‬ ‫م��ج��اورة استطاعت من خ�لال مهرجانات التسوق‬
‫وم��ن��اس��ب��ة األس��ع��ار ل��ك��اف��ة ال��س��ي��اح ال��ذي��ن يقومون‬ ‫كدولة سياحية قادرة على التطور واإلب��داع بشكل‬ ‫أكد الخبراء أهمية املهرجانات في تطوير األداء‬ ‫زي���ادة أدائ��ه��ا االق��ت��ص��ادي ووض���ع بصمة واضحة‬ ‫وشدد الخبراء على ان املهرجانات تؤدي بال شك‬
‫بزيارة الكويت خالل تلك الفترة‪.‬‬ ‫م���ت���واص���ل‪ ،‬م��وض��ح�ين أن����ه ل��ي��س ح��ل��م��ًا أن ت��ت��ح��ول‬ ‫االقتصادي بشكل عام من خالل االستفادة بامليراث‬ ‫ع��ل��ى ال��خ��ري��ط��ة االق��ت��ص��ادي��ة ب�ين دول امل��ن��ط��ق��ة من‬ ‫دورًا متزايدًا في تنشيط مبيعات التجزئة‪ ،‬من خالل‬

‫املطوع‪ :‬املهرجان جسر ثقافي وإعالمي‬ ‫الصقعبي‪ :‬مسابقتا الشعر والتصوير لألطفال‬
‫للكويت مع الدول املجاورة‬ ‫كشفت عددًا من املواهب املتميزة‬
‫أك��د ع�ض��و مجلس األم ��ة ع��دن��ان امل�ط��وع أن شهر‬ ‫ألول م�����رة ب���إق���ام���ة م��س��اب��ق��ة ال��ش��ع��ر‬ ‫تنمية املهارات واملواهب خاصة لدى‬ ‫ت��ت��واص��ل ف��ع��ال��ي��ات م��ه��رج��ان‬
‫ف�ب��راي��ر يحمل م�ن��اس�ب��ات ع��زي��زة ع�ل��ى ال�ق�ل��ب قريبة‬ ‫ل�ل�أط���ف���ال ه���دف���ت ال����ى ت��ن��م��ي��ة م��ه��ارة‬ ‫األطفال‪ ،‬وفي مقدمة هذه املسابقات‬ ‫ه�ل�ا ف��ب��راي��ر ‪" 2011‬ح���ل���وة يا‬
‫م��ن ال �ن �ف��س‪ ،‬ت�ت�ط�ل��ب م��ن ال�ج�م�ي��ع أن ي �ب��دي مظاهر‬ ‫التأليف وإلقاء الشعر‪ ،‬وقد تم توزيع‬ ‫م���س���اب���ق���ة ال���ت���ص���وي���ر ال���ف���وت���وغ���راف���ي‬ ‫ك����وي����ت" ف����ي دورت��������ه ال��ث��ان��ي��ة‬
‫الفرحة واالبتهاج ألجلها مضيفا "أن الكويت وأهلها‬ ‫ج��وائ��ز قيمة على الفائزين باملراكز‬ ‫ال�����ت�����ي ش�����ه�����دت م������ش������ارك������ات ك���ب���ي���رة‬ ‫ع���ش���رة ب��ت��ن��ظ��ي��م ال���ع���دي���د م��ن‬
‫يحتفلون جميعا باليوبيل ال��ذه�ب��ي مل��رور خمسني‬ ‫األول���ى‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة ال��ى ج��وائ��ز أخ��رى‬ ‫وضمت مجموعة مميزة من الصور‬ ‫األن���ش���ط���ة وال����ب����رام����ج ال����ت����ي ت��س��اه��م‬
‫ع��ام��ا ع�ل��ى اس�ت�ق�لال ال�ك��وي��ت وع�ش��ري��ن ع��ام��ا على‬ ‫عينية للمشاركني‪.‬‬ ‫ال��ت��ي ع��ب��رت ع���ن اح���ت���ف���االت ال��ك��وي��ت‬ ‫ف��ي ت��وس��ي��ع م����دارك األط��ف��ال وتنمية‬
‫تحريرها وخمس سنوات على تقلد صاحب السمو‬ ‫وأش����ار الصقعبي ال���ى ان اللجنة‬ ‫بمهرجان هال فبراير ‪ 2011‬وبأعياد‬ ‫مواهبهم وإبرازها‪.‬‬
‫تسعى ع��ام��ًا بعد آخ��ر للتواصل مع‬ ‫االستقالل والتحرير وم���رور خمسة‬ ‫وي������ق������ول ع����ض����و ال���ل���ج���ن���ة ال���ع���ل���ي���ا‬
‫أمير البالد الشيخ صباح األحمد مقاليد الحكم‪ ،‬والتي‬
‫املواطنني والوافدين من خالل تنظيم‬ ‫أع����وام ع��ل��ى ت��ول��ي س��م��و أم��ي��ر ال��ب�لاد‬ ‫ورئ��ي��س اللجنة اإلع�لام��ي��ة ملهرجان‬
‫تعتبر مناسبات وطنية تستحق إبراز مظاهر الحب‬
‫األن���ش���ط���ة ال���ت���ي ت��س��اه��م ف���ي اإلع��ل�اء‬ ‫ال��ش��ي��خ ص��ب��اح األح��م��د س���دة الحكم‪،‬‬ ‫ه�لا ف��ب��راي��ر ‪" 2011‬ح��ل��وة ي��ا ك��وي��ت"‬
‫والفرح تجاه الكويت‪.‬‬ ‫م��ن امل��واه��ب ال��ش��اب��ة واب����راز أصحاب‬ ‫وق��د ت��م ت��وزي��ع ج��وائ��ز قيمة وعينية‬ ‫ول��ي��د م��ح��م��د ال��ص��ق��ع��ب��ي‪ ،‬إن اللجنة‬
‫وق � ��ال ف ��ي ت �ص��ري��ح ص �ح��اف��ي ل�ل�ج�ن��ة اإلع�لام �ي��ة‬ ‫امل��ه��ارات ليكون لهم دور متميز في‬ ‫على الفائزين واملشاركني‪.‬‬ ‫ال���ع���ل���ي���ا ه�����ذا ال����ع����ام ق����ام����ت ب��ت��ن��ظ��ي��م‬
‫مل �ه��رج��ان ه�ل�ا ف �ب��راي��ر ‪" 2011‬ح �ل��وة ي��ا ك��وي��ت" إن‬ ‫وليد الصقعبي‬ ‫املجتمع‪.‬‬ ‫وزاد الصقعبي أن اللجنة قامت‬ ‫العديد من الفعاليات التي تساهم في‬
‫م�ش��ارك��ة ال�ع��دي��د م��ن ال ��دول ال�ع��رب�ي��ة وال�ق�ط��اع ال�ع��ام‬
‫وال�خ��اص تجعل مهرجان هال فبراير ‪" 2011‬حلوة‬
‫يا كويت" يختلف عن األع��وام السابقة لكونه يحظى‬
‫عدنان املطوع‬ ‫بمشاركة واس�ع��ة م��ن وزارات ال��دول��ة‪ ،‬باإلضافة الى‬
‫م�ش��ارك��ة ع��دة ج�ه��ات ك��ال�ش��رط��ة وال �ق��وات املسلحة‪،‬‬
‫ص �ب��اح‪ ،‬داع �ي��ا امل��واط �ن�ين ال ��ى ض� ��رورة ال�ت�ع�ب�ي��ر عن‬
‫والتي تأتي مشاركتها في دور العرض حتى تعكس‬
‫فرحتهم بشكل يتناسب مع الوجه الحضاري للدولة‬
‫الجانب الحضاري للبالد‪ ،‬مطالبا الجميع بأن يبتعد‬
‫بااللتزام بعدم استخدام "الفوم" ألثاره السلبية على‬
‫في هذا الشهر عن التأزيم السياسي والتصعيد‪ ،‬وذلك‬
‫ال �ص �ح��ة‪ ،‬خ��اص��ة األض � ��رار ال �ت��ي ت�ل�ح��ق ب��ال �ع�ين اث��ر‬
‫تقديرا لتلك املناسبة الوطنية‪ ،‬وان تبتعد نظرة التوتر‬
‫استخدام الصابون‪ ،‬منوها بأن مهرجان هال فبراير‬
‫وال �ت��أزي��م‪ ،‬لكونها يجب ان ت�ك��ون مناسبة النطالق‬
‫‪" 2011‬حلوة يا كويت" يهتم دائما بالجانب الثقافي‬
‫الفرحة والبهجة في البالد بعيدا عن مالمح التأزيم‪.‬‬
‫وامل�ع��رف��ي والسياحي باستقطاب وج��ذب أع��داد من‬
‫وأض ��اف امل �ط��وع "أن ت��زام��ن امل�ك��رم��ة األم�ي��ري��ة مع‬
‫ال��دول امل�ج��اورة للمشاركة ف��ي امل�ه��رج��ان‪ ،‬م��ن خالل‬
‫شهر فبراير يعد أم��را مميزا مل��ا يحمله ه��ذا الشهر‬
‫أنشطته املتنوعة ومسابقاته القيمة‪ ،‬كما ان��ه يمثل‬
‫م��ن م �ن��اس �ب��ات ق��ري �ب��ة ال ��ى ق �ل��وب ال �ش �ع��ب ال�ك��وي�ت��ي‬
‫جسرا ثقافيا وإعالميا ويجعل الكويت محط أنظار‬
‫تمثل عطاء ال ح��دود له وكرما المتناهيا على أبناء‬
‫الدول املجاورة‪.‬‬
‫الشعب ال�ك��وي�ت��ي‪ ،‬وان األم��ر ليس بالغريب على ال‬
‫الرسم على الوجوه‬ ‫نشاطات الشعر والتصوير لالطفال‬

‫فعاليـات وأنشطـة {حلوة يا كويت}‬ ‫السحوبات في مجمع دار الغانم‬


‫املوق ـ ـ ــع‬ ‫الساع ــة‬ ‫التاريــخ‬ ‫الفعالـيـة‬ ‫الرقم‬ ‫أسم ــاء الفائــزيـن بسح ــوبات ه ـ ــال فبرايـ ـ ــر ‪ 2011‬ليوم االثنني املوافق ‪2011/2/14‬‬
‫الدائري السادس‬ ‫مكان‬
‫من ‪ 10‬ص‪ 10 -‬م‬ ‫يوميًا‬ ‫مدينة عالم زين لألطفال‬ ‫‪1‬‬ ‫اسـم الفائ ـ ـ ـ ــز‬ ‫رقـم الكوبون‬ ‫الجائـ ـ ـ ـ ـ ـ ــزة‬ ‫الفـائز‬
‫مدخل مجمع ‪360‬‬ ‫الشراء‬

‫العرض األول‪ 7- 5 :‬م‬ ‫‪x cite‬‬ ‫‪Edmond Bcuakt‬‬ ‫‪1950401‬‬ ‫سيارة شفرولية كروز موديل‪2011‬‬ ‫األولى‬
‫مدينة عالم زين للطفل‬ ‫يوميًا‬ ‫سيرك الحسناء والوحش‬ ‫‪2‬‬
‫العرض الثاني‪ 9- 7.30 :‬م‬
‫صفاة‬
‫زياد جاسم السعد‬ ‫‪322179‬‬ ‫الثانية عبارة عن إقامة ملدة ليلة واحدة في شاليه ملكي بمنتزه خليفة السياحي‬
‫الدائري السادس‬ ‫العانم‬
‫مدخل مجمع ‪360‬‬ ‫من ‪ 5.15‬م ‪ 7.30 -‬م‬ ‫يوميًا‬ ‫مسرحية مصباح عالء الدين‬ ‫‪3‬‬
‫الغانم‬ ‫‪Dakeh‬‬ ‫‪198682‬‬ ‫اشتراك بمعهد صحي بفندق كراون بالزا ملدة شهر‬ ‫الثالثة‬
‫مجمع ‪ XCITE‬الكترونيات‬
‫الري‬ ‫الساعة ‪ 6‬م‬ ‫‪2011/2/24-2/17‬‬ ‫الغانم‬ ‫‪4‬‬ ‫صفاة‬
‫احمد حيدر بن حيدر‬ ‫‪323691‬‬ ‫الرابعة كوبون مسبق الدفع بقيمة(‪145‬د‪.‬ك)مقدمة من عيادة بلسم لألسنان‬
‫العانم‬
‫ملتقى الشعوب الثاني لوزارة‬
‫املسجد الكبير‬ ‫الساعة ‪ 6‬م‬ ‫‪2011/2/24-2/20‬‬ ‫‪5‬‬ ‫طارق قاسم غالم محمد الغانم‬ ‫‪2445609‬‬ ‫اقامة ليلة واحدة في شاليه بمنتزه خليفة السياحي‬ ‫الخامسة‬
‫األوقاف والشؤون اإلسالمية‬
‫محليات‬

‫‪9‬‬
‫الجامعة املفتوحة‬
‫حماية المستهلك‬
‫تنظم الجامعة العربية املفتوحة تحت رعاية وزي��رة التربية ووزي��رة التعليم العالي أ‪.‬د‪ .‬موضي الحمود‬
‫احتفالية بمناسبة مرور خمسني عامًا على عيد االستقالل وخمسة أعوام على تولي صاحب السمو األمير‬
‫الشيخ صباح األحمد مقاليد الحكم وعشرين عامًا على التحرير‪.‬‬
‫وسيحضر الحفل املستشار االقتصادي لسمو األميرعضو مجلس األمناء واللجنة التنفيذية في الجامعة‬
‫تحتفل‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬ ‫العربية املفتوحة د‪ .‬يوسف حمد االبراهيم الى جانب عدد من كبار املسؤولني في الدولة‪.‬‬ ‫باألعياد الوطنية‬
‫إعداد‪ :‬صادق الحاج‬

‫املكرمة األميرية نشرت الفرح ّ‬


‫وحركت األسواق بعد ركود ملحوظ‬
‫فبراير‪ ..‬حالة فريدة في النشاط االقتصادي‬
‫ع� ��ززت امل �ك��رم��ة األم �ي��ري��ة‬
‫ب�م�ن��ح ك ��ل م ��واط ��ن ‪1000‬‬
‫دي� � �ن � ��ار‪ ،‬وص� � � ��رف امل� � ��واد‬
‫الغذائية لحاملي البطاقة‬
‫التموينية مجانا ملدة ‪13‬‬
‫شهرا‪ ,‬حالة الفرح العام الذي تعيشه‬
‫الكويت‪ ,‬حيث يشهد شهر فبراير من‬
‫ك��ل ع ��ام ح��ال��ة ف��ري��دة م��ن االن�ت�ع��اش‬
‫االق� � �ت� � �ص � ��ادي‪ ,‬ت� �ت ��زام ��ن م� ��ع اط�ل�ال ��ة‬
‫األع � �ي ��اد ال��وط �ن �ي��ة وم� �ه ��رج ��ان “ه�ل�ا‬
‫ف�ب��راي��ر” وت�ك�ث��ر ال �ع��روض التجارية‬
‫وال� �خ� �ص ��وم ��ات امل� �ق ��دم ��ة ل �ل �ج �م �ه��ور‬
‫ال� � �ك � ��وي� � �ت � ��ي‪ ,‬ك � �م� ��ا ت � � �ح � ��رص ب �ع��ض‬
‫ال� �ش ��رك ��ات ع �ل ��ى أن ت� �ك ��ون م��واع �ي��د‬
‫“تخفيضاتها” خ�لال ف�ب��راي��ر‪ ..‬وذل��ك‬
‫م��ن ب ��اب ال�ت�ع�ب�ي��ر ع��ن ال �ف��رح وج��ذب‬
‫املتسوقني وتحقيق نسب عالية من‬
‫املبيعات واألرباح‪.‬‬
‫واس� �ت� �ب ��اق ��ا ل �س �ل��وك �ي��ات ال �ت �ج��ار‬
‫املعروفة في هذه األجواء واملناسبات‬
‫أكدت وزارة التجارة والصناعة على‬
‫ل� �س ��ان اك� �ث ��رم ��ن م � �س� ��ؤول ال �ت �ع ��اون‬
‫الدائم بني وزارتي التجارة والشؤون‬
‫¶ خ� �ط���وات اس �ت �ب��اق �ي��ة م���ن {ال � �ت � �ج� ��ارة} و{ال� � �ش�� ��ؤون} ل �ك �ب��ح أي ظ���اه���رة رف� ��ع أس��ع��ار‬ ‫االج � �ت � �م� ��اع � �ي� ��ة وال� � �ع� � �م � ��ل وات� � �ح � ��اد‬
‫ال� �ج� �م� �ع� �ي ��ات ال � �ت � �ع� ��اون � �ي� ��ة ل �ض �ب��ط‬
‫فبراير شهر االقتصاد‬ ‫¶ ت��رح�ي��ب ع ��ام م��ن امل��واط �ن�ين وامل�ق�ي�م�ين ب�م��ا ي�ش�ه��ده ال�ش�ه��ر م��ن ع���روض وتخفيضات‬ ‫األس� � �ع � ��ار ب �غ �ي ��ة ض � �م� ��ان اس� �ت� �ف ��ادة‬
‫امل��واط �ن�ي�ن ب �ش �ك��ل ك��ام��ل م ��ن امل�ن�ح��ة‬
‫األميرية‪.‬‬
‫محاصرة املخالفات‬ ‫‪-‬امل ��واط� �ن�ي�ن وامل �ق �ي �م�ي�ن‪ -‬م ��ن خ�ل�ال‬ ‫وأكد الغانم إن البائع واملستهلك‬ ‫الحقيقة غير ذلك‪ ،‬ألنه من بني التجار‬ ‫ف��ي ه��ذه األث �ن��اء ال يخفي امل��واط��ن‬
‫وت �م �ن��ى م �ص �ط �ف��ى أح� �م ��د دوام‬ ‫التخفيف عنهم ومشاركتهم االفراح‬ ‫وامل� �ن� �ت ��ج وامل � �س � �ت� ��ورد ش� ��رك� ��اء ف��ي‬ ‫م��ن ي��رف��ع أس �ع��ار ال �س �ل��ع‪ ,‬وي�ت�لاع��ب‬ ‫وامل �ق �ي��م ت��رح�ي�ب�ه�م��ا ب �ه��ذه ال �ع��روض‬
‫ال � �خ � �ي� ��ر وال � �ن � �ع � ��م ع � �ل� ��ى ال� �ك ��وي ��ت‬ ‫ب��االع�ي��اد الوطنية وع��دم استغالل‬ ‫م �ص �ل �ح��ة واح� � ��دة ال ي �ج ��وز ل �ط��رف‬ ‫بمواصفاتها‪ ،‬ما يشوه ص��ورة بقية‬ ‫والتخفيضات التي تلعب دورا رئيسا‬
‫وش �ع �ب �ه��ا ال � ��ذي ي �س �ت �ح��ق امل�ح�ب��ة‬ ‫ه � � � ��ذه امل� � �ن � ��اس� � �ب � ��ات ل � �ك � �س� ��ب رب � ��ح‬ ‫ف�ي�ه��ا ان ي�ت�غ��ول ع�ل��ى اآلخ� ��ر‪ ،‬ولكن‬ ‫ال�ت�ج��ار ال��ذي��ن ي��رف�ض��ون ذل ��ك‪ ,‬وبكل‬ ‫ف� ��ي ت �ح �ف �ي��زه �م��ا الرت � �ي� ��اد االس� � ��واق‬
‫واالح� �ت ��رام‪ ،‬وق ��ال إن ف�ب��راي��ر شهر‬ ‫اك �ب��ر‪ ,‬وال �ت��وق��ف ع��ن ب�ي��ع منتجات‬ ‫وأوال وأخ �ي �رًا‬ ‫ي �ج��ب األخ � ��ذ دائ� �م ��ا‬ ‫اسف ان حركات تلك الفئة القليلة من‬ ‫ويتخوفان في الوقت ذات��ه من حالة‬
‫ً‬ ‫اإلق �ب��ال ع�ل��ى ال �ش��راء بشكل اك�ب��ر من‬
‫ال�ف��رح وت�س��ود فيه أج�م��ل املشاعر‬ ‫مستوردة ذات مواصفات قليلة ألن‬ ‫بمصلحة امل��واط��ن‪ ,‬ألن امل��واط��ن أي‬ ‫التجار تشوه صورة اآلخرين وتحرم‬
‫ذل��ك س��وف ي�ف�ق��ده��م ث�ق��ة املستهلك‬ ‫“امل �س �ت �ه �ل��ك” ه ��و م� �ح ��ور ال�ع�م�ل�ي��ة‬ ‫امل ��واط ��ن م��ن ال �ف��رح واالس �ت �ف ��ادة من‬ ‫األي��ام العادية‪ ،‬وذل��ك ألن الظاهر من‬
‫وتنتعش خالله الحركة التجارية‬
‫في املرات القادمة‪.‬‬ ‫الزيادة راتبه‪.‬‬ ‫ت �ل��ك ال � �ع� ��روض وال �ت �خ �ف �ي �ض��ات ه��و‬
‫وت�ك�ث��ر ال �ع��روض وال�ت�خ�ف�ي�ض��ات‪,‬‬ ‫الشرائية وه��و من يتلقى أعباء أي‬
‫وق ��ال‪ :‬الي�م�ك��ن االس�ت�م��اع ال��ى اي‬ ‫وت�م�ن��ى ان ت�ك�ث��ف وزارة ال�ت�ج��ارة‬ ‫تخفيض نسبة الربح من قبل البائع‬
‫األم � � ��ر ال � � ��ذي ي �ف �س��ح م� �ج ��اال ام� ��ام‬ ‫خ �ط��أ ف ��ي االس� �ت� �ي ��راد ول� �ي ��س ف�ق��ط‬
‫ت� �ب ��ري ��رات م �م��ن ي �ت �ع �م��دون ت�م��دي��د‬ ‫ج �ه��وده��ا ف ��ي م��راق �ب��ة االس � �ع ��ار ف��ي‬ ‫وخ � ��دم � ��ة امل � �ش � �ت� ��رى وت ��وف �ي ��رب �ع ��ض‬
‫ض �ع��اف ال �ن �ف��وس م��ن ال �ت �ج��ار ال��ى‬ ‫امل� �س� �ت ��ورد ن �ف �س ��ه‪ ,‬ح �ي ��ث ل� ��و ت�م��ت‬
‫ص�ل�اح� �ي ��ة م � � ��واد غ ��ذائ� �ي ��ة ف� �س ��دت‪,‬‬ ‫ه ��ذا ال��وق��ت ب ��ال ��ذات وخ �ل�ال ف�ب��راي��ر‪،‬‬ ‫امل ��ال ع�ل�ي��ه‪ ,‬اال ان “ازم � ��ة” ال�ث�ق��ة بني‬
‫خ� � ��داع امل� �ت� �س ��وق�ي�ن‪ ,‬م �ت �ن��اس�ي�ن ان‬ ‫ع �م �ل �ي��ة خ��اط �ئ��ة ف ��ي ت ��وري ��د س�ل�ع��ة‬
‫ألنهم يعتدون على حياة األب��ري��اء‪،‬‬ ‫بغية ضبط االسواق والحيلولة دون‬ ‫املستهلك والبائع تفرض ظاللها من‬
‫امل�س�ت�ه�ل��ك ه��و ال�ع�ن�ص��ر األه ��م في‬ ‫م �ع �ي �ن��ة ب� �م ��واص� �ف ��ات ردي � �ئ� ��ة ف��إن��ه‬
‫وي � �س � �ت � �ح ��ق م� � ��ن ي� � �ق � ��وم � ��ون ب� �ه ��ذه‬ ‫م�ح��اوالت البعض باستغالل صرف‬ ‫حيث يدري ويدرك الطرفان‪.‬‬
‫ال�ع�م�ل�ي��ة ال �ش��رائ �ي��ة‪ ،‬ف�ه��و آخ ��ر من‬ ‫سيتم ت�م��ري��ره��ا ل�ل�س��وق ح�ت��ى وإن‬
‫االعمال اشد العقوبات الرادعه لهم‬ ‫امل �ن �ح ��ة االم� �ي ��ري ��ة م� ��ن خ �ل��ال زي � ��ادة‬ ‫ي� �ت� �م� �ن ��ى امل� � ��واط� � ��ن ال � �ك ��وي � �ت ��ي ان‬
‫يعلم وآخ��ر م��ن يقرر أي املنتجات‬ ‫خفض املستورد اسعارها‪.‬‬ ‫ت �ن �ش��ط االس� � � ��واق ف ��ي ج �م �ي��ع االي � ��ام‬
‫ولغيرهم‪.‬‬ ‫األسعار‪.‬‬
‫أف� � �ض � ��ل‪ ,‬وه� � ��و م � ��ن س� �ي ��دف ��ع ث �م��ن‬ ‫ون � ��وه امل �ه �ن ��دس م� �م ��دوح أح �م��د‬ ‫وأن تستقر ع�لاق��ة ال�ب��ائ��ع واملشتري‬
‫اختياره! مهما كان‪.‬‬
‫وي �ت��وق��ع أح �م��د أن ي�ن�ش��ط دور‬ ‫¶ م� �ت� �س ��وق‪ :‬ه �ن��اك‬ ‫ال ��ى ال �خ �ط��وة ال �ت��ي ق ��ام ب�ه��ا ات�ح��اد‬
‫الجمعيات االستهالكية م��ن حيث‬ ‫¶ ارت� �ي���اح ل�خ�ط��وة‬ ‫بعيدا عن التغول واألوصاف الكبيرة‬
‫وال �خ �ط �ي ��رة ال� �ت ��ي ت �ط �ل��ق ع �ل��ى ه��ذه‬
‫وزارة التجارة والبلدية في فبراير‬
‫ملحاصرة املخالفات التجارية التي‬ ‫ت � �ج� ��ار ي� �ت�ل�اع� �ب ��ون‬
‫رف� ��ض أي ط �ل��ب ل ��زي ��ادة أي سلعة‬
‫خ�ل�ال االش �ه��ر ال �ث�لاث��ة امل�ق�ب�ل��ة‪ ،‬ألن‬
‫ات� �ح ��اد ال�ج�م�ع�ي��ات‬ ‫العالقة التي ال غنى لطرف عنها‪.‬‬

‫ب� � ��رف� � ��ض ط� �ل� �ب ��ات‬


‫ب��األس �ع��ار م�ش� ِّ�وه�ين‬
‫تتعلق معظمها بالغش التجاري‪،‬‬ ‫ه��ذه الخطوة م��ن شأنها ان تعزيز‬ ‫تشويه الصورة‬
‫ويرى ان تعاون وزارة التجارة مع‬ ‫اس�ت�ق��رار االس ��واق وت��رع��ى مصالح‬
‫بلدية الكويت في هذا املجال يخدم‬ ‫املستهلكني‪.‬‬ ‫رف � � � � ��ع األس� � � �ع � � ��ار‬ ‫ي� ��رى س �ل �ط��ان ال �غ��ان��م ان ظ��اه��رة‬
‫العروض والتخفيضات تكاد ترتبط‬
‫الجميع ويحميهم‪ ،‬خصوصا في‬
‫ما يتعلق باألطعمة الفاسدة‪.‬‬
‫صورة زمالئهم النقية‬ ‫وأك � � � ��د م � � �م � ��دوح ان م� � ��ن واج� � ��ب‬
‫ال� �ت� �ج ��ار ال� �ت� �ع ��اون م� ��ع امل �ت �س��وق�ين‬ ‫ت� �ع���زز االس� �ت� �ق���رار‬ ‫م��ع ك��ل زي� ��ادة روات� ��ب أو م�ن��ح مالية‬
‫او مناسبات‪ ،‬وك��ل ال�خ��وف ان تكون‬
‫الزبائن تكثر في فبراير‬

‫مواطنون ّعبروا عن امتعاضهم لعدم االهتمام به‬


‫‪ 1‬مارس يوم حماية املستهلك الخليجي‬ ‫هال فبراير‪ ..‬مليون دوالر هدايا وجوائز‬
‫الفتا ال��ى ان��ه سيلبي ب��إذن الله طموحات‬ ‫‪ 50‬لالستقالل وال �ـ ‪ 20‬للتحرير وم��رور ‪5‬‬ ‫فعاليات كرنفال ه�لا فبراير ‪ 2011‬في‬
‫وتطلعات أبناء الكويت إلضفاء جو غير‬ ‫أعوام على تولي حضرة سمو أمير البالد‬ ‫حلته الجديدة امتداد لسلسلة طويلة من‬
‫صادق الحاج‬ ‫ت �ق �ل �ي��دي أله� ��ل ال ��دي ��رة م ��ن خ�ل��ال ت��وف�ي��ر‬ ‫الشيخ ص�ب��اح األح�م��د مقاليد الحكم في‬ ‫امل �ه��رج��ان��ات ال �ت��ي ت�ع�ك��س دور ال�ك��رن�ف��ال‬
‫ك��اف��ة ع�ن��اص��ر ال�ت��رف�ي��ه والتسلية واملتعة‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫كأكبر مهرجان تسويقي ترفيهي ثقافي‬
‫{ح�م��اي��ة املستهلك مسؤولية الجميع}‪،‬‬ ‫ب��االض��اف��ة ال� ��ى امل� �ش ��ارك ��ات ال �ن��وع �ي��ة من‬ ‫وق� � � ��ال امل� �ن� �س ��ق ال� � �ع � ��ام مل � �ه� ��رج� ��ان ه�لا‬ ‫واجتماعي وري��اض��ي ف��ي ال�ك��وي��ت وال��ذي‬
‫شعار عريض وشفاف رفعته لجنة التعاون‬ ‫الهيئات واملؤسسات والسفارات العاملة‬ ‫فبراير ‪ 2011‬وليد جاسم‪ :‬ان كرنفال هال‬ ‫ي�س�ت�م��ر ح �ت��ى ي� ��وم ‪ 24‬م ��ن ش �ه��ر ف �ب��راي��ر‬
‫ال� �ت� �ج ��اري ب� � ��دول م �ج �ل��س ال� �ت� �ع ��اون ل ��دول‬ ‫ف � ��ي ال � �ك� ��وي� ��ت ب� ��االض� ��اف� ��ة ال� � ��ى م �ش ��ارك ��ة‬ ‫فبراير اصبح عالمة مميزة على خريطة‬ ‫ت �ح��ت ش �ع��ار "ال �ك��وي��ت ح �ل��وة" ف �ق��د اع��دت‬
‫الخليج العربية في احتفالها االول باليوم‬ ‫جمعيات النفع ال�ع��ام ف��ي ال�ك��رن�ف��ال ال��ذي‬ ‫امل �ه��رج��ان��ات ال �س �ي��اح �ي��ة وال �ت �س��وق على‬ ‫اللجنة العليا للمهرجان احتفالية زاخرة‬
‫الخليجي ل�ح�م��اي��ة امل�س�ت�ه�ل��ك‪ ،‬ب�ع��د اق ��راره‬ ‫س� �ي� �ح ��ول ال� �ك ��وي ��ت ال � ��ى ع � ��رس س �ي��اح��ي‬ ‫ال�ص�ع�ي��د امل �ح �ل��ي وال �خ �ل �ي �ج��ي وال �ع��رب��ي‪،‬‬ ‫�اال ب��ال��ذك��رى الـ‬
‫بالبرامج واالن�ش�ط��ة اح�ت�ف� ً‬
‫وتبنيه من اللجنة في االول مارس من عام‬ ‫واجتماعي واق�ت�ص��ادي وسيكون عنصر‬
‫‪ ,2006‬وفي ‪ 2007‬تكرر املشهد وتم االحتفال‬ ‫جذب سياحي للكويت‪.‬‬
‫باليوم الخليجي لحماية املستهلك‪ ،‬للمرة‬ ‫واض � � ��اف ال �ج ��اس ��م ان ال �ل �ج �ن��ة ال�ع�ل�ي��ا‬
‫الثانية تحت شعار "مستهلك اكثر وعيًا"‪.‬‬ ‫واص � �ل� ��ت ال �ع �م ��ل ل �ك ��ي ي� �خ ��رج ال �ك��رن �ف��ال‬
‫وت�ت��اب�ع��ت االح �ت �ف��االت ام ��ا ش �ع��ار ال�ي��وم‬ ‫ب ��أف �ض ��ل ص� � ��ورة وف � ��ق ال� �ث ��واب ��ت ال �ع��ام��ة‬
‫ال�خ�ل�ي�ج��ي ل�ح�م��اي��ة امل�س�ت�ه�ل��ك ل �ع��ام ‪2011‬‬ ‫والتقاليد الكويتية االصيلة للكشف عن‬
‫‪ ،‬ف�ل��م يعلن ل�غ��اي��ة االن ع��ن ش �ع��اره وال عن‬ ‫ال��وج��ه الحضاري امل�ش��رق للكويت مؤكدًا‬
‫الفعاليات والنشاطات التي سنشهدها في‬ ‫ان الكرنفال سيكون هدية اللجنة املنظمة‬
‫هذا االطار‪.‬‬ ‫ألهل الكويت وخاصة االطفال‪.‬‬
‫وع�ل��ى ال��رغ��م م�م��ا ي�ف�ت��رض ان ي�ح��اط به‬ ‫م� � ��ن ج� ��ان � �ب� ��ه اك � � ��د امل � �س � �ت � �ش� ��ار ح �س�ين‬
‫ي��وم ح�م��اي��ة املستهلك م��ن اه�ت�م��ام رسمي‬ ‫الحريتي عضو مجلس األم��ة ان مناسبة‬
‫وش �ع �ب��ي‪ ،‬وم� ��ا س�ي�ت�ض�م�ن��ه م ��ن ف �ع��ال �ي��ات‬ ‫االح �ت �ف��ال ب �ـ «ه�ل�ا ف �ب��راي��ر ‪ ،»2011‬ع��زي��زة‬
‫تعريفية وتثقيفية وتوعوية بهدف تفعيل‬ ‫على قلوب الكويتيني جميعهم‪ ،‬اذ تحمل‬
‫من املهرجان‬ ‫املشاركة املجتمعية في هذا اليوم الهادف‬ ‫طابعًا خاصًا ألنها تضم مناسبات عدة‬
‫لتطوير الوعي والثقافة االستهالكية لدى‬ ‫اول� �ه ��ا االح� �ت� �ف ��ال ب� �م ��رور ‪ 50‬ع ��ام ��ًا ع�ل��ى‬
‫م �ك��ان �ه��ا ح �س��ب رأي ث ��ال ��ث‪ ،‬وال �س �ب��ب ه��و‬ ‫ع��ادي ج��دا بالنسبة لهم" ه��ذا ما قاله احد‬ ‫املواطن الخليجي وتعزيز دوره في حماية‬ ‫االس�ت�ق�لال‪ ،‬ال��ى ج��ان��ب االح�ت�ف��ال بتحرير‬
‫تباين مستوى وفعالية ال��رق��اب��ة الرسمية‬ ‫املواطنني‪ ،‬مضيفا‪" :‬ان ما يهم املواطن هو‬ ‫امواله وقوته وكل السلع الضرورية السرته‬ ‫ال� �ك ��وي ��ت وال� �ع� �م ��ل ب ��ال ��دس� �ت ��ور‪ ،‬ال��وث �ي �ق��ة‬
‫ع�ل��ى س�ل��وك ال �ت �ج��ار‪ ،‬ول��ن ننسى ان��ه كلما‬ ‫"الفعل" الذي يكبح سلوك التاجر ويضبطه‬ ‫‪ ,‬اال ان "عقلية" امل��واط��ن الخليجي عموما‬ ‫املقدسة بالنسبة للشعب الكويتي‪ ،‬وتسلم‬
‫تم تفعيل الرقابة انكشفت قضايا خطيرة‬ ‫وليس نشاطات التوعية التي تطور سلوك‬ ‫وال �ك��وي �ت��ي خ��اص��ة م�س�ك��ون��ة ب �م��ا تحفظه‬ ‫صاحب السمو امير البالد الشيخ صباح‬
‫ف ��ي اط � ��ار ال �ع�ل�اق ��ة ال �ح �ت �م �ي��ة ب�ي�ن ال �ت��اج��ر‬ ‫املستهلك فقط‪.‬‬ ‫الذاكرة من االحداث واملواقف واالفعال قبل‬ ‫األحمد مقاليد الحكم‪.‬‬
‫واملستهلك‪.‬‬ ‫وث �م��ة رأي اخ� ��ر ال ي �ق��ل اه �م �ي��ة وح�ك�م��ة‬ ‫الشعارات واالقوال‪.‬‬ ‫بدوره ذكر عضو اللجنة العليا ورئيس‬
‫واكتفى املواطن احمد بوسالم بالقول‪ :‬ان‬ ‫ع��ن سابقه ي��ؤك��د "ان خ�ب��رة وده ��اء التجار‬ ‫ل� �ق ��د ع �ك �س��ت اراء ع � ��دد م� ��ن امل ��واط� �ن�ي�ن‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة االع�ل�ام �ي��ة مل �ه��رج��ان ه�ل�ا ف�ب��راي��ر‬
‫حملة واح��دة ج��ادة من قبل وزارة التجارة‬ ‫ف��ي ش��ؤون االس ��واق وخفايا البيع وج��ذب‬ ‫ال �ك��وي �ت �ي�ين ال ��ذي ��ن س��أل �ن��اه��م ع ��ن م�ع��ان��ي‬ ‫‪ 2011‬ول �ي��د م�ح�م��د ال�ص�ق�ع�ب��ي ان ال��رع��اة‬
‫وال�ص�ن��اع��ة وادارة ح�م��اي��ة املستهلك على‬ ‫امل�ش�ت��ري��ن وج �ن��ي االرب� ��اح ال�ط��ائ�ل��ة تتفوق‬ ‫ودالالت اليوم الخليجي لحماية املستهلك‬ ‫ه ��ذا ال �ع��ام س�ي�ت�ق��دم��ون ب �ه��داي��ا وج��وائ��ز‬
‫االسواق كفيلة بأن تحقق اثار ونتائج مئة‬ ‫دائ�م��ا على م�ه��ارات املتسوقني وم�ح��اوالت‬ ‫م� � ��دى ال � �ح� ��ذر وال� �ح� �ك� �م ��ة وال � �خ � �ب� ��رة ال �ت��ي‬ ‫قيمة ل��رواد املهرجان بقيمة مليون دوالر‬
‫يوم لحماية املستهلك ومهما كان املشتري‬ ‫املستهلكني االفالت مما يحاك ضدهم"‪.‬‬ ‫يتمتعون بها والتي تراكمت بعد صوالت‬ ‫وتشمل سيارات والكترونيات ثمينة‪ ،‬ومن‬
‫خبيرا في مواجهة البائع فان القانون اقوى‬ ‫ان االهداف والغايات الكبيرة واملنشودة‬ ‫وجوالت في االسواق ‪.‬‬ ‫اه ��م رع ��اة امل �ه��رج��ان ش��رك��ات االت �ص��االت‬
‫منهما وكلما ألزمنا الثاني بذلك كان االول‬ ‫من تخصيص االول من م��ارس من كل عام‬ ‫" ي� �ن� �ظ ��رون ال� � ��ى ه � ��ذا ال � �ي� ��وم ب� �ع�ي�ن م��ن‬ ‫وال�ط�ي��ران وال�ف�ن��ادق واملطاعم والشركات‬
‫بالف خير‪.‬‬ ‫ي��وم��ا ل �ح �م��اي��ة امل�س�ت�ه�ل��ك م ��ا ت� ��زال ت ��راوح‬ ‫االه� � �م � ��ال وع � � ��دم االه � �ت � �م� ��ام ب � ��ه الن� � ��ه ي ��وم‬ ‫السياحية ‪.‬‬ ‫نجاح كبير‬
‫‪10‬‬
‫ساحة‬
‫املادة ‪37‬‬ ‫املادة ‪36‬‬

‫من الدستور‬
‫حرية الصحافة‬ ‫حرية الرأي والبحث‬
‫آراء الكتــاب الواردة في املقاالت‬
‫والطباعة والنشر مكفولة‬ ‫العلمي مكفولة‪ ،‬ولكل‬
‫تعب ــر عـ��������ن أصحـ ــابــها ولي ـ ــس‬
‫وفقا للشروط واألوضاع‬ ‫إنسان حق التعبير عن‬ ‫عن رأي {}‬
‫التي يبينها القانون‪.‬‬ ‫رأيه ونشره بالقول أو‬
‫الكتابة أو غيرهما‪ ،‬وذلك‬
‫وفقا للشروط واألوضاع‬
‫التي يبينها القانون‪.‬‬ ‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬

‫نظرة ثاقبة‬ ‫خارج منطقة التغطية‬


‫اإلسمنت والحرية‬ ‫البرطم األعرج‬
‫ه������ذا ال���ه���ج���وم ال���ع���ن���ي���ف م����ن ب���ع���ض ذوي‬ ‫إح��دى القصص النجدية تحكي‬
‫النظرة الضيقة‪ ،‬بل والسطحية علي املؤسسة‬ ‫ق��ص��ة رج���ل ك���ان ي��ع��رج ف��ي مشيته‪،‬‬
‫التشريعية والقول إنها سبب تعطيل التنمية‬ ‫ف��ق��ال ل��ه اح��د رف��اق��ه‪ :‬م��ا ب��ك "تضلع"‬
‫ف����ي ال����ك����وي����ت‪ ،‬ه����و ت��ض��ل��ي��ل ف����ج ‪ ،‬ف��ال��س��ل��ط��ة‬ ‫ي��ا ف��ل�ان؟! ه��ل اص��ي��ب��ت رج��ل��ك ب��أذى‬
‫التنفيذية بيدها امل���ال وإن ج���اءت بمشاريع‬ ‫؟ و"ت���ض���ل���ع" ف���ي ال��ل��ه��ج��ة ال��ن��ج��دي��ة‬
‫للبنية التحتية وت��ط��وي��ر جميع املؤسسات‬ ‫تعني تعرج فقال‪( :‬اضلع من شطب‬
‫في الدولة بخطة واضحة املعالم فمن الصعب‬ ‫ببرطمى)‪ ..‬ويعني اعرج الن بشفتي‬
‫على أي عضو مواجهة مصالح الناس وهذا يأتي بخطة واضحة مع‬ ‫يدعى امرا ليس‬ ‫ّ‬ ‫للذي‬ ‫ضرب‬ ‫شقا يؤملني فصار قوله مثال ٌي‬
‫تسويق إعالمي عبر األجهزة التي تملكها الحكومة وان كان البعض‬ ‫له عالقة بما هو ظاهر منه‪.‬‬
‫م��ن األع��ض��اء ينحرف ف��ي صالحياته ال��دس��ت��وري��ة اليعني الهجوم‬ ‫الوطن العربي لألسف ينطبق عليه هذا املثل فهو أعرج‬
‫علي البرملان كمؤسسسة ‪ ،‬فاألعضاء اختيار وع��ي ال��ن��اس املتنوع‬ ‫في سياساته‪ ،‬واعرج في اقتصاده‪ ،‬واعرج في التعليم واعرج‬
‫ثقافيا وهذا يحتاج وقتا ‪،‬ولهؤالء نقول ال تغريكم األبراج والبهرجة‬ ‫ف��ي التنمية‪ ،‬وأع���رج ف��ي الحريات ويظل دائ��م��ا واب���دا يبرر‬
‫فهي من السهل بمكان تشييدها‪ ،‬فاإلسمنت ليس اهم من االنسان‬ ‫سبب عرجه بأنه بسبب مؤامرة االستعمار وإنشاء إسرائيل‬
‫فالفرد الحر واملتعلم هو اهم عنصر في اي تنمية‪ .‬فبالوعي وهذا‬ ‫وفوائد البنك الدولي ونتائج الحرب الباردة ومساج الحرب‬
‫دور املثقفني والناشطني وكتاب الصحف‪ ،‬فالحرية تعني التنمية فال‬ ‫ال��ف��ات��رة و"دوش" ال��ح��رب الساخنة ال��ى آخ��ره��ا م��ن اسباب‬
‫تنمية بال تشريع ورق��اب��ة وان يحسن اختيارهم وال��س��ؤال املهم هو‬ ‫حفظناها مثل ما نحفظ أسماء أوالدنا‪ .‬والحقيقة ان كل ما‬
‫أيتها الناخبة وأيها الناخب وأنت تضع الورقة في الصندوق خالية‬ ‫سبق هي أع��راض مل��رض وليست امل��رض ذات��ه امل��س��ؤول عن‬
‫من الطائفية والقبلية والعائلية واملصلحية فكر في هذا لدقائق فقط‬ ‫سبب تخلفنا اال وه���و م���رض االس��ت��ب��داد وال��دي��ك��ت��ات��وري��ة‪،‬‬
‫حتما ستكون أنت وأن��ت وأبناؤكم والكويت الرابحني ‪ ،‬فأنت وأنت‬ ‫فالتقدم الحضاري يحتاج الى مناخ من الحرية لتبدأ أزهار‬
‫ال��س��ب��ب ف�لا ت��ل��وم��ون إال انفسكم ‪ ،‬ف��ه��ذا بالقبلية وذاك بالطائفية‬ ‫ابداعاته في التفتح ولتبدأ ثمار انجازاته في النضوج‪.‬‬
‫وكالهما فكر وم��دخ��ل مدمر مل��ش��روع قيام دول���ة ف�لا تقدم وال رقي‬ ‫الوطن العربي يمتلك البنية التحتية الالزمة ألي حضارة‬
‫حينما يصل للبرملان من هذه التجارة الطائفية والقبلية ‪ .‬وهكذا يظل‬ ‫م��ن ت��اري��خ وم����وارد وم��وق��ع استراتيجي ولكنه افتقد الى‬
‫وضعكم من سيئ ألي أسوأ‪.‬‬ ‫ال��ص��دق ف��ي م��واج��ه��ة واق��ع��ه وظ���ل ي����دور وي����دور ف��ي حلقة‬
‫حتى الخدمات والقوانني واذا نظرتم من حولكم هل توجدون‬ ‫مفرغة من األسباب الواهية والتي ال تتماشى رغم قسوتها‬
‫قبائل وطوائف انشأت دوال‪ ،‬وان تم ذلك فمصيرها حتما االنهيار فال‬
‫تتأسس الدول على طائفية وعشائرية فعندها تصبح مضارب (بني‬
‫الكويت طبقات‬ ‫قلم حر‬ ‫م��ع واق���ع االم���ت���داد ال��ح��ض��اري ل�لأم��ة ال��ع��رب��ي��ة واإلس�لام��ي��ة‬
‫والذي استمر لعدة قرون يواصل زحفه في خدمة البشرية‬
‫تخلف ) وليست دولة‪.‬‬ ‫واحتالل املكان الالئق بخير امة اخرجت للناس‪.‬‬
‫في أوروبا وأميركا عرفوا العرقية والعنصرية حتى سالت انهار‬ ‫الوطنية وتفتيت الوطن الى فئات متناحرة وضرب اسفني بني مكونات‬ ‫ف���ي اح����دى م��ش��اه��د م��س��رح��ي��ة ((ح���ام���ي ال����دي����ار)) ن����رى ال��ف��ن��ان امل��ب��دع‬ ‫الديمقراطيات والحريات ليست كماليات بل ضروريات‬
‫م��ن ال��دم��اء لكي يحصل اإلن��س��ان على ورق��ة ليضعها ف��ي الصندوق‬ ‫املجتمع وكأننا ي��راد لنا ان نكون بلد ط��وائ��ف ب��دال م��ن ان نسمح بأن‬ ‫((سعد الفرج)) بطريقته املميزة يردد بعض االشاعات التي سمعها من‬ ‫نحتاجها لنرفع القواعد من البيت العربي بعد ان وهبنا‬
‫االنتخابي وهي تعني املشاركة في القرار والحكم فهذا القانون الذي‬ ‫تكون هناك اطياف سياسية تعبر بصدق عن تطلعات الشارع الكويتي‬ ‫بعض الناس ويريد نشرها عن حسن نية بني ابناء الشعب‪ (( :‬يقولون‬ ‫وسلمنا الراية أفذاذ وصناع حضارة من‬ ‫الله ما نحتاج اليه ّ‬
‫يساوي بني الناس وتلك الخدمات الصحية والتعليمية والثقافية الخ‪..‬‬ ‫وتزيد التالحم بني ابنائه وتعمل على تطوير االجهزة الحكومية‪ ،‬ولعلنا‬ ‫يبي يخلون الكويت طبقات))‪ ،‬تذكرت هذا املشهد واحترت بني الضحك‬ ‫امثال صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن تبعهم‬
‫وصنعت من هذه الدول مواطنني متساوين في الحقوق والواجبات‬ ‫بأمس الحاجة قبل التنمية ((الكونكريتية)) الى تنمية بشرية من خالل‬ ‫والبكاء‪ ،‬واعتصرني األلم على حالنا الذي أوصلنا اليه قلة من املتنفذين‬ ‫بإحسان‪..‬‬
‫‪ .‬لنقل لهم بصوت مسموع ‪ :‬إن الكويت هي القبيلة والطائفة ونحن‬ ‫رؤية شاملة لكويت املستقبل تخلق مواطنا صالحا في بيئة سياسية‬ ‫الذين ال يراعون حرمة هذا الوطن ووحدة شعبه‪ ،‬وذلك من خالل تفتيتهم‬ ‫اآلن ب����دأت ال��ش��ع��وب ال��ع��رب��ي��ة ت��أخ��ذ زم����ام امل���ب���ادرة بعد‬
‫النختار إال الكويت ‪ ،‬فالطوائف والقبائل منتشرة في كل مكان لكن‬ ‫واجتماعية صالحة انطالقا من مبدأ املساواة وتفعيل دور املؤسسات‬ ‫لعناصر املجتمع وضربهم لوحدته الوطنية‪.‬‬ ‫ان م���ل���ت م����ن االع��������ذار ال���واه���ي���ة واخ�����ت�����ارت ط���ري���ق ال��ح��ري��ة‬
‫أي منها بني دولة ؟!‬ ‫املدنية‪ ،‬وبحاجة ايضا إل��ى حكومة قوية ب��دال من ه��ذه الضعيفة التي‬ ‫وق��د استمعت ف��ي االي���ام املاضية ال��ى خبر طريف وغ��ري��ب ف��ي نفس‬ ‫والديمقراطية وان��ي ارى تحت الرماد وميض نار ويوشك‬
‫وهنا اك��رر دول��ة وليس مجتمعات م��أزوم��ة بني سياط وإقصاء‬ ‫تريد تطبيق القانون باستخدام الهراوات ضد ابناء شعبها والتي هي‬ ‫الوقت جعلني اعيد النظر في فكرة ((يبي يخلون الكويت طبقات)) مفاد‬ ‫ان يكون لها ضرام‪..‬‬
‫فبنظرة بسيطة ستعرفون ال��ف��رق ب�ين الكويت املدنية ب��دل القبيلة‬ ‫من يفترض فيها ان تقوم بحمايتهم واملحافظة على امنهم ولعل االعياد‬ ‫هذا الخبر الذي تناقلته وسائل االعالم ان ((نيودلهي)) اجتمعت بكبار‬
‫والطائفة وهنا اقصد السياسة واملساواة وتكافؤ الفرص وال اقصد‬ ‫الوطنية القادمة فرصة ممتازة لكي يراجع البعض منا حساباته ويضع‬ ‫املهندسني الهنود ليجدوا حال لالزمة امل��روري��ة الخانقة في العاصمة‬ ‫فالح بن حجري ‪ -‬كاتب كويتي‬
‫ال��ج��ان��ب االج��ت��م��اع��ي ف��ب��ه��ذ أن���ت ح��ر س��ت��ك��ون ال��ك��وي��ت ه��ي ال��راب��ح��ة‬ ‫الدولة أوال قبل الفئة او القبيلة او الطائفة‪ ،‬اذا كان فعال يريد الخير لهذا‬ ‫االقتصادية للبالد ((بومبي)) واملتفاقمة يوما بعد يوم بسبب التكدس‬ ‫‪Abu_kahled1@hotmail.com‬‬
‫والكويت هي انتم‪.‬‬ ‫البلد املعطاء وشعبه الكريم‪.‬‬ ‫السكاني داخلها واتفق املستشارون الهنود على ان��ه ليس هناك حل‬
‫نتذكر هذا ونحن يراد لنا أن نصبح طبقات ونقسم وطننا الى فئات‬ ‫ج����ذري ل��ه��ذه امل��ش��ك��ل��ة ول��ك��ن ي��وج��د ب��ع��ض ال��ح��ل��ول امل��ؤق��ت��ة‪ ،‬وم��ن��ه��ا ان‬
‫محمد خلف املجرن ‪ -‬كاتب كويتي‬ ‫واكتشفنا وجود مخططات لدى البعض للتفريق بني ابناء الشعب الواحد‬ ‫يقوموا ببناء جسر ف��وق ال��ش��ارع امل��زدح��م ليكون ال��ش��ارع م��ن طابقني‬
‫‪m-al.megren@yahoo.com‬‬ ‫وضرب اسفني بني مكوناته وندمر دون أن نفكر في تعمير بلدنا وايجاد‬ ‫ذه��اب��ا وإي��اب��ا‪ ،‬ويتجه ال��ى نفس امل��ك��ان‪ ،‬ول��ك��ن ه��ذا ال��ح��ل حسب رأيهم‬
‫الحلول السكانية لها وامل��روري��ة واالقتصادية ونحن نريد م��ن الجميع‬ ‫يخفف من ح��دة السير ول��و إل��ى ح�ين‪ ،‬على سبيل املسكنات واملهدئات‬ ‫تنوير‬
‫ان تتضافر جهودهم‪ ،‬فليت حكومتنا ظهرت لنا بفكرة مشابهة لفكرة‬ ‫لهذه االزمة‪ ،‬فهذه الفكرة على طرافتها لكنها محاولة لعمل شيء تجاه‬ ‫َْ‬
‫طبقات نيودلهي على طرافتها‪ ،‬ولكن لنرى م��ب��ادرات من قبلها‪ ،‬فنحن‬ ‫كارثة قائمة‪ ،‬ومحاولة للعمل بدال من االتكال على األماني‪ ،‬والتشدق بأن‬ ‫ليبق الفرعون في املتحف‬
‫نبض الحروف‬ ‫نسمع عن ان هناك عقودا توقع ولكن ال نرى شيئا على ارض الواقع‪ ،‬وهل‬
‫لحكومة ضعيفة غير مؤهلة لقيادة شؤون البلد ان تكون ذات قدرة على‬
‫االمور ((زينه)) وان االحوال على خير ما يرام‪ ،‬فنحن نرى هذه الحكومة‬
‫مشغولة بالتصريحات وال��ك�لام ((ال��ل��ي ماخوذ خ��ي��ره)) دون أي انجاز‬
‫يحكى أن هتلر زعيم النازية ك��ان يتهكم على أصحاب‬
‫العمل الجاد‪ ،‬والسؤال املطروح بعد خطة التنمية املليارية‪ :‬هل الكويت‬ ‫ملموس على ارض الواقع‪ ،‬ولو افترضنا حسن نية الحكومة بأنها تريد‬
‫أكلك منني يا بطة!!‬ ‫ماجد البجاد‬
‫اصبحت طبقات؟!‬ ‫فعال االصالح وتعمل على تطبيق خطة التنمية وتنفيذ توجيهات االمير‬
‫السامية بتحويل الكويت الى مركز مالي‪ ،‬فهل من يريد ان يتفرغ لبناء‬
‫ُن��ظ��م ال��ح��ك��م ال��دي��م��ق��راط��ي��ة‪ ،‬واص��ف��ا إي��اه��م ذات م���رة بأنهم‬
‫يثرثرون في البرملانات لشهور كي يقيموا جسرا على نهر‪،‬‬
‫أم���ا ه��و فيفعل ذل���ك ب���إص���دار أم���ر مقتضب‪ ،‬ف���رد ونستون‬
‫‪malbjad@hotmail.com‬‬ ‫البلد وتنميته يقوم باملقابل بالسماح لالعالم الفاسد بشرخ الوحدة‬
‫لست أدري إن كان هذا شعوري وحدي‪ ,‬أم‬ ‫شرشل رئيس وزراء بريطانيا وقتها وامل��ع��روف بالدهاء‪،‬‬
‫هناك من يشاركني به؟ ينتابني هذا الشعور‬ ‫لكن جسورنا تعمر أطول‪ ..‬وقد كان صادقا في ذلك‪.‬‬
‫م���ن خ��ل�ال س��م��اع��ي األغ����ان����ي ال��وط��ن��ي��ة على‬ ‫رحم الله الشهداء األبرار الذين ضحوا بأرواحهم ليحرروا‬
‫مدى تجاوز العشرين عاما‪ ,‬وقد خرجت عن‬ ‫أوطانهم من أوث��ان الطغيان والفساد‪ ،‬إن ما ح��دث بمصر‬
‫إط��اره��ا املفترض‪ ,‬وم��ا نسمعه اآلن يمكن أن‬
‫يطلق عليه أي مسمي عدا أغنية وطنية‪.‬‬ ‫جوالت في دنيا الغرباء‬ ‫لحظة‬ ‫منذ ‪ 2011 /1 /25‬مليء ب��ال��دروس والعبر‪ ,‬ولكن ال��دروس‬
‫والعبر ال يعقلها إال أولو األلباب‪ ,‬أما الطغاة فلهم شأن آخر‬
‫م���ن ي��ض��ع��ون ت��رك��ي��ب��ة م���ا ي��س��م��ي بكلمات‬ ‫سماه أحد املعلقني من أهل االختصاص بالعلوم السياسية‬
‫أغنية وطنية‪ ,‬ينسجون ألحانها‪ ,‬أشك تماما أنهم مدركون ملا يفعلون‪,‬‬ ‫ملاذا تعامله هذه املعاملة فقد كان عندي وعندما‬ ‫عندما كنا صغارًا أكثر ما يطربنا بحكم البيئة املحافظة التي عشنا‬ ‫بنهج الغباء التاريخي للطغاة‪ ،‬واملتمثل في شعور كل واحد‬
‫فهم عمليا يتعاملون معها وكأنها أغنية عاطفية شبابية تماما‪.‬‬ ‫ط��ل��ب��ت م��ن��ه ال��ح��ض��ور غ���دا ألخ���ذ ال��ت��وق��ي��ع غضب‬ ‫فيها أنشودة غرباء‪ ،‬كأن على رؤوسنا الطير حال سماعها‪ ،‬لعل عذوبة‬ ‫منهم ب��أن لديه حصانة م��ن مصير سابقيه‪ ،‬وأن��ه قادرمن‬
‫وما يقطع بذلك أن املطرب الذي يقف على خشبة املسرح هو نفسه‬ ‫م��ن��ي! وات��ج��ه إل��ي��ك ال أدري مل���اذا يحبونك الناس‬ ‫صوت املنشد أعطتنا هذا اإلحساس‪ ،‬لم نفهم كلماتها لكننا استوعبنا‬ ‫خالل مؤهالته الشخصية وعبقريته على تفادي ما يهدده‬
‫غير مقتنع بأنها أغنية وطنية ملا لها من وضعية خاصة‪ ,‬فيؤديها‬ ‫حتى وهم ال يعرفونك‪ ،‬األمر غريب!‬ ‫فكرة األنشودة التي تتمحور حول أنك إن تمسكت بمبادئك الدينية فأنت‬ ‫من زالزل!‬
‫بتمايل وتراقص‪ ,‬يذهب عنها هيبة الوطنية‪.‬‬ ‫يأتي إليك عامل النظافة تهش بوجهه باسما‬ ‫غريب!‬ ‫أرى أن التعامي عن املطالب املشروعة للجماهير والتعالي‬
‫ول��وج��ئ��ن��ا أله����م ع��ن��اص��ر األغ��ن��ي��ة وه����ي امل����ف����ردة‪ ,‬ف��ت��ج��د أن ك��ات��ب‬ ‫َّ‬
‫تطلب منه الدعاء لك إن كان مسلما تكرمه بدراهم‬ ‫محتفظة بمكان خاص في قلبي ِلكن عقلي يرفض‬ ‫ٌ‬ ‫��ودة‬ ‫ش‬ ‫��‬ ‫ن‬‫واأل‬ ‫كبرنا‬ ‫عليهم‪ ،‬ال يمكن ان يستمر الى األبد دون عقاب‪ ،‬إن الثورات‬
‫الكلمات ال يكاد يفرق بني مفردة متداولة في أغنية تدعو ال��ى بث‬ ‫معدودة ال تمثل أهمية لك تجد السعادة في عينيه‬ ‫فكرتها التي فهمناها سابقًا‪ ،‬فالغربة لم تعد غربة الدين فقط‪ ،‬ولم تعد‬ ‫حالة استثنائية خطرة في حياة األمم‪ ،‬انها انفجار ال يمكن‬
‫الروح الوطنية في مستمعيها‪ ,‬ومفردة تدعو الحبيبة الى الذوب في‬ ‫وكل األمنيات بأن تكون أنت الوزير واملدير كل هذا ألنك عاملته بأخالق‬ ‫تقتصر الغربة على مغادرة الوطن والبعد عن األصحاب‪ ،‬الغربة يا سادة‬ ‫التنبؤ بمداه‪ ،‬لكن املسؤول دون شك عن تفجير الثورات هو‬
‫تالبيب املحب‪.‬‬ ‫الغريب‪.‬‬ ‫هي غربة املكان والزمان نكون بني أهلنا وأحبابنا وتحتوينا أوطاننا‬ ‫غباء الطغيان وصلفه‪ ،‬أذكر ان مطالب الثوار في مصر‪ ،‬هي‬
‫ل��درج��ة أصبحت معها م��ف��ردة "ح���ب" كلمة يتعامل معها مؤلفو‬ ‫تتصل على املطعم لتطلب تكلمه بـ"لوسمحت‪ ...‬إذا كان ذلك ممكنًا‪....‬‬ ‫لكننا ال نزال غرباء ألن الغربة معنوية ال ترتبط بالسجون واملطارات فكم‬ ‫ما طالب وألح عليه كل العقالء واملعتدلون منذ مطلع عهد‬
‫الكلمات بطريقة مستهلكة مستسهلة‪ ..‬فتدخل في األغاني الوطنية‬ ‫بعد إذن����ك‪ .....‬إذا ت��ك��رم��ت‪ ....‬شكرا لك وبانتظارك"‪ ،‬فيأتيك الطلب وعليه‬ ‫من غريب يعيش في منزله وكم من مغترب يسكن وطنه‪.‬‬ ‫مبارك الذي تزامن مع سني ووعيي املبكر عندما بدأت أقرأ‬
‫بنفس دخولها في أغاني الحب العاطفية‪.‬‬
‫توصيه وتدفع نفس السعر والجرسون مبتسم كل هذا حصل ألنك غريب‪.‬‬ ‫ن��رى أنفسنا غ��رب��اء ف��ي م��واط��ن ع��دي��دة خ�لال ال��ي��وم تبدأ الغربة حاملا‬ ‫الصحف وأدرك م��ا ح��ول��ي‪ ،‬وك��ان ال��رد دوم��ا ه��و خليط من‬
‫ولوال أن اسم الكويت حشر بالصدفة في السياق‪ ,‬لظننتها أغنية‬
‫يناقشك أحدهم فيتعصب لرأيه وتتعصب أنت لرأيك يعطيك الحجة‬ ‫تصحو م��ن ال��ن��وم‪ ،‬ت��غ��ادر البيت متجها إل��ى عملك تركب السيارة وبال‬ ‫التجاهل واالستخفاف والبطش والوعود الكاذبة والتزيف‪.‬‬
‫عاطفية‪ ,‬تتغنى في جمال املعشوق وحسنه ودالله‪ ,‬ومن يدري فلعلها‬
‫فترد عليه بحجة‪ ،‬يحاول اقناعك فتأبى أن تقتنع‪ ،‬يتحول النقاش إلى‬ ‫شعور تربط حزام األمان وتغادر‪ ،‬جرب عند وقوفك في الزحام أو اإلشارة‬ ‫م��ن ال����دروس االخ���رى املهمة ال��ت��ي عبر عنها الكثير من‬
‫كانت عاطفية باالصل‪ ,‬وتحولت الى وطنية لظروف احتفالية طارئة!‬
‫وم��ا ي��ع��زز ه��ذه ال��رؤي��ة‪ ,‬ان األل��ح��ان ت��أت��ي ب��أج��واء نغازية راقصة‬ ‫ج��دال عقيم وص��راخ بني الصم تنسحب بعد أن ت��رى أن ال فائدة ترجى‪،‬‬ ‫ك��م غ��ري��ب��ا مثلك ع��ن��ده اح���ت���رام ل��ل��ق��ان��ون واق��ت��ن��اع بفلسفة ح����زام األم���ان‬ ‫الكتاب واملفكرين‪ ،‬ان الشعوب اقوى مما تظن‪ ،‬وهي قادرة‬
‫أح��ي��ان��ا‪ ,‬وه��ادئ��ة رومانسية أحيانا اخ���رى‪ ,‬ول��و أستبدلت الكلمات‬ ‫فك الطرف اآلخ��ر بالضعيف وقليل الحيلة والرجل الورقي‪ ،‬وعندما‬ ‫يص َ‬
‫ِ‬ ‫كم إنسان يربط ال��ح��زام إن شاهد رج��ل امل��رور وينزعه نزعا بعد أن يمر‬ ‫عندما تتوحد على تحقيق املعجزات‪ ،‬كاشفة عن أرق��ى ما‬
‫بأخرى تتغزل في الحبيب‪ ,‬وعزفت على نفس املوسيقى‪ ,‬فلن تشعر‬ ‫تسكت وتبتسم من بعيد تكون أخالق الغرباء معك‪.‬‬ ‫بجانبه‪ ،‬حتى أن البعض ال يتورع أن يصفك بالجبان الخائف ألنك تربط‬ ‫لديها من مكارم األخالق‪ ،‬لقد رأينا في ميدان التحرير كيف‬
‫بفرق حقيقي‪.‬‬ ‫واملواقف كثيرة جدا وقد يقول قائل أحب أن أكون غريبًا لكن اآلخرين‬ ‫الحزام فهو ما زال يعتقد أن الخيل هي وسيلة التنقل!‬ ‫تآخى الجميع وتوحدوا ‪-‬فقراء واغنياء‪ ،‬مثقفون وأميون‪،‬‬
‫ما الفرق بني الروح التي تبثها األغاني الوطنية مثل رفرف يا علم‬ ‫سيستغلون غربتي وطيبتي وح��س��ن خلقي‪ ،‬وبعدها س��أك��ون ساذجا‬ ‫هل غربة الشارع تنتهي عند حدود حزام األمان؟ بالطبع ال‪ ،‬كثيرون منا‬ ‫مسلمون وأقباط‪ -‬على االنتصار لكرامة اإلنسان‪ ،‬متعالني‬
‫بالدي لسعود الراشد وطاب النشيد لشادي الخليج ووسط القلوب‬ ‫أحمق في نظر الكثيرين فكيف لي أن أكون غريبا دون أن ُأستغل؟‬ ‫يجمعون مخلفاتهم الورقية في أكياس مخصصة لها داخل مركباتهم‪،‬‬ ‫على نزعات األنانية والطائفية والحزبية الضيقة‪.‬‬
‫يا كويتنا لعوض الدوخي‪ ،‬واحتفاالت العيد الوطني التي أحياها‬ ‫السؤال ال يكون هكذا بل‪ :‬هل سأكون غريبا ألنني أريد من اآلخرين‬ ‫وآخ���رون يعتقدون أن ال��ش��ارع هو كيسهم الكبير‪ ،‬وعندما تصحح لهم‬ ‫ك��ل م��ب��ررات ال��دك��ت��ات��وري��ة وح��ك��م االس��ت��ب��داد ق��د سقطت‬
‫املبدعان ش��ادي الخليج وسناء الخراز في الثمانينيات‪ ,‬مقارنة مع‬ ‫أن يعاملوني بطريقة معينة أم أن��ا غريب ألنني أسير على القانون‬ ‫املعلومة إما بنصح مباشر أو بإماطة ألذاهم عن الطريق ضحكوا وردوا‬ ‫وأفلست فى مصر وغيرها من الدول‪ ،‬فمنذ أن تولت حركة‬
‫بما نسمعه اآلن من تغزل بالوطن كالفتاة الغيداء؟‬ ‫والطريق الصحيح وأوس���ع م��ا استطعت م���دارك عقلي‪ ،‬وه��ل الغربة‬ ‫عليك بسخرية وملاذا نحافظ على النظافة هل تريدنا أن نقطع رزق عمال‬ ‫ال��ض��ب��اط ال��ح��ك��م ف���ى م��ص��ر ف���ى ي��ول��ي��و ‪ 1952‬وه���ي تسوق‬
‫ولوال األعالم التي تصاحبها ملاعرفنا أنها أغنية وطنية اصال‪.‬‬ ‫مدعاة للسذاجة؟ بالطبع ال‪ ،‬أن تكون نظاميا وقانونيا هذا ال يعني‬ ‫ٌ‬ ‫النظافة!‪.‬‬ ‫وت��روج الحجج واالع��ذار لتبرير حكم الفرد‪ ،‬فتارة قالوا إن‬
‫األم��ر اآلخ��ر‪ ,‬أرى أنه من املعيب فعال‪ ,‬غياب النغمة الكويتية ذات‬ ‫أنك غبي بل متغابي تعرف أن ما تفعله هو الصحيح في وسط أكوام‬ ‫في الشارع أيضًا تلتزم بالسرعة القانونية وال تمشي على حارة املوت‬ ‫الديمقراطية ستعود بالرجعية ال��ف��اس��دة وس��ي��ط��رة رأس‬
‫الروح األصيلة‪ ,‬التي تمثل خصوصية البلد بتراثه البحري والبري‬ ‫من الخطأ لكنك تسود القوم بفعلك ويهابك الجميع لحسن خلقك وال‬ ‫نعت بأنك شاب بعقلية عجوز‬ ‫امل��ال واذن���اب االستعمار‪ ،‬وقيل لنا إن حكم الفرد ض��روري‬
‫وت ُ‬ ‫ومع ذلك تسمع أصوات أبواق السيارات ُ‬
‫عن أجواء األغنية الوطنية‪ ,‬ومرجعه افتقاد الجيل الجديد من امللحنني‬ ‫يتجاوزك أحد ألنك قانوني فالجميع إن لم يحترمك فإنه يخاف منك‪.‬‬ ‫ألن ال تتجاوز السرعة القانونية‪.‬‬ ‫لتوجيه ال��ج��ه��ود ل��ح��رب إس��رائ��ي��ل‪ ،‬وق��ي��ل ل��ن��ا ان الشعوب‬
‫الهمة أو جهله بتراثه‪ ,‬ولذلك تأتي مخرجاته مشوهة عرجاء‪.‬‬ ‫الغربة شعور واقتناع وعمل فالغريب متميز عن أقرانه بالسالم‬ ‫تصل إلى مقر عملك الحكومي أو الخاص في الوقت املناسب تجلس‬ ‫ليست مستعدة بعد للديمقراطية‪ ،‬نظرا لألمية املتفشية‪،‬‬
‫س��ؤال يطرح نفسه‪ ,‬مل��اذا تغيب ع��ن األل��ح��ان الوطنية اإليقاعات‬ ‫على م��ن ال يعرف واالبتسامة للجميع والشعور ب��أن جميع الناس‬ ‫على مكتبك متحفزا الستقبال املراجعني تبتسم لهم تنجز معامالتهم‪،‬‬ ‫فهل نجحت الديكتاتورية في شيء مما ادعته؟!‬
‫ال��ق��وي��ة ذات ال���وق���ع ع��ل��ى ال��ن��ف��وس؟ وال���ت���ي ت��دخ��ل ف��ي��ه��ا آالت النفخ‬ ‫أخوته‪ ،‬الغريب هو ذاك الرائع الذي يدرك أن التغيير لن يحصل فجأة‬ ‫يأتي زميل لك فيسألك‪ :‬هل تعرف كل هؤالء؟!‬ ‫لقد كان الفساد املستشرى‪ ،‬وهزيمه ‪ 1967‬وما تبعها من‬
‫النحاسية‪ ,‬لتلهب االجواء‪ ,‬وتبث روح الحماس في املشاعر‪ ,‬ويغنيها‬ ‫يفهم أن ال��ق��وان�ين ج��ام��دة م��ادام��ت على ال���ورق وي��ع��رف أن��ه بالتزامه‬ ‫إذا مل��اذا تنجز معامالتهم بهذه السرعه! ألن��ك غريب فلن ت��رد فعنده‬ ‫نتائج كارثية‪ ،‬وضعف البنية االقتصادية وتفشي األمية‪،‬‬
‫مطرب أصيل‪ ,‬صاحب حنجرة قوية‪ ,‬متمكنة من مخارج الحروف‪,‬‬ ‫فيها يصورها على شكل بشر‪ ،‬الغريب هو من يقرأ ويطلع ويتأمل‬ ‫وعند الكثيرين مثله املراجع العادي يصعد املبنى متسلقا بحبل معتمدا‬ ‫وازدي������اد ال��ن��ف��وذ ال��ص��ه��ي��ون��ي ب��امل��ن��ط��ق��ة ه���ي ال��ح��ص��اد امل��ر‬
‫قادرة على تصعيد الدماء في عروق مستمعيها؟‬ ‫لالستبداد‪.‬‬
‫وب��ع��ده��ا يعمل ول��ن ي��ك��ون غريبا م��ا ل��م يحس أن��ه ف��ي عاملنا الثالث‬ ‫على نفسه واملراجع الذي يأتي من طرف فالن كمن يركب املصعد‪ ،‬أما فالن‬
‫ولألمانة‪ ,‬فإن غياب الروح الحماسية في األغاني الوطنية لم يعد‬ ‫ادعو الله العلي القدير أن يوفق املصلحني لتكون ثورة‬
‫م��ح��ارب ف��ال��ن��اج��ح��ون م��ح��ارب��ون ف��ي ع��امل��ن��ا وامل��م��ن��وع��ات وال��خ��ط��وط‬ ‫نفسه فسرعة انجاز معاملته بسرعة الضوء‪.‬‬
‫قاصرا على الكويت‪ ,‬بل لعله أصبح الغالب على معطيات االحتفاالت‬ ‫الحمراء كثيرة في مجتمعاتنا والغريب الذكي من ّ‬ ‫خلفته نظم االستبداد الفاشلة‬
‫ال��وط��ن��ي��ة ف��ي دول مجلس ال��ت��ع��اون‪ ,‬ب��ل وي��ت��ع��داه��ا ال���ى بقية ال���دول‬
‫يسير هذه العقبات‬ ‫خ�ل�ال ج��ل��وس��ك ع��ل��ى مكتبك ت��أت��ي��ك ات���ص���االت ف��ت��ق��ول "أه��ل�ا وس��ه�لا‪...‬‬ ‫مصر األخيرة مصححة ملا َ‬
‫لصالحه‪ ،‬هل تريدون أن تعرفوا الغريب من أول نظرة! ما عليك إال أن‬ ‫سعدت بك‪ ....‬سوف أنجزها في الوقت املحدد‪....‬أعذرني معاملتك مخالفة‬ ‫م��ن امل��آس��ي‪ ،‬لعل أخطرها ه��و ذل��ك النظام السياسي ال��ذي‬
‫العربية‪.‬‬
‫تخلقوا مشكلة وستجدونه أول من يعلق الجرس‪.‬‬ ‫ال استطيع تمريرها‪...‬أهال بك واعذرني على عدم انجازها"‪.‬‬ ‫يسمح بسقوط السلطة ف��ي أي��دي حكام أوث���ان ال يعقلون‪،‬‬
‫أخشي ما أخشاه إن استمر الوضع على ما هو عليه‪ ,‬أن يأتي يوم‬
‫طوبى للغرباء األحرار في دنيا العبيد‪ ،‬وأكثر ما يفرحني في هذه األيام‬ ‫تقوم بهذا كله ألن��ك محافظ على مبادئك وغ��ري��ب‪ ،‬خ�لال حديثك في‬ ‫ل��ي��خ��رج ال��ط��غ��اة م��ن ح��اض��رن��ا ومستقبلنا ول��ي��ذه��ب��وا إل��ى‬
‫ترفرف فيه الجماهير العربية أعالم بالدها على أنغام‪ "...‬أكلك منني‬
‫يا بطة" لصباح!‬ ‫أنني أرى الغرباء في ازدياد‪.‬‬ ‫الهاتف يظهر انسان بالقرب من مكتبك تومئ له برأسك وشفاتك مبتسمة‬ ‫املتحف‪ ,‬علهم يكونوا أكثر نفعا واقل فتكا بشعوبهم‪.‬‬
‫نبيل جمعان‬ ‫وتطلب منه الجلوس بنظرة‪ ،‬تعتذر منه بعد اغ�لاق الهاتف بأنك كنت‬ ‫د‪ .‬أحمد رمزي ‪ -‬كاتب مصري‬
‫‪media-man1@hotmail.com‬‬ ‫عبدالرحمن محمد اإلبراهيم ‪ -‬كاتب كويتي‬ ‫على الهاتف! كل هذا ألنك غريب‪ ،‬يأتيك نفس الزميل فيقول لك ال أدري‬ ‫‪ibnroshd21@gmail.com‬‬
‫‪11‬‬
‫ملراسلة قسم االقتصاد ‪economic@almustagbal.com‬‬
‫اقتصاد‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬

‫{التحديات مازالت على الساحة خاصة في ظل عدم توافر تشريع متكامل للصكوك}‬

‫محافظ {املركزي}‪ :‬الكويت وصلت إلى مرحلة التشبع بالبنوك اإلسالمية‬


‫تشريع متكامل للصكوك “تحظى باالهتمام وه��ن��اك جهود تبذل‬ ‫الخاص بالبنوك االسالمية وبما ينعكس بالتالي على جهود تلك‬ ‫روي���ت���رز‪ :‬ق���ال م��ح��اف��ظ ب��ن��ك ال��ك��وي��ت امل���رك���زي ال��ش��ي��خ س��ال��م عبد‬
‫بشأنها‪”.‬‬ ‫ال��ب��ن��وك ف���ي ت��ح��س�ين م��س��ت��وى أدائ���ه���ا وت��ط��وي��ر م��ن��ت��ج��ات��ه��ا لتلبية‬ ‫العزيز الصباح امس ان السوق الكويتية وصلت الى مرحلة التشبع‬
‫وف���ي رده ع��ل��ى س����ؤال ع��ن ام��ك��ان��ي��ة أن ت��ت��ب��ع ال��ك��وي��ت خ��ط��ى قطر‬ ‫احتياجات العمالء وهو أمر ستظهر انعكاساته االيجابية على أداء‬ ‫بالنسبة لعدد البنوك االسالمية “في هذه املرحلة”‪.‬‬
‫وتمنع البنوك التقليدية من فتح نوافذ للعمل املصرفي االسالمي‬ ‫البنوك االسالمية املحلية حديثة العهد بشكل أوضح خصوصا بعد‬ ‫وأوض���ح امل��ح��اف��ظ ف��ي تصريح مكتوب ل��روي��ت��رز أن ع��دد البنوك‬
‫ق��ال املحافظ ان��ه طبقا للقانون الكويتي ب��ش��أن البنوك االسالمية‬ ‫انحسار آثار االزمة املالية واالقتصادية العاملية”‪.‬‬ ‫االسالمية الوطنية املسجلة لدى بنك الكويت املركزي خمسة بنوك‬
‫الصادر في ‪ 2003‬فانه يجوز للبنوك الكويتية التقليدية تأسيس‬ ‫وقال ان الصناعة املصرفية االسالمية في الكويت تبشر بمستقبل‬ ‫باالضافة الى فرع لبنك اسالمي أجنبي مقابل خمسة بنوك تقليدية‪.‬‬
‫شركات تابعة تزاول نشاط البنوك االسالمية طبقا الحكام الشريعة‬ ‫ط��ي��ب ب��ع��د ت��رس��ي��خ دع��ائ��م��ه��ا ال��ت��ن��ظ��ي��م��ي��ة وال��رق��اب��ي��ة ب��ش��ك��ل كبير‬ ‫وهذه البنوك االسالمية هي بيت التمويل الكويتي وبنك بوبيان‬
‫على أال يزيد ما يؤسسه البنك الواحد على شركة واح��دة لها مقر‬ ‫وق��د أصبح وج��وده��ا وتطورها أم��را ملموسا س��واء من حيث عدد‬ ‫والبنك االهلي املتحد وبنك الكويت الدولي وبنك خامس هو بنك‬
‫واحد فقط وأال يقل رأسمال الشركة عن ‪ 15‬مليون دينار‪.‬‬ ‫املؤسسات أو حجم حصتها في السوق‪.‬‬ ‫وربة الذي تم تسجيله في سجل البنوك االسالمية في ابريل ‪2010‬‬
‫وأض����اف أن م���ؤدى ذل���ك أن ال��ق��ان��ون ق��د س��م��ح للبنوك التقليدية‬ ‫وأوض��ح أن هذه البنوك أصبحت راف��دا واضحا للعمل املصرفي‬ ‫ول��م يباشر نشاطه بعد اض��اف��ة ال��ى ف��رع بنك أجنبي اس�لام��ي هو‬
‫بتأسيس ش��رك��ات تابعة لها كيان قانوني وم��ال��ي مستقل ملزاولة‬ ‫ع��ل��ى أرض ال����واق����ع وس���ي���ك���ون ل��ه��ا دوره������ا امل���ل���م���وس ف���ي ال��ت��ن��م��ي��ة‬ ‫مصرف الراجحي‪.‬‬
‫العمل املصرفي االسالمي “دون أن يسمح لها بفتح نوافذ أو فروع‬ ‫االقتصادية واالجتماعية في دولة الكويت‪.‬‬ ‫وأك���د أن وج���ود ال��ب��ن��وك االس�لام��ي��ة “س��ي��دع��م م��ن��اخ امل��ن��اف��س��ة في‬
‫ملزاولة العمل املصرفي االسالمي”‪.‬‬ ‫وأكد أن التحديات التي مازالت على الساحة خصوصا عدم توافر‬ ‫مجال العمل املصرفي االسالمي وهو أحد أهم أهداف اصدار القانون‬ ‫سالم عبدالعزيز الصباح‬

‫املؤشر السعري يهوي ‪ 91.9‬نقطة إثر تسارع وتيرة البيع ومخاوف نتائج الشركات‬
‫وثائق «ويكيليكس» بشأن اليمن‬ ‫البورصة أنهت تداوالت األسبوع على تراجع ‪ 179‬نقطة مقارنة باملاضي‬
‫تكشف حقائق عن رفض عروض «‪»KGL‬‬ ‫تحقيق الربح املضمون ‪ .‬واشار املراقبون الى ان املرحلة الراهنة تعد‬ ‫الى جانب املعلومات السلبية التي تتردد بني جموع املتداولني بعدم‬ ‫سعود سلطان‬
‫واشنطن‪(-‬آنا)‪ :‬بعد إتمام صفقة تأجير ميناء عاصمة اليمن عدن‬ ‫طبيعية الت��ج��اه��ات ال��س��وق امل��ت��ذب��ذة وت��أرج��ح امل��ؤش��رات الفنية بني‬ ‫ج��دوى النتائج املالية لبعض الشركات وتوقع توقفها عن التداول‪،‬‬
‫ال��دول��ي يونيو ‪ 2006‬لشركة م��وان��ئ دب��ي ال��دول��ي��ة وان��ت��ه��اء املنافسة‬ ‫تصحيح نسبي وتراجع العادة مراكز يتطلب تحديده من قبل الكثير‬ ‫مما دفع الكثير منهم التجاه البيع وتفضيل االحتفاظ بالكاش لحني‬ ‫أنهى سوق الكويت ل�لاوراق املالية تعامالت االسبوع على تراجع‬
‫الكويتية االماراتية‪ ،‬كشفت وثيقة سرية للسفارة األميركية بصنعاء‪،‬‬ ‫م��ن املستثمرين وامل��ح��اف��ظ االستثمارية لحني وض���وح ال��رؤي��ة اللية‬ ‫وضوح الرؤية‪ ،‬والسيما أن الضبابية تسود الكثير من الشركات التي‬ ‫كبير بلغ ‪ 179‬نقطة وبمعدل ‪ ،%2.66‬مقارنة بإقفال االسبوع املاضي‪،‬‬
‫أن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح مارس تدخل مباشرا في إتمام‬ ‫الشركات الجيدة من عدمه ‪.‬‬ ‫لم تعلن نتائجها الى جانب الشركات التي بات استمرارها وقتيا في‬ ‫بعد ان ساهمت عمليات البيع لبعض االس��ه��م وت��رق��ب االرب����اح في‬
‫الصفقة لصالح شركة دبي ورفض عرض الشركة الكويتية املنافسة‬ ‫وك���ان الت��ج��ه��ات ال��ب��ي��ع ال��ك��ب��ي��رة االث���ر ف��ي ت��ج��اوز القيمة امل��ت��داول��ة‬ ‫البورصة للخطوات الجديدة املزمع اتخاذها في فرز الشركات التي‬ ‫استمرار نزيف الخسائر من النقاط اثر جلسة تداوالت امس التي هوى‬
‫شركة رابطة الكويت و الخليج للنقل الكويتية (‪ .)KGL‬وق��د اتهمت‬ ‫‪ 43‬مليون دينار كويتي موزعة على ع��دد ‪ 3770‬صفقة بكمية اسهم‬ ‫تآكلت رؤوس اموالها الكثر من ‪ % 75‬والتي تضررت اوضاعها املالية‪.‬‬ ‫خاللها املؤشر السعري بواقع ‪ 91.9‬نقطة‪ ،‬ليقفل على مستوى ‪6559.5‬‬
‫واشنطن في وثيقتها التي سربها موقع «ويكيليكس» ضمن سلسلة‬ ‫ت��ج��اوزت ‪ 200‬مليون سهم‪ ،‬بينما سجلت سبعة قطاعات م��ن اصل‬ ‫وقال بعض املراقبون ان السوق يتمتع بمقومات اقتصادية كبيرة‬ ‫نقطة ومقتربا من حاجز ‪ 6500‬بفارق اق��ل من ‪ 41‬نقطة‪ ،‬كما تراجع‬
‫وثائق مدوية عن خفايا سياسة النظام اليمني‪ ،‬اتهمت الرئيس اليمني‬ ‫ثمانية ت��راج��ع��ا ب��ص��دارة ق��ط��اع ال��ع��ق��ارات ب��واق��ع ‪ %2.29‬ت�ل�اه قطاع‬ ‫وم��ل�اءة م��ال��ي��ة ع��ال��ي��ة‪ ،‬اال ان ع���دم وض����وح ال���رؤي���ة وف���ق���دان الشفافية‬ ‫املؤشر الوزني ‪ 6.45‬نقاط ليقفل على مستوى ‪ 458.66‬نقطة متأثرا‬
‫بإخضاع مؤسسات ال��دول��ة ل��ق��رارات��ه واختياراته الخاصة‪ .‬ووصفت‬ ‫ال��خ��دم��ات ‪ %1.67‬وال��ب��ن��وك ‪ %1.50‬وال��ص��ن��اع��ة ‪ %1.44‬واالس��ت��ث��م��ار‬ ‫ف��ي آل��ي��ة ال��ش��رك��ات ي��دف��ع املستثمرين للتريث وتفضيل االت��ج��اه��ات‬ ‫ب��ت��راج��ع اس��ع��ار الكثير م��ن االس��ه��م بمختلف ال��ق��ط��اع��ات‪ ،‬اث���ر موجة‬
‫الوثيقة عملية الصفقة بـ «الناقصة» والتي «يعتريها الخلل»‪ ،‬مشيرة‬ ‫‪ %1.24‬واالغذية ‪ %0.97‬واالسهم غير الكويتية ‪ ،%0.57‬بينما سجل‬ ‫االستثمارية املضاربية لضمان توافر السيولة والتي بدورها تدفع‬ ‫البيع الكبيرة الناتجة من حالة الهلع والخوف من عدم وضوح الرؤية‬
‫إلى «ع��دم قيام لجنة املناقصات بتبني مشورة البنك الدولي‪ ،‬وأنها‬ ‫قطاع التأمني ارتفاعا بلغ ‪.%1.00‬‬ ‫نحو زي���ادة اوج��ه عمليات جني االرب���اح ب��ف��وارق سعرية تساهم في‬ ‫لنتائج الشركات وبعض البنوك التي لم تفصح عن ارباحها حتى االن‬
‫فشلت في استيفاء املعايير الدولية‪.‬‬
‫وذكرت الوثيقة أن قامت بعرض إيرادات تقديرية أكبر على الحكومة‬
‫اليمنية بينما قامت شركة موانئ دبي بعرض إيرادات تقديرية أقل‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫العوامل النفسية تحبط عودة الثقة للبورصة وتدفع باتجاه {البيع}‬
‫والجدير اإلش��ارة إليه أن خبراء اقتصاديني وسياسيني جنوبيني‬ ‫{الصندوق الكويتي} يوقع‬
‫ك��ان��وا ق��د ات��ه��م��وا ال��ح��ك��وم��ة اليمنية ع��ل��ى ص��ف��ح��ات ال��ج��رائ��د حينها‬
‫على خلفية هذه الصفقة ‪ ،‬بتدمير أهم مشروع حيوي واستراتيجي‬
‫جنوبي في اليمن‪.‬‬
‫اتفاقية قرض بقيمة‬
‫‪ 3‬ماليني دينار في الكاميرون‬ ‫اقتصاديون لـ {} سوق الكويت عالق في أزمات املنطقة‬
‫{تنظيف} توقع عقدين بقيمة ‪ 5.3‬ماليني دينار‬ ‫ك��ون��ا‪ :‬أع�ل��ن ال �ص �ن��دوق ال�ك��وي�ت��ي للتنمية‬ ‫سعود محمد‬
‫االق�ت�ص��ادي��ة ال�ع��رب�ي��ة ام��س توقيعه اتفاقية‬
‫أع��ل��ن��ت ال��ش��رك��ة ال��وط��ن��ي��ة للتنظيف ان اح����دى ش��رك��ات��ه��ا ال��ت��اب��ع��ة‬
‫واململوكة بنسبة ‪ %90‬وقعت عقد مناقصة قد سبق ترسيتها علي‬
‫ق� ��رض ف ��ي ال �ك��ام �ي��رون ي �ق��دم ب�م�ق�ت�ض��اه��ا‬ ‫غياب الرؤية الواضحة في فرز الشركات غير‬
‫ق��رض��ا م �ق��داره ث�لاث��ة م�لاي�ين دي�ن��ار كويتي‬ ‫املجزية واستمرارها في السوق حتي اآلن دون‬
‫الشركة ‪ ،‬وان رقم هذه املناقصة هـ ز ‪ /‬م م ‪/ 4 /‬‏ ِ‪ ، 2010 - 2009‬تنفيذ‬ ‫اتخاذ خطوات لتحديدها وراء تذبذب البورصة‬
‫وت��ط��وي��ر وص��ي��ان��ة ال���زراع���ات التجميلية وال���ري ف��ي املنطقة ‏ الرابعة‬ ‫(ح��وال��ي ‪ 10 2‬م�لاي�ين دوالر) لإلسهام في‬
‫وت��أرج��ح��ه��ا ب�ين ت���ارة واخ����ري‪ ،‬ي��ض��اف ال���ى ذل��ك‬
‫التابعة الى الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية ‪ ،‬بمبلغ‬ ‫تمويل مشروع طريق سانجمليما ‪ -‬ديجوم‪.‬‬ ‫ت��ح��ك��م ال��ع��وام��ل ال��ن��ف��س��ي��ة ف���ي م��س��ار ال���ت���داوالت‬
‫‏ وقدره ‪ 4.496.493‬دينارا وملدة ‪ 3‬سنوات‪.‬‬ ‫ووقع اتفاقية القرض نيابة عن الكاميرون‬ ‫‪،‬وصعوبة التنبؤ بوضع السوق ما أوج��د حالة‬
‫وم���ن ج��ه��ة اخ���ري اف����ادت ال��ش��رك��ة ال��وط��ن��ي��ة للتنظيف ب��أن��ه��ا قامت‬ ‫وزي��ر االقتصاد موتاز لويس ب��ول‪ ،‬في حني‬ ‫من فقدان الرؤية الصحيحة من قبل املستثمرين‬
‫ب��ت��وق��ي��ع ع��ق��د م���زاي���دة ادارة و ت��ش��غ��ي��ل و ص��ي��ان��ة م��ح��ط��ة امل��خ��ل��ف��ات‬ ‫وقعها نيابة عن الصندوق الكويتي للتنمية‬ ‫واملتداولني‪.‬‬
‫الصناعية ‏ الصلبة بمنطقة الشعيبة الصناعية م��ع الهيئة العامة‬
‫االقتصادية العربية نائب املدير العام حمد‬ ‫وف���ي ه���ذا ال���ش���أن ي��ؤك��د رئ��ي��س م��ج��ل��س ادارة‬
‫للصناعة وذلك بمبلغ‏ ِ‪ 979.200‬دينار و بمدة تنفيذ قدرها ‪ 3‬سنوات‪.‬‬ ‫شركة الصناعات الكويتية القابضة محمد النقي‬
‫سليمان العمر‪.‬‬
‫وقال بيان صحافي صادر عن الصندوق‬ ‫لـ " املستقبل "‪ ،‬مشددا على ان السوق يحتاج الي‬
‫عمومية البنك األهلي تنعقد في ‪ 12‬مارس املقبل‬ ‫إن امل � � �ش � ��روع ي � �ه� ��دف ال� � ��ى دع� � ��م ال �ت �ن �م �ي��ة‬
‫تنقيح الشركات بمختلف القطاعات‪.‬‬
‫وي��ش��ي��ر ال��ن��ق��ي ال���ى وج���ود اك��ث��ر م��ن ‪ 40‬شركة‬
‫االقتصادية واالجتماعية وبرنامج مكافحة‬ ‫ب���ات���ت ب��م��س��ت��وي��ات م��ال��ي��ة ي��ص��ع��ب ع�لاج��ه��ا في‬
‫أع��ل��ن ال��ب��ن��ك االه��ل��ي ال��ك��وي��ت��ي ب���أن الجمعية العمومية ال��ع��ادي��ة‬ ‫الفقر في أقاليم الجنوب والجنوب الشرقي‬
‫للبنك س��وف تنعقد ي��وم السبت املوافق ‪ 12‬م��ارس املقبل في تمام‬
‫الساعة ‪ 10‬صباحا ف��ي مبنى امل��رك��ز الرئيسي للبنك حيث سيتم‬
‫م��ن ال�ك��ام�ي��رون‪ ،‬وذل��ك م��ن خ�لال ال��رب��ط بني‬ ‫الشخص ‪ :‬تأثير سلبي‬ ‫النقي‪ :‬استمرار الشركات غير‬ ‫ظل تآكل رؤوس اموالها وت��راك��م االع��ب��اء املالية‬
‫علي كاهلها االم��ر ال��ذي يستوجب عالج السوق‬

‫خاللها مناقشة توصية مجلس االدارة عن السنة املالية املنتهية‬


‫في ‪ 31‬ديسمبر املاضي بتوزيع ارباح نقدية بنسبة ‪ %20‬من القيمة‬
‫العاصمة ياوندي وميناء دواال وغيرهما من‬
‫األق��ال�ي��م األخ��رى ف��ي ال�ب�لاد‪ ،‬ف��ي ظ��ل ظ��روف‬ ‫لضبابية الالئحة التنفيذية‬ ‫املجزية وعدم فرزها وراء غياب‬ ‫م���ن ت��ل��ك األع���ب���اء امل����وج����ودة وال���ت���ي ت��ل��ع��ب دورا‬
‫رئيسيا في متغيرات ال��ت��داول ال��ي جانب وجود‬

‫االسمية للسهم (‪ 20‬فلسا لكل سهم)‏ وذل��ك للمساهمني املسجلني‬


‫ب��س��ج�لات ال��ب��ن��ك ب��ت��اري��خ ان��ع��ق��اد الجمعية العمومية‏‪ .‬ك��م��ا سيتم‬
‫مناخية مناسبة طوال العام‪ ،‬مضيفا ان ذلك‬
‫س�ي�م�ك��ن م��ن االن �ت �ف��اع ب�ط��ري�ق��ة أف �ض��ل من‬
‫لهيئة سوق املال‬ ‫الرؤية االستثمارية الصحيحة‬ ‫عوامل اخري وراء ذلك التذبذب والتراجع وهي‬
‫عوامل نفسية اكثر منها استثمارية ‪،‬منها ترقب‬
‫نتائج الشركات املالية وبعض البنوك ومخاوف‬
‫مناقشة بنود اخ��رى على ج��دول االعمال‪.‬‏ علما بأن هذه التوصية‬ ‫االن �ت��اج ال��زراع��ي وال �ث��روات الطبيعية للبالد‬ ‫م��ن ع���دم تحقيقها ال��ط��م��وح واالم����ال ال���ي جانب‬
‫تخضع ملوافقة الجمعية العمومية والجهات املختصة‪.‬‏‬ ‫والحد من تكلفة نقلها والوقت ال�لازم لذلك‪.‬‬ ‫وق���������ال م�����دي�����ر االس����ت����ث����م����ار ف������ي ش�����رك�����ة ب��ي��ت‬ ‫املستثمرين وتفضيلهم البيع وال��ش��راء اليومي‬
‫ال��ض��ب��اب��ي��ة وع���دم ت��واف��ر ال��ش��ف��اف��ي��ة للمستمرين‬
‫واض��اف البيان ان امل�ش��روع سيساعد على‬ ‫االس��ت��ث��م��ار ال��ع��امل��ي غ��ل��وب��ل م��ي��ث��م ال��ش��خ��ص ان‬ ‫عبر املضاربات االستثمارية لضمان االحتفاظ‬
‫ف��ي ن��ت��ائ��ج ت��ل��ك ال��ش��رك��ات وال��ت��ي ك���ان ل��ه��ا االث��ر‬
‫السوق يتبع عوامل نفسية ال يمكن قراءتها اال‬ ‫بالسيولة ب��دال من استثمارها في اوج��ه طويلة‬
‫{الدولي} يحقق ‪ 16.7‬مليون دينار أرباحًا‬ ‫ايجاد مدخل للسكان ل�لاس��واق ويقدم لهم‬
‫الخدمات االجتماعية‪ ،‬فضال عن مساهمته‬
‫ب��ع��د ح��دوث��ه��ا وي��ص��ع��ب ال��ت��ن��ب��ؤ ب��ا نعكاساتها‬
‫ب���ق���رارات امل��س��ت��ث��م��ري��ن س��ل��ف��ا ح��ي��ث ان االوض����اع‬
‫ومتوسطة االجل ‪.‬‬
‫ف��ي ت��زاي��د وت��ي��رة امل���خ���اوف وال��ه��ل��ع ل���دي صغار‬

‫في استراتيجية التعامل االقليمي من خالل‬ ‫ال��س��ي��اس��ي��ة ال���ط���ارئ���ة ف����ي امل��ن��ط��ق��ة وت���ط���ورات���ه���ا‬
‫اع��ل��ن ب��ن��ك ال��ك��وي��ت ال��دول��ي (ال���دول���ي) أن مجلس ادارت����ه ق��د اعتمد‬
‫ال���ب���ي���ان���ات امل���ال���ي���ة ال��س��ن��وي��ة ل��ل��ب��ن��ك ل��ل��س��ن��ة امل���ال���ي���ة امل��ن��ت��ه��ي��ة ف���ي ‪31‬‬
‫ديسمبراملاضي حيث حقق البنك ارب��اح��ا بلغت ‪16.753.998‬دي����ن����ار‬
‫تسهيله انتقال املواطنني والتبادل التجاري‬
‫بني كل من الكاميرون والكونغو‪.‬‬
‫االمنية كان لها االثر السلبي علي االسواق املالية‬
‫العاملية بما فيها االس���واق الخليجية وال��س��وق‬
‫الدليمي‪ :‬تسريبات عن رفض عرض‬
‫م��ق��اب��ل ال��خ��س��ائ��ر املسجلة ف��ي ال��ف��ت��رة نفسها م��ن ال��ع��ام ‪ 2009‬البالغ‬
‫قيمتها‪ 8.234.751‬دينارا‪ ،‬فيما بلغت ربحية السهم ما يعادل ‪17.94‬‬
‫واف��اد بأن املشروع يشتمل على تحسني‬
‫ال�ط��ري��ق ال�ت��راب��ي ال�ح��ال��ي ب�ين سانجمليما ‪-‬‬
‫الكويتي ال��ذي لم يكن بمعزل عن تلك التاثيرات‬
‫السلبية لذلك تاتي التخوفات في ظل البيانات‬ ‫اململكة لشراء {زين} السعودية‬
‫فلسا للسهم مقارنة بخسائره التى تعادل ‪ 8.82‬فلوس للسهم الواحد‪.‬‬ ‫املالية االيجابية لبعض الشركات والبنوك والتي‬
‫وديجوم لطريق اقليمي من االسفلت بطول‬
‫لم تسعف السوق من ردع مخاوف املستثمرين‬
‫في مصر عبر مشاريع صناعية‬ ‫خالد فتحي‬
‫علما ب��أن بنك الكويت املركزي قد واف��ق على ه��ذه البيانات املالية‬ ‫‪ 103‬كيلومترات وعرض ‪5‬ر‪ 7‬أمتار وأكتاف‬ ‫و سياحية متنوعة م��ا يجعلها‬
‫بتاريخ ‪ 16‬فبراير الحالي‪.‬‏‬ ‫واتجاهات البيع املكثفة ‪.‬‬
‫جانبية لكل جانب بعرض مترين‪.‬‬ ‫ف����ي وض�����ع م��ح��ي��ي��ر ل��ل��م��ت��داول�ين‬ ‫ق�����������ال رئ�������ي�������س ش�������رك�������ة م���ي���ن���ا‬
‫كما اوص���ي مجلس ادارة البنك ب��ع��دم ت��وزي��ع اي ارب���اح ع��ن السنة‬ ‫واشار الشخص الى ان اسباب تأرجح السوق‬
‫واوض� � ��ح ان� ��ه ت ��م ت �ق �س �ي��م أع� �م ��ال ال �ط��رق‬ ‫ع���ل���م���ا ب������ان ك���ث���ي���را م�����ن ش���رك���ات‬ ‫لالستشارات االقتصادية واملالية‬
‫املالية املنتهية في ‪ 31‬ديسمبر املاضي علما بأن هذه التوصية تخضع‬ ‫وتراجعه يرتكز على ثالثة عوامل وهي التأثيرات‬
‫ال����خ����راف����ي م��ح��م��ل��ة ب��م��دي��ون��ي��ات‬ ‫عدنان الدليمي أن تسريبات قد‬
‫ملوافقة الجمعية العمومية والجهات املختصة‪.‬‏‬ ‫وال �خ��دم��ات االس �ت �ش��اري��ة ل�ل�إش ��راف‪ ،‬وذل��ك‬ ‫النفسية والضبابية في الالئحة التنفيذية لهيئة‬
‫وق�����روض م���ن ب��ن��وك م��ح��ل��ي��ة لعل‬ ‫دارت ف����ي اروق�������ة ال���ب���ورص���ة ع��ن‬
‫ألغراض تمويل املناقصات الى جزأين اولهما‬ ‫س����وق امل�����ال وال���غ���رام���ات امل���ف���روض���ة ع��ل��ى اح���دى‬
‫اب����رزه����ا ب���ن���ك ال���ك���وي���ت ال���وط���ن���ي‪.‬‬ ‫ت��وج��ه لنسبة كبيرة م��ن مجلس‬
‫سانجمليما ‪ -‬بيكوال (نحو ‪ 65‬كيلومترا)‬ ‫الشركات الرائدة والكبيرة التي تشكل ثقال كبيرا‬
‫{قيوين أ} توصي بعدم توزيع أرباح عن العام املاضي‬ ‫واالخر بيكوال ‪ -‬ديجوم (نحو ‪ 38‬كيلومترا)‬ ‫في ال��ت��داوالت اليومية ‪،‬الفتا ال��ي ان التراجعات‬
‫طالت كافة القطاعات باستثناء قطاع التأمني‬
‫موضحا ان نتيجة هذه االوضاع‬
‫فقد دخلت مؤشرات البورصة في‬
‫إدارة ش��رك��ة االت��ص��االت املتنقلة‬
‫"زين" لرفض عرض شركة اململكة‬
‫الى جانب استمالك األراضي وأعمال الطرق‬ ‫ال���ذي ك���ان يتمتع بنسب ه��ي االع��ل��ى م��ن��ذ فترة‬ ‫م���وج���ة ت��ص��ح��ي��ح الس���ع���ار اس��ه��م‬ ‫ال��ق��اب��ض��ة "ال���س���ع���ودي���ة" ال��ت��اب��ع��ة‬
‫عدنان الدليمي‬
‫أعلنت شركة صناعات اسمنت ام القيوين ِ(قيوين ا) أن مجلس‬ ‫والتي تشمل تمهيد املوقع واألعمال الترابية‬ ‫زمنية طويلة ‪.‬‬ ‫ال��ش��رك��ات بشكل ي��ت��وائ��م واع��م��ال‬ ‫مل���ج���م���وع���ة ش�����رك�����ات ال����ول����ي����د ب��ن‬
‫ادارت���ه���ا ق��د اج��ت��م��ع ال��ث�لاث��اء امل��واف��ق ‪ 15‬ف��ب��راي��ر ال��ح��ال��ي ‪ ،‬واعتمد‬ ‫ومنشآت تصريف املياه‪.‬‬ ‫وقد شدد الشخص على ان الخروج من دائرة‬ ‫ه��ذه ال��ش��رك��ات التشغيلي بشكل‬ ‫وع���������ن ت�������راج�������ع ال�������س�������وق أك�����د‬ ‫ط�لال‪ ،‬ل��ش��راء حصتها ف��ي شركة‬
‫ال��ب��ي��ان��ات امل��ال��ي��ة السنوية للشركة للسنة امل��ال��ي��ة املنتهية ف��ي ‪31‬‬ ‫وبتوقيع هذه االتفاقية يكون الصندوق‬ ‫التراجعات يقترن باالوضاع االمنية في املنطقة‬ ‫ي��خ��ت��ل��ف ع���ن االوض������اع ال��س��اب��ق��ة‬ ‫ال��دل��ي��م��ي ان ت��أث��ي��را كبير ي��واج��ه‬ ‫"زي��������ن" ال���س���ع���ودي���ة‪ .‬م���ش���ي���را ال���ى‬
‫دي��س��م��ب��ر امل��اض��ي ‪ ،‬ح��ي��ث ح��ق��ق��ت ال��ش��رك��ة ارب���اح���ا ب��ل��غ��ت ‪471.630‬‬ ‫وتأثراتها النفسية التي تتسارع وتيرتها على‬ ‫والتي كانت االسهم تنتفخ فيها‬ ‫ال����ش����رك����ات ال���ك���وي���ت���ي���ة امل��ن��ك��ش��ف��ة‬ ‫االج���ت���م���اع م��ج��ل��س االدارة ام��س‬
‫الكويتي للتنمية ق��د ق��دم للكاميرون ستة‬
‫دينارا اي بما يعادل فلسا واحدا للسهم مقابل الخسائر املسجلة‬ ‫املستثمرين في الوقت الحاضر وانعكاسها على‬ ‫ب��ن��اء ع��ل��ى ت���واف���ر ال��س��ي��ول��ة وق��ل��ة‬ ‫ع���ل���ى االح����������داث ال���س���ي���اس���ي���ة ف��ي‬ ‫وال����ذي س��ي��ق��رر مصير ال��ع��روض‬
‫في الفترة نفسها من ‪ 2009‬البالغة ‪ 4.218.361‬دينارا وبما يوازي‬ ‫ق� ��روض‪ ،‬ح�ي��ث س�ب��ق أن ق ��دم ل�ه��ا خمسة‬ ‫ال���ف���رص االس���ت���ث���م���اري���ة مل���ا ي��زي��د‬ ‫جمهورية مصر العربية ‪ ،‬خاصة‬ ‫امل���خ���ت���ل���ف���ة امل����ق����دم����ة ل�����ش�����راء ه���ذه‬
‫اتجاهات البيع اكثر من الشراء قياسا بتأرجح‬
‫‪12‬فلسا للسهم الواحد‪ .‬‏كما قرر مجلس ادارة الشركة عدم توزيع‬ ‫ق��روض بمبلغ ‪1‬ر‪ 17‬مليون دينار لتمويل‬ ‫ع���ل���ى ‪ 5‬و‪ 6‬اض����ع����اف اس���ع���اره���ا‬ ‫امل��ج��م��وع��ات ال��ك��ب��ي��رة كمجموعة‬ ‫النسبة واملقدرة بـ ‪ %25‬من اسهم‬
‫ثقة املتداولني وتأثير ذل��ك على اتخاذ ال��ق��رارات‬
‫ارباح عن السنة املالية املنتهية في ‪ 31‬ديسمبر املاضي ‪ ،‬علما بان‬ ‫مشاريع في قطاعات مختلفة‪.‬‬ ‫االستثمارية الصحيحة حاليا ‪.‬‬ ‫الحقيقية‪.‬‬ ‫شركات الخرافي املتواجدة بقوة‬ ‫"زين" السعودية"‪.‬‬
‫هذه التوصية تخضع ملوافقة الجمعية‏ والجهات املختصة ‪.‬‏‬
‫اقتصاد‬

‫‪12‬‬
‫كونا‪ :‬قالت وزارة التجارة والصناعة ان ‪ 10‬شركات تعمل في قطاعات اقتصادية مختلفة ستعقد اجتماعات جمعياتها‬
‫{التجارة}‪ 10 :‬شركات‬
‫أخبار‬ ‫العمومية العادية وغير العادية في الفترة من ‪ 20‬حتى ‪ 24‬فبراير الحالي‪ .‬وذكرت الوزارة امس ان بعض هذه الجمعيات‬
‫ستعقد في مبنى ال��وزارة بمجمع ال��وزارات وبعضها اآلخر في مقار الشركات ذاتها ‪ .‬واوضحت ان ست شركات ستعقد‬
‫جمعياتها العمومية في ‪ 20‬فبراير الحالي وهي الرفاعي للزجاج والخدمات املتطورة وبريزم العاملية وبوابة الكويت الطيبة‬
‫ومشاريع الوطنية والكويتية السعودية وبوابة التطوير‪ .‬اما شركة بيكو الكويت الدولية ستعقد جمعيتها العمومية يوم‬
‫تعقد عموميتها‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬ ‫‪ 21‬فبراير في حني تعقد شركة معرض الكويت جمعيتها في ‪ 22‬فبراير وشركة االمتياز لالستثمار في ‪ 24‬فبراير ‪.‬‬ ‫األسبوع املقبل‬

‫عموميتها انتخبت مجلس إدارة جديدًا‬


‫الشمالي‪ :‬غرة مارس‬
‫آخر موعد لتلقي طلبات‬ ‫الثاقب‪ 25 :‬مليون دينار قيمة مشاريع‬
‫التسوية لالستفادة‬
‫من {صندوق املتعثرين}‬ ‫{اإلنماء العقارية} ضمن خطة التنمية‬
‫جراح الناصر‬
‫ق���ال رئ��ي��س مجلس ادارة ش��رك��ة االن��م��اء ال��ع��ق��اري��ة‪،‬‬
‫عماد عبدالله الثاقب‪ ،‬إن الشركة استطاعت الحصول‬
‫على مشاريع تتجاوز قيمتها ‪ 25‬مليون دينار ضمن‬
‫م��ش��روع��ات خ��ط��ة ال��ت��ن��م��ي��ة‪ ،‬م��ؤك��دًا ان ه���ذا االم���ر جيد‬
‫للشركة‪ ،‬متوقعا املزيد من املشاريع املقبلة في املرحلة‬
‫القادمة‪.‬‬
‫وأك���د الثاقب خ�لال الجمعية العامة للشركة التي‬
‫عقدت أمس بنسبة حضور بلغت ‪ ،% 79.21‬أن نتائج‬
‫الربع األول مطمئنة‪ ،‬مشيرًا الى ان الشركة تتجه في‬
‫الفترة املقبلة للتخارج من معظم استثماراتها‪ .‬التي‬
‫كانت موجودة لدى الشركة وعدم الدخول باستثمارات‬
‫ف��ي غير ن��ش��اط الشركة م��ع التأكيد على التوجه الى‬
‫النشاط التشغيلي لـ"االنماء" العقارية والتي من أهمها‬
‫الدخول في مجال االستثمارات العقارية املدرة للدخل‪،‬‬
‫إذ اش��ت��رت الشركة سبعة ع��ق��ارات ج��دي��دة ذات عوائد‬
‫مميزة‪ ،‬ولدينا عليها عروض جيدة عليها‪.‬‬
‫وكشف عن حصول الشركة على مناقصة تتجاوز‬
‫قيمتها مبلغ ‪ 8‬ماليني دينار في الخلط الجاهز والتي‬
‫مصطفى الشمالي‬
‫اعطت دفعا قويا لتعظيم اي���رادات الشركة‪ ،‬مبينًا ان‬
‫الثاقب مترئسًا العمومية‬
‫ك������ون������ا‪ :‬ق�������ال وزي���������ر امل����ال����ي����ة م��ص��ط��ف��ى‬ ‫الشركة تتطلع لتنمية اي��رادات��ه��ا عن طريق تركيزها‬
‫الشمالي ام��س ان االول من م��ارس املقبل‬ ‫املاضية التي يتوقع ان يتحقق من ورائها عائد جيد‪،‬‬ ‫م���ن امل��ش��اري��ع امل��ط��روح��ة ض��م��ن خ��ط��ة ال��ت��ن��م��ي��ة‪ .‬واك���د‬ ‫خدمات االنظمة االمنية ومشاريع املقاوالت والحفاظ‬ ‫على الجانب التشغيلي في عمليات الخلط الجاهز‪.‬‬
‫ه��و ال��ي��وم االخ��ي��ر ل��ت��ل��ق��ي ال��ب��ن��وك امل��دي��رة‬ ‫وي��ت��وق��ع أن تحصل على امل��زي��د م��ن ه��ذه امل��ش��اري��ع ملا‬ ‫الثاقب في معرض حديثة عن املؤشرات املالية أنه بلغ‬ ‫على كفاءتها وتجنيب بعض املخصصات والحرص‬ ‫واش���ار الثاقب إل��ى ان م��ؤش��رات نتائج ال��رب��ع االول‬
‫ط����ل����ب����ات ال����ت����س����وي����ة م�����ن ق����ب����ل امل����واط����ن��ي�ن‬ ‫تملكه الشركة من امكانيات وخبرات تؤهلها لذلك‪.‬‬ ‫اج��م��ال��ي أص���ول ال��ش��رك��ة ل��ع��ام ‪ 2010‬بلغ ‪ 80.9‬مليون‬ ‫امل��ط��ل��ق وامل���ت���واص���ل ل��ل��ح��د م���ن امل��خ��اط��ر واالس��ت��ج��اب��ة‬ ‫تعني ت��ج��اوز الشركة لخسائرها وتحققيها ارباحًا‬
‫ل�لاس��ت��ف��ادة م��ن ص��ن��دوق امل��ت��ع��ث��ري��ن وفقا‬ ‫من جانبه قال املدير العام للشركة م‪.‬وليد الجري ان‬ ‫دينار بارتفاع قدره ‪ 10‬في املئة عن العام السابق‪ ،‬كما‬ ‫للمتطلبات والضوابط الرقابية‪.‬‬ ‫ليست كبيرة مع نهاية العام ‪.2011‬‬
‫ّ‬
‫ل�لائ��ح��ة ال��ت��ن��ف��ي��ذي��ة الح���ك���ام ال��ق��ان��ون رق��م‬ ‫الشركة حققت ارباحًا بنسبة تتراوح بني ‪ 10‬و‪% 15‬‬ ‫بلغ صافي حقوق املساهمني ‪ 52.1‬مليون دينار‪ ،‬فيما‬ ‫واك�����د ان ال���ش���رك���ة ل���م ت��ن��ج��ح ف���ي ت���ع���دي ال��خ��س��ائ��ر‬ ‫وب���ي���ن ان ال����ش����رك����ة ات���ب���ع���ت خ���ل��ال ال�����ع�����ام امل���اض���ي‬
‫(‪ )51‬لسنة ‪.2010‬‬ ‫من تخارجاتها االخيرة‪ ،‬مشيرًا الى تخارج الشركة من‬ ‫حققت الشركة ارب��اح��ًا بلغت ‪ 711.22‬ال��ف دي��ن��ار‪ ،‬في‬ ‫وتحقيق االرب����اح ف��ق��ط‪ ،‬وان��م��ا وض��ع��ت أق��دام��ه��ا على‬ ‫اس��ت��رات��ي��ج��ي��ة ج���دي���دة ت��ض��م��ن��ت ال��ع��دي��د م���ن ال��خ��ط��ط‬
‫ودع����������ا ال�������وزي�������ر ال����ش����م����ال����ي ف������ي ب���ي���ان‬ ‫حصتها من كاريبو كافية بمبلغ ‪ 2‬مليون دوالر‪ ،‬كذلك‬ ‫مقابل خسائر العام املاضي بلغت ‪ 8.3‬ماليني دينار‪،‬‬ ‫ال��ط��ري��ق الصحيح واس��ت��خ��دم��ت ال��ن��ه��ج السليم ال��ذي‬ ‫ق��ص��ي��رة وم��ت��وس��ط��ة امل�����دى س��اه��م��ت ب��ش��ك��ل م��ل��ح��وظ‬
‫ص��ح��اف��ي امل��واط��ن�ين ال���ى االل���ت���زام بتقديم‬ ‫تخارج بقيمة ‪ 3‬ماليني دوالر من سان رايز خالل الربع‬ ‫رغم ان جزءًا كبيرًا من تلك الخسائر كان نتيجة حجز‬ ‫ي��ك��ف��ل ت��ح��ق��ي��ق ن���م���و م���ت���زاي���د ف����ي االرب���������اح وت��ع��ظ��ي��م‬ ‫في تجاوز تداعيات االزم��ة املالية على أعمال الشركة‬
‫ط��ل��ب��ات��ه��م وف���ق���ا ل��ل��م��وع��د امل���ذك���ور م��ش��ي��را‬ ‫االول‪ ،‬موضحًا أن الشركة تتجه نحو تنمية نشاطها‬ ‫مخصصات ملواجهة متطلبات الرقابية‪.‬‬ ‫وت��وس��ي��ع م���ج���االت ال��ع��م��ل ب��م��ا ف���ي ذل���ك ال���دخ���ول ال��ى‬ ‫ضمن تأثيرها على واقع السوق‪ ،‬ما ساهم في نجاح‬
‫ال�����ى ان ع�����دد ال���ط���ل���ب���ات ال����ت����ي ت����ق����دم ب��ه��ا‬ ‫التشغيلي ع��ب��ر ض��خ أم����وال ف��ي ال��ق��ط��اع��ات ال��ع��ق��اري��ة‬ ‫وأض���اف ان ال��ف��ت��رة املستقبلية ستشهد م��زي��دًا من‬ ‫مجاالت عديدة‪.‬‬ ‫ال��ش��رك��ة ف��ي ت��ع��دي خ��س��ائ��ر ال��ع��ام امل���اض���ي‪ ،‬وتحقيق‬
‫املواطنون لالستفادة من الصندوق منذ‬ ‫واملقاوالت ومصنع الخلط الجاهز‪.‬‬ ‫ال��ن��م��و وال��ت��وس��ع ف���ي االن��ش��ط��ة س����واء ف���ي ال��ك��وي��ت أو‬ ‫وأض���اف الثاقب أن الشركة تسعى للحصول على‬ ‫ارب����اح ص��اف��ي��ة بلغت ‪ 711.221‬دي���ن���ارا‪ ،‬وذل���ك مقارنة‬
‫تاريخ العمل بالقانون رقم (‪ )51‬بلغ حتى‬ ‫وق��د واف��ق��ت العمومية على تقرير مجلس االدارة‬ ‫خارجها‪ ،‬حيث تدرس الشركة عدة مشاريع ذات عالقة‬ ‫حصة م��ؤث��رة م��ن امل��ش��اري��ع الحكومية امل��ع��روض��ة في‬ ‫بخسائر بلغت ‪ 8.3‬ماليني دينار في العام املاضي‪.‬‬
‫العاشر من الشهر الجاري ‪ 12740‬طلبا‪.‬‬ ‫عن السنة املالية املنتهية في ‪ 2010/ 10/ 31‬وفوضت‬ ‫بمجال عملها‪.‬‬ ‫اط��ار خطة التنمية‪ ،‬ولديها ال��ق��درة والخبرة الكافية‬ ‫وأوض����ح ال��ث��اق��ب أن االن��م��اء ال��ع��ق��اري��ة ات��ج��ه��ت منذ‬
‫واض��اف ان اجمالي عدد الطلبات التي‬ ‫مجلس االدارة ب��ش��راء أس��ه��م ال��ش��رك��ة ب��م��ا الي��ت��ج��اوز‬ ‫وش����دد ال��ث��اق��ب ع��ل��ى ح���رص ال��ش��رك��ة ف���ي امل��ش��ارك��ة‬ ‫إلن���ج���از ال��ع��دي��د م���ن امل���ش���اري���ع ب��ك��ف��اءة وب��م��س��ت��وى ال‬ ‫ب��دء األزم���ة لوضع الخطط ال�لازم��ة ملواجهتها‪ ،‬وذل��ك‬
‫تقدم بها املواطنون لالستفادة من احكام‬ ‫‪ 10‬ف��ي امل��ئ��ة م��ن ع��دد اسهمها وف��ق��ًا للقانون‪ ،‬وق��د تم‬ ‫باملشاريع الكبرى‪ ،‬والتركيز على تعظيم دور قطاعات‬ ‫يقل عن الشركات االجنبية‪ ،‬فالشركة تعمل في مجال‬ ‫بتعديل استراتيجتها لتواكب املرحلة الجديدة‪ ،‬فقد‬
‫قانون صندوق املتعثرين رقم (‪ )28‬لسنة‬ ‫ان��ت��خ��اب مجلس االدارة ال��ج��دي��د‪ ،‬وه��م ع��م��اد الثاقب‪،‬‬ ‫ال���ع���م���ل ال��رئ��ي��س��ي��ة ف����ي ال���ش���رك���ة وه�����ي إدارة ال��ع��ق��ار‬ ‫ال��ع��ق��ار وم��ش��اري��ع ال��ت��ط��وي��ر ال��ع��ق��اري م��ن��ذ ح��وال��ي ‪18‬‬ ‫تم التركيز على انشطة الشركة التشغيلية واملتمثلة‬
‫‪ 2008‬والقانون رقم (‪ )51‬لسنة ‪ 2010‬بلغ‬ ‫محمد العثمان‪ ،‬ف��ؤاد الوهيب‪ ،‬ان��ور الغيث‪ ،‬إبراهيم‬ ‫وال���خ���دم���ات االم���ن���ي���ة وخ����دم����ات ال��ص��ي��ان��ة وم��ش��اري��ع‬ ‫ع��ام��ًا‪ ،‬ول��دي��ه��ا خ��ب��رات م��ت��م��ي��زة وق�����درات م��ت��ن��وع��ة من‬ ‫في تطوير العقارات اململوكة للشركة داخ��ل الكويت‪،‬‬
‫‪ 25153‬طلبا‪.‬‬ ‫الصقعبي‪ ،‬زياد املخيزيم‪ ،‬علي االنصاري‪ ،‬واالعضاء‬ ‫امل��ق��اوالت‪ ،‬وقد نجحت الشركة في الفوز بالعديد من‬ ‫خالل منظومة شركات وأنشطة وتخصصات مختلفة‬ ‫وش����راء ع���ق���ارات اض��اف��ي��ة م���درة ل��ل��دخ��ل وال��ت��وس��ع في‬
‫االحتياط‪ ،‬هما طارق الشايع‪ ،‬رياض البدر‪.‬‬ ‫امل��ن��اق��ص��ات وامل���ش���اري���ع امل��ه��م��ة خ�ل�ال ال��ف��ت��رة ال��ق��ري��ب��ة‬ ‫تدعم عمل الشركة االس��اس��ي ال��ذي يمثل ج��زءًا مهما‬ ‫تقديم خدمات الصيانة وادارة ام�لاك الغير وتطوير‬

‫نمو العوائد التشغيلية بنسبة ‪ ..%7‬ومجلس اإلدارة يوصي بتوزيع ‪ %5‬أسهم منحة‬ ‫بإجماع املشاركني في مؤتمر صناع العقار الثالث‬
‫{برقان} يحقق ‪ 4.7‬ماليني دينار أرباحا صافية في العام املاضي‬ ‫الدويهيس‪ :‬اتحاد العقاريني يرصد ‪ 8‬صعوبات‬
‫اإلي��ج��اب��ي ف��ي الربحية‪ .‬واستطعنا م��ع ح��ل��ول منتصف السنة املالية‬ ‫أعلن بنك برقان امس عن تحقيقه تحسنا ملحوظًا في النتائج‬
‫املاضية أن نخلق نقطة انعطاف في عمليات البنك‪ ،‬فإتباعنا وتطبيقنا‬
‫بنجاح إلستراتيجية تنويع مصادر الدخل والتوسع اإلقليمي منحنا‬
‫أرضية قوية وصلبة لنكون قادرين بقوة على أن نستفيد من الفرص‬
‫املالية للعام املنتهي في ‪ 31‬ديسمبر ‪ .2010‬وحقق البنك بموجب هذه‬
‫النتائج أرباحًا صافية بلغت ‪ 4.7‬ماليني دينار‪.‬وقد تضاعفت نتائج‬
‫الربع األخير من السنة حيث تم تحقيق ‪ 7.7‬ماليني دينار باملقارنة‬
‫تواجه تطبيق قانوني ‪ 8‬و ‪9‬‬
‫االستثمارية بشكل أف��ض��ل‪ .‬وتشمل البينات املالية حصة بنك برقان‬ ‫بأرباح الربع الثالث التي بلغت ‪ 3.8‬ماليني دينار وهو مؤشر على‬
‫املجمعة من النتائج املالية ملصرف بغداد ‪ ،‬وبنك الخليج الجزائر والبنك‬ ‫االتجاه القوي ل�لأداء‪ .‬ومع ع��ودة البنك بقوة إلى تحقيق الربحية‪،‬‬ ‫ي��وم األح���د املقبل امل��واف��ق ‪ 20‬فبراير ف��ي مقر‬ ‫أع���ل���ن أم��ي�ن ع����ام ات���ح���اد ال��ع��ق��اري�ين اح��م��د‬
‫األردني الكويتي‪ ،‬وبنك تونس العاملي والتي استطاعت أيضًا أن تحافظ‬ ‫استطاع البنك أن يحقق أرب��اح��ًا تشغيلية بلغت ‪ 99‬مليون دينار‪.‬‬ ‫االت����ح����اد مل��ن��اق��ش��ة وج���ه���ه ن��ظ��ر االت����ح����اد في‬ ‫ال���دوي���ه���ي���س أن خ��ط��ة ال��ت��ن��م��ي��ة ت��ح��ت��اج إل��ى‬
‫على النمو والربحية بشكل إيجابي"‪.‬‬ ‫وف��ي السياق ذات���ه شهد البنك انخفاض للقروض الغير منتظمة‬ ‫قانوني ‪8‬و‪ 9‬لسنة ‪ 2008‬والصعوبات التي‬ ‫العديد من املتطلبات التشريعية في املجال‬
‫أما إدواردو إيغورين‪ ،‬الرئيس التنفيذي لبنك برقان فقال‪":‬تمثل هذه‬ ‫باإلضافة إلى انخفاض في الخسائر االئتمانية ما يعكس االتجاه‬ ‫تواجه القطاع العقاري‪.‬‬ ‫االقتصادي ومنها تعديل قواني ‪ 8‬و ‪ 9‬لسنة‬
‫النتائج املالية التطور امللحوظ والثابت الذي يحققه البنك‪ .‬وعلى الرغم‬ ‫العام في انخفاض املخصصات‪ .‬وقد سجلت أيضًا البنوك اإلقليمية‬ ‫وق�����د اك������دت ال�����دراس�����ة امل���ق���دم���ة م����ن ات���ح���اد‬ ‫‪ 2008‬بما يتيح دور فعال للشركات العقارية‬
‫من حقيقة أن العام ‪ 2010‬كان عامًا مليئًا بالتحديات لبنك برقان‪ ،‬فلقد‬ ‫التابعة لبنك برقان نموًا ملحوظًا‪ .‬وقد اقترح مجلس إدارة البنك‬ ‫العقاريني على انه‬ ‫في التنمية اإلسكانية‪.‬‬
‫كنا ق��ادري��ن على بناء و هيكلة امليزانية العمومية لتصل كفاية رأس‬ ‫منح أسهم منحة مجانية للمساهمني بنسبة ‪ ،%5‬خاضعة ملوافقة‬ ‫ال خ�لاف ح��ول أحقية امل��ش��رع ف��ي التدخل‬ ‫وأف�����اد ال��دوي��ه��ي��س ف���ي ت��ص��ري��ح صحافي‬
‫املال عند ‪ ،%21‬وهو األمر الذي أثمر عن تحقيق أرباح في الربع الرابع‬ ‫الجمعية العمومية‪.‬‬ ‫ب��س��ن ال���ق���وان�ي�ن ل��ت��ن��ظ��ي��م ش����أن ع����ام لتحقيق‬ ‫بأن من أهم التوصيات التي خرج بها مؤتمر‬
‫من العام امل��اض��ي‪ .‬و قد اتخذ البنك ق��رارا استراتيجيا لالستثمار في‬ ‫وحول هذه النتائج قال ماجد عيسى العجيل‪ ،‬رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫ال���غ���اي���ات واأله�������داف ال��ع��ام��ة ل��ل��دول��ة ‪ ،‬إال أن‬ ‫ص���ن���اع ال���ع���ق���ار ال���ث���ال���ث ال������ذي ن��ظ��م��ه ات���ح���اد‬
‫التطوير والنمو املستقبلي"‪.‬‬ ‫في بنك برقان‪":‬لقد عكست النتائج املالية األخيرة لبنك برقان التحول‬ ‫ال���ق���ان���ون أع���ل��اه ل���م ي��ح��ظ ب��ح��ق��ه م���ن ال��ب��ح��ث‬ ‫ال��ع��ق��اري�ين ي����وم األح����د امل���اض���ي ت��ح��ت ش��ع��ار‬
‫وال������دراس������ة ل���ذل���ك ف���إن���ه واج�������ه ص���ع���وب���ة ف��ي‬ ‫"أي���ن مستقبل العقار ‪ ..‬م��ن خطة التنمية؟" ‪،‬‬
‫التطبيق العملي‪ ،‬فالثابت من خ�لال املذكرة‬ ‫هو الصعوبات التي تواجه تطبيق قانوني ‪8‬‬

‫{أماديوس} تدخل في شراكة مع {الخطوط اليمنية}‬


‫اإلي��ض��اح��ي��ة ل��ل��ق��ان��ون رق���م ‪ 8‬ل��س��ن��ة ‪ 2008‬أن‬ ‫و ‪ 9‬لسنة ‪ 2008‬ف��ي ش��أن استغالل األراض��ي‬
‫املشرع تدخل بسن هذا القانون لعدم فاعلية‬ ‫الفضاء ‪ ،‬مبينا أن االتحاد قام بإعداد دراسة‬
‫القانون رقم ‪ 50‬لسنة ‪ 1994‬حيث جاء فيها "‬ ‫أحمد الدويهيس‬ ‫تفصيلية عن الصعوبات التي تواجه القطاع‬
‫لنظام أم��ادي��وس للتوافر الديناميكي في دع��م جميع‬ ‫أع��ل��ن��ت أم�����ادي�����وس‪ ،‬امل������زود ال����رائ����د ع��امل��ي��ًا ل��ل��ح��ل��ول‬ ‫وإذا كان القانون رقم ‪ 50‬لسنة ‪ 1994‬قد صدر‬ ‫ي��س��ع��ى م���ن خ�ل�ال ت��ل��ك ال���دراس���ة التفصيلية‬ ‫العقاري من تطبيق القانونني بالتعاون مع‬
‫م��س��ت��خ��دم��ي أم���ادي���وس ف���ي ال��ي��م��ن وامل��ن��ط��ق��ة وال��ع��ال��م‬ ‫التقنية والتوزيع في قطاع السياحة والسفر‪ ،‬امس أن‬ ‫ملعالجة هذا الوضع إال انه تبني عدم فاعليته "‬ ‫إل���ى ت��ذل��ي��ل ج��م��ي��ع ال��ع��ق��ب��ات وامل��ش��اك��ل التي‬ ‫مجموعة من العقاريني وأيضا املشاركني في‬
‫بالرغم من ذلك فإن الصعوبات ما زالت قائمة‬ ‫مؤتمر صناع العقار الثالث حيث تم رفع تلك‬
‫بغض النظر من أي مكان يقوم فيه وكالء السفر بحجز‬
‫ال��ت��ذاك��ر على م�تن ال��خ��ط��وط ال��ج��وي��ة اليمنية‪ .‬وتعمل‬
‫الخطوط الجوية اليمنية‪ ،‬الناقلة الوطنية للجمهورية‬
‫ال��ي��م��ن��ي��ة‪ ،‬ق���ام���ت ب��ت��ن��ف��ي��ذ "ن���ظ���ام أم����ادي����وس ل��ل��ت��واف��ر‬
‫عدد كبير من وزراء‬ ‫بل تفاقمت والتي تحول دون تطبيق القانون‬
‫تواجه مالك العقار فضال عن حماية السوق‬
‫العقاري‪ ،‬مشيرا إلى إن االتحاد حريص على‬ ‫ال��دراس��ة إل��ى ع��دة جهات في مقدمتها مكتب‬
‫هذه الخدمة بانسجام مع األنظمة الخاصة بالخطوط‬
‫اليمنية لتعكس الخيارات املفضلة التي يتم تحديدها‬
‫ال��دي��ن��ام��ي��ك��ي" ‪ ،‬ل��ت��ك��ون ب��ذل��ك أح���دث ش��رك��ات ال��ط��ي��ران‬
‫التي تعتمد هذا االبتكار املتطور‪ .‬تجدر اإلش��ارة إلى‬
‫{أوبك} لن يحضر‬ ‫بما يحقق العدالة وامل��س��اواة والحفاظ على‬
‫املراكز القانونية القائمة قبل صدوره ومراعاة‬
‫دعم االلتزام بالقانون والحث عليه إال انه يجد‬
‫أن تطبيق قانوني ‪ 8‬و ‪ 9‬لسنة ‪ 2008‬يواجه‬
‫سمو رئيس مجلس الوزراء ووزارات التجارة‬
‫والصناعة والعدل واملالية والى رئيس اللجنة‬
‫عبر هذه األنظمة وذلك من خالل القنوات التي تشغلها‬ ‫أن "ن��ظ��ام أم��ادي��وس للتوافر الديناميكي" ع��ب��ارة عن‬ ‫مؤتمر الرياض‬ ‫ال���ح���االت ال��خ��اص��ة ‪ ،‬وم����ن أب�����رز ال��ص��ع��وب��ات‬
‫وامل��ش��اك��ل ال��ت��ي ت��واج��ه تطبيق ال��ق��ان��ون هي‬
‫العديد من الصعوبات والعقبات وأن تطبيقه‬
‫بصورته الحالية ستثير املنازعات واملشاكل‬
‫التشريعية في مجلس األمة حسني الحريتي‬
‫ال��ذي ش��ارك ف��ي جلسات املؤتمر ون��اق��ش مع‬
‫’أم���ادي���وس‘ مما يتيح ملوظفي خدمة العمالء إج��راء‬ ‫خدمة توزيع تم تصميمها خصيصًا ملساعدة العمالء‬
‫ال��رد على طلبات التوافر ال���واردة من قبل ال��وك�لاء في‬ ‫ع��ل��ى تحقيق أك��ب��ر ق���در ممكن م��ن ال���ع���ائ���دات‪ ،‬وتعمل‬ ‫دبي ‪{ -‬وكاالت}‪ :‬قال مندوبون‬ ‫تطبيق القانون بأثر رجعي باملخالفة ألحكام‬ ‫القانونية ‪ ،‬إذ سيجد املتعاملني أنفسهم قد‬ ‫امل���ش���ارك�ي�ن ال���ص���ع���وب���ات ال���ت���ي ت��وج��ه��ه��م في‬
‫بناء‬ ‫بمنظمة أوب����ك ان ب��ع��ض وزراء‬ ‫املادة ‪ 179 ، 32‬من الدستور‪ ،‬وصعوبة تطبيق‬ ‫وقعوا في ظلم نتيجة تطبيق القانون بأثر‬ ‫تطبيق القانونني وذلك بعد إجماع املشاركني‬
‫الوقت املناسب‪ ،‬إضافة إلى تخصيص العروض ً‬ ‫هذه الخدمة بانسجام مع أنظمة إدارة قائمة العمالء‬
‫أحكام القانون على بعض األوضاع والحاالت‬ ‫ع��ل��ى أن ق��ان��ون��ي ‪ 8‬و‪ 9‬ل��س��ن��ة ‪ 2008‬م���ن أه��م‬
‫على قيمة الحجز ومعلومات جهة املغادرة والوصول‪،‬‬ ‫وإدارة العائدات املوجودة لدى شركة الطيران‪ .‬وتضمن‬ ‫نفط دول املنظمة ل��ن يحضروا‬ ‫رجعي واملساس باملراكز القانونية املستقرة‬
‫والفئات املختلفة للعمالء والسوق"‪.‬‬ ‫الخدمة تطبيق الخيارات املفضلة التي يتم تحديدها‬ ‫مؤتمرا دوليا للطاقة تستضيفه‬ ‫ل��ع��دم م��راع��ات��ه��ا م��ن قبل امل��ش��رع منها البيع‬ ‫وع����دم تحقيق ال��ع��دال��ة وامل���س���اواة ب�ين أف���راد‬ ‫املعوقات التي تواجه السوق العقاري حاليا‪.‬‬
‫وقال أنطوان مدور‪ ،‬نائب رئيس "أماديوس" ملنطقة‬ ‫عبر نظام معني‪ ،‬بصورة فورية ومتناسقة في نظام‬ ‫السعودية االس��ب��وع ال��ق��ادم وان‬ ‫اآلجل‪.‬‬ ‫املجتمع ‪ ،‬ل��ذل��ك فقد أص��ب��ح استحقاقا على‬ ‫وأك���د أن ه��ن��اك مجموعة م��ن التشريعات‬
‫أوروب��������ا وال����ش����رق األوس�������ط وش���م���ال أف���ري���ق���ي���ا‪" :‬ت��أت��ي‬ ‫أماديوس وذلك عبر شاشات العرض وأدوات البحث‬ ‫م���ح���ادث���ات غ��ي��ر رس��م��ي��ة ب��ش��أن‬ ‫باالضافة الى عدم تمكن عدد من املالك من‬ ‫ال��ج��م��ي��ع ال���وق���وف ع��ل��ى ت��ل��ك ال���ح���االت وال��ت��ي‬ ‫االقتصادية التي بها قصور حيث جاء اغلبها‬
‫ه��ذه امليزة الجديدة في أعقاب اتفاقية الشراكة التي‬ ‫عن التسعيرات‪ .‬وتوفر الخدمة الجديدة مجموعة من‬ ‫سياسة انتاج النفط قد تقتصر‬ ‫التصرف في عقاراتهم خالل املدة املحددة في‬ ‫ت��ش��ك��ل م��ش��اك��ل ج��دي��ة م���ن أج����ل إي���ج���اد سبل‬ ‫غير واض��ح وغير مفهوم من حيث التطبيق‬
‫وقعناها مع ’االت��ح��اد العربي للنقل ال��ج��وي‘‪ ،‬وال��ذي‬ ‫امل��زاي��ا املتطورة التي تهدف إل��ى تحسني الكفاءة كأن‬ ‫على االعضاء الخليجيني‪.‬‬ ‫القانون‪ ،‬ووج��ود موانع قانونية تحول دون‬ ‫ملعالجتها‪ .‬وأكد الدويهيس أن تلك الدراسة‬ ‫والتعامل ‪ ،‬الف��ت��ا إل��ى أن أس��ب��اب النقص في‬
‫تعتبر اليمنية عضوًا فيه‪ .‬وكانت ’أماديوس‘ قد وقعت‬ ‫تتيح لشركة ال��ط��ي��ران تخصيص ع��روض��ه��ا اعتمادًا‬ ‫وت�����ع�����ق�����د م����ن����ظ����م����ة ال�����ب�����ل�����دان‬ ‫التمكن من بيع بعض العقارات منها العقارات‬ ‫جاءت من منطلق حرص االتحاد وسعيا منه‬ ‫م��ن��ظ��وم��ة ال��ت��ش��ري��ع��ات ج�����اءت ب��س��ب��ب نقص‬
‫اتفاقية توزيع حصرية ملدة عشر سنوات‪ ،‬مع ‪ 13‬شركة‬ ‫على قيمة الحجز من خالل استخدام معلومات وجهة‬ ‫امل��������ص��������درة ل�����ل�����ب�����ت�����رول (أوب�����������ك)‬ ‫املحملة بحقوق عينية تبعية والعقارات محل‬ ‫للمساهمة في أيجاد السبل لتطبيق القانون‬ ‫امل��ع��ل��وم��ات وع����دم م��ش��ارك��ة االخ��ت��ص��اص��ي�ين‬
‫طيران عضوا في ’االتحاد العربي للنقل الجوي‘ وتقف‬ ‫بناء على‬ ‫اجتماعها الرسمي التالي لبحث‬ ‫امل���ن���ازع���ات ال��ق��ض��ائ��ي��ة وال���ع���ق���ارات امل��م��ل��وك��ة‬ ‫بسهولة ويسر من اجل أن يحقق أهدافه في‬ ‫وغياب الكوادر الفنية ما يصيبها بالضعف‬
‫املغادرة والوصول‪ ،‬واستهداف ذلك العرض ً‬ ‫للقصر وعديمي األهلية والعقارات املوقوفة‬ ‫وال����ت����ض����ارب وال���غ���م���وض وه�����و م����ا يجعلها‬
‫وراء ‪ %68‬من الحجوزات التي تجريها وكاالت السفر‬ ‫الفئات املختلفة للعمالء والسوق باستخدام معلومات‬ ‫سياسة االنتاج في يونيو ‪ .‬وقال‬ ‫م��ن��ع االح���ت���ك���ار ‪ ،‬ك��م��ا ي��ض��ع االت���ح���اد جميع‬
‫في منطقة الشرق األوسط وشمال أفريقيا"‪.‬‬ ‫ن��ق��اط ال��ب��ي��ع‪ .‬ك��م��ا ت��ت��ي��ح ال��خ��دم��ة ال���ج���دي���دة ل��ش��رك��ات‬ ‫مندوب في أوبك "وجهت الدعوة‬ ‫على أعمال الخير وعدم مراعاة املشرع للقيمة‬ ‫إم��ك��ان��ي��ات الفنية وال��ق��ان��ون��ي��ة تحت تصرف‬ ‫تخرج مشوهة ومتضاربة من مجلس األمة‬
‫ت��س ّ��ي��ر ال��خ��ط��وط ال��ج��وي��ة ال��ي��م��ن��ي��ة رح��ل�ات محلية‬ ‫الطيران ضبط ما هو متوفر لعدد معني من نقاط البيع‬ ‫الى الجميع لحضور املنتدى لكن‬ ‫السوقية للعقار عند فرض الغرامة في إخالل‬ ‫ال��ج��ه��ات امل��خ��ت��ص��ة للمساهمة ف���ي معالجة‬ ‫‪ ،‬ضاربا املثال في ذلك بقانوني ‪ 8‬و ‪ 9‬لسنة‬
‫ودول��ي��ة منتظمة إل��ى أك��ث��ر م��ن ‪ 30‬وج��ه��ة ف��ي أفريقيا‬ ‫لضمان عدم إساءة استعمال الوكالة للخدمة‪ ،‬وتطبيق‬ ‫ل��ن يستطيع ك��ل ال����وزراء املجيء‬ ‫مل���ب���دأ ال���ع���دال���ة وك���ذل���ك ع����دم م����راع����اة امل��ش��رع‬ ‫املشكلة ‪ ،‬وذلك حتى ال تتفاقم آثارها وتؤثر‬ ‫‪ 2008‬ال��ذي ص��در لحل مشكلة ارتفاع أسعار‬
‫وال���ش���رق األوس�����ط وأوروب�������ا وآس���ي���ا‪ .‬وي��ت��واج��د م��رك��ز‬ ‫ال�����ق�����رارات ب���ص���ورة ك��ام��ل��ة ض��م��ن ال���ق���ن���وات ال��خ��اص��ة‬ ‫وم������ن ث�����م ف������أي م����ح����ادث����ات غ��ي��ر‬ ‫ل��ل��غ��رض م���ن ال��ت��م��ل��ك ‪ ،‬واي���ض���ا ال���ت���زام امل��ال��ك‬ ‫سلبًا على أهم سوق في الكويت وهو السوق‬ ‫ال��ق��س��ائ��م ول��ك��ن��ه ت��س��ب��ب ف���ي رك�����ود ب��ال��س��وق‬
‫عملياتها ال��رئ��ي��س��ي ف��ي م��ط��ار ص��ن��ع��اء ال���دول���ي‪ ،‬كما‬ ‫بالوكالة‪ .‬قال عبد الفتاح التويتي‪ ،‬مدير عام أماديوس‬ ‫رسمية على الهامش قد تقتصر‬ ‫بسداد الغرامة املقررة في القانون بالرغم من‬ ‫العقاري ‪.‬‬ ‫العقاري باإلضافة إلى عدة مشاكل أخرى‪.‬‬
‫إضافة إلى مركز آخر في مطار عدن الدولي‪.‬‬ ‫ال��ي��م��ن‪" :‬س��ي��س��ه��م تطبيق ال��خ��ط��وط ال��ج��وي��ة اليمنية‬ ‫على االعضاء الخليجيني‪.‬‬ ‫تصرفه في العقار‪.‬‬ ‫وأشار أن االتحاد سيعقد مؤتمرا صحافيا‬ ‫وأض����اف ال��دوي��ه��ي��س ان ات��ح��اد للعقارين‬
‫اقتصاد‬
‫نوكيا تتحضر‬
‫‪13‬‬
‫بدأت نوكيا ومايكروسوفت عالقة شراكة ملواجهة املنافسة من جانب جوجل وآبل في سوق الهواتف الذكية سريعة‬

‫تقنيات‬ ‫النمو‪ ،‬فيما تحاول شركة الهواتف املحمولة الفنلندية استعادة مكانتها الرائدة في هذا القطاع‪ .‬ونقلت « سي إن بي‬
‫سي» عن نوكيا إنها ستستخدم نظام تشغيل ويندوز فون كبرنامج لهواتفها املحمولة في إطار االصالحات التي‬
‫يجريها املدير التنفيذي الجديد ستيفن ايلوب في أكبر شركة للمحمول في العالم‪ .‬ويمثل االتفاق انفراجة كبيرة‬
‫ملنافسة قوية في سوق‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬
‫ملايكروسوفت بعد محاوالت استمرت سنوات لترسخ أقدامها في سوق الهاتف املحمول‪ ،‬ويعتبر خبراء الصناعة‬
‫نظام ويندوز فون من أحدث التقنيات لكنه لم يحقق النجاح بعد بني املستهلكني‪.‬‬
‫الهواتف الذكية‬
‫إعداد‪ :‬أيمن نبيل غانم‬

‫املستقبل للخدمات الدائمة وليس ألجهزة الكمبيوتر‬


‫{الفجر الجديد} تحذير ملايكروسوفت‬
‫{اكسبلورر‪ }9‬يشعل‬
‫املنافسة مجددًا‬
‫بني املتصفحات‬
‫أع���ل���ن���ت ش����رك����ة م���اي���ك���روس���وف���ت‬
‫ع����م��ل�اق ص���ن���اع���ة ال���ب���رم���ج���ي���ات إن‬
‫م���ت���ص���ف���ح���ه���ا ال����ج����دي����د ل�ل�ان���ت���رن���ت‬
‫(اكسبلورر ‪ )9‬يضعها في الصدارة‬
‫أم��ام ب��رام��ج التصفح املنافسة مثل‬
‫جوجل وفايرفوكس‪.‬‬
‫تحجب مليون مشترك عن موقع {إكس بوكس}‬ ‫وتسعى مايكروسوفت من خالل‬
‫البرنامج الجديد لتعويض التراجع‬ ‫راي أوزي الثاني من اليسار‬
‫ال�������ذي م���ن���ي���ت ب����ه م����ؤخ����را م��ب��ي��ع��ات‬
‫{مايكروسوفت} تحاصر‬ ‫ب�����رام�����ج�����ه�����ا ل���ل���ت���ص���ف���ح ف�������ي س�����وق‬
‫البرمجيات في العالم‪ ،‬وق��د أطلقت‬ ‫صورة “واقعية”‬ ‫¶ املنافسون تفوقوا في شبكات التفاعل‬ ‫ح������ذر راي أوزي‪ ،‬رئ����ي����س ق��س��م‬
‫ال�����ب�����رم�����ج�����ي�����ات امل����س����ت����ق����ي����ل ف���ي‬
‫قراصنة األلعاب‬ ‫الشركة نسخة تجريبية للمتصفح‬ ‫وخ����ت����م ب���ق���ول���ه‪“ :‬ف��ل��ن��غ��م��ض أع��ي��ن��ن��ا‬ ‫م���اي���ك���روس���وف���ت‪ ،‬م���ن أن����ه يتعني‬

‫ل��ن يتمكن مستخدمو ج��ه��از اك���س ب��وك��س ‪360‬‬


‫الجديد الكتشاف أي فيروسات قبل‬
‫طرحه تجاريا في االسواق‪.‬‬
‫ونشكل صورة واقعية للكيفية التي قد‬
‫ي��ب��دو عليها ع��ال��م م��ا ب��ع��د ال��ح��واس��ي��ب‬
‫ِّ‬ ‫االجتماعي على اإلنترنت‬ ‫ع��ل��ى ال���ش���رك���ة ال��ت��ف��ك��ي��ر ب��م��ا هو‬
‫أب��ع��د م��ن الكمبيوتر الشخصي‬
‫ألل��ع��اب الكمبيوتر ال��ذي��ن ح��رم��وا م��ن استخدام‬ ‫وم��ن ال��خ��واص التي تركز عليها‬ ‫الشخصية‪ ،‬إن ك��ان ه��ذا سيحدث حقا‪.‬‬ ‫إن ه����ي أرادت ال��ت��ك��ي��ف م����ع ال��ت��غ��ي��رات‬
‫خ���دم���ات م��وق��ع ش��رك��ة م��اي��ك��روس��وف��ت ال��رس��م��ي‬
‫نتيجة لقيامهم بإدخال تغييرات برمجية عليه‬
‫م����اي����ك����روس����وف����ت ف�����ي (اك����س����ب����ل����ورر‬
‫‪ )9‬ال�����س�����رع�����ة ف������ي ال����ت����ص����ف����ح ع��ل��ى‬
‫ف����أول����ئ����ك ال�����ذي�����ن ي���س���ت���ط���ي���ع���ون ت���ص���ور‬
‫مستقبل ج��دي��ر بالتصديق ي��ك��ون أكثر‬
‫¶ شكوك حول التوجهات التكنولوجية‬ ‫املتوقع حدوثها خالل الخمس سنوات‬
‫املقبلة‪.‬‬
‫من االستفادة من خدمات الشركة على االنترنت‬
‫قبل ان يشتروا اجهزة جديدة‪.‬‬
‫ش��ب��ك��ة اإلن���ت���رن���ت م���ع ال��ح��ف��اظ على‬
‫الخصوصية‪.‬‬
‫وأوض�������ح دي�����ن ه��ات��ش��ام��وف��ي��ت��ش‬
‫إشراقا من اليوم سوف يفوزون بفرصة‬
‫القيادة”‪.‬‬ ‫في املستقبل‬ ‫وف�����ي م����ذك����رة وق���ع���ه���ا ُب���ع���ي���د إع�ل�ان���ه‬
‫عزمه االستقالة م��ن شركة البرمجيات‬
‫ال����ع����م��ل�اق����ة ون����ق����ل����ه����ا م�����وق�����ع “ب��������ي ب��ي‬
‫وك�����ان�����ت م����اي����ك����روس����وف ق�����د ق�������ررت م���ن���ع اآلالف م��ن‬
‫امل��ش��ت��رك�ين ف���ي خ��دم��ت��ه��ا ال��خ��اص��ة ب��األل��ع��اب م���ن دخ���ول‬ ‫نائب رئيس مجلس شركة انترنت‬ ‫استقالة أوزي‬ ‫ل���ط���امل���ا أن ال���ط���ري���ق���ة ال���ت���ي ك�����ان ال���ن���اس‬ ‫أيضا إنجازات أفضل‪.‬‬ ‫س���ي”‪ ،‬ق���ال أوزي إن ال��س��ن��وات الخمس‬
‫موقعها لقيامهم بتحوير أجهزة اإلكس بوكس العائدة‬ ‫“اك��س��ب��ل��ورر” ل��ب��ي ب���ي س���ي إن ه��ذا‬ ‫ُيشار إلى أن أوزي‪ ،‬الذي كان قد تسلم‬ ‫يستخدمون بها الحواسيب واألش��ي��اء‬ ‫وع������ن امل���ن���اف���س�ي�ن ق������ال أوزي‪“ :‬ل���ق���د‬ ‫املاضية ال��ت��ي أمضاها ف��ي منصبه في‬
‫لهم‪ ،‬بحيث تتمكن من استخدام االلعاب “املقرصنة”‪.‬‬ ‫اإلص����دار”ي����س����ب����ق ك����ل ش������يء واآلن‬ ‫م��ن��ص��ب��ه ف���ي م��اي��ك��روس��وف��ت ع���ام ‪2005‬‬ ‫التي كانوا يقومون بها قد تغيرت‪.‬‬ ‫تخطى إنجازهم حدود ما قمنا به نحن‬ ‫مايكروسوفت كانت “عظيمة”‪ ،‬وتوقع‬
‫وق���ال���ت ال��ش��رك��ة ف���ي ت��ص��ري��ح أص����درت����ه ب���ه���ذا امل��ع��ن��ى‬ ‫يحاول اآلخرون اللحاق بنا”‪.‬‬ ‫بعد أن باعها شركته الخاصة ج��روف‬ ‫وق�������ال‪“ :‬إن امل��ت��ب��ن�ين األوائ��������ل ب��ي��ن��ن��ا‬ ‫ف��ي م��ج��ال ت��ج��ارب ال��ه��وات��ف امل��ح��م��ول��ة‪،‬‬ ‫أن ت��ك��ون األع����وام الخمسة املقبلة على‬
‫ون��ق��ل��ه م��وق��ع “ب���ي ب��ي س���ي” إن ع��ل��ى املستهلكني ال��ذي��ن‬ ‫ووف��ق��ا ل��ش��رك��ة ن��ي��ت ابليكاشنز‬ ‫نيتورك (‪ ،)Groove networks‬هو من قام‬ ‫ق�����د ب����������دأوا ب��ل��ا ت���������ردد ب����االب����ت����ع����اد ع��ن‬ ‫وف��ي االنصهار السلس م��ا ب�ين صناعة‬ ‫ن��ف��س امل��ن��وال‪،‬ل��ك��ن��ه ق���ال إن ن��ق��اط ال��ق��وة‬
‫يستخدمون ه��ذه االج��ه��زة ان يعوا أن تحويرها بحيث‬ ‫لتحليالت االن��ت��رن��ت‪ ،‬ف���إن انترنت‬ ‫بتطوير حزمة لوتس نوتس الشهيرة‪.‬‬ ‫ال���رب���ط ذه��ن��ي��ا ب�ي�ن أن��ش��ط��ت��ن��ا امل��ت��ع��ل��ق��ة‬ ‫األجهزة والبرمجيات والخدمات وبناء‬ ‫ال����ت����ي س�����اع�����دت م����اي����ك����روس����وف����ت ع��ل��ى‬
‫تتمكن من استخدام االل��ع��اب “املقرصنة” يعتبر اخالال‬ ‫اك��س��ب��ل��ورر ف��ق��د اك��ث��ر م���ن ‪ 6‬باملئة‬ ‫وف������ور إع��ل�ان����ه ن��ي��ت��ه االس���ت���ق���ال���ة م��ن‬ ‫بالكمبيوتر وقطع ماضينا األثرية تلك‪،‬‬ ‫ال��ش��ب��ك��ات االج��ت��م��اع��ب��ي��ة‪ ،‬وف���ي األش��ك��ال‬ ‫النمو في املاضي قد تكون هي نفسها‬
‫بشروط خدمة املوقع‪ .‬ويعتقد ان مليون مشترك تقريبا‬ ‫م����ن ح��ص��ت��ه ف����ي م���ب���ي���ع���ات ب���رام���ج‬ ‫م��اي��ك��روس��وف��ت األس���ب���وع امل���اض���ي‪ ،‬ق��ال‬ ‫وذل��ك س��واء أكانت أجهزة أم برمجيات‬ ‫والصيغ الجديدة واملتعددة من أشكال‬ ‫املسؤولة عن إعادة الشركة إلى الوراء‪.‬‬
‫سيتأثرون بقرار مايكروسوفت االخير‪.‬‬ ‫التصفح خالل ال ‪ 12‬شهرا املاضية‪،‬‬ ‫ال���رئ���ي���س ال���ت���ن���ف���ي���ذي ل���ل���ش���رك���ة‪ ،‬س��ت��ي��ف‬ ‫م��ث��ل ال��ح��واس��ي��ب وال���ب���رام���ج امل��ح��ف��وظ��ة‬ ‫ال��ت��ف��اع��ل االج��ت��م��اع��ي ال����ذي ي��ت��رك��ز على‬
‫وق���ال م��ح��رر ش���ؤون التكنولوجيا ف��ي “ب��ي ب��ي سي”‬ ‫وفي ينايراملاضي وصل استخدام‬ ‫ب���امل���ر‪ ،‬إن أوزي س��ي��ت��س��م��ر ب��ال��ع��م��ل في‬ ‫ع��ل��ى األق�����راص امل��دم��ج��ة وس��ط��ح املكتب‬ ‫شبكة اإلنترنت”‪.‬‬
‫الفجر الجديد‬
‫ج��ون��اث��ان ف��ي��ل��دز ان م��س��ؤوال ف��ي م��اي��ك��روس��وف��ت ابلغه‬ ‫انترنت اكسبلورر ادنى مستوياته‬ ‫منصبه في الفترة القادمة ريثما تنتهي‬ ‫وامللفات”‪.‬‬ ‫وت��ع��ك��س م���ذك���رة أوزي‪ ،‬ال��ت��ي ج���اءت‬
‫أن االج���ه���زة امل��ع��دل��ة ل���ن ت��ت��م��ك��ن م���ن اس���ت���خ���دام خ��دم��ات‬ ‫ح��ي��ث ان��خ��ف��ض ع����دد مستخدميه‬ ‫ترتيبات االستقالة‪.‬‬ ‫ورأى أوزي أن ال��رواب��ط واالت��ص��االت‬ ‫ارث مايكروسوفت‬ ‫ت���ح���ت ع����ن����وان “ف���ج���ر ي�����وم ج�����دي�����د”‪ ،‬م��ا‬
‫الشركة على االنترنت مرة اخرى‪ ،‬ولكنها ستكون قادرة‬ ‫إل�����ى ‪ 56‬ب���امل���ئ���ة‪ .‬وي����ق����ول م��ح��ل��ل��ون‬ ‫وأكد باملر في الوقت ذاته أنه لن يكون‬ ‫ه���ي األه�����م ول��ي��س��ت ال���ح���واس���ي���ب‪ ،‬إذ أن‬ ‫وح������ول أس����ب����اب ذل������ك‪ ،‬ق�����ال أوزي إن‬ ‫ك�����ان ق����د ت��ض��م��ن��ت��ه م����ذك����رة أخ������رى ك���ان‬
‫على تشغيل العاب الكمبيوتر التي ال تتطلب االتصال‬ ‫اط���ل���ع���وا ع���ل���ى م���م���ي���زات امل��ت��ص��ف��ح‬ ‫هناك أي بديل ل��راي ألن الشركة تعتزم‬ ‫األجهزة تصبح على نحو متزايد متاحة‬ ‫األساس هو إرث مايكروسوفت املتمثل‬ ‫ق���د ك��ت��ب��ه��ا ف���ي أع���ق���اب ت��س��ل��م��ه ملنصبه‬
‫باالنترنت‪ .‬وي��ق��ول امل��راس��ل��ون إن خطوة مايكروسوفت‬ ‫الجديد إن مايكروسوفت أشعلت‬ ‫إلغاء منصب رئيس املهندسني لديها‪.‬‬ ‫بشكل يمكن استبدالها والتخلص من‬ ‫ب��ك��ون��ه��ا وث���ي���ق���ة ال���ص���ل���ة ب��م��ن��ت��ج اس��م��ه‬ ‫خلفا لبيل جيتس ك��م��س��ؤول ع��ن رس��م‬
‫تهدف الى ردع املستهلكني عن اقتناء االلعاب املقرصنة‪،‬‬ ‫م��ج��ددا سباق الهيمنة على سوق‬ ‫وقد هبطت أسهم مايكروسوفت بنسبة‬ ‫القديم منها في أي لحظة كانت‪.‬‬ ‫الكمبيوتر الشخصي‪.‬‬ ‫منحى التطوير لشركة مايكروسوفت‬
‫وي��ع��ت��ق��د ان ع����دد امل��ش��ت��رك�ين ف���ي خ��دم��ة م��اي��ك��روس��وف��ت‬ ‫ب��رام��ج التصفح م��ع ج��وج��ل ك��روم‬ ‫‪ 2.2‬ب��امل��ائ��ة خ���ارج س��اع��ات ال���ت���داول في‬ ‫وح�������ول ت���ل���ك األج�����ه�����زة ق�������ال‪“ :‬ي��م��ك��ن‬ ‫وأردف ب��ق��ول��ه‪“ :‬إن القسم األك��ب��ر من‬ ‫وب��رام��ج��ه��ا‪.‬ف��ق��د رس��م أوزي ف��ي مذكرته‬
‫لأللعاب على االنترنت ‪ -‬واملسماة “إكس بوكس اليف” ‪-‬‬ ‫وف���اي���ر ف���وك���س‪ .‬وم���ن اه���م م��م��ي��زات‬ ‫أع��ق��اب اإلع�ل�ان ع��ن استقالة أوزي ال��ذي‬ ‫استخدامها ومبادلتها واستبدالها في‬ ‫ذلك يعود لكوننا قد كبرنا على تصور‬ ‫األولى تلك تصورا لعالم حوسبة يكون‬
‫يتجاوز العشرين مليونا‪.‬‬ ‫اك��س��ب��ل��ورر ‪ 9‬أن إج�������راءات ح��م��اي��ة‬ ‫س��ي��رك��ز م��س��ت��ق��ب�لا ع��ل��ى ق���ط���اع ال��ت��رف��ي��ه‬ ‫الحال وبسعر بخس وبدون أي خسائر‬ ‫ع��ل��م الكمبيوتر ع��ل��ى أن���ه م��ت��س��اوي��ا مع‬ ‫س��ل��س��ا‪ ،‬ك��م��ا أع���ل���ن ف��ي��ه��ا ع���ن م���ح���اوالت‬
‫ويقول فيلدز ان العديد من مستخدمي إك��س بوكس‬ ‫ال��خ��ص��وص��ي��ة ت��ع��م��ل تلقائيا ل��دى‬ ‫ال��ذي تمتلك مايكروسوفت فيه العديد‬ ‫ُت���ذك���ر”‪ .‬وح����ذر أوزي م���ن أن���ه إن أرادت‬ ‫قطع أثرية مألوفة ومحددة كالكمبيوتر‬ ‫مايكروسوفت لجعل برامجها املتعددة‬
‫ب���إدخ���ال ت��ع��دي�لات ع��ل��ى اج��ه��زت��ه��م لتتمكن م��ن تشغيل‬ ‫ت��ن��ق��ل امل��س��ت��خ��دم م���ن م��وق��ع آلخ���ر‪،‬‬ ‫من املشاريع التي هي قيد التنفيذ اآلن‪.‬‬ ‫مايكروسوفت أن تنعم بالرخاء وتظل‬ ‫م��ث�لا‪ ،‬وال��ب��رن��ام��ج ال���ذي يتم تركيبه في‬ ‫واملختلفة تعمل معا عبر طيف متعدد‬
‫العاب كمبيوتر غير رسمية وليست بالضرورة مقرصنة‪.‬‬ ‫وهذا يعني منح مستخدم الشبكة‬ ‫وأل���ق���ت اس��ت��ق��ال��ة أوزي ب��ع��ض ال��ش��ك��وك‬ ‫على صلة بما يجري من حولها‪ ،‬فيتعني‬ ‫ج���ه���از ال���ح���اس���وب‪ ،‬وامل���ل���ف���ات ال���ت���ي يتم‬ ‫من الخدمات املختلفة‪.‬‬
‫كما أشار بعض مستخدمي موقع بي بي سي باللغة‬ ‫ف��رص��ة للحد م��ن مستوى اتصاله‬ ‫ع���ل���ى ال���ت���وج���ه���ات ال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ة ال��ت��ي‬ ‫عليها أن تتقبل برحابة ص��در وتتبنى‬ ‫ت��خ��زي��ن��ه��ا ع��ل��ى س��ط��ح امل��ك��ت��ب ف���ي ذل��ك‬ ‫َّأم����ا ف���ي م��ذك��رت��ه “ف��ج��ر ي���وم ج��دي��د”‪،‬‬
‫االن��ج��ل��ي��زي��ة ال���ى أن��ه��م ادخ��ل��وا ت��ع��دي�لات ع��ل��ى اجهزتهم‬ ‫بمواقع معنية للحفاظ على سرية‬ ‫س��ت��ت��ب��ن��اه��ا ال���ش���رك���ة ف����ي امل��س��ت��ق��ب��ل‪ ،‬ال‬ ‫ه��ذا التغيير لتكون ف��ي موقع املسيطر‬ ‫الكمبيوتر”‪.‬‬ ‫ف��ق��د أش���اد أوزي ب��ال��ع��م��ل ال���ذي أنجزته‬
‫ليتمكنوا من بناء نسخة احتياطية أللعاب الكمبيوتر‬ ‫معلوماته‪.‬‬ ‫س��ي��م��ا أن��ه��ا ش��ه��دت م���ؤخ���را اس��ت��ق��االت‬ ‫على عالم يعني بالخدمات الدائمة أكثر‬ ‫وتابع قائال إن من ش��أن هكذا تفكير‬ ‫مايكروسوفت في ذلك املجال‪ ،‬لكنه قال‬
‫الخاصة بهم‪.‬‬ ‫مسؤولني بارزين فيها‪.‬‬ ‫من اهتمامه بأجهزة الكمبيوتر‪.‬‬ ‫أن يصبح أق���ل ذي ص��ل��ة شيئا فشيئا‪،‬‬ ‫أي��ض��ا إن م��ن��اف��س��ي ال��ش��رك��ة ق���د ح��ق��ق��وا‬

‫زوكربيرغ يطلب حمايته من {الصداقة باإلكراه}‬ ‫بعد أن أوشكت العناوين القديمة على النفاد‬
‫مقر جديد لـ {فيسبوك‬ ‫‪ 340‬أنديسليون‪ ..‬رقم تعريف إنترنت جديد‬
‫والقائمة ال��ج��دي��دة‪ ،‬ال��ج��اه��زة منذ ال��ع��ام ‪ ،1999‬تحتوي على‬ ‫أعلنت املجموعة غير الربحية املسؤولة عن توزيع عناوين‬
‫ع���دد م��ن األرق�����ام اإلل��ك��ت��رون��ي��ة ال��ت��ي ال ي��م��ك��ن ل��ل��م��رء تخيلها‪،‬‬ ‫شبكة االنترنت أن العناويني “على وشك النفاذ‪ ”.‬وقال راؤول‬
‫وال��ت��ي يصل ع��دده��ا إل��ى ‪ 340‬أنديسيليون‪ -‬وه��و رق��م يظهر‬ ‫ايكيبيريا‪ ،‬رئيس مجلس إدارة منظمة توزيع األرق��ام لـ “سي‬
‫أمامه ‪ 36‬صفرا‪ .‬ويضيف كوران بالقول‪“ :‬أتمنى أن يكون هذا‬ ‫إن إن عربية “‪“ :‬هذا يوم تاريخي في تاريخ اإلنترنت‪ ،‬وهو يوم‬
‫التغيير الوحيد الذي نجريه في عصر اإلنترنت‪ ،”.‬ولن يشعر‬ ‫كنا تنتظره منذ سنوات”‪ .‬ويبدو أن املجموعة ال تتخوف من‬
‫مستخدمو اإلنترنت بهذا التغير‪ ،‬فللوصول إلى موقع معني‪،‬‬ ‫أي نتائج سلبية لهذا األمر‪ ،‬فقد قامت من جانبها بالتحضير‬
‫عليهم استخدام كلمات مثل ‪ ،Arabic.cnn.com‬وليس أرقاما‪.‬‬ ‫لذلك عبر إعداد قائمة جديدة من العناوين التي تحتوي على‬
‫وال ت���ق���ت���ص���ر أرق���������ام ت���ع���ري���ف اإلن����ت����رن����ت ع���ل���ى امل����واق����ع‬ ‫أرق��ام لن تنفد أب��دا‪ .‬من ناحية أخ��رى‪ ،‬ق��ال ج��ون ك��وران‪ ،‬مدير‬
‫اإللكترونية‪ ،‬بل إن أي جهاز موصل بالشبكة العنكبوتية‬ ‫الهيئة األميركية ألرقام اإلنترنت‪ ،‬إن القائمة القديمة تحتوي‬
‫يحمل رقما تعريفيا‪ .‬وتحمل قائمة األرقام الجديدة تعريف‬ ‫على ‪ 4.3‬مليارات رق��م‪ .‬وأض��اف قائال‪“ :‬ق��د يبدو املليار رقما‬
‫‪ ،IPv6‬بينما تحمل القائمة القديمة اسم ‪ .IPv4‬يذكر أن عملية‬ ‫ك��ب��ي��را‪ ،‬ول��ك��ن حينما نعلم أن ع���دد س��ك��ان األرض ي��ص��ل إل��ى‬
‫التحول بشكل كامل للقائمة الجديدة قد يستغرق من ستة‬ ‫سبعة مليارات شخص‪ ،‬وفي الوقت ذات��ه‪ ،‬نتحدث عن رقمني‬
‫إلى تسعة أشهر‪.‬‬ ‫أو أكثر لكل شخص‪ ،‬فإن ‪ 4.3‬مليارات رقم ال يبدو رقما كافيا”‪.‬‬

‫جولدمان ساكس وديجيتال سكاي تستثمران في {فيسبوك}‬

‫مارك زوكربيرغ‬
‫الكبار يتنافسون لالستحواذ على تويتر‬
‫اإلدارة العليا في املدينة أن يبقي فيسبوك بعضا من موظفيه فيها‪ ،‬غير‬ ‫أعلنت شركة فيسبوك أنها ستنقل جميع أعمالها إلى موقع جديد في‬ ‫ال����ى ذل����ك ج��م��ع م���وق���ع ف��ي��س��ب��وك ‪ 500‬م��ل��ي��ون دوالر م���ن بنك‬ ‫ت��ج��ري ج��وج��ل وف��ي��س��ب��وك وش���رك���ات أخ����رى م��ح��ادث��ات على‬
‫أن ديفيد ايبرسمان‪ ،‬املدير املالي في الشركة أك��د أن��ه من األفضل بقاء‬ ‫مدينة مينلو بارك‪ ،‬في كاليفورنيا‪.‬‬ ‫جولدمان ساكس وشركة االستثمار الروسية ديجيتال سكاي‬ ‫مستوى مسؤولني صغار لالستحواذ على "تويتر" تم خاللها‬
‫املوظفني قريبني من بعضهم البعض أوقات العمل‪.‬‬ ‫وذك���ر م��وق��ع “س��ي إن إن ع��رب��ي��ة” ان القائمني على امل��وق��ع االجتماعي‬ ‫ت��ك��ن��ول��وج��ي��ز ف��ي ص��ف��ق��ة ت��ج��ع��ل ق��ي��م��ة ال��ش��رك��ة ص��اح��ب��ة الشبكة‬ ‫تقدير موقع االن��ت��رن��ت التفاعلي بما يصل ال��ى عشرة مليارات‬
‫م��ن ج��ان��ب��ه‪ ،‬أك��د ري��ت��ش ك�لاي��ن‪ ،‬محافظ مدينة مينلو ب���ارك إن��ه يأمل‬ ‫ق���ال���وا إن ال��ش��رك��ة س��ت��ق��وم ب���ش���راء م��ب��ن��ي�ين م��م��ل��وك�ين م���ن ق��ب��ل ج��ن��رال‬ ‫االول��ى في العالم للتواصل االجتماعي على االنترنت ‪ 50‬مليار‬ ‫دوالر‪ .‬وف��ي ديسمبر املاضي جمع تويتر تمويالت بقيمة ‪200‬‬
‫أن يساعد ه��ذا االنتقال ف��ي تطوير املدينة‪ ،‬وجعلها وجهة اقتصادية‬ ‫م��وت��ورز‪ ،‬تصل مساحتهما إل��ى ‪ 400‬أل��ف ق��دم مربعة‪ ،‬سيعمل فيهما‬ ‫دوالر‪ .‬وق��ال مصدر مطلع على الصفقة عن هويته ان الشركتني‬ ‫مليون دوالر في صفقة قدرت قيمة املوقع عند ‪ 3.7‬مليار دوالر‪.‬‬
‫وسياحية مهمة‪.‬‬ ‫نحو ‪ 3600‬م��وظ��ف‪ ،‬على أن يتم توظيف امل��زي��د الح��ق��ا‪ .‬وال��ش��رك��ة التي‬ ‫تعتزمان ايضا ضخ مليار دوالر في تمويل اضافي لفيسبوك‪.‬‬ ‫وبلغ عدد مشتركي املوقع الذي يسمح للمستخدمني ببث رسائل‬
‫من ناحية أخ��رى‪ ،‬طلب املدير التنفيذي لفيسبوك‪ ،‬م��ارك زوكربيرغ‪،‬‬ ‫شهدت نموا ملحوظا منذ افتتاحها في ‪ ،2004‬تحتوي اليوم على أكثر‬ ‫ومن شأن هذا االستثمار أن يمنح فيسبوك تقييما أعلى من‬ ‫قصيرة ملجموعات من املتابعني ‪ 175‬مليونا في سبتمبر‪.‬وقال‬
‫من املحكمة العليا في كاليفورنيا‪ ،‬حمايته من شخص مزعج يرغب في‬ ‫من ألفي موظف‪.‬‬ ‫عمالقة االنترنت االخرين مثل ياهو واي باي وأن يثير تساؤالت‬ ‫التقرير أن االمر الغريب هو االموال التي تقول مصادر مطلعة ان‬
‫“مصادقته بشكل يزيد عن املعقول بقليل”‪.‬‬ ‫وقد بدأت الشركة بإجراء التصاميم على مكاتبها في املوقع الجديد‪،‬‬ ‫بشأن املوعد الذي قد يطرح فيه فيسبوك اسهما لالكتتاب العام‪.‬‬ ‫املناقشات مع عدة شركات مهتمة على االقل دارت حولها وهي‬
‫وك��ان��ت املحكمة العليا ق��د أص���درت ف��ي ‪ 1‬فبراير الحالي ق���رارا يمنع‬ ‫إذ سيتم البدء بنقل ‪ 500‬موظف في منتصف يونيو املقبل‪ ،‬على أن يتم‬ ‫وقال بيتر ثيل عضو مجلس ادارة فيسبوك في سبتمبر‬ ‫تقييم يقدر في ح��دود ثمانية ال��ى عشرة مليارات دوالر‪.‬وق��ال��ت‬
‫املدعو براديب مانوكوندا من االقتراب من زوكربيرغ‪ ،‬الذي حاول خالل‬ ‫االنتهاء من نقل بقية املوظفني بحلول يناير من العام املقبل‪.‬‬ ‫ان من غير املحتمل ان يشرع فيسبوك في طرح عام أولي‬ ‫الصحيفة ان املحادثات لم تتوصل لشيء حتى االن وان جوجل‬
‫األيام القليلة املاضية االبتعاد عن األنظار قدر اإلمكان‪.‬‬ ‫وتتخذ الشركة من مدينة بالو ألتو موقعا لها حاليا‪ ،‬حيث طمحت‬ ‫حتى اواخر ‪.2012‬‬ ‫وفيسبوك وتويتر رفضوا التعليق‪.‬‬
‫اقتصاد‬

‫‪14‬‬
‫استقرار سعر‬
‫تداول‬
‫كونا‪ :‬استقر سعر صرف الدينار الكويتي مقابل ال��دوالر االميركي امس عند مستوى ‪279‬ر‪ 0‬دينار كما ارتفع سعر صرف‬
‫اليورو ليسجل ‪378‬ر‪ 0‬دينار مقارنة بأسعار اول امس‪ .‬وقال بنك الكويت املركزي في نشرته اليومية على موقعه االلكتروني‬
‫ان سعر صرف الدينار مقابل الجنيه االسترليني ارتفع ليسجل ‪451‬ر‪ 0‬دينار في حني بقي سعر صرف الني الياباني دون‬
‫تغيير عند سعر ‪003‬ر‪ 0‬دينار وارتفع سعر صرف الفرنك السويسري ليسجل ‪289‬ر‪ 0‬دينار‪ .‬ويشهد الدوالر والني ضعفا مقابل‬ ‫الدينار الكويتي‬
‫الخميس ‪ 14‬ربيع األول ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬فبراير ‪ - 2011‬السنة األولى ‪ -‬العدد ‪30‬‬
‫العمالت الرئيسية قبل صدور تقارير تفيد بتحسن املخرجات الصناعية في الواليات املتحدة الى جانب توقعات بارتفاع ثقة‬
‫املستهلكني في أوروبا االمر الذي زاد من مخاطرة املستثمرين للتداول على العمالت املرتفعة العائد‪.‬‬ ‫مقابل الدوالر‬

‫أﺳﻌﺎر اﻷﺳﻬﻢ ﻓﻲ‬


‫ﺣﺮآﺔاﻷﺳﻬﻢ ﻓﻲ‬
‫ﺣﺮآﺔ أﺳﻌﺎر‬
‫‪16 / 02 / 2011‬‬ ‫‪16 / 02 / 2011‬‬
‫اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻸوراق اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‬
‫اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫ﺳﻮق‬
‫اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻟﻸوراق‬ ‫ﺳﻮق‬
‫‪www.globalinv.net‬ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻗﻢ ‪ 180 42 42‬أو ‪www.globalinv.net‬‬
‫اﻹﺗﺼﺎل ﺑﺠﻠﻮﺑﻞ‬ ‫ﻳﺮﺟﻰ‬
‫‪ 180 42 42‬أو‬ ‫اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻗﻢ‬ ‫ﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬
‫اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬ﻳﺮﺟﻰ اﻹﺗﺼﺎل ﺑﺠﻠﻮﺑﻞ‬ ‫ﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬
‫أداء اﻟﺴﻨﺔ‬ ‫أداء اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫أداء اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺘﻐﻴﺮ‬ ‫اﻹﻗﻔﺎل اﻟﺴﺎﺑﻖ‬
‫أداء اﻟﺴﻨﺔ‬ ‫أداء اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻹﻗﻔﺎل أداء اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻹﻗﻔﺎل اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫اﻹﻗﻔﺎل‬
‫‪6.45‬‬ ‫‪1,660‬‬ ‫‪1,860‬‬ ‫‪5.7%‬‬ ‫‪1,760 -‬‬ ‫‪641,900‬‬ ‫‪78‬‬ ‫‪362,500‬‬ ‫‪100- 1,860‬‬ ‫‪1,760‬‬ ‫‪▼ 1,760‬‬ ‫‪1,820‬‬ ‫أﺳﻤﻨﺖ ﺑﻮرﺗﻼﻧﺪ‬
‫‪7.93‬‬
‫‪-5.15%‬‬
‫‪196‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪7.5%‬‬ ‫‪210‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪-4.62%‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪-1.42%-‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪200‬‬
‫‪-3.05‬‬
‫‪▬ -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺸﻌﻴﺒﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬
‫‪215.07‬‬ ‫‪-5.15%‬‬ ‫‪-4.62%‬‬ ‫‪-1.42% 212.02-3.05‬‬ ‫▼‬‫‪215.07‬‬ ‫‪212.02‬‬ ‫▼‬ ‫ﺟﻠﻮﺑﻞ ‪ -‬اﻟﻌﺎم‬
‫ﻣﺆﺷﺮ‪ -‬اﻟﻌﺎم‬
‫ﻣﺆﺷﺮ ﺟﻠﻮﺑﻞ‬
‫‪-5.69%‬‬
‫‪136‬‬ ‫‪148‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪140‬‬ ‫‪-4.37%‬‬
‫‪130‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-1.38%-‬‬ ‫‪136‬‬ ‫‪136‬‬ ‫‪-91.90‬‬
‫‪▬ -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫ﺗﻘﻄﻴﻊ اﻟﻤﻌﺎدن‬ ‫‪6651.40‬‬ ‫‪-5.69%‬‬ ‫‪-4.37%‬‬ ‫‪-1.38% 6559.50‬‬ ‫‪-91.90‬‬ ‫▼‬
‫‪6651.40‬‬ ‫‪6559.50‬‬ ‫▼‬ ‫ﺳﻮق اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫ﻣﺆﺷﺮاﻟﻜﻮﻳﺖ‬
‫ﻣﺆﺷﺮ ﺳﻮق‬
‫‪16.25 740‬‬ ‫‪780‬‬ ‫‪2.6%‬‬ ‫‪790‬‬ ‫‪740‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪780‬‬ ‫‪780‬‬ ‫‪▬ -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺴﻜﺐ اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‬
‫اﻟﺴﻌﺮ ‪/‬‬
‫‪10.77‬‬ ‫‪335‬‬ ‫‪365‬‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ‬
‫‪2.9%‬‬ ‫إﻗﻔﺎل‬
‫‪355‬‬ ‫‪345‬‬ ‫‪ 2‬اﻟﻌﺎﺋﺪ ‪28,000‬‬ ‫ﺳﻌﺮ‬ ‫أﻋﻠﻰ ‪5-‬ﺳﻌﺮ أدﻧﻰ‬
‫‪80,000‬‬ ‫‪355‬‬ ‫‪350‬‬ ‫‪▼ 350‬‬ ‫اﻟﺼﻔﻘﺎت اﻟﻤﺘﺪاوﻟﺔ‬
‫‪350‬‬ ‫أﺳـــﻴﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴﻌﺮ ‪/‬‬ ‫اﻟﺘﻐﻴﺮ إﻗﻔﺎل اﻟﺴﻨﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﺪ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖﺳﻌﺮ‬
‫أﻋﻠﻰ ﺳﻌﺮ أدﻧﻰ‬ ‫اﻟﺼﻔﻘﺎت اﻟﻤﺘﺪاوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﺮ‬ ‫اﻟﺴﻌﺮ‬ ‫اﻟﺴﻌﺮ‬ ‫اﻟﺴﻌﺮ‬
‫اﻹﻗﻔﺎل‬ ‫اﻹﻗﻔﺎل‬ ‫اﻷﻋﻠﻰاﻹﻗﻔﺎل اﻟﺴﺎﺑﻖ اﻟﺘﻐﻴﺮ‬ ‫اﻟﺸﺮآﺔ‬
‫‪9.99‬‬ ‫‪116‬‬
‫اﻟﺮﺑﺤﻴﺔ‬
‫ﺮﺑ ﻴ‬ ‫ﻰ‪140‬‬‫‪0.0%‬اﻷدﻧﻰ‬ ‫ﻰ ‪116‬‬ ‫‪110‬‬
‫اﻷﻋﻠﻰ‬ ‫ري ‪- %‬‬ ‫‪-‬ﺠ‬
‫اﻟﺠﺎري‬ ‫ﻊ‪-‬‬‫ﺑﻴﻊ‬ ‫ﺷﺮاء‬
‫‪-‬‬ ‫‪116‬‬ ‫‪116‬‬ ‫‪ -‬ﻴ▬‬
‫اﻟﻘﻴﻤﺔ ))دك((‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة اﻟﻌﺪد‬ ‫اﻟﻜﻤﻴﺔ‬
‫اﻟﺮﺑﺤﻴﺔ‬
‫ﺮﺑ ﻴ‬ ‫اﻷدﻧﻰﻰ‬ ‫ري ‪ %‬اﻷﻋﻠﻰﻰ‬ ‫اﻟﺠﺎري‬
‫ﺠ‬ ‫ﺑﻴﻊﻊ‬ ‫ﺷﺮاء‬ ‫اﻟﻘﻴﻤﺔ ))دك((‬
‫ﻴ‬ ‫اﻟﻌﺪد‬ ‫اﻟﻜﻤﻴﺔ‬ ‫اﻷدﻧﻰ‬
‫ﻰ‬ ‫اﻹﻗﻔﺎل ﻰ‬ ‫اﻷدﻧﻰﻰ‬ ‫اﻷﻋﻠﻰ‬
‫ﻰ‬
‫اﻟﺸﺮآﺔ‬
‫‪41.86 530‬‬ ‫‪570‬‬ ‫‪5.6%‬‬ ‫‪540‬‬ ‫‪530‬‬ ‫‪776,750‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪1,455,000‬‬ ‫‪10-‬‬ ‫‪550‬‬ ‫‪540‬‬ ‫‪▼ 530‬‬ ‫‪540‬‬ ‫ﺑﻮﺑﻴﺎن ﻟﻠﺒﺘﺮوآﻴﻤﺎوﻳﺎت‬
‫‪9.89‬‬
‫‪16.59‬‬ ‫‪690‬‬ ‫‪750‬‬
‫‪1,3604.0%‬‬ ‫‪- 1,480‬‬‫‪-‬‬ ‫‪- 2.9% -‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪1,380‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪1,360‬‬ ‫‪750 7,069,800‬‬
‫‪750‬‬ ‫‪▬ -‬‬ ‫‪- 98‬‬ ‫‪5,192,500‬اﻟﺰﺟﺎج‬
‫اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫‪16.59 1,360 1,480 20-2.9%‬‬ ‫‪1,400‬‬
‫‪1,380‬‬ ‫‪1,360‬‬‫‪7,069,8001,38098‬‬ ‫▼‬
‫‪5,192,500‬‬ ‫‪1,360‬‬
‫‪20-‬‬ ‫‪1,400 1,380‬‬
‫‪1,380‬‬ ‫▼‬ ‫‪1,360‬‬ ‫‪1,380‬‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ‬
‫‪24.83‬‬
‫‪94.37‬‬ ‫‪242‬‬ ‫‪255‬‬
‫‪520 0.0%‬‬ ‫‪580 -‬‬
‫‪255‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪520‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪510‬‬ ‫‪242 2,499,750‬‬
‫‪242‬‬ ‫‪▬ -‬‬ ‫‪- 53‬‬ ‫‪4,850,000‬اﻟﻬﻼل‬
‫أﺳﻤﻨﺖ‬ ‫‪94.37 520‬‬ ‫‪580 10-0.0%‬‬ ‫‪520530510‬‬ ‫‪2,499,750520 53‬‬ ‫‪4,850,000‬‬
‫▼‬ ‫‪51010- 530 530‬‬ ‫‪520‬‬ ‫▼‬ ‫‪510‬‬ ‫‪530‬‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ‬
‫‪8.78‬‬ ‫‪350‬‬ ‫‪385‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪ 350‬ﺳﻬﻢ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫‪350‬‬
‫‪43.21‬‬ ‫‪920 4.3%‬‬ ‫‪- 960 325‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪950‬‬ ‫‪930‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫اﻟﻜـــﻮت‬
‫‪-‬‬ ‫‪43.21 920‬‬ ‫‪960 - 0.0%‬‬ ‫‪950930930‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪930 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪930 - 930‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫اﻟﺘﺠﺎري‬
‫‪13.66 360‬‬ ‫‪385‬‬ ‫‪5.2%‬‬ ‫‪410‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪385‬‬ ‫‪385‬‬ ‫‪▬ -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺘﻐﻠﻴﻒ‬ ‫‪17.44 670‬‬ ‫‪710 - 2.2%‬‬ ‫‪670670660‬‬ ‫‪10,050 670 2‬‬ ‫▬‪15,000‬‬ ‫‪670 670‬‬ ‫‪670‬‬
‫‪17.44‬‬
‫‪27.44 260‬‬
‫‪670‬‬
‫‪290‬‬ ‫‪5.8%‬‬
‫‪710 -‬‬
‫‪275‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪2.2% -‬‬ ‫‪670‬‬
‫‪-‬‬
‫‪660‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪260‬‬
‫‪10,050‬‬
‫‪260‬‬
‫‪2‬‬ ‫‪15,000‬‬ ‫‪670-‬‬ ‫▬‬ ‫‪670‬‬ ‫‪670‬‬ ‫اﻷهﻠﻲ‬ ‫اﻷهﻠﻲ‬
‫‪▬ -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫ﻣﻮاد اﻟﺒﻨﺎء‬
‫‪33.74‬‬
‫‪18.51‬‬ ‫‪375‬‬ ‫‪660 0.0%‬‬
‫‪390‬‬ ‫‪870 350‬‬
‫‪400‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪840‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪820‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪375 122,250‬‬
‫‪375‬‬ ‫‪▬ -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪145,000‬‬
‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ م ب‬
‫‪33.74 660‬‬ ‫‪870 40-0.0%‬‬ ‫‪840860820‬‬ ‫‪122,250 820 10‬‬ ‫▼‪145,000‬‬ ‫‪82040- 860 870‬‬ ‫‪820‬‬ ‫▼‬ ‫‪820‬‬ ‫‪870‬‬ ‫اﻟﻤﺘﺤﺪ‬ ‫اﻟﻤﺘﺤﺪ‬
‫‪18.36‬‬ ‫‪310 9.8%‬‬ ‫‪380 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪310‬‬ ‫‪305‬‬ ‫‪18.36 310‬‬ ‫‪380 5- 0.0%‬‬ ‫‪310315305‬‬ ‫‪5,371,400310 434‬‬ ‫‪17,890,000‬‬ ‫‪2905-‬‬ ‫‪315 315‬‬ ‫‪310‬‬ ‫▼‬ ‫‪290‬‬ ‫‪315‬‬ ‫اﻟﺪوﻟﻲ‬
‫‪25.56‬‬ ‫‪102‬‬ ‫‪102‬‬ ‫‪110‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪102 5,371,400‬‬
‫‪102‬‬ ‫‪▬ -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪434‬‬ ‫‪17,890,000‬‬
‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﺼﺨﻮر‬ ‫▼‬ ‫اﻟﺪوﻟﻲ‬
‫‪11 59 57‬‬
‫‪11.59‬‬ ‫‪530 0.0%‬‬
‫‪69‬‬ ‫‪0 0%‬‬ ‫‪58580 56‬‬ ‫‪79 4000.0% 30‬‬
‫‪79,400‬‬ ‫‪530‬‬
‫‪1 400 000‬‬
‫‪1,400,000‬‬ ‫‪520‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪57 1,215,100‬‬
‫‪57‬‬ ‫‪▬ 55‬‬ ‫‪58 46‬‬ ‫‪ 2,340,000‬اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫اﻟﻤﻌﺪات‬ ‫‪530‬‬ ‫‪580 - 0.0%‬‬ ‫‪530530520‬‬ ‫‪1,215,100530 46‬‬ ‫‪2,340,000‬‬
‫▬‬ ‫‪510-‬‬ ‫‪530 530‬‬ ‫‪530‬‬ ‫▬‬ ‫‪510‬‬ ‫‪530‬‬ ‫ﺑﺮﻗﺎن‬ ‫ﺑﺮﻗﺎن‬
‫‪22.25‬‬
‫‪5.64‬‬ ‫‪85‬‬ ‫‪1,1600.0%‬‬
‫‪152‬‬ ‫‪851,300‬‬‫‪-‬‬ ‫‪37,4002.2% 7‬‬ ‫‪1,160‬‬
‫‪440,000‬‬ ‫‪1,140‬‬
‫‪5-‬‬ ‫‪90 4,347,250‬‬
‫‪85‬‬ ‫‪▼ 85‬‬ ‫‪85 197‬‬ ‫‪3,750,000‬‬
‫اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎ‬ ‫‪22.25 1,160 1,300 20-2.2%‬‬ ‫‪1,160‬‬ ‫‪1,140‬‬
‫‪1,180‬‬ ‫‪4,347,2501,160197‬‬ ‫‪3,750,000‬‬
‫▼‬ ‫‪20-‬‬
‫‪1,140‬‬ ‫‪1,180 1,180‬‬
‫‪1,160‬‬ ‫▼‬ ‫‪1,140‬‬ ‫‪1,180‬‬ ‫ﺑﻴﺘﻚﺑﻴﺘﻚ‬
‫‪171.26‬‬‫‪93‬‬ ‫‪590 0.0%‬‬
‫‪93‬‬ ‫‪- 660 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪590‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪580‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪93‬‬
‫‪93 520,400‬‬ ‫‪▬ -‬‬ ‫‪885,000‬ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎت اﻹﺳﺘﻬﻼآﻴﺔ ‪- 40‬‬
‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫‪171.26 590‬‬ ‫‪660 10-0.0%‬‬ ‫‪590600580‬‬ ‫‪520,400 590 40‬‬ ‫▼‪885,000‬‬ ‫‪58010- 600 590‬‬ ‫‪590‬‬ ‫▼‬ ‫‪580‬‬ ‫‪590‬‬ ‫ﺑﻮﺑﻴﺎن‬ ‫ﺑﻮﺑﻴﺎن‬
‫‪9.82‬‬
‫‪20.17‬‬‫‪176‬‬ ‫‪176‬‬
‫‪354.53‬‬ ‫‪8.5%‬‬ ‫‪- 382.43‬‬
‫‪166‬‬ ‫‪- 1.34% -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪176‬‬
‫‪176 21,156,000‬‬ ‫‪▬ -‬‬ ‫‪- 880‬‬ ‫‪35,067,500‬ﻟﻠﺠﺒﺲ‬
‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‬ ‫‪20.17 354.53 382.435.27-‬‬ ‫‪1.34%‬‬ ‫‪359.80‬‬ ‫‪21,156,000‬‬ ‫‪880‬‬
‫‪354.53‬‬ ‫‪35,067,500‬‬ ‫‪5.27- 359.80‬‬ ‫‪354.53‬‬ ‫▼‬ ‫‪-‬اﻟﺒﻨﻮك‬ ‫ﺟﻠﻮﺑﻞ‬ ‫ﻣﺆﺷﺮ‬
‫▼‬ ‫ﻣﺆﺷﺮ ﺟﻠﻮﺑﻞ ‪-‬اﻟﺒﻨﻮك‬
‫‪186‬‬ ‫‪206‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪188‬‬ ‫‪184‬‬ ‫‪141,720‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪760,000‬‬ ‫‪4-‬‬ ‫‪190‬‬ ‫‪186‬‬ ‫‪▼ 186‬‬ ‫‪188‬‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﻦ‬
‫‪72‬‬ ‫‪85‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪73‬‬
‫‪73 5,080‬‬ ‫‪20.37 126‬‬ ‫‪136‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪128‬‬ ‫‪124‬‬ ‫‪5,080‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪40,000‬‬ ‫‪2-‬‬ ‫‪128‬‬ ‫‪126‬‬ ‫▼‬ ‫‪126‬‬ ‫‪128‬‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ ﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎر‬
‫‪20.37‬‬ ‫‪126 0.0%‬‬ ‫‪72136 71‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪128‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪124‬‬ ‫‪▬ -‬‬ ‫‪- 2‬‬ ‫ﺻﻠﺒﻮخ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬
‫‪40,000‬‬ ‫‪2- 5.2%‬‬ ‫‪128380‬‬ ‫‪126 6‬‬ ‫‪126‬‬ ‫‪128‬‬ ‫ﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‬
‫‪18.92 142‬‬ ‫‪158‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪144‬‬ ‫‪14,600‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪100,000‬‬ ‫‪2-‬‬ ‫‪148‬‬ ‫‪146‬‬ ‫‪▼ 146‬‬ ‫‪146‬‬ ‫إﻳﻜﺎروس‬ ‫‪10.43 375‬‬ ‫‪390‬‬ ‫‪385‬‬ ‫‪49,450‬‬ ‫▼‪130,000‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪380‬‬ ‫‪385‬‬ ‫▲‬ ‫‪380‬‬ ‫‪385‬‬ ‫اﻟﺘﺴﻬﻴﻼت‬
‫‪10.43‬‬
‫‪9.24‬‬ ‫‪106‬‬ ‫‪375 0.0%‬‬
‫‪134‬‬ ‫‪390 108‬‬
‫‪110‬‬ ‫‪5.2% 37‬‬
‫‪182,040‬‬ ‫‪385‬‬
‫‪1,700,000‬‬ ‫‪380 110 49,450‬‬ ‫‪110‬‬ ‫‪▬ 104‬‬ ‫‪110 6‬‬ ‫‪130,000‬د ق‬
‫ﺑﻮﺑﻴﺎن‬ ‫‪58‬‬ ‫‪73 5 0.0%‬‬ ‫‪60 38059‬‬ ‫‪910,360 385 113‬‬ ‫▲‬
‫‪15,200,000‬‬ ‫‪3802-‬‬ ‫‪62 385‬‬ ‫‪60‬‬ ‫▼‬ ‫‪59‬‬ ‫‪62‬‬ ‫اﻟﺘﺴﻬﻴﻼت‬
‫اﻻﺳﺘﺸﺎرات اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ )إﻳﻔﺎ(‬
‫‪12.99 204.24 58‬‬
‫‪222.72 0.31%‬‬ ‫‪73‬‬ ‫‪0.0% 323‬‬
‫‪3,243,970‬‬ ‫‪60‬‬
‫‪9,282,500‬‬ ‫‪594.29- 208.52 910,360‬‬
‫‪204.24‬‬ ‫▼‬ ‫‪15,200,000‬ﺟﻠﻮﺑﻞ ‪ -‬اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪113‬‬
‫ﻣﺆﺷﺮ‬ ‫‪42.30 400‬‬ ‫‪470 2- 0.0%‬‬ ‫‪40062 395‬‬ ‫‪1,590,00060 139‬‬ ‫▼‬
‫‪4,060,000‬‬ ‫‪59 -‬‬ ‫‪400 62400‬‬ ‫▬‬ ‫)إﻳﻔﺎ(‬
‫‪385‬‬ ‫اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‬
‫‪400‬‬ ‫اﻻﺳﺘﺸﺎرات‬
‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬
‫‪42.30‬‬ ‫‪400‬‬ ‫‪470‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪400‬‬ ‫‪395‬‬ ‫‪1,590,000‬‬ ‫‪139‬‬ ‫‪4,060,00012.30‬‬
‫‪12 30‬‬ ‫‪420‬‬ ‫‪465 - 6.0%‬‬‫‪6 0%‬‬ ‫‪420400415‬‬ ‫‪390 750 400 46‬‬
‫‪390,750‬‬ ‫▬‪930 000‬‬
‫‪930,000‬‬ ‫‪38510‬‬
‫‪10-‬‬ ‫‪430 400‬‬ ‫‪420‬‬ ‫▼‬ ‫‪415‬‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬
‫‪425‬‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺖﺖ‬
‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻜ‬‫ﺸﺎ‬
‫‪12 30‬‬
‫‪12.30‬‬
‫‪17.26‬‬ ‫‪870‬‬ ‫‪420 3.9%‬‬
‫‪920‬‬ ‫‪465 -‬‬
‫‪930‬‬ ‫‪- 6.0%‬‬‫‪6 0% -‬‬ ‫‪420‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪415‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪920 390‬‬ ‫▬ ‪920750‬‬
‫‪390,750‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 46‬‬ ‫‪930‬‬
‫‪ 000‬اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬
‫‪930,000‬اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‬ ‫‪17‬‬ ‫‪22 10‬‬‫‪10-0.0%‬‬ ‫‪18 43017‬‬ ‫‪71,280 420 48‬‬ ‫▼‬
‫‪4,240,000‬‬ ‫‪415-‬‬ ‫‪18 425‬‬ ‫‪18‬‬ ‫▬‬ ‫‪16‬‬ ‫ﺖ ‪18‬‬‫اﻟﻜﻮﻳﺖ‬
‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻜ‬ ‫اﻷهﻠﻴﺔﺸﺎ‬
‫اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫‪25.71 255‬‬ ‫‪255‬‬
‫‪17‬‬ ‫‪3.9%‬‬ ‫‪265‬‬
‫‪22 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪18‬‬‫‪-‬‬ ‫‪17-‬‬ ‫‪255 71,280‬‬ ‫‪255‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 48‬‬ ‫‪4,240,000‬اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‬
‫اﻟﻔﻨﺎدق‬ ‫‪9.37‬‬ ‫‪106‬‬ ‫‪126 - 0.0%‬‬ ‫‪10618 104‬‬ ‫‪385,680 18 97‬‬ ‫▬‬
‫‪3,640,000‬‬ ‫‪16 6-‬‬ ‫‪112 18106‬‬ ‫‪104‬‬ ‫اﻷهﻠﻴﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ‪110‬‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﻞ‬
‫▼‬
‫‪6.49‬‬
‫‪9.37410‬‬ ‫‪106 9.8%‬‬
‫‪520‬‬ ‫‪410‬‬
‫‪126 -‬‬ ‫‪0.0% 86‬‬
‫‪1,220,050‬‬ ‫‪2,940,000‬‬
‫‪106‬‬ ‫‪25-‬‬
‫‪104‬‬ ‫‪435 385,680‬‬ ‫‪410‬‬ ‫▼‬ ‫‪410‬‬ ‫‪430 97‬‬ ‫أﺟﻴﻠﻴﺘﻲ‬
‫‪3,640,000‬‬ ‫‪25 6- 0.0%‬‬ ‫‪- 112-‬‬ ‫‪106 -‬‬ ‫‪104-‬‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﻞ‬
‫‪-‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▼‬ ‫‪25.0 110‬‬ ‫‪25.0‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ اﻟﺪوﻟﻲ‬
‫‪110‬‬ ‫‪128‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪110‬‬
‫‪25 108‬‬ ‫‪28,0000.0% 12‬‬ ‫‪- 260,000‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪110 - 110‬‬ ‫▬‬ ‫‪106‬‬ ‫‪110 -‬‬ ‫ﻣﺠﻤﻌﺎت اﻷﺳﻮاق‬
‫‪-‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪130 - 0.0%‬‬ ‫‪- 25.0-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪25.0 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪130 - 130‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ اﻟﺪوﻟﻲ ‪-‬‬ ‫ﺑﻴﺖ اﻻوراق‬
‫‪4.55‬‬ ‫‪1,380‬‬ ‫‪1,520‬‬ ‫‪12.3%‬‬ ‫‪1,380 1,360‬‬ ‫‪2,908,000‬‬ ‫‪99‬‬ ‫‪2,130,000‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1,380‬‬ ‫‪1,380‬‬ ‫▬‬ ‫‪1,360‬‬ ‫‪1,380‬‬ ‫زﻳــــﻦ‬
‫‪-‬‬ ‫‪50‬‬
‫‪130 0.0%‬‬
‫‪60‬‬ ‫‪51‬‬
‫‪130 50‬‬ ‫‪0.0% 32‬‬
‫‪190,840‬‬
‫‪- 3,800,000‬‬ ‫‪- 2-‬‬ ‫‪52‬‬
‫‪- 50‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪51‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬
‫اﻟﺼﻔﺎة ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ‬ ‫‪37‬‬ ‫‪41 - 0.0%‬‬ ‫‪38 130-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪130 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪38.0 - 38.0‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫ﺑﻴﺖ اﻻوراق‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬
‫▼‬
‫‪-‬‬ ‫‪72‬‬ ‫‪37‬‬
‫‪72‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪- 41 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪38‬‬‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪72‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪72‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬
‫اﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻴ ﻴ‬‫ﺠ ﻮ‪-‬‬ ‫‪19.21‬‬ ‫‪242‬‬ ‫‪280 - 6.2%‬‬ ‫‪24438.0-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪38.0 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪242 - 242‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫م اﻷوراق‬
‫‪19.21‬‬
‫‪17.81‬‬ ‫‪440‬‬ ‫‪242 6.5%‬‬
‫‪480‬‬ ‫‪280 450‬‬
‫‪470‬‬ ‫‪- 6.2% -‬‬ ‫‪244‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪460 - 460‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪-‬‬
‫اﻟﺒﺘﺮوﻟﻴﺔ اﻟﻤﺴﺘﻘﻠﺔ‬ ‫‪238.61‬‬ ‫‪248‬‬ ‫‪280 - 0.0%‬‬ ‫‪260242-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪242 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪248 - 248‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻷوراق‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻞ‬
‫م‬
‫‪238.61‬‬
‫‪12.76‬‬ ‫‪156‬‬ ‫‪248 0.0%‬‬
‫‪166‬‬ ‫‪280 160‬‬
‫‪162‬‬ ‫‪76,2400.0% 19‬‬ ‫‪260‬‬
‫‪480,000‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪160 - 160‬‬ ‫▬‬ ‫‪158‬‬ ‫‪162 -‬‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪-‬ﻟﻠﺘﻨﻈﻴﻒ‬ ‫‪8.46‬‬ ‫‪142‬‬ ‫‪160 - 0.0%‬‬ ‫‪156248154‬‬ ‫‪173,320 248 26‬‬ ‫‪1,140,000‬‬
‫▬‬ ‫‪- 2‬‬ ‫‪152 - 154‬‬ ‫▲‬ ‫‪152‬‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻞ ‪154‬‬ ‫اﻟﻤﺮآﺰ اﻟﻤﺎﻟﻲ‬
‫‪8.46156‬‬
‫‪19.76‬‬ ‫‪142 0.0%‬‬
‫‪186‬‬ ‫‪160 150‬‬
‫‪160‬‬ ‫‪3,1200.0% 1‬‬ ‫‪156‬‬
‫‪20,000‬‬ ‫‪154‬‬
‫‪4-‬‬ ‫‪160 173,320‬‬ ‫‪156‬‬ ‫▼‬ ‫‪156‬‬ ‫‪156 26‬‬ ‫‪1,140,000‬ﺳﻠﻄﺎن‬
‫ﻣﺮآﺰ‬ ‫‪63‬‬ ‫‪78 2 0.0%‬‬ ‫‪- 15263‬‬ ‫‪2,520 154 1‬‬ ‫▲‪40,000‬‬ ‫‪1523-‬‬ ‫‪66 154‬‬ ‫‪63‬‬ ‫▼‬ ‫‪63‬‬ ‫اﻟﻤﺮآﺰ اﻟﻤﺎﻟﻲ ‪63‬‬ ‫آﻤﻴﻔﻚ‬
‫‪18.89 124‬‬ ‫‪63‬‬
‫‪148‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪78 118‬‬
‫‪124‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪--‬‬ ‫‪63-‬‬ ‫‪124 2,520‬‬ ‫‪124‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 1‬‬ ‫‪40,000‬اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫ﻋﺮﺑﻲ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪44 3- 0.0%‬‬ ‫‪- 66 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪63 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▼‬ ‫‪63 -‬‬ ‫‪44 6344‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫آﻤﻴﻔﻚ‬ ‫م اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬
‫‪35.65‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪530‬‬ ‫‪580‬‬
‫‪44‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪560‬‬
‫‪44 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪--‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪530 - 530‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫ﺳﻴﺘﻲ ‪-‬ﺟﺮوب‬ ‫‪62‬‬ ‫‪81 - 0.0%‬‬ ‫‪63 44 61‬‬ ‫‪22,360 44 9‬‬ ‫▬‪360,000‬‬ ‫‪- 4-‬‬ ‫‪66 - 62‬‬ ‫▼‬ ‫‪61‬‬ ‫‪65‬‬ ‫ﻋﺎرفاﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫مم‬
‫‪12.94 1,820‬‬ ‫‪1,940‬‬
‫‪62‬‬ ‫‪2.7%‬‬ ‫‪81 1,820‬‬
‫‪1,840‬‬ ‫‪92,0000.0% 5‬‬ ‫‪63‬‬‫‪50,000‬‬ ‫‪6120-‬‬ ‫‪1,860 22,360‬‬‫‪1,840‬‬ ‫▼‬ ‫‪1,840‬‬ ‫‪1,8409‬‬ ‫‪360,000‬ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت‬‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪74‬‬ ‫‪74 4- 0.0%‬‬ ‫‪- 66 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪62 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▼‬ ‫‪61 -‬‬ ‫‪74 6574‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫ﻋﺎرف‬ ‫دارماﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬
‫‪80.07‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪146‬‬ ‫‪166‬‬
‫‪74‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪146‬‬
‫‪74 144‬‬ ‫‪118,680‬‬
‫‪0.0% 27‬‬ ‫‪- 800,000‬‬ ‫‪- 8-‬‬ ‫‪154 - 146‬‬ ‫▼‬ ‫‪144‬‬ ‫‪152 -‬‬ ‫راﺑﻄﺔ‪-‬اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫‪24.21‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪62 - 0.0%‬‬ ‫‪50 74 48‬‬ ‫‪11,760 74 3‬‬ ‫▬‪240,000‬‬ ‫‪- 1-‬‬ ‫‪50 - 49‬‬ ‫▼‬ ‫‪49‬‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ‪49‬‬ ‫دارﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻷﻣﺎن‬
‫‪70‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﻜﻴﺒﻞ اﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻲ‬ ‫‪80‬‬ ‫‪122 1- 0.0%‬‬ ‫‪10450 100‬‬ ‫‪61,400 49 20‬‬ ‫‪600,000‬‬ ‫‪108 49102‬‬
‫‪24.21‬‬
‫‪11.64 234‬‬
‫‪49‬‬
‫‪265‬‬ ‫‪19.6%‬‬
‫‪62 255‬‬
‫‪260‬‬ ‫‪7,700‬‬
‫‪0.0% 3‬‬ ‫‪50‬‬‫‪30,000‬‬
‫‪4810-‬‬ ‫‪265‬‬
‫‪11,760‬‬
‫‪255‬‬
‫▬‬
‫‪255‬‬ ‫‪260‬‬
‫‪3‬‬ ‫‪240,000‬‬
‫اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻷﻟﻴﺔ‬ ‫▼‬ ‫‪49 6-‬‬ ‫▼‬ ‫‪102‬‬ ‫اﻷﻣﺎن ﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎر‪106‬‬ ‫اﻻوﻟﻲ‬
‫▼‬ ‫‪102‬‬ ‫‪124‬‬ ‫‪104‬‬ ‫‪560,480‬‬ ‫‪89‬‬ ‫‪5,600,000‬‬ ‫‪104‬‬ ‫‪102‬‬
‫‪12.31 330‬‬ ‫‪80‬‬
‫‪330‬‬ ‫‪7.6%‬‬ ‫‪122 -‬‬
‫‪335‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪104‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪100‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪330 61,400‬‬ ‫‪330‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 20‬‬ ‫‪600,000‬‬
‫ﻧﺎﺑﻴﺴﻜﻮ‬ ‫‪6- 0.0%‬‬ ‫‪108‬‬
‫‪102‬‬
‫‪102‬‬ ‫▼‬ ‫‪1022-‬‬ ‫‪106‬‬ ‫▼‬ ‫‪98‬‬ ‫‪104‬‬
‫اﻻوﻟﻲ‬ ‫اﻟﻤﺎل‬
‫‪46‬‬ ‫‪62‬‬ ‫‪00.0%‬‬
‫‪0%‬‬ ‫‪57‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪52‬‬ ‫‪52‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬‫اﻟﺨﻠ‬
‫‪14.42 380‬‬ ‫‪102 1.3%‬‬
‫‪460‬‬ ‫‪124 370‬‬
‫‪395‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪104‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪102‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪395 560,480‬‬‫‪395‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 89‬‬ ‫‪5,600,000‬‬
‫اﻟﻤﻌﺎﻣﻞ‬ ‫‪2-‬‬ ‫‪104-‬‬ ‫‪102 -‬‬ ‫▼‬ ‫‪98‬‬ ‫‪104‬‬ ‫اﻟﻤﺎل‬
‫‪-‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪71‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫أﻋﻴﺎن‬
‫‪15.28 255‬‬ ‫‪46‬‬
‫‪255‬‬ ‫‪5.9%‬‬ ‫‪62 -‬‬
‫‪280‬‬ ‫‪- 0‬‬ ‫‪0.0%‬‬
‫‪0% -‬‬ ‫‪57‬‬‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪255 - 255‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫ﻣﺴﺎﻟﺦ‪.-‬ك‬ ‫‪49‬‬ ‫‪58 - 0.0%‬‬ ‫‪49 52 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪52 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪50 - 50‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫ﺑﻴﺎناﻟﺨﻠ‬
‫‪-‬‬
‫‪4.60‬‬ ‫‪320‬‬ ‫‪71‬‬
‫‪330‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪- 71 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪--‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪320 - 320‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫إﻳﺎس ‪-‬‬
‫ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫‪50‬‬ ‫‪60 - 0.0%‬‬ ‫‪51 71 49‬‬ ‫‪33,880 71 10‬‬ ‫▬‪680,000‬‬ ‫‪- 1-‬‬ ‫‪51 - 50‬‬ ‫▼‬ ‫‪48‬‬ ‫‪51‬‬ ‫أﻋﻴﺎن‬ ‫ﺟﻠﻮﺑﻞ‬
‫‪30.24 57‬‬ ‫‪81‬‬
‫‪49‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪5658 55‬‬ ‫‪38,3600.0% 16‬‬ ‫‪49‬‬‫‪680,000‬‬ ‫‪- 2-‬‬ ‫‪59 - 57‬‬ ‫▼‬ ‫‪55‬‬ ‫‪57 -‬‬ ‫هﻴﺘﺲ ‪-‬ﺗﻴﻠﻴﻜﻮم‬ ‫‪4,112.00‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪55 - 0.0%‬‬ ‫‪52 50 -‬‬ ‫‪12,000 50 3‬‬ ‫▬‪240,000‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪50 - 50‬‬ ‫▬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪50‬‬ ‫ﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﺑﻴﺎن‬ ‫أﺻﻮل‬
‫‪20‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪2060 20‬‬ ‫‪113,240‬‬
‫‪0.0% 55‬‬ ‫‪5,760,000‬‬ ‫‪49-‬‬ ‫‪20 33,880‬‬ ‫‪20‬‬ ‫▬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪21 10‬‬ ‫‪680,000‬اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫اﻟﺼﻔﻮة‬ ‫‪50 -‬‬
‫‪50‬‬ ‫‪51‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪21 1- 0.0%‬‬ ‫‪- 51 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▼‬ ‫‪48 -‬‬ ‫‪20.5 5120.5‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫ﺟﻠﻮﺑﻞ‬
‫ﻏﻠﻒ اﻧﻔﺴﺖ‬
‫‪14,165.76‬‬
‫‪,‬‬ ‫‪310‬‬
‫‪30‬‬ ‫‪350‬‬
‫‪310‬‬‫‪0‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪55 -‬‬
‫‪335‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪33100 12,000‬‬
‫‪33100‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 3‬‬ ‫ﺳﻮﻓﺖ‬ ‫هﻴﻮﻣﻦ‬
‫‪ 240,000‬ﻮ‬
‫ﻴﻮ ﻦ‬
‫‪4,112.00‬‬
‫‪15.10‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪57‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪5021 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬
‫‪52‬‬
‫‪50 - 50‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪35 - 0.0%‬‬ ‫‪28 50 26‬‬ ‫‪14,960 50 5‬‬ ‫▬‪560,000‬‬ ‫‪50 3-‬‬ ‫‪29 5026‬‬ ‫▼‬ ‫‪26‬‬ ‫أﺻﻮل ﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎر‪29‬‬ ‫آﻔﻴﻚ‬
‫‪-‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪--‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ‪ -‬اﻟﺘﺨﺼﻴﺺ‬
‫‪34.89‬‬ ‫‪290‬‬ ‫‪320 - 3.3%‬‬ ‫‪30520.5280‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪20.5 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪300 - 300‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫ﻏﻠﻒ اﻧﻔﺴﺖ‬ ‫آﺎﻣﻜﻮ‬
‫‪48‬‬ ‫‪59‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪52‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪52‬‬ ‫‪52‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫ﻧﻔﺎﺋﺲ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫‪23.59 182‬‬ ‫‪26‬‬
‫‪182‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪35 -‬‬
‫‪192‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪28‬‬‫‪-‬‬ ‫‪26-‬‬ ‫‪182‬‬
‫‪14,960‬‬
‫‪182‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪560,000‬‬
‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻟﺦ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪94‬‬ ‫‪94 3- 0.0%‬‬ ‫‪- 29 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪26 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▼‬ ‫‪26 -‬‬ ‫‪94 2994‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫آﻔﻴﻚ‬
‫ﻟﻺﺟﺎرة‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬
‫‪34.89‬‬
‫‪5.68‬‬ ‫‪114‬‬ ‫‪290 0.0%‬‬
‫‪180‬‬ ‫‪320 -‬‬
‫‪114‬‬ ‫‪3.3% 41‬‬
‫‪116,040‬‬ ‫‪305‬‬
‫‪1,000,000‬‬ ‫‪280‬‬
‫‪10-‬‬ ‫‪124 - 114‬‬ ‫▼‬ ‫‪114‬‬ ‫‪122 -‬‬ ‫ﻋﺎرف‪-‬ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ‬ ‫‪220‬‬ ‫‪220 - 0.0%‬‬ ‫‪216300-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪300 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪220 - 220‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫آﺎﻣﻜﻮ‬
‫آﻮﻳﺖ إﻧﻔﺴﺖ‬
‫‪-‬‬
‫‪14.80‬‬ ‫‪295‬‬ ‫‪94‬‬
‫‪485‬‬ ‫‪4.1%‬‬ ‫‪94 480‬‬
‫‪485‬‬ ‫‪65,9000.0% 10‬‬ ‫‪- 140,000‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪485 - 485‬‬ ‫▬‬ ‫‪465‬‬ ‫‪485 -‬‬ ‫ﺻﻔﻮان‪-‬‬ ‫‪52‬‬ ‫‪53 - 0.0%‬‬ ‫‪57 94 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪94 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪52 - 52‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻺﺟﺎرة ‪-‬‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬
‫‪11.44 36‬‬ ‫‪220 0.0%‬‬
‫‪41‬‬ ‫‪37220 34‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪216‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪36 - 36‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫ﺑﺘﺮو ‪-‬‬
‫ﺟﻠﻒ‬ ‫‪236.51‬‬ ‫‪92‬‬ ‫‪114 - 0.0%‬‬ ‫‪92 220-‬‬ ‫‪14,760 220 3‬‬ ‫▬‪160,000‬‬ ‫‪- 5-‬‬ ‫‪97 - 92‬‬ ‫▼‬ ‫‪92‬‬ ‫اﻹﺳﻜﺎن إﻧﻔﺴﺖ ‪93‬‬ ‫آﻮﻳﺖ‬ ‫ﺗﻤﻮﻳﻞ‬
‫‪33‬‬ ‫‪52‬‬
‫‪35‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪3553 -‬‬ ‫‪5,1200.0% 2‬‬ ‫‪57‬‬‫‪160,000‬‬ ‫‪- 1-‬‬ ‫‪35 - 34‬‬ ‫▼‬ ‫‪30‬‬ ‫‪34 -‬‬ ‫‪-‬‬
‫اﻹﻣﺘﻴﺎزات اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫‪51‬‬ ‫‪51 - 0.0%‬‬ ‫‪50 52 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪52 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪51 - 51‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ‪-‬‬‫واﻹﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﻤﺪار ﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻞ‬
‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬
‫‪156.70‬‬
‫‪236.51‬‬ ‫‪148‬‬ ‫‪270‬‬
‫‪92‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪158‬‬
‫‪114 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪92‬‬‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪148 14,760‬‬ ‫‪148‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 3‬‬ ‫‪ 160,000‬وﺗﺤﺼﻴﻞ‬
‫ﺗﺼﻨﻴﻒ‬ ‫‪33‬‬ ‫‪41 5- 0.0%‬‬ ‫‪35 97 33‬‬ ‫‪2,640 92 1‬‬ ‫▼‪80,000‬‬ ‫‪92 2-‬‬ ‫‪35 9333‬‬ ‫▼‬ ‫‪33‬‬ ‫ﺗﻤﻮﻳﻞ اﻹﺳﻜﺎن ‪33‬‬ ‫اﻟﺪﻳﺮة اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫‪17‬‬ ‫‪28‬‬
‫‪51‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪2151 20‬‬ ‫‪306,320‬‬
‫‪0.0% 124‬‬ ‫‪50‬‬‫‪15,120,000‬‬ ‫‪- 2-‬‬ ‫‪22 - 20‬‬ ‫▼‬ ‫‪20‬‬ ‫‪21 -‬‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪-‬ﻟﻠﻤﻴﺎدﻳﻦ‬ ‫‪58‬‬ ‫‪75 - 0.0%‬‬ ‫‪61 51 59‬‬ ‫‪352,040 51 98‬‬ ‫‪6,000,000‬‬
‫▬‬ ‫‪- 2‬‬ ‫‪58 - 60‬‬ ‫▲‬ ‫‪58‬‬
‫واﻹﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎرﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻞ ‪60‬‬ ‫اﻟﻤﺪار‬ ‫اﻟﺼﻔﺎة‬
‫‪671.64 470‬‬ ‫‪480‬‬
‫‪33‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪- 41 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪35‬‬‫‪-‬‬ ‫‪33-‬‬ ‫‪470 2,640‬‬ ‫‪470‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 1‬‬ ‫‪80,000‬ﻟﺤﻔﺮ اﻵﺑﺎر‬
‫ﺑﺮﻗﺎن‬ ‫‪43‬‬ ‫‪57 2- 0.0%‬‬ ‫‪43 35 -‬‬ ‫‪20,400 33 6‬‬ ‫▼‪480,000‬‬ ‫‪33 3-‬‬ ‫‪45 3343‬‬ ‫▼‬ ‫‪43‬‬ ‫اﻟﺴﻼم اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ‪43‬‬ ‫اﻟﺪﻳﺮة‬‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬
‫‪27.16 500‬‬ ‫‪560‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪510‬‬ ‫‪480‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪510‬‬ ‫‪510‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫إﻳﻔﺎ ﻟﻠﻔﻨﺎدق واﻟﻤﻨﺘﺠﻌﺎت‬ ‫‪32‬‬ ‫‪36 2 0.0%‬‬ ‫‪0 0%‬‬ ‫‪32 58 31‬‬ ‫‪16 960 60 4‬‬
‫‪16,960‬‬ ‫▲‪560 000‬‬
‫‪560,000‬‬ ‫‪32 6032‬‬
‫‪18.68 2,000‬‬
‫‪58‬‬
‫‪2,180‬‬ ‫‪3.1%‬‬
‫‪75‬‬
‫‪2,160 2,080‬‬ ‫‪10,500‬‬
‫‪0.0% 1‬‬ ‫‪61‬‬‫‪5,000‬‬
‫‪5980-‬‬ ‫‪2,180‬‬
‫‪352,040‬‬
‫‪2,100‬‬ ‫‪2,100‬‬ ‫‪2,100‬‬
‫اﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻤﺸﺘﺮآﺔ ‪98‬‬
‫‪6,000,000‬‬ ‫‪58 1-‬‬
‫‪1‬‬ ‫▼‬ ‫‪30‬‬ ‫اﻟﺼﻔﺎة ﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎر‪32‬‬ ‫إآﺘﺘﺎب اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫▼‬ ‫‪32 3- 0.0%‬‬ ‫‪31 45 27‬‬ ‫‪6,880 43 3‬‬ ‫▼‪240,000‬‬ ‫‪29 4330‬‬
‫‪7.57‬‬ ‫‪114‬‬ ‫‪43‬‬
‫‪124‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪57‬‬
‫‪128‬‬ ‫‪112‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪43‬‬‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪122‬‬ ‫‪20,400‬‬
‫‪122‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 6‬‬ ‫‪480,000‬اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫ﺟﻴﺮان‬
‫‪63.55‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪43 1‬‬ ‫▲‬ ‫‪27‬‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺴﻼم ‪30‬‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﻦ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫‪32‬‬ ‫‪36 108‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪33 1-‬‬‫‪1 0.0%‬‬ ‫‪28 32 28‬‬ ‫‪96,680 32 30‬‬ ‫‪3,440,000‬‬ ‫‪30 2-‬‬ ‫‪30 3228‬‬ ‫▼‬ ‫‪28‬‬ ‫إآﺘﺘﺎب اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ‪29‬‬ ‫ﺻﻜﻮك اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫‪7.13‬‬ ‫‪112‬‬ ‫‪166‬‬ ‫‪7.1%‬‬ ‫‪114‬‬ ‫‪2,2400.0%‬‬
‫‪0 0% 1‬‬ ‫‪32‬‬‫‪20,000‬‬ ‫‪31-‬‬ ‫‪112 16,960‬‬
‫‪16 112‬‬
‫▬ ‪960‬‬ ‫‪112‬‬ ‫‪560,000‬ﻟﻺﻧﺘﺎج اﻟﺰراﻋﻲ ‪112 4‬‬
‫‪560‬‬
‫‪ 000‬اﻟﻨﺨﻴﻞ‬ ‫▼‬
‫‪38.5 3038.5‬‬
‫‪63.55‬‬ ‫‪36‬‬ ‫‪27‬‬
‫‪45‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪3632 35‬‬ ‫‪5,7200.0% 2‬‬ ‫‪31‬‬‫‪160,000‬‬ ‫‪271-‬‬ ‫‪37 6,880‬‬ ‫‪36‬‬ ‫▼‬ ‫‪36‬‬ ‫‪36 3‬‬ ‫‪240,000‬ﺗﻚ‬
‫ﺻﻔﺎة‬
‫‪39‬‬ ‫‪48‬‬
‫‪1 0.0%‬‬ ‫‪39‬‬
‫‪29 38‬‬ ‫‪18,400‬‬
‫‪30 6‬‬ ‫‪480,000‬‬
‫▲‬ ‫‪27 -‬‬ ‫▬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪40‬‬
‫اﻟﻘﺮﻳﻦ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬ ‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻞ‬
‫‪38‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪36‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪38‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫ﻧـــــــــــــــﻮر‬
‫‪28‬‬ ‫‪33 114‬‬ ‫‪, 0.0% 7‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪286-‬‬ ‫‪122 96,680‬‬ ‫‪122 30‬‬ ‫‪3,440,000‬‬ ‫‪2-‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪29‬‬ ‫ﺻﻜﻮك اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫‪11.33 116‬‬ ‫‪132‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪118‬‬ ‫‪16,440‬‬ ‫‪140,000‬‬
‫‪,‬‬ ‫‪116‬‬ ‫▼‬ ‫‪116‬‬ ‫ﻣﺸـﺮف‬ ‫‪18.36‬‬ ‫‪218‬‬ ‫‪260‬‬ ‫‪2.8%‬‬ ‫‪218‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪61,520‬‬ ‫‪9‬‬ ‫▼‪280,000‬‬ ‫‪10-‬‬ ‫‪228‬‬ ‫‪218‬‬ ‫▼‬ ‫‪218‬‬ ‫‪222‬‬ ‫اﻟﺘﻤﺪﻳﻦ اﻹﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬
‫‪385-‬‬ ‫‪30538.5-‬‬ ‫‪38.5 -‬‬
‫‪440 18,400‬‬ ‫‪435 6‬‬
‫‪39‬‬ ‫‪48 430‬‬ ‫‪0.0% 16‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪480,000‬‬ ‫‪315 - 8.1%‬‬ ‫▬‬ ‫‪38 -‬‬ ‫‪40310‬‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻞ ‪-‬‬ ‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬
‫‪8.66‬‬ ‫‪425‬‬ ‫‪440‬‬ ‫‪8.0%‬‬ ‫‪435‬‬ ‫‪166,100‬‬ ‫‪390,000‬‬ ‫‪435‬‬ ‫▼‬ ‫‪420‬‬ ‫اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟاﻟﻤﺘﺤﺪة‬
‫اﻟ ﺎ‬
‫‪19.71‬‬ ‫‪310‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪310‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‬
‫‪-‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪- 47 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪36-‬‬ ‫‪25 - 25‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫اﻷﺑﺮاج‪-‬اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬ ‫‪38 -‬‬
‫‪38‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪112 - 0.0%‬‬ ‫‪12238 -‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪112 - 112‬‬ ‫ﻧـــــــــــــــﻮر‬
‫▬‬ ‫▬‬
‫‪3.21‬‬ ‫‪320‬‬ ‫‪380 61,520‬‬ ‫‪360‬‬
‫‪112‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫داﻣـــــــﺎك‬
‫‪18.36‬‬ ‫‪218 0.0%‬‬
‫‪405‬‬ ‫‪360‬‬
‫‪260 355‬‬ ‫‪2.8% 132‬‬
‫‪2,803,950‬‬ ‫‪7,730,000‬‬
‫‪218‬‬ ‫‪- 20-‬‬ ‫▼‬ ‫‪355‬‬ ‫‪375 9‬‬ ‫أﻻﻓﻜﻮ‬
‫‪280,000 23.94‬‬ ‫‪63‬‬ ‫‪70 10-0.0%‬‬ ‫‪63 22861‬‬ ‫‪17,520 218 7‬‬ ‫▼‪280,000‬‬ ‫‪2181-‬‬ ‫‪64 222‬‬ ‫‪63‬‬ ‫▼‬ ‫‪62‬‬ ‫اﻹﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬
‫‪63‬‬ ‫اﻟﺘﻤﺪﻳﻦ‬
‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬
‫‪12.60‬‬ ‫‪110‬‬ ‫‪120‬‬
‫‪310 0.0%‬‬ ‫‪- 315 -‬‬ ‫‪- 8.1% -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪120 - 120‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫اﻟﻤــــﻮاﺳـﺎة‬
‫‪19.71‬‬ ‫‪305‬‬
‫‪130‬‬
‫‪-‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪102 - 0.0%‬‬ ‫‪90 31084‬‬ ‫‪3,400 310 1‬‬ ‫▬‪40,000‬‬ ‫‪- 4-‬‬ ‫‪89 - 85‬‬ ‫▼‬ ‫‪85‬‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ‬
‫‪85‬‬ ‫إﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺎ‬
‫‪126‬‬
‫‪112 0.0%‬‬
‫‪152‬‬ ‫‪128‬‬
‫‪112 122‬‬ ‫‪12,560‬‬
‫‪0.0% 5‬‬ ‫‪100,000‬‬
‫‪122‬‬ ‫‪- 4-‬‬ ‫‪- 126‬‬ ‫▼‬ ‫‪122‬‬ ‫‪130‬‬
‫‪-‬‬ ‫ﻣﺸــــﺎﻋﺮ‬
‫‪-‬‬ ‫‪19.88‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪74 - 0.0%‬‬ ‫‪72 11271‬‬ ‫‪321,400 112 35‬‬ ‫▬‬
‫‪4,520,000‬‬ ‫‪- 1-‬‬ ‫‪72 - 71‬‬ ‫▼‬ ‫‪70‬‬ ‫‪72‬‬ ‫داﻣـــــــﺎك‬
‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ‬
‫‪34.29 330‬‬ ‫‪395‬‬ ‫‪3.0%‬‬ ‫‪340‬‬ ‫‪330‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪330‬‬ ‫‪330‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻷوﻟﻰ ﻟﻠﻮﻗﻮد‬
‫‪-‬‬‫‪23.94‬‬ ‫‪188‬‬ ‫‪63‬‬
‫‪188‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪- 70 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪63‬‬‫‪-‬‬ ‫‪61-‬‬ ‫‪188‬‬ ‫‪17,520‬‬
‫‪188‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 7‬‬ ‫‪280,000‬‬
‫ﻣﻮدا‬ ‫ﻓﻴﻼ‬ ‫‪74‬‬ ‫‪79 1- 0.0%‬‬ ‫‪74 64 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪63 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▼‬ ‫‪62 -‬‬ ‫‪74 6374‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ‪-‬‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﻊ ﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎر‬
‫‪8.86‬‬ ‫‪320‬‬ ‫‪29‬‬
‫‪355‬‬ ‫‪7.1%‬‬ ‫‪102 340‬‬
‫‪350‬‬ ‫‪10,5500.0% 3‬‬ ‫‪90‬‬‫‪30,000‬‬ ‫‪845-‬‬ ‫‪355 3,400‬‬ ‫‪350‬‬ ‫▼‬ ‫‪350‬‬ ‫‪355 1‬‬ ‫‪40,000‬‬
‫اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻟﻺﺗﺼﺎﻻت‬ ‫‪28.51‬‬ ‫‪68‬‬ ‫‪76 4- 0.0%‬‬ ‫‪73 89 72‬‬ ‫‪80,720 85 27‬‬ ‫▼‬
‫‪1,120,000‬‬ ‫‪85 1-‬‬ ‫‪73 8572‬‬ ‫▼‬ ‫‪71‬‬ ‫‪73‬‬ ‫إﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺎ‬
‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻟﻤﻐﺎرﺑﻴﺔ‬
‫‪-19.88‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪71‬‬
‫‪45‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪- 74 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪72‬‬‫‪-‬‬ ‫‪71-‬‬ ‫‪45 321,400‬‬ ‫‪45‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- 35‬‬ ‫‪4,520,000‬اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬
‫اﻟﺸﺒﻜﺔ‬ ‫‪79‬‬ ‫‪84 1- 0.0%‬‬ ‫‪79 72 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪71 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▼‬ ‫‪70 -‬‬ ‫‪79 7279‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ‪-‬‬ ‫أﻣــــــﻮال‬
‫‪22.14 128‬‬ ‫‪74‬‬
‫‪150‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪79 -‬‬
‫‪130‬‬ ‫‪10,0400.0% 4‬‬ ‫‪74‬‬‫‪80,000‬‬ ‫‪- 6-‬‬ ‫‪134 - 128‬‬ ‫▼‬ ‫‪124‬‬ ‫‪128 -‬‬ ‫ﺣﻴﺎت ‪-‬ﻟﻺﺗﺼﺎﻻت‬ ‫‪43‬‬ ‫‪43 - 0.0%‬‬ ‫‪- 74 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪74 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫▬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪43 - 43‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﻊ ﻟﻺﺳﺘﺜﻤﺎر ‪-‬‬ ‫اﻟﻤﺴـــــــــﺎر‬
‫‪28.51‬‬ ‫‪89‬‬ ‫‪68‬‬
‫‪96‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪9076 88‬‬ ‫‪0.0% 18‬‬
‫‪106,040‬‬ ‫‪73‬‬‫‪1,200,000‬‬ ‫‪722-‬‬ ‫‪91 80,720‬‬ ‫‪89‬‬ ‫▼‬ ‫‪88‬‬ ‫‪89 27‬‬ ‫‪1,120,000‬‬
‫ﻟﻠﻨﻘﻞ‬ ‫ﻣﺒﺮد‬ ‫‪15.38‬‬ ‫‪104.17‬‬ ‫‪113.961- 1.15%‬‬ ‫‪73‬‬ ‫‪5,308,60072 847‬‬ ‫‪55,380,000‬‬
‫▼‬ ‫‪71 1.37-‬‬ ‫‪105.54 73104.17‬‬ ‫▼‬ ‫اﻟﻤﻐﺎرﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬
‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻣﺆﺷﺮ ﺟﻠﻮﺑﻞ ‪-‬‬
‫‪7.09‬‬ ‫‪43‬‬ ‫‪50‬‬
‫‪79‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪4584 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪79‬‬‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪43 - 43‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‪ -‬ﻟﻠﻤﻨﺘﺰهﺎت‬ ‫‪-‬‬ ‫‪79‬‬ ‫‪79‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫أﻣــــــﻮال‬
‫‪21.42 790‬‬ ‫‪790‬‬
‫‪43‬‬ ‫‪0.0%‬‬ ‫‪800‬‬
‫‪43 -‬‬ ‫‪- 0.0% -‬‬ ‫‪--‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫‪790 - 790‬‬ ‫▬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪- -‬‬ ‫اﻟﺘﻘﺪم ‪-‬اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻲ‬ ‫‪18.75‬‬ ‫‪360‬‬ ‫‪435 - 4.9%