You are on page 1of 7

‫كـــلـــيــة الــتــربــيـــة بالجــبــيــل‬

‫المجموعة‬
‫االولى‬
‫شرح الحديث‬ ‫الطالبة ‪:‬وعد القحطاني‪.‬‬

‫القدسي‬
‫ع هز‬ ‫سله َم ‪ِ :‬إ هن ه َ‬
‫َّللا َ‬ ‫علَ ْي ِه َو َ‬ ‫صلهى ه‬
‫َّللاُ َ‬ ‫سو ُل ه ِ‬
‫َّللا َ‬ ‫ع ْن أ َ ِبي ُه َري َْرة َ ‪ ،‬قَا َل ‪ :‬قَا َل َر ُ‬ ‫َ‬
‫ْف‬ ‫ب َكي َ‬ ‫ْت فَلَ ْم تَعُ ْد ِني ‪ ،‬قَا َل ‪ :‬يَا َر ِ‬ ‫َو َج هل يَقُو ُل يَ ْو َم ْال ِقيَا َم ِة ‪ :‬يَا اب َْن آ َد َم َم ِرض ُ‬
‫ض فَلَ ْم‬ ‫ع ْب ِدي فُ ََلنًا َم ِر َ‬ ‫ت أ َ هن َ‬ ‫ع ِل ْم َ‬‫ين ‪ ،‬قَا َل ‪ :‬أ َ َما َ‬ ‫ب ْالعَالَ ِم َ‬ ‫ت َر ُّ‬ ‫عود َُك ؟ َوأ َ ْن َ‬ ‫أَ ُ‬
‫طعَ ْمت ُ َك فَلَ ْم‬ ‫ع ْدتَهُ لَ َو َج ْدت َ ِني ِع ْن َدهُ ؟ يَا اب َْن آ َد َم ا ْست َ ْ‬ ‫ت أَنه َك لَ ْو ُ‬ ‫تَعُ ْدهُ ‪ ،‬أ َ َما َ‬
‫ع ِل ْم َ‬
‫ين ‪ ،‬قَا َل ‪ :‬أ َ َما‬ ‫ب ْالعَالَ ِم َ‬ ‫ت َر ُّ‬ ‫ط ِع ُم َك ؟ َوأ َ ْن َ‬ ‫ْف أ ُ ْ‬
‫ب َو َكي َ‬ ‫ط ِع ْمنِي ‪ ،‬قَا َل ‪ :‬يَا َر ِ‬ ‫تُ ْ‬
‫طعَ ْمتَهُ‬ ‫ت أَنه َك لَ ْو أ َ ْ‬ ‫ط ِع ْمهُ ؟ أ َ َما َ‬
‫ع ِل ْم َ‬ ‫ع ْب ِدي فُ ََل ٌن ‪ ،‬فَلَ ْم ت ُ ْ‬ ‫طعَ َم َك َ‬ ‫ت أَنههُ ا ْست َ ْ‬ ‫ع ِل ْم َ‬‫َ‬
‫ْف‬‫ب َكي َ‬ ‫ت ذَ ِل َك ِع ْن ِدي ‪ ،‬يَا اب َْن آ َد َم ا ْست َ ْسقَ ْيت ُ َك ‪ ،‬فَلَ ْم ت َ ْس ِق ِني ‪ ،‬قَا َل ‪ :‬يَا َر ِ‬ ‫لَ َو َج ْد َ‬
‫ع ْب ِدي فُ ََل ٌن فَلَ ْم ت َ ْس ِق ِه ‪ ،‬أ َ َما ِإنه َك‬ ‫اك َ‬ ‫ين ‪ ،‬قَا َل ‪ :‬ا ْست َ ْسقَ َ‬ ‫ب ْالعَالَ ِم َ‬ ‫ت َر ُّ‬ ‫يك ؟ َوأ َ ْن َ‬‫أ َ ْس ِق َ‬
‫ت ذَ ِل َك ِع ْن ِدي‬ ‫لَ ْو َ‬
‫سقَ ْيتَهُ َو َج ْد َ‬

‫المستشارون‬ ‫‪2‬‬
‫األوائل‬
‫شرح الحديث‪:‬‬
‫• يقول هللا سبحانه وتعالى يوم القيامة لعبد من عبيده (عبدى جعت فلم تطعمني) فيقول العبد (رب كيف أطعمك وأنت رب‬
‫العالمين) أنت الذي تطعم العباد وتسقيهم وترزقهم فكيف أطعمك وأنت رب العالمين ‪ ،‬ومثل هذا السؤال إذا جاء في النص‬
‫في كتاب هللا وفي السنة الغرض منه إثارة انتباه المخاطب لينتبه لعظم هذا المعنى ‪.‬‬
‫فيقول الرب سبحانه وتعالى لعبده (أما علمت أن عبدى فالنا جاع فلو أطعمته لوجدت ذلك عندي) " إن عبدي فالنا جاع‬
‫" وأنت في إمكانك أن تطعمه وأن تمد له يد المساعدة ولكن لم تفعل لو فعلت ذلك لوجدت ثواب ذلك عندي ‪ ،‬جعل جوع‬
‫العبد جوعه وهذا يدل على مكانة وعظم اإلطعام ‪ ،‬أجر اإلطعام إطعام المحتاج ‪ ،‬ألن جوع عبده المؤمن الجائع جعله كأنه‬
‫هو الذي جاع لذلك ليس في الحديث ما يدل على التشبيه ولكن في الحديث الحث على اإلطعام فقط ‪ .‬قال " أما علمت أن‬
‫عبدن فالنا جاع " هذا صريح في التفسير والبيان ‪ " ،‬فلو أطعمته لوجدت ذلك " اإلطعام " عندي " أي أجره ‪ ،‬أجر ذلك‬
‫اإلطعام‬
‫فيقول (عبدى مرضت فلم تعدنى فيقول) العبد جوابا لربه تعالى الذي يخاطبه بهذا الخطاب تلطفا منه سبحانه‬
‫ورحمة (عبدى مرضت فلم تعدنى) يقول العبد (رب كيف أعودك وأنت رب العالمين) أنت رب العالمين الذي يشفي‬
‫المرضى ‪ ،‬كيف أعودك ؟‬
‫(فيقول أما علمت أن عبدى فالنا مرض فلو عدته لوجدتنى عنده)) "لوجدتني عنده " ألن هللا سبحانه وتعالى مع هذا العبد‬
‫المضطر المريض الذي هو بحاجة إلى الشفاء ‪ ،‬هللا عنده ومعه بحفظه ولطفه ‪ ،‬فإذا عاد المسلم أخاه المريض المسلم‬
‫فليعتقد بأن هللا عنده ومعه ‪ ،‬والعندية والمعية ليست عندية الذات وال معية الذات ‪ ،‬معه بعلمه ورحمته ولطفه ويشكر‬
‫لعبده الذي عاد عبده المريض فيثيبه على ذلك ‪ ،‬هذا معنى بليغ وفيه معنى الكناية والكناية ال تتنافى مع الحقيقة ‪ ،‬فيه‬
‫حث على زيارة المريض وأن الذي يزور المريض عليه أن يؤمن ويتيقن بأن هللا مع هذا العبد المريض المضطر‬
‫قال شيخ اإلسالم رحمه هللا (وهذا صريح فى ان هللا سبحانه لم يمرض ولم يجع) كل ذلك ال يليق به (ولكن مرض عبده‬
‫وجاع عبده فجعل جوعه جوعه) جعل هللا جوع عبده كأنه هو الذي جاع حثا على اإلطعام وعلى الرحمة ‪.‬‬
‫(ومرضه مرضه) جعل مرض عبده كأنه هو الذي مرض حثا أو حاثا عباده على زيارة المرضى ‪.‬‬

‫المستشارون‬ ‫‪3‬‬
‫األوائل‬
‫الفائدة من الحديث‬

‫• الذي يعود المريض يكون في معية هللا ‪-‬عز وجل‪ -‬وجالسا‬


‫ن في إضافة المرض إلى هللا ‪ُ -‬‬
‫س ْبحَانه‬ ‫في معيته‪ ،‬فإ ّ‬
‫َوتَ َعالَى‪ -‬ال يعني كونه مريضا على الحقيقة‪ ،‬إن ّما ُيراد به‬
‫تشريف العبد وتقريبه من هللا عند زيارة المريض‪ ،‬أ ّما َم ْعنَى‬
‫ي أنّه سيجد األجر والمثوبة والكرامة‬ ‫ع ْنده)؛ أَ ْ‬
‫َدتنِي ِ‬‫قوله ( َوج ْ‬
‫عند المريض الذي يزوره‪.‬‬
‫• عظمة االجر للعبد عند زيارته للمريض او اطعامه الخيه‬
‫المسلم‬
‫• قرب العبد من هللا‬

‫المستشارون‬ ‫‪4‬‬
‫األوائل‬
‫بعض الحمالت التي ساهمت في تفعيل ما امرنا هللا‬
‫به في هذا الحديث ‪:‬‬

‫حملة األميرة فهده بنت فهد ال سعود خَلل‬


‫زيارتها لألطفال المرضى بمناسبة‬
‫‪#‬اليوم_العالمي_للسرطان‬
‫‪worldcancerday #‬‬

‫المستشارون‬ ‫‪5‬‬
‫األوائل‬
‫• حملة المملكة العربية السعودية في‬
‫توزيع كسوة الشتاء وتوفير المواد‬
‫الغذائية على االشقاء السوريين‬

‫المستشارون‬ ‫‪6‬‬
‫األوائل‬
‫• حمَلت سقيا الماء من خَلل حفر االبار‬
‫في بعض الدول الفقيرة‬

‫المستشارون‬ ‫‪7‬‬
‫األوائل‬